!!!

الموضوع في 'منتدى علوم الشريعة' بواسطة علاءأبو الفضل, بتاريخ ‏7 مايو 2010.

  1. علاءأبو الفضل

    علاءأبو الفضل عضو مميز

    السلام عليكم

    كلنا يعلم حقيقة نفسه ... ولدنا على الفطرة مسلمين لاكننا لم ننشأ على التربية الإسلامية الصحيحة التي ربى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته . لاكن الحمد لله الدي هدانا ...وكما نعلم أن الإنسان له 4 أعداء النفس الهوى الدنيا الشيطان. أين المفر من التغلب عليهم إلا بالرجوع إلى الله . لاكن حاذر ياأخي التوبة . وكلنا نعلم ولست في حاجة لأذكركم بتعريف التوبة . لاكن نحن في حاجة لأن نقف هنيهة ... أي بالتحديد التصفية والتربية . قف عند نفسك. مالدي أنجى الصحابة .هي السريرة الصادقة القلب النقي ... صدقوا الله فصدقهم الله . أما نحن مازلنا نتخبط في سرائرنا وكل واحد يعلم حقيقة نفسه وإن كان لايعلمها فتلك مصيبة . سوء الظن. الغضب. العجب. الرياء. الكبر. حب الدنيا. طاعة الوالدين.إنتهاك حرمات الله ... هل فهمناهم حق الفهم. ​


    الله المستعان

    لاأدري لما كتبت هادا لاكن لحاجة في نفسي يعقوب أقول ...
     
  2. أمة الرحمن

    أمة الرحمن مشرفـة عـامّــة

    رد: !!!

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أخ علاء أبو الفضل ربما فهمت و لو القليل من موضوعك لكن أقول لك نحن نحكم على الظاهر و الله يتولى السرائر

    و لكن لا ننسى أنه يجب أن نصدق مع الله أولا و مع الناس و مع أنفسنا
     
  3. علاءأبو الفضل

    علاءأبو الفضل عضو مميز

    رد: !!!

    اعلم‏:‏ أن أشرف ما في الإنسان قلبه، فإنه العالم بالله، العامل له، الساعي إليه، المقرب

    المكاشف، بما عنده، وإنما الجوارح أتباع وخدام له يستخدمها القلب استخدام الملوك للعبيد‏.‏ومن عرف قلبه عرف ربه،

    وأكثر الناس جاهلون بقلوبهم ونفوسهم، والله يحول بين المرء وقلبه، وحيلولته أن يمنعه من معرفته ومراقبته، فمعرفة

    القلب وصفاته أصل الدين، وأساس طريق السالكين‏.‏