هل الشيخوخة قدر أم خيار إرادي ؟

يطغى على عقول العامة أن كل من تجعد جلده و تشقق و كسا شعره الشيب أو صلع و سقطت أ سنانه و بدت عليه مظاهر الكبر فهو يعتبر في نظر هؤلاء شيخ .لكن أقول لهم أن الشيخوخة ليست شيخوخة الجسد و إنما شيخوخة العقل و الروح فعندما يستكين الإنسان للأحزان ويحصر نفسه في دائرة ضيقة لا يسمع فيها إ لا صوت نفسه فهو حتما سيشيخ حتى ولو كان نضر البشرة صغير السن ،أو عندما يكف عن ممارسة القراءة و تنشيط ذاكرته بالمطالعة و القراءة أو حتى ممارسة الألعاب الفكرية فهو يعد هنا شيخا بالفعل .فلما لا يحاول الإنسان أن يشغل نفسه بأمور تحظى باهتمامه أو هواية يفضلها فيستمتع بحياته و ينسى همومه ،و ينمي بذلك طاقاته الذهنية و يطور أفكاره فيكون بذلك لديه رغبة قوية في الحياة و العطاء فيها بكل مالديه من طاقات و قدرات كامنة فتتجدد بذلك حياته ويشعر أنه شاب حتى ولو جاوز التسعين من العمر .
 
رد: هل الشيخوخة قدر أم خيار إرادي ؟

حسنا جدا الموضوع مهم جدا و الشيخوخة و ما قلته انت انا معك في المعنى لأن الشيخوخة حقيقة لا مجاز فيها و تعني التقدم في السن و هرم الجسد حتى القرآن يذكرها في معنى ضعف الجسد لهذا فإن الشيخوخة تمس الجسد بمعنى كبر السن و هرم الجسد كما قال نبي الله ابرهيم :" وأنا شيخ كبير " و أما الروح و النفس و الهمة و خفة الروح و جماهلها لا تشيخ بذلك بل قد تكون عند البعض اشب و اشد شبابا و الله اعلم
 
أعلى