ܔܓ܏ܛܜ خ ـــــــارج النـــــــــص ..!! ܓ܏ܛܜ

ܔܓ܏ܛܜ خ ـــــــارج النـــــــــص ..!! ܓ܏ܛܜ










ܔܓ܏ܛܜ بــوابــة الــمـوت ܔܓ܏ܛܜ

تفتح اذا جاءت سكرة الموت التي كنت منها تحيد..

وينبعث من خلفها رائحة الموت ... رائحة الصديد ...


بوابة الموت ...


لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطائك

فبصرك اليوم حـــديـــد...

بوابة الموت ...

سوف تعبر من هنا ايه المغرور العنيد ...

سواء كنت قريب أم بعيد ...

بوابة الموت ..

يقتلك الرعب خلفها .. والخوف الشديد ..

ويذبحك الندم من الوريد للوريد ..

فهل من توبة قبل يوم المزيد ..؟








ܔܓ܏ܛܜ جنـــاح بعوضــه ܔܓ܏ܛܜ

ياله من مقياس ... يدل على الأفلاس ...

دنــيا فــانيه ... فـــاتنه ... فـــائته ... دنيا الأغبياء ..

هل تبحث عن الفتات ... في عالم الأغنياء ...

مهم وصلت من منصب او جاه او ثراء ..

خذ هذه الملحوظه .... انت لم تحصل الا على جزاء

من مليار جزاء من جناح بعوضه...

)( الدنيا لا تسوى عند الله جناح بعوضه )(









ܔܓ܏ܛܜ جريــمــة ܔܓ܏ܛܜ

انتَ مجرم .... بل انت عضو من عصابه ..!

وعصابتك هم انت ... ونفسك الأماره بسوء .. وهواك ..

والشيطان ... والدنيا

هل تعرف اين المضحك المبكي في القضيه ..؟؟

انه انت المجرم والضحيه والشاهد في نفس الوقت ..!

انت الآن متهم... لم تثبت برائتك ..

موعد المحكمه يوم القيامه

الشهود انت اولاً والأرض والسماء

واعضاء جسمك والملكين و " الله جل جلاله "

القاضي

هو ملك الملوك

الذي حرم على نفسه الظلم

والحكم هو .. اما ان تثبت عليك التهمه

وتدخل النار ...

او تثبت برائتك وتدخل الجنه ..








ܔܓ܏ܛܜ الطــريـق ܔܓ܏ܛܜ

ياله من طريق .... يوصلك الى القمم

او الى قراراً سحيق ..

ياله من طريق ... في أخره أما قهقهه

وأما زفيراً وشهيق ...

يا عابر الطريق ..

هناك طريقين في الحياة الدنيا ... لا ثلاث لهم ..

اما طريق الجنه ..!

أما طريق النار ..!

فتأكد من طريقـك الذي انت فيه ...

الندم ...

هو عندما تنزف عيونك دموع الدم ...

ويصرخ قلبك الأهات قبل .... الفوات ....

الندم ...

في الدنيا

هو روح التوبه ... وجسر الأوبه ...

الندم ...

في الآخره

عن أنس رضي الله عنه عن النبي "" صلى الله عليه وسلم "" يقول:


)( يأتي البكاء على أهل النار فيبكون حتى تنقطع الدموع،
ثم يبكون الدم الدمع ينقطع في النار فيبكون الدماء،
ثم يبكون الدم حتى يصير في وجوههم كهيئة الأخدود من كثرة البكاء
تشق الوجوه كالأخاديد "- ولو أنزلت فيه السفن لجرت )





:





ممآ آثآرني وآعجبني
 
أعلى