و أخيراً .....علاج العشق

قال الأصمعي : بينما أنا أسير في البادية إذ مررت بحجر مكتوب عليه هذا البيت :

أيا معشر العشاق بالله خبروا *** إذا حل عشق بالفتى كيف يصنعُ

فكتبت تحته

يداري هواه ثم يكتــم سره *** ويخشع في كل الأمور ويخضعُ

ثم عدت في اليوم الثاني فوجدت مكتوباً تحتها

فكيف يداري والهوى قاتل الفتى *** وفـي كل يوم قلبه يتقطعُ

فكتبت تحتها :

إذا لم يجد صبراً لكتمان سره *** فليس له شيء سوى الموت أنفعُ

ثم عدت في اليوم الثالث فوجدت شاباً ملقى تحت ذلك الحجر ميتاً وقد كتب قبل موته :

سمعنا وأطعنا ثم متنا فبلغوا *** سلامي على من كان للوصل يمنعُ

 
رد: و أخيراً .....علاج العشق

العشق كما يصنفه إبن القيم الجوزية في كتابه الذي أنصح بقراءته لأنه مفيد جدا في هذا الموضوع (روضة المحبين )مرتبة من مراتب المحبة و ليس بأعلاه الذي هو الخلة ( الخليل ) و ليس بأقلها الذي هو ( الصبابة ) فهو مرتبة يمكن زيادتها بالاهتمام و ضعفها بالتناسي و شكرا
 

moh505

عضو جديد
رد: و أخيراً .....علاج العشق

دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ ودَاوني بالّتي كانَتْ هيَ الدّاءُ
صَفراءُ لا تَنْزلُ الأحزانُ سَاحَتها لَوْ مَسّها حَجَرٌ مَسّتْهُ سَرّاءُ
مِنْ كَفّ ذات حِرٍ في زيّ ذي ذكرٍ لَها مُحِبّانِ لُوطيٌّ وَزَنّاءُ
َقامْت بِإبْريقِها ، والليلُ مُعْتَكِرٌ فَلاحَ مِنْ وَجْهِها في البَيتِ لألاءُ
فأرْسلَتْ مِنْ فَم الإبْريق صافيَة ً كأنَّما أخذُها بالعينِ إعفاءُ
َرقَّتْ عَنِ الماء حتى ما يلائمُها لَطافَة ً، وَجَفا عَنْ شَكلِها الماءُ
فلَوْ مَزَجْتَ بها نُوراً لَمَازَجَها حتى تَوَلدَ أنْوارٌ وأَضواءُ
دارتْ على فِتْيَة ٍ دانًَ الزمانُ لهمْ، فَما يُصيبُهُمُ إلاّ بِما شاؤوا
لتِلكَ أَبْكِي ، ولا أبكي لمنزلة ٍ كانتْ تَحُلُّ بها هندٌ وأسماءُ
حاشا لِدُرَّة َ أن تُبْنَى الخيامُ لها وَأنْ تَرُوحَ عَلَيْها الإبْلُ وَالشّاءُ
فقلْ لمنْ يدَّعِي في العلمِ فلسفة ً حفِظْتَ شَيئًا ، وغابَتْ عنك أشياءُ
لا تحْظُرالعفوَ إن كنتَ امرَأًَ حَرجًا فَإنّ حَظْرَكَهُ في الدّين إزْراءُ
 

faido

مشرف منتدى علوم الإعلام والإتصال
رد: و أخيراً .....علاج العشق

اللهم وفقه لخدمة دينك وأعنه على فعل الخير وسدد بالحق طريقه وألهمه رشده إنك ولي ذلك والقادر عليه اللهم إن اعتز بك فلن يذل، وإن اهتدى بك فلن يضل، وإن استكثر بك فلن يقل،
وإن استقوى بك فلن يضعف، وإن استغنى بك فلن يفتقر ، وإن استنصر بك فلن يخذل،
وإن استعان بك فلن يغلب، وإن توكل عليك فلن يخيب، وإن جعلك ملاذه فلن يضيع،
وإن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم، اللهم فكن له وليا ونصيرا،
وكن له معينا ومجيرا وارزقه الإخلاص وتقبل منه يا أكرم الأكرمين
لا إلــــه إلا الله محمد رسول الله
 
أعلى