وصمة عار في جبين العالم

وصمة عار في جبين العالم

2010.05.30 رشيد ولد بوسيافة​

المواجهة المفتوحة بين المشاركين في أسطول الحرية المتوجه إلى غزة وإسرائيل سيسجلها التاريخ وصمة عار في جبين دول العالم التي تواطأت بالصمت إزاء التهديدات الإسرائيلية باستهداف القافلة واعتقال المشاركين فيها وإجبارهم على التوقيع على وثائق وتعهدات بعدم العودة.

خمسون جنسية مشاركة في القافلة ترافقها ترسانة من وسائل الإعلام العالمية التي تنقل أخبار القافلة وما تتعرض له من اعتداءات بالدقيقة، ومع ذلك تستمر إسرائيل في تحدي وإهانة العالم أجمع، بل واستخدمت نفوذها في إجبار قبرص على عدم استقبال القافلة كما مارست كل أنواع الترهيب ضد المشاركين فيها بالتشويش على الاتصالات بين السفن والتشويش على البث المباشر.
يحدث كل هذا ولم تتحرك دول العالم لاستخدام ما لديها من نفوذ لكسر غرور الكيان الصهيوني، وتوفير الحماية لرعايا هذه الدول الذين تطوعوا لكسر الحصار المفروض على شعب غزة، وهي خطوة سيسجلها التاريخ لهذه الفئة من البشر التي تحدت الأخطار للتضامن من مليون ونصف مليون محتجز في أكبر سجن في العالم.
هي معركة بين ملائكة الخير وشياطين الشر، تدور في بقعة جغرافية هي في الواقع قلب العالم العربي، ومع ذلك تجري هذه المعركة دون تمثيل عربي فيها اللهم إلا مشاركة الوفد الجزائري الذي ناب عن الأمة العربية كلها، وأثبت أن الجزائريين لهم أولوياتهم التي يركبون الأخطار من أجلها على حد قول كاتب مصري تأثر لكون أكبر باخرة في القافلة هي باخرة جزائرية.
وهنا يسجل الصمت الرسمي في الجزائر وفي العالم العربي أجمع أمام التهديدات الإسرائيلية،والأخطر من ذلك أن تقارير إعلامية تحدثت عن تنسيق أمني مصري إسرائيلي لمنع وصول القافلة إلى غزة، وهو أمر غير مستبعد طالما أن هناك سوابق في هذا المجال.
هي لحظة تاريخية حاسمة، ستخلد أبطال أسطول الحياة الذين خاطروا بحياتهم في لفتة إنسانية نادرة في هذا العالم المتعفن، أما أولئك الذين يتواطأون مع إسرائيل ولو بالتهوين من أهمية المبادرة كأن يقال "ماذا تنفع قناطير من المساعدات في فك الحصار على شعب غزة" لهؤلاء نقول "الجبن والعجز صفتان لا يمكن تغطيتهما".


جريدة الشروق
 
رد: وصمة عار في جبين العالم

بارك الله فيك أختي بنت الجنوب على هذا الموضوع......وهي أكثر من التفاتة من قبل هذه القافلة
وحري أن يسجل اسماء أبطالها بالذهب في القلوب قبل السجلات.
 
رد: وصمة عار في جبين العالم

بتنا نعرف الموقف الصارخ والصامد من الوطن الحبيب وبتنا نعرف أن العروبة انتهت مع بعض الدول العربية الأخرى شكرا على موضوعك وتضامنك
 
رد: وصمة عار في جبين العالم

مشكورة لمروركم اختي العزيزة بالقرآن واخي عبد الرحمن
بالبرغم من انشغالنا بفترة الامتحانات لكننا دوما و ابدا لن ننسى ما يحصل بفلسطين الحبيبة ولسفينة الحرية ابدا
والله ناصرهم ان شاء الله *
 
رد: وصمة عار في جبين العالم

اكيد اختي الكريمة نحن في امتحان اشد صعوبة مما نحن فيه كطلبة هو امتحان صبر وابتلاء من رب العالمين
وان شاء الله سنجتازه بكل خير
 
أعلى