هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

السلام عليكم


قد يذهب الكثير بذهنهم إلى أن العائلة المحافظة هي المنغلقة على نفسها و المتشددة و لست أدري...أنا أقول أنها أسرة بسيطة حاولت و تحاول قدر استطاعتها المحافظة على مبادئها في مجتمع يهذي أغلب أفراده بالحرية و التحرر أو بمعنى آخر ينادون بالإنحلال تحت غطاء التحرر من قيود العادات المتخلفة لا علينا من هذا فهو موضوع يكثر الجدال فيه


كما ترون لقد حل فصل الصيف فصل العطل و الرحلات و النزهات للإستجمام و الإستمتاع بأطيب الأوقات و هو أحسن فصل نمارس فيه ما نحب من هوايات...و كأي أسرة جزائرية أو عربية ترغب الأسرة المحافظة في الإستمتاع بوقتها هي الأخرى في هذا الجو...لكن ما يفاجؤها الآن و في الوقت الحالي هو أن كل الأماكن لا تناسبها أو بالأحرى لم تعد تناسبها ،فأجمل الأماكن من حدائق و منتزهات شغلها العشاق و المغرمون فجعلوا منها مرتعا لدناءتهم يجاورهم أصحاب القلوب
الميتة ممن لا يكتثرون لهذه المظاهر المقززة ...أما الشواطئ فوااااحسرتاه على الشواطئ تضحكني فيها لافتة "شاطئ عائلي ..لتجد فيها جميع الأصناف كل على طريقته المتحررة و المتحضرة فترى الوالد القدير كله فخر ببناته العاريات على الشاطئ و هن يلعبن كرة الطائرة كعرائس المسرح و أمهم تصفق لهم بكل فرحة ...يحاذيهم جماعة من الشبان المستمتعين
بهذه الفرصة التي لا تفوت لمتابعة الإستعراض الجميل و لاستعراض عضلاتهم هم أيضا-و نعم الشباب- و هكذا تجتمع هذه الأصناف في بقعة واحدة ....اه نسيت شيئا مهما شباح القعدة و هم عشاقنا الأفاضل الذين يساهمون هم أيضا بدورهم في تنغيص الجو بممارساتهم المخلة بالحياء جهارا نهارا


فأين مكان العائلة المحافظة في كل هذا ؟؟؟؟


لسان حالهم يقول : ألم يبق هناك مكان محترم ننعم فيه بالراحة ؟



أرجو ان تشاركوني بآرائكم حول هذا الموضوع



بقلم الأخت /MerCure/
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

معك كامل الحق فقد عشنا ويلات سوء الحال والأخلاق إلى درجة أن الواحد أضحى كالسارق يتحرى الأماكن اللتي لاتسمع فيها أذنه مالايحب فمابالك إذا كنا مع الأهل شخصيا دائما كنت أخوض حروبا كلامية مع هؤلاء ولا نفع من ما نقول
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

بداية اختي الكريمة اشكرك على هذه الالتفاتة الطيبة بهذا الموضوع واسمحي لي ان اذكرك اذا اعدت قراءة موضوعك جيدا فانك ستجدين الحل والاجابة على كل تساؤلاتك فكما قلت( الوالد القدير كله فخر ببناته....وكذالك قولك و أمهم تصفق لهم بكل فرحة ...والاهم قولك و نعم الشباب.).فنحن دائما نقرا ونسمع ونتعلم ونقول ان الاسرة هي الخلية الاساسية لبناء الجتمع ان صلحت صلح المجتمع وان هلكت هلك المجتمع ودائما نردد البيت القائل: الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق ناهيك عن دور الوالد كما انك اذا لاحظت فان مصطلح العائلة المحافظة قلما يستعمل هذه الايام واستبدل بالعائلة المعقدة يعني المنطوية التي ربما تمارس كل اساليب الاظطهاد على افرادها يعني ما نراه بعين انه محافظة على مبادئ واحترام للذات يراه غيرنا بعين تعقدا وتخلفا اما مكانها فيحتاج الى اعادة تهيئة واعادة ترميم للانه اوشك على تدميره بحجة التقدم والتحظر والانفتاح.
اختي الكريمة هذا موضوع طويل عريض مشعب لا يمكن مناقشته ببساطة للانه لا يمس العائلة كما يبدو في ظاهره وانما يشمل واقع المجتمعات عموما وعاداتهم وتربيتهم والاهم يشمل الرؤية الاسلامية في عالمنا وتاثير الحظارات علينا ومازال للموضوع جذور واغصان.
شكرا على الموضوع القيم وتقبلي تحيتي ومروري .

 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

والله صايرة الرحلات هاذي الايام صعية كثير بل كادت ان تكون مستحيلة من المناظر والسلوكيات الراهنة وبالتالي الله غني
عنها هاذي الرحلات التي تسبب المشاكل لاباءنا واخواننا واستبدالها بوسائل ترفيه اخرى.
اختي سلمى فيه فرق كبير بين الاسر المحافظة ولاسر المعقدة ولا يمكن الاستبدال فيما بينهن لازالت الاسر المحافظة موجودة وبكثرة فهي تحارب للحفاظ على بقائها في ظل هذه الاوضاع الرهيبة وربي يهدي شباب امتنا لصلاح حالهم
شكرا اختي الكريمة على الطرح المميز
تقبلي مروري
 

عزازنة رياض

مشرف منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

شكرا على الموضوع

و أود ان أقدم لك رأي

و لكن أعلم انك تعرفينه جيدا و تعرفين كيف أفكر

فالعائلة المحافظة بالنسبة لي هي تلك العائلة التي لازلت تحتفظ بالعادات و القاليد القديمة و أيضا متمسكة بتعاليم الدين الإسلامي و الأخلاق

و هي عائلة عريقة في المنطقة التي تسكن فيها

يعني إذا قلت إسم تلك العائلة تعد مثال للأخلاق و الطيبة و الشهامة

و لكن كما قلت

مع الإنحلال الخلقي الذي نعيشه

كيف تحافظ هذه العائلات على هذه الصفة فيها؟

طبعا الأمر صعب


بالنسبة لأماكن الراحة و النزهة

فأنا أظن انه توجد أمكاكن مناسبة

و شوطئ مناسبة

و لكن أنا متأكد أنها تدريجيا سوف تنقرض هذه الأماكن

و يبقى الحل الوحيد هو البقاء في المنزل

شكرا لك
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

يااااااااه موضوع جميل واصاب كبد الحقيقة صدقا

الحمدلله اننا نحافظ على المبادئ الى حد ما في اسرتنا
طبعا بوجودي وانتقاداتي اللاذعة لا مفر مني ههههه والله الحمدلله اننا بخير وانشاء الله يديم هذه النعمة

شكرا اختي
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

معك كامل الحق فقد عشنا ويلات سوء الحال والأخلاق إلى درجة أن الواحد أضحى كالسارق يتحرى الأماكن اللتي لاتسمع فيها أذنه مالايحب فمابالك إذا كنا مع الأهل شخصيا دائما كنت أخوض حروبا كلامية مع هؤلاء ولا نفع من ما نقول

فعلا أخي عبد الرحمن قل الحياء و الإحترام و لا حياة لمن تنادي


أشكرك على المرور
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

بداية اختي الكريمة اشكرك على هذه الالتفاتة الطيبة بهذا الموضوع واسمحي لي ان اذكرك اذا اعدت قراءة موضوعك جيدا فانك ستجدين الحل والاجابة على كل تساؤلاتك فكما قلت( الوالد القدير كله فخر ببناته....وكذالك قولك و أمهم تصفق لهم بكل فرحة ...والاهم قولك و نعم الشباب.).فنحن دائما نقرا ونسمع ونتعلم ونقول ان الاسرة هي الخلية الاساسية لبناء الجتمع ان صلحت صلح المجتمع وان هلكت هلك المجتمع ودائما نردد البيت القائل: الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق ناهيك عن دور الوالد كما انك اذا لاحظت فان مصطلح العائلة المحافظة قلما يستعمل هذه الايام واستبدل بالعائلة المعقدة يعني المنطوية التي ربما تمارس كل اساليب الاظطهاد على افرادها يعني ما نراه بعين انه محافظة على مبادئ واحترام للذات يراه غيرنا بعين تعقدا وتخلفا اما مكانها فيحتاج الى اعادة تهيئة واعادة ترميم للانه اوشك على تدميره بحجة التقدم والتحظر والانفتاح.
اختي الكريمة هذا موضوع طويل عريض مشعب لا يمكن مناقشته ببساطة للانه لا يمس العائلة كما يبدو في ظاهره وانما يشمل واقع المجتمعات عموما وعاداتهم وتربيتهم والاهم يشمل الرؤية الاسلامية في عالمنا وتاثير الحظارات علينا ومازال للموضوع جذور واغصان.
شكرا على الموضوع القيم وتقبلي تحيتي ومروري .

نورت صفحتي بردك أختي ليلى السماء

أشاطرك الرأي فيما قلت و أود الإضافة ان الأسر المحافظة رغم تناقصها و للأسف تفتخر بالمشيء عكس التيار الغربي الجارف لكن ليس الى زاوية الإنطواء إنما الى التفتح السليم على كل شيء مفيد يتوافق مع المحافظة على القيم و المبادئ

بوركت
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

اكيييييييييد يوجد اسر محافضة بل تنمي تقولي منعزلة...............شكرا علي الطرح المميز

اهلا بأختي " مغرورة لكن معذورة " في صفحتي

لكن أظنك وقعت في لبس المعنى ايضا فالأسرة المحافظة ليست هي المنعزلة

شكرا على المرور
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

والله صايرة الرحلات هاذي الايام صعية كثير بل كادت ان تكون مستحيلة من المناظر والسلوكيات الراهنة وبالتالي الله غني
عنها هاذي الرحلات التي تسبب المشاكل لاباءنا واخواننا واستبدالها بوسائل ترفيه اخرى.
اختي سلمى فيه فرق كبير بين الاسر المحافظة ولاسر المعقدة ولا يمكن الاستبدال فيما بينهن لازالت الاسر المحافظة موجودة وبكثرة فهي تحارب للحفاظ على بقائها في ظل هذه الاوضاع الرهيبة وربي يهدي شباب امتنا لصلاح حالهم
شكرا اختي الكريمة على الطرح المميز
تقبلي مروري

يسعدني تواجدك أختي جونالار


بارك الله فيك على الرد

كل الود
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

شكرا على الموضوع

و أود ان أقدم لك رأي

و لكن أعلم انك تعرفينه جيدا و تعرفين كيف أفكر

فالعائلة المحافظة بالنسبة لي هي تلك العائلة التي لازلت تحتفظ بالعادات و القاليد القديمة و أيضا متمسكة بتعاليم الدين الإسلامي و الأخلاق

و هي عائلة عريقة في المنطقة التي تسكن فيها

يعني إذا قلت إسم تلك العائلة تعد مثال للأخلاق و الطيبة و الشهامة

و لكن كما قلت

مع الإنحلال الخلقي الذي نعيشه

كيف تحافظ هذه العائلات على هذه الصفة فيها؟

طبعا الأمر صعب


بالنسبة لأماكن الراحة و النزهة

فأنا أظن انه توجد أمكاكن مناسبة

و شوطئ مناسبة

و لكن أنا متأكد أنها تدريجيا سوف تنقرض هذه الأماكن

و يبقى الحل الوحيد هو البقاء في المنزل

شكرا لك
مرحبا بأخي رياض


الحقيقة نحن نعيش عصرا صعبا فعلا صعب فيه على البعض المحافظة على القيم و الأخلاق
لكن و مع ذلك لا مجال للإستسلام لمن يريد المحافظة على نفسه و شخصه

فكما قال نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم " المؤمن الذي يخالط الناس و يصبر على أذاهم ، أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس و لا يصبر على أذاهم
و إلا نتبع قول " ليسعك بيتك
"
بوركت على الرد

 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

يااااااااه موضوع جميل واصاب كبد الحقيقة صدقا

الحمدلله اننا نحافظ على المبادئ الى حد ما في اسرتنا
طبعا بوجودي وانتقاداتي اللاذعة لا مفر مني ههههه والله الحمدلله اننا بخير وانشاء الله يديم هذه النعمة

شكرا اختي

العفو أخي عادل الشاعر


و ربي يكثر من أصحاب الإنتقادات اللاذعة و البناءة في آن واحد

^^شكرا على المرور
 

zyzy

عضو مميز
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

شكرا لكي يا عزيزتي طرح راااائع

في الحقيقة نعم لازلت هناك أسر محافظة و لا يجب أن نفقد الأمل ...و الدليل أنك قمت بطرح هذا التساؤل يعني أنكي انت من اسرة محافظة و أيضا الدليل ردود اخوتي أعضاء المنتدى ...
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيكي اختي
موضوع أرى فيه من الأهمية مايحتاجه الإنسان المسلم

أختي الكريمة
سيكون ردي مفاجئا لكي نوع ما
وربما ستقرإينه على أنه تشاؤم
لــــــــــــــــــــــــــكن والله صراحة لم يعد للعائلة المحترمة المحافظة مكان في هذا المجتمع المنسلخ عن عاداته وتقاليده قبل دينه

حسب وجهة نظري
أرى من الواجب على العائلة المحترمة إلتزام الإعتكاف قدر المستطاع
أرى من الواجب عليها أيضا الجهاد والجهاد (جهاد النفس)
فماعند الله خير من أستمتاع الحياة رغم أنه حق مشروع
لكن ماباليد حيلة

ربي يستر
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

سلام و مرحبا بكي حياتي حلوة

فعلا بحلول كل صيف تبدا العائلات المحافظة في البحث عن الأماكن جميلة, خلابة الهادئة لكن محترمة و التي هي للأسف في

تقلص مستمر ... هذه الاخيرة حتى و ان كان كتب عليها بالبنط الغليظ مكان مخصص للعائلات الا انه يبدو انه اصبح لهذه الجملة معنى آخر..

ان العلاقة بين المحافظين و دعاة التحرر

هي اشبه بحرب باردة ... حرب جس نبض لاستلاء على المنتجعات و اماكن الراحة .... لا أقول ان اماكن الراحة لم يعد لها وجود في ظل

هيمنة و سيطرة اصحاب التحرر عليها و لكن بقدر ما هو واقع ملاحظ و أليم بقدر ما هو تفكير سلبي للعائلات المحافظة و الذي حصرت

عطلتها في الشواطئ بالدرجة الأولى وفي اماكن لم يبقى منها الا الاسم ...الشيء الجميل ان دعاة التحرر غالبا ما يبحثون عن اماكن مشهورة

او البحث على ما يسمى le prestige بغض النظر ان كان المكان جميلا او لا ... بخلاف العائلات المحافظة التي تبحث بدون شك عن

الاماكن الهادئة و الخلابة التي بتأكيد يوجد منها الكثير و لكن القليل او القليل من يعرفها او بالأحرى القليل من يفكر فيها هنا من المفروض

العائلات المحافظة تسارع اليها و لا تترك مجال لهؤلاء

ربما كل هذا الذي

يقودنا الى سؤال آخر او ربما الى موضوع آخر الا و
هو هل يحسن الجزائري استغلال عطلته ؟

لذلك انا و من وجهة نظري المشكلة ليست مشكلة عدم وجود اماكن الراحة

بقدر هي عدم معرفتنا الجيدة لثروات بلادنا الطبيعية و التراثية ..

طبعا ليس معنى ذلك الرضى و ترك المجال لدعاة التحرر و لطقوسهم

المقززة ولكن على العائلات المحافظة ان تثبت وجودها و أحقيتها بهاته الأماكن

....

تقبلي مروري
 
التعديل الأخير:
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

السلام عليكم....
أختاه الشبيبة الصاعدة مثلنا والذين يهون الصلاح أضحو ا يتألمون كثيرا من المحيط بكل بساطة لأنه لا ينبا بالخير
ما اقتبسته أننا نملك أسرا مسلمة فعالة حتى وان كانت نادرة نملك كيانا عربيا وقلبا حيا يشع بالخير...بامكاننا التأثير من حولنا بدل التذمر...بامكاننا تقوية ذواتنا بالمطالعة الصائبة والتثقف
لا يزال الأمل.........
 
رد: هل مازال هناك مكان للأسرة المحافظة في أيامنا ؟؟؟؟؟

...الحياء شعبة من الايمان...
أحييك أختي على موضوعك القبم فعلا الأسرة المحافظة أصبحت تعاني الأمرين من جراء الانحلال الخلقي و قلة الحياء و انعدام الادب و لعل السبب الرئيسي يعود الى الأسرة باعتبارها النواة الاساسية فبفسادها يفسدالمجتمع مهما كانت له عاهدة التحفظ و الحياء و العكس صحيح ...فعلى الجميع على الاب والام و الاخ و الاخت و الشاب و الشابة ..على الجميع ان يراجعوا انفسهم...
فالحياء شعبة من الايمان....تقبلي مروري
 
أعلى