هل اعزي نفسي ام اهاليهم ام الجزائر

تعجز الالسن عن النطق ازاء ما يقوم به بعض من ادعى الاسلام والاسلام بريء منه
عرف الدمع طريقه الى عيني وانا اشاهد على شاشات التلفاز ما قام به هؤلاء اللدين باعو انفسهم الى الشيطان
مجموعة من المجرمين لا تفقه من الاسلام شيئا ترتكب مجزرة في حق شباب الجزائر وينسبون جرمهم الى الاسلام
مادا فعل هؤلاء الشباب حتى يحرمونهم من الحياة باي حق
تالمت كثيرا وانا ارى ما حدث بيسر وتالمت كثيرا عندما سمعت عن استشهاد العقيد عبد القادر يمني
صدقوني انا لم اره في حياتي ولو لمرة لكن استشهاده المني فهو من الاطارات الشابه التي صنهت لنفسها مسارا مشرفا في المؤسسة العسكرية
لقد كان يمني خير دليل ان الجزائر قادرة على ان تنجب دوما من يكمل مسيرة النضال
وهاهم الان حفنةمن البلهاء يخرموننا منه ما دنبه ومنا دنب ابنائه الثلالثة حتى يديقونهم مرارة اليتم
لقد مدت الجزائر يدها اليهم لكنهم ارادوا بها شرا فحق عليهم القصاص
ومن الان لن يمل قلمي ولن يكل وعلى الدوله ان تستل سيف العقاب فهم ليسو اهلا للرحمة
رحمك الله يمني رحم جميع ضخايا الغدر
 

gaza

عضو جديد
رد: هل اعزي نفسي ام اهاليهم ام الجزائر

  • السلام عليكم
  • تحية طيبة وبعد........
  • في البداية اقول بكل كلمات الحزن والاسى والالم اتقدم بأسمي وبأسم كل فلسطيني بالتعازي لشعب الجزائر ولعوائل الشهداء وصبركم الله في مصابكم الجلل
  • والله اعبر عن صدمتي الكبيرة لما حدث وما يحدث في هذا البلد العظيم
  • واتمنى ان يجمع الله كلمة الشعب الجزائري وان يوفق بين ابنائه وان يذهب الخلاف والشقاق وادعوا الله عزوجل ان يجعل الجزائر بلدا آمنا مزدهرا متقدما
 
رد: هل اعزي نفسي ام اهاليهم ام الجزائر

الله يرحم الضحايا ويصبر ذويهم ويعاقب من كان السبب في الدنيا و الاخرة
والله من شدة تأثري بما حدث للأبرياء بكيت مرارا على ما لقاهم في منطقة "يسر" خاصة. اذ كانوا ينتظرون تأدية الامتحان و اذا بأيادي الغدر تستهدفهم و ....................
حقا شيء مؤسف اذ ان معضمهم طلاب من مدينتي باتنة وعددهم 26 طالب .

حسبنا الله ونعم الوكيل ........
 
رد: هل اعزي نفسي ام اهاليهم ام الجزائر

السلام عليكم
ليسكنهم الله فسيح جنانهم ويغفر ذنوبهم , لعل ان شبح الارهاب يستوطن من جديد ارضنا الغالية الحبيبة الطاهرة نسئل الله ان ينصرنا على اعدائنا وان يصلح بال هؤلاء الذين يتلذذون بتعذيب الاخرين
 
رد: هل اعزي نفسي ام اهاليهم ام الجزائر

لا حول و لا قوة إلا بالله و الله احترك أبكي من هل أبكي هذا الشباب الذي مات غدرا أسكنهم الله فسيح جنانه هذه الثروة التي تستنزف كل يوم إلا متى سوف يستمر هذا أبعدما بدأ الشعب ينسى ويلات العشرية السوداء عاد العنف من جديد, ومن جهة أخرى أبكي هذه الفئة التي تنفد هذه العمليا ت الإرهابية الشنيعة ربماااااااااااااااااا تستغربون لماذا لإني أعتبرها فئات مريضة خدروا عقولها حتى باتت هي الأخرى ضحية فهم يعتقدون أننهههههههم شهداء بحجة الدين الإسلامي و هو بريئ تماما من كل ه الأفعال الشنيعة, يارب استر .​
 
أعلى