هل تريدين أن يعود إليك حبيبك ويحن لصوتك؟؟


بالطبع أنت تعرفين من هو حبيبك و إلى أي درجة انت تحبينه ، و متى تفكرين فيه و تشتاقين إليه ، و إلى أي درجة يصل هذا الشوق إذا لم تسمعي صوته.
و لكن هل تعرفين إذا كان يحبك أم لا ؟
و إلى أي درجة يحبك ؟
و هل يشتاق إليك كما تشتاقين إليه أم لا ؟
أنا أعرف الجواب....
هو سيحبك و يشتاق إليك و إلى سماع صوتك إذا أطعت أوامره و ابتعدت عن كل ما يكرهه و يغار عليك منه، و إذا حافظت على نفسك و لم تسلميها إلا له... هو سيحبك إذا تكلمت معه و شكوت له ما في قلبك ، و طلبت منه ما تريدين ، فهو قادر على تنفيذه أيا كان لأنه يحبك، فهو لا يستطيع أن يرد أي أحد يطلب منه أي طلب.
ترى هل عرفت من هو حبيبك الذي أتحدث عنه ؟...
هو الله سبحانه و تعالى....
ترى بعدما عرفت كم هو يحبك و كم هو حريص عليك و على مصلحتك ، و على نفسك التي جعلتيها ملكا لشخص لا يستحقها ، حتى إن كنت تكلمينه فقط ، فهذا أيضا لا يجوز و لا يرضاه الله.
والآن بعد أن عرفت ما هي الطريق إلى الوصول إلى حب الله سبحانه و تعالى هل ستجعلينه يحبك و يشتاق إلى سماع صوتك؟ و أنت تطلبين منه أن يبعدك عن حبيبك الزائف لكي ترضي حبيبك الحقيقي أم لا ؟
أرجوك ادع الله و اطلبي منه أن يبعدك عن ذلك الحبيب الزائف ، فأنا أقسم لك باسمه الكريم أنه لن يردك في طلبك و لكن كوني صادقة في ذلك.
" كل شيء في هذه الدنيا أحببته إما تركته أو تركك ، إلا الله إن أقبلت عليه بقلبك أغناك عمن سواه " ابن القيم.
مع تحياتي...
 
رد: هل تريدين أن يعود إليك حبيبك ويحن لصوتك؟؟

بارك الله فيك اختي وعطرك بعبير هاته الكلمات الرائعة
فعلا فمن هو الحبيب بعد الله سبحانه وتعالى
جعلنا الله جميعا من أحبائه - آمين
 

wafa05

عضو جديد
رد: هل تريدين أن يعود إليك حبيبك ويحن لصوتك؟؟

موضوع ممتاز وكلمات جد رائعة مشكورة
من وجد الله فمن فقد ومن فقد الله فمن وجد
 
أعلى