نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البدع

الموضوع في 'منتدى علوم الشريعة' بواسطة راية الإصلاح, بتاريخ ‏2 ابريل 2010.

  1. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    نصيحة بطلب العلم النافع والحذر من أهل البدع ومكرهم:
    ــــــــــــــــــــــــ
    قال الشيخ ربيع:
    ((فأنصح الشباب السلفي :
    أولاً: أن يطلبوا العلم وأن يجالسوا أهل الخير وأن يحذروا أهل الشر، فإن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ضرب مثلاً للجليس السوء وآثاره السيئة، والجليس الخير وآثاره الطيبة، فقال: (( مثل الجليس الصالح والجليس السوء، كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة، - يعني أنت رابح و مستفيد منه على كل حال من الأحوال، لا تجد منه إلا الخير، كالنخلة كلها خير، وكلها نفع كما هو مثل المؤمن - والجليس السوء كنافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن لا تسلم من دخانه )) [18] فالأذى لابد لاحق بك، والشر لا بد أن يلحق بك، جسيماً أو خفيفاً، فإذا كان لابد من الضرر من مجالسة أصحاب السوء، فلماذا تحرص على مجالستهم ومخالطتهم ما دليلك على الجواز، الرسول صلى الله عليه و سلم حَذَّر ، الرسول صلى الله عليه و سلم أنذر، الرسول صلى الله عليه و سلم بَيَّن الخطر فما هو عذرك ، و أئمة الإسلام حَذروا وأنذروا ، ونفذوا توجيهات الرسول عليه الصلاة والسلام ، وتوجيهات القرآن الكريم والسنة، فبأيِّ دليل تخالف منهج أهل السنة والجماعة، وتتحدى إخوانك الذين يحبون لك الخير، ويخافون عليك من الوقوع في الشر.
    فأنا أنصح الشبابٍ السلفي أينما كانوا، وأينما نزلوا، أن يدرسوا منهج السلف، وأن يعرفوا قدْر أهل السنة والجماعة، وأن يدركوا فيهم أنهم أهل النصح، وأهل الخبرة، وما يقولونه –والله - يتحقق فيمن يأخذ بقولهم أو يخالفهم، فمن خالفهم؛ فالغالب عليه الوقوع في الباطل، والوقوع في الشر، ومن استفاد منهم سَلِمَ ونجى،والسلامة والنجاة لا يعدلها شيء.
    وإذا كان كبار السلف من أمثال أيوب السختياني ، وابن سيرين، ومجاهد، وغيرهم، لا يطيقون أن يسمعوا كلمة أو نصف كلمة من أهل الباطل، ولا يسمحون لك أن تناظر أهل البدع؛ لأن المناظرة تجرك إلى الوقوع في الفتنة، فهم أهل خبرة، وأهل ذكاء، وأهل نصح، فأوصي الشباب أن يستفيدوا:
    أولاً: من كتاب الله .
    ثانياً: من سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم .
    ثالثاً: من توجيهات ومواقف السلف الصالح ، بدأً بالصحابة، وعلى رأسهم عمر، الخليفة الراشد، وعلي بن أبي طالب، رضوان الله عليهم ، وعبد الله ابن عباس، وجابر بن عبد الله، و عبد الله بن عمر، رضوان الله عليهم جميعاً...
    الشاهد أنَّا كما ذكرنا غير مرة أن الله حذرنا من أهل البدع، وبين أن مقاصدهم سيئة، والرسول صلى الله عليه و سلم أكَّدَ ذلك وحذر منهم، حذر منهم عليه الصلاة والسلام، فَهِمَ السلف من هذه النصوص ومن غيرها الكثير والكثير، فهموا منها المواقف السليمة والصحيحة من أهل البدع والضلال، ودَوَّنوا ذلك في كتبهم، وقالوا إن المبتدع لا غيبة له، وأنه يجب التحذير منه، وأن محاربة أهل البدع جهاد، وهو أفضل من الضرب بالسيوف لماذا ؟ لأن هذا يفسد الدين مباشرة، هذا يفسد الدين، الفاسد يفسد الدين، الفاسق معترف بأنه منحرف، وأنه مخالف للدين، ويُحدِّث نفسه بالتوبة، أما هذا لا، هذا يُفسد الدين، ويفسد الناس، لهذا نرى أن الله تبارك وتعالى حارب أحبار اليهود ورهبانهم وعلماء السوء منهم أشدَّ من محاربته للحكام والطغاة الجبابرة لماذا ؟ لأن أولئك ضلالهم وفسادهم معروف وواضح للناس، لكن هؤلاء يلبسون الحق بالباطل، كما قال تبارك وتعالى{لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون ] ، وهذا حال أهل البدع عندهم شيء من الحق أو شيء من الضلالة يلبسونه بشيء من الحق حتى يروج، طرق ماكرة، فالله سبحانه وتعالى أعلم بعباده، تراه كم صب من اللوم والذم والتحذير والطعن لليهود وعلمائهم وللنصارى لماذا ؟ لأنهم أفسدوا دين الله، وهذا شأن أهل البدع ولهم حظ من هذا الذم الذي يوجهه الله تبارك وتعالى إلى اليهود والنصارى، والدليل قول الرسول صلى الله عليه و سلم (( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه)) فقد وقع أهل البدع في هذا الشر، وتابعوا اليهود في التأويل وفي التحريف وفي الكذب وفي نشر الباطل والدعاية في الباطل، شاركوهم في كل هذه الأشياء، فالشبه قوية جداً بينهم وبين هؤلاء، وقد أخبر الرسول صلى الله عليه و سلم أن هؤلاء سيتابعونهم.
    فنحن عل كل حال بعد هذا كله ننصح الشباب السلفي أن يُقبلوا على طلب العلم، وأن يحرصوا على معاشرة الصالحين، وأن يحذروا كل الحذر من مخالطة أهل البدع وأهل الشبه والفتن، وهذه النصيحة أرجو أن تلقى آذاناً صاغية من إخواننا طلاب الحق وأهل الحق، ونسأل الله أن ينفعنا وإياهم، وأن يجعلنا وإياهم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأن يجعلنا من أتباع محمدصلى الله عليه وسلم الذين يُؤثِرون طاعته واتباعه على كل أمر من أمور الحياة هذه، إن ربنا سميع الدعاء . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم )).
    من تفريغ شريط الموقف الصحيح من أهل البدع




    المصدر:موقع فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي ـ حفظه الله ـ
     
  2. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    أختي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله أردت أن أقول بعض الكلام وابحثي فيه فمن يدري هل انني أقول لكي الحقيقة أم لا أدري ما أقول. المهم أتبرأ مما أقول الا من كلام ربي وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فعليكي بالبحث انما هي ومضات نطلقها وكل مسلم يستبرئ لدينه .أختي في الله لقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن تفرق المسلمين ولا أدكر جيدا ووالله ليس لدي الوقت لأحضر الحديث أضنه فيما معناه بعد أن تكلم عن اليهود والنصارى وعن تفرقهم تكلم عن المسلمين حيث يتفرقون أضن الى73 فرقة ولا ندري كم هي الفرق الآن أضن أنني سمعت عن علماء تكلموا عن هدا الأمر. أختي في الله خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي النبي صلى الله عليه وسلم. ان الله عندما يخاطب المؤمنون يقول يا أيها الدين آمنوا وحينما يخاطب الناس يقول يا أيها الناس. الرسول صلى الله عليه وسلم يقول يا معشر الشباب يقول يا أيها الناس. يا أختي هل عندما نستعمل المصطلحات علينا بالحدر؟ لمادا لا نقول ندعوا المسلمين؟ ومن هم السلفيون؟ وما معنى السلفية؟...لا تجيبي أعلم ان شاء الله .ولكن هل من الممكن أن يصبحوا في يوم من الأيام فرقة معينة؟ وهل في هده الأيام توجد فرقة اسمها كدلك؟هل بهدا نفرق ديننا؟.
    شيئ آخر لمادا نقول على رأسهم عمر وندكر وندكر ولا ندكر أبا بكر؟ أتعلمين تدكرت الشيعة الآن.
    شيئ آخر وأطلب منكي أن تسدي لي نصيحة هل علينا اتباع عالم معين في حياتنا فان أصاب أصبنا وان أخطأ أخطأنا؟ أم علينا بالبحث كالنحلة؟ هل علينا عندما نستمع لعالم معين نفكر بعقولنا أم نسلم مباشرة؟ لا أتكلم عن الأمور التي فيها التسليم.
    هل علينا بعدم التحدث عن الدين أم علينا عدم التقول على الدين؟
    أختي في الله والله أريد لكي الخير ولا أريد أن أفتنكي في دينك نخشى ما نخشاه أن نهتم بالصحابة والتابعين وننسى الرسول صلى الله عليه وسلم أخشى أن ننقطع عنه ويا ليتني عشت دلك الزمان فأسمع حديثه مباشرة ليتني عشت دلك الزمان.
    هل علينا بأن نوازن أنفسنا؟ فنترك الخط مستمرا حتى زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا نقطع لا في أول الخيط ولا في وسطه ولا في آخره.
    أختي أريد النصيحة.
    أما الآن أريد أن أقول بعض الكلام.
    أختي سمعتكي يوما قلتي أشباه رجال أختي في الله في يوم من الأيام كنت عندما أركب في الحافلة وتصعد امرأة متبرجة لا أترك لها المكان كرها لها ولكن حينما مرت الأيام أضنني أنني اكتشفت أنني كنت مخطئا ووجدت أن الطريقة المثلى أن أتركها تجلس فله من الأثر والخير ما شاء الله وأضنني أنني لو بحثت لمادا كنت لا أتركها تجلس ومن أمرني بهدا لوجدت نفسي مخطئا حقا.
    دات يوم يا أختي كنت أنا وأخا لي كنا نريد أن نشتري الخبز وكانت قبلنا فتاة متبرجة فتركها تمر قبلنا وكأنني استنكرت هدا فقال لي يا صاحبي ان المجتمع لا يرحم تركتها تشتري وتدهب لكي لا يتعرض لها أصحاب السوء المشكلة أنه انسان عادي سبحان الله تعلمنا الأيام.
    أختي في الله صحيح أننا نكره العصاة على قدر عصيانهم لله عز وجل فهل علينا أن ننظر اليهم بنظرة مشفق؟ أم علينا أن نكرههم ونفر منهم؟.
    كنت في يوم من الأيام أكرههم ولكنني عندما سمعت الحديث الدي يتكلم عن الانسان الدي يعيش كدا وكدا من السنين وهو يعمل بعمل أهل الجنة ثم يختم له بعمل أهل النار والعكس بالعكس فصرت مشفقا فهل يا ترى ربما يوجد أناس يعملون السيئات ونحن نعمل صالحا ثم تدور الدائرة؟ أختي نسأل الله التثبيت. صحيح نكرههم على قدر عصيانهم لله عز وجل ولكن هل علينا أن نوازن الأمور في ديننا؟.
    أختي في الله سامحيني على هدا الكلام ونسأل الله عز وجل أن يعصمنا من فتنة المحيا والممات ونسأله أن نموت على دين الاسلام ولكن والله علينا أن نشفق.
    أختي في الله في الأخير أحيانا أدهب الى ملحقة من جامعات الجزائر يطلب فيها العلوم الشرعية أتألم لشيئ أتألم عندما أرى تلك القطيعة بين المتحجبات فتجدهم يأخدون مكانا معينا الى متى تستمر القطيعة بين هؤلاء والفتيات الأخريات؟ وكيف للآخرين بأن يرجعوا الى الطريق؟ وصل حتى بأناس ولست أتكلم عن الجامعة وصل من الناس حتى من نسي بأن المسجد هو بيت الله وكأنه يطرد من يدخل اليه مرة جاء واحد جديد ليصلي وبسبب تصرف من أحد الاخوة غير المسجد كلية. والحمد لله كان هناك مسجدين تصوري لو كان هناك مسجد واحد؟.
    صحيح على الانسان أن يخاف على دينه فلا يدهب لانقاد الغرقى فيغرق هو ولكن لمادا بعض الناس لا يرحمون اخوانهم ؟هل ترى يوجد من لا يقول حتى السلام عليكم؟.
    فيما مضى ولا أدري هل مازال متواصلا فتيات بالجلباب لا تصافح فتيات بالحجاب لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
    هل نقول لبعض الناس على الأقل سلموا على اخوانكم.
    أختي في الله لا أقصدكي أنتي ولكن هل يوجد في أنفسنا أمور يجب أن نتخلص منها لأنها لا تمد لديننا بصلة؟... الوساطة في كل الأمور ...فهل يجب علينا أن نوازن أنفسنا؟ أختي والله لا أريد أن أفتنكي في دينك ووالله لا أقصدكي بكل كلامي ولكنني أردت أن أرمي ومضات وانني لأتبرأ من كل كلام قلته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أختي ان أخطأت فسامحينا وان نفعتكي فادعي لنا وان رأيتي أمورا ووجدتها صحيحة فانصحي بها اخواتك ولكنني أتبرأ من كل كلامي.
    أختي أتبرأ من كلامي لا أريد أن تأخدي بكلامي أريدكي أن تفكري انما هي ومضات فسامحينا عليها واننا والله نريد لكي الخير ولا أدري هل أنا مصيب.
    أختي نهديكي هده الآيات والله جئت لأعدل المشاركة فوجدت شيئا طيبا فما كان علي الا أن أنقله
    قال تعالى: {ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلاَّ ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ } (الحديد: 27).

    ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إننى من المسلمين ) ...

    وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ.سورة الحج الآية 78.

    ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ . هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ . مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ . إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ ) آل عمران/65-68.

    وقال عز وجل :

    ( قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) آل عمران/95.

    وقال تعالى :

    ( وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا) النساء/125.

    وقال تعالى :

    ( فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ . إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) الأنعام/78-79.

    وقال تعالى :
    ( قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ . قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) الأنعام/161-163.

    وقال تعالى :

    ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ . شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ . وَآَتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ . ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) النحل/121-123.
    أحب أن أقول انني من المسلمين أنا مسلم أقولها وحدها فقط.
    أختي انني أتيت لنقل البعض فوجدت شيئا طيبا.
    أختي الكل يعلم أنكي انسانة صالحة فلا تأخدي علي في نفسك.
    أختي سامحيني ولكنني أحس بأنني أخون الناس لو لم أتكلم الأمر لكي فابحثي.
     
    آخر تعديل: ‏12 ابريل 2010
  3. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك و أحسن إليك أخي
    في الحقيقة لا يمكنني التفصيل في الكلام لأنه عندي ظروف عندما تتحسن أفصل بإدن الله

    طيب في الحقيقة أنا لما نقلت هذه النصيحة كنت سوف أنزع كلمة سلفي لأنها لا تليق هنا و الكثير سوف لن تعجبه أعلم ذلك يقينا

    أريد أن أوضح لك فقط معنى كلمة سلفي أو المنهج السلفي هو بكل بساطة منهج أهل السنة و الجماعة الذي قال عليه النبي صلى الله عليه و سلم "ما أنا عليه و أصحابي " أي الجماعة و هذه هي الفرقة الوحيدة التي تدخل للجنة نسأل الله تعالى أن نكون منهم

    طيب بالنسبة للسلفية هو مصطلح فقط و ليست دعوى للتحزب أبدا يوجد رسالة قيمة للشيخ فركوس حفظه الله بعنوان :" بيان السلفية ليست دعوى للحزبية " هذه رسالة قيمة أنصحك بقراءتها

    سوف أنقل لك كلام طيب للشيخ عبد السلام بن سالم السحيمي
    قال: وو من المعلوم أن أهل السنة و الجماعة هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و هم التابعون لهم بإحسان إلى يوم الدين، و لم يتسم أهل السنة و الجماعة بهذا الاسم إلا بعد ما ظهرت البدع و تعددت فرق الضلال و أخذ كل يدعو إلى بدعته و هواه مع انتسابهم في الظاهر إلى الإسلام ، من هنا كان لابد لأهل الحق أن يعرفوا بأسماء تميزهم عن غيرهم من أهل الإبتداع و الانحراف في العقيدة فظهرت حينئذ أسماؤهم الشرعية المستمدة من النصوص الشرعية ، فمن أسنائهم : "أهل السنة" "أهل السنة و الجماعة" "الفرقة الناجية" و " الطائفة المنصورة"و" أهل الحديث و الأثر"
    و لكن لما تسمت بعض الطوائف المبتدعة بأهل السنة و هم ليسوا على معتقد أهل السنة و الجماعة ، من هنا تسمى أهل السنة و الجماعة بالسلفيين و أطلقوا على دعوتهم الدعوة السلفية ، فقيدوا اتباع الكتاب و السنة بفهم السلف الصالح من الصحابة و التابعين و من تبعهم بإحسان ممن عرف بتمسكه بالسنة و الإمامة فيها اجتناب البدعة و التحذير منها ، وقد أمرنا اله باتباع الصحابة و اقتفاء أثرهم و سلوك منهجخم قال الله تعالى:"و اتبع سبيل من أناب إلي"



    هذا باختصار هذا ما استطعت التعقيب عليه من كلامك فاعذرني بارك الله فيك
     
  4. علاءأبو الفضل

    علاءأبو الفضل عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    السؤال: بعض إخواننا الدعاة يقول: أنا أرفض أن أقول: أنا سلفي، خشية أن الناس تنظر إلي نظرة حزبية، فهل هذا الكلام صحيح أم أن عليَّ أن أبين للناس السلفية؟

    الجواب:
    جرت مناقشة بيني وبين أحد الكُّتاب الإسلاميين الذين هم معنا على الكتاب والسنة، أرجو من إخواننا طلاب العلم أن يحفظوا هذه المناقشة؛ لأن ثمرتها مهمة جداً. قلت له: إذا سألك سائل: ما مذهبك؟ ما هو جوابك؟ قال: مسلم. قلت: هذا الجواب خطأ. قال: لم؟ قلت: لو سألك سائل: ما دينك؟ قال: مسلم. فقلت: أنا ما سألتك أولاً ما دينك؟ أنا سألتك ما مذهبك؟ وأنت تعلم أن في الأرض الإسلامية اليوم مذاهب كثيرة وكثيرة جداً، أنت معنا في الحكم على بعضها بأنها ليست من الإسلام في شيء إطلاقاً، كالدروز مثلاً: والإسماعيلية، والعلوية ونحوهم، مع ذلك فهم يقولون: نحن مسلمون، وهناك طوائف أخرى قد لا نقول: إنها خرجت من الإسلام، وإنما لا شك أنها تكون من الطوائف الضالة التي خرجت في مسائل كثيرة عن الكتاب والسنة، كالمعتزلة، والخوارج والمرجئة والجبرية ونحو ذلك، ما رأيك أهذا موجود عندك اليوم أم لا؟ قال: نعم. قلت: فإذا سألنا شخصاً من هؤلاء الأشخاص: ما مذهبك؟ سيقول قولك متحفظاً: مسلم، فأنت مسلم وهو مسلم، إذاً نحن نريد أن توضح في جوابك عن مذهبك بعد إسلامك ودينك؟ قال: إذاً أنا مذهبي الكتاب والسنة. قلت: أيضاً هذا الجواب لا يكفي. قال: لم؟ قلت: لأن من ذكرناهم يقولون عن أنفسهم أنهم مسلمون، ولا أحد منهم يقول: أنا لست على الكتاب والسنة، فمثلاً: هل الشيعة يقولون: نحن ضد الكتاب والسنة؟ بل يقولون: نحن على الكتاب والسنة، وأنتم منحرفون عن الكتاب والسنة، فلا يكفي يا أستاذ أن تقول: أنا مسلم على الكتاب والسنة، فلا بد من ضميمة أخرى، فما رأيك: هل يجوز أن نفهم الكتاب والسنة فهماً جديداً، أم لابد أن نلتزم في فهم الكتاب والسنة ما كان عليه السلف الصالح؟ قال: لا بد من ذلك. قلت: هل أنت تعتقد أن أصحاب المذاهب الأخرى -من كان خارجاً عن الإسلام، ويدعي الإسلام ومن كان لا يزال في دائرة الإسلام لكنه ظل عن بعض أحكامه- هل تعتقد أنهم يقولون معك ومعي: نحن على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح؟ قال: لا. لا يشتركون معنا. قلت: إذاً أنت لا يكفي أن تقول: أنا على الكتاب وعلى السنة، لابد من ضميمة أخرى. قال: نعم. قلت: إذاً ستقول: على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح . والآن نأتي إلى بيت القصيد، قلت له وهو رجل أديب وكاتب: هل توجد كلمة واحدة في اللغة العربية تجمع لنا إشارة إلى هذه الكلمات كلها: مسلم، على الكتاب والسنة، ومنهج السلف الصالح، مثلاً: أنا سلفي؟ قال: هو كذلك. وأسقط في يده، هذا هو الجواب، فإذا أحد أنكر عليك فقل له هذا الكلام الذي ذكرناه: وأنت ماذا؟ سيقول لك: مسلم، وأكمل بقية المناقشة معه. وسبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.


    للشيخ الالبانى-رحمه الله-
     
  5. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وفيكم بركة وبارك الله فيكم يا أختي أردت أن أقول وأنتي تعلمين هدا أن هدا الدين لا نحدف أو نضيف مايعجب الناس وما لا يعجب الناس انها شريعة الله ما عساي أن أقول الا ماقاله أحدهم قال لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال أبا بكر وعثمان وعلي.
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم أقول لكم قال الله عز وجل وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ابراهيم عليه السلام وتقولون قال فلان وعلان.
    ان هدا الدين واحد ياجماعة.
     
  6. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    بارك الله فيك أخانا لا تخلط المفاهيم

    لم يختلف اثنين أن الإسلام واحد
    هل في نظرك أن الشيعي مثل السني و هو يدعي الإسلام و هل الخارجي مثل السني ؟؟؟؟؟؟؟

    أظن الجواب عندك
     
  7. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    أختي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أختي قبل أن أجيب عن هدا السؤال أقول لكي حتى السني ليس كالسني أختي في الله قبل أن أجيب أود أن أوضح بعض الأمور أختي قبل أن أنطق أو أكتب أي كلام اعلمي أنني والله لم أرى قول الدعاة أقصد بكلامي هدا يا أختي اننا كلنا نبحث عن الحقيقة أطلب منكي يا أختي قبل كل شيئ أن لا تتعصبي لأحد أي لا أريد أن أدخل معكي في جدال يغيب عنه العقل ويغلب عليه التعصب يا أختي والله أشغلني هدا الموضوع كثيرا ووالله ان الأمر خطير ويجب أن تضعي في رأسك أنني قبل كل شيئ أحترمكي كثيرا وأخشى عليكي كما أخشى على بقية الاخوة ولا أريد لا أن أعاتب عليكي أو أنقص من قدركي أو شيئ من هدا القبيل يا أختي أحيانا يقول لي الناس من أنت لتتكلم في الدين يا أختي ان الناس اتبعوا الشيطان بدون حجة ولا دليل ويوم القيامة يتبرأ الشيطان منهم والآية معروفة وتفسيرها معروف يا أختي انني قبل كل شيئ انسان ميزني الله بعقل دلك العقل الدي أتميز به عن غير المكلفين ليس لي أن أغلق رأسي وأقبل كل شيئ خاصة الأمور التي تتعلق بالعقيدة صحيح نجل العلماء ونحترمهم ولكن العلماء معرضين للخطأ ومن المعروف أن الامام مالك بكى وندم في آخر أيام حياته بكى على الفتوات التي أفتاها بالرأي يا أختي هل تضنين أنه من السهل أن يأتي انسان ويقول لي انك سلفي الأمور تفاقمت كثير من الناس يسمون أنفسهم سلفيون ويشار للمرأة ويقال عنها أنها سلفية أختي والله لفرحت عندما ناقشنا هدا الأمر وما أجمل أن يبحث المرء في دينه أختي انكي لستي مستعدة حتى الآن أن تفكري فيما كتبت يا أختي ان الامام عندما يخطب ويقول ندعوا الشباب السلفي فهدا الشيئ يدعو الى الفرقة.
    أختي أصارحكي معلوم أن الله خلقنا على الفطرة والقلب مجبول على طاعته أليس هو الدي خلقنا يا أختي والله العظيم يكاد قلبي يتمزق عندما أحاول فقط أن أقول أنا سلفي لا يرتاح لها بتاتا حتى ولو جمعتها مع مسلم وأجد قلبي يفرح بكلمة مسلم وعيني تدمع يا أختي والله أخاف ربي أن أقول أنا سلفي يا أختي ترى هل يكدبني قلبي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟سمعت أنه يوجد واعظ لله في قلب كل مسلم فهل يا ترى قلبي يكدبني؟ وهل ياترى لو تقبلتها هل يمرض قلبي فيصبح لا يلقي لها بالا ويتطاول علي الدهر وأنا لا أدري؟.
    أختي في الله كلنا ليس لديه الوقت ولكن والله الأمر لجلل.
    أختي في الله وجدت شيئا طيبا ان شاء الله فان وجدتي شيئا طيبا دعونا نتناقش في ديننا ونبحث عن الحقيقة قبل فوات الأوان.
    والله لأمر جدير بالبحث فابحثي أختي وسأبحث ان شاء الله والباقي يبحثون ان شاء الله وان كان ليس هناك الوقت ان شاء الله ببطء ان شاء الله نحاول الوصول ونقول اللهم اهدنا الى صراطك المستقيم يا رب.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    عندما أتأكد ان شاء الله من الأشياء ان شاء الله سأعرض على أختنا ان شاء الله وعلى الجميع ما أمكننا أن نجده وندعوا الله عز وجل أن يهدينا الى الصراط المستقيم يا رب.
     
  8. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    أرجو من أختنا أن تقرأ الرد الدي قبل هدا قبل أن تقرأ هدا



    أختي في الله أضن أنكي تعلمين كل هدا ولكن ادا كان هناك دليل شرعي يجب اتباع الدليل أليس سلفنا الصالح يقول ادا صح الحديث فهو مدهبي وأمور أخرى تعرفينها .أختي في الله الصراحة كل الصراحة هل أنتي بحاجة الى السلفية لكي تصدقي مع الله عز وجل ادا كنتي بحاجة اليها وآخرون بحاجة اليها فأنا أتشرف بأن أتسمى باسم سماني الله به مسلم ولا أزيد عليه.





    باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام





    وقوله تعالى: هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وفي هذا عن الحارث الأشعري رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: آمركم بخمس الله أمرني بهن: السمع والطاعة والجهاد والهجرة والجماعة، فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلى أن يراجع، ومن ادعى دعوى الجاهلية فإنه من جثاء جهنم، فقال رجل يا رسول الله: وإن صلى وصام؟ قال: وإن صلى وصام، فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين والمؤمنين عباد الله رواه أحمد والترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح.



    وفي الصحيح: من فارق الجماعة شبرا فمات، فميتة الجاهلية وفيه: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم قال أبو العباس: "كل ما خرج عن دعوى الإسلام والقرآن من نسب أو بلد أو جنس أو مذهب أو طريقة فهو من عزاء الجاهلية"، بل لما اختصم مهاجري وأنصاري فقال المهاجري: يا للمهاجرين، وقال الأنصاري: يا للأنصار قال - صلى الله عليه وسلم -: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم ؟ وغضب لذلك غضبا شديدا. انتهى كلامه رحمه الله.

    هذا باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام.

    يعني باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام. الدعوى هنا عن دعاء أو نداء الإسلام، وذلك أن الأصل أن يتسمى الإنسان بالأسماء الشرعية، الأصل أن يتسمى بالأسماء الشرعية وأن ينتمي إليها وهي: الإسلام والإيمان وعباد الله كما جاء في هذا الحديث، وتسمي الرجل بغير الأسماء الشرعية والانتساب إلى غيرها هذا خروج عن دعوى الإسلام؛ لأن دعوى الإسلام أن تنسب نفسك إلى الإسلام بالألفاظ التي ورد بها الشرع، فإذا انتسب الإنسان إلى غير الإسلام فالنسبة إما أن تكون محرمة مثل من ينتسب إلى المذاهب العلمانية أو الشيوعية أو الاشتراكية هذا وإن انتسب إليها وإن لم يكن محققا لمعناها، مثلا الآن ينضم إلى حزب اشتراكي أو شيوعي هو لا يؤمن بالشيوعية لكن ينضم للمصالح السياسية، هذا لا يجوز له ومحرم عليه هذا؛ لأنه انتساب إلى باطل قطعا.

    والثاني: انتساب ممدوح وهو الانتساب إلى الأشياء الشرعية يعني ممدوح ومحمود مثل انتساب الأنصار والمهاجرين؛ لأن الله عز وجل سماهم بذلك لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ فهذه نسبة شرعية، الانتساب إليها ممدوح؛ أنس بن مالك رضي الله عنه ثبت في صحيح البخاري أنه سئل عن هذا الاسم هل هو شيء تسميتم به أو سماكم الله به؟ فقال: قد سمانا الله به وهو ظاهر من القرآن، فالنسبة إليه نسبة مدح وثناء، وقسم آخر يجوز الانتساب إليه وهو الانتساب مثلا إلى البلد كفلان دمشقي أو شامي أو نجدي أو نصري أو مكي، أو الانتساب إلى قبيلة كالقرشي، التميمي وهكذا، أو الانتساب إلى المذاهب الفقهية فلان حنفي، شافعي، حنبلي، فهذا أيضا انتساب مباح لأن المراد هو الأخذ بأصول هذه المذاهب، وأصولها أصول شرعية.

    مثل هذه ونحوها يجوز الانتساب إليها ما لم تفض إلى بدعة أو محرم، ما لم تفض إلى بدعة أو إلى محرم فإن أفضت حرم الانتماء إليها، كأن يتعصب الوالي لهذه القبيلة ويعادي فيها، أو يوالي في هذا البلد ويعادي فيه، يجعل الولاء فيه والعداء فيه، أو يجعل العصمة لمن يتبعه من الأئمة فهذا مفض إلى بدعة أو محرم فلا يجوز. مثل إنسان يجوز أن يقول أنا عربي أو أعجمي لكن إذا كان الانتساب إليها يفضي إلى بدعة كالذين يجعلون ولاءهم للعروبة فقط، يوالي العربي ولو كان كافرا ويتعصب له ويقدمه على المسلمين فهذا انتساب مذموم ومحرم؛ لأنه مفض إلى بدعة، لكن لو قال أنا فلان العربي هذا لا بأس؛ لأنه إخبار أو تعريف، العلماء يقولون: إذا كان من باب التعريف الذي لا يفضي إلى بدعة أو عصبية مذمومة أو أمر محرم فلا بأس بذلك، هذه هي التقسيمات التي ذكرها العلماء رحمهم الله.

    والأصل في المسلم هو أن ينسب نفسه كما نسبه الله عز وجل لأن عندنا المسلمين والمؤمنين وعباد الله هذه تشمل جميع المسلمين من أول البعثة إلى قيام الساعة على اختلاف أجناسهم وألوانهم وأمكنتهم وأزمنتهم تشملهم هذه، فيه أسماء خاصة ورد إطلاق الشرع عليها وهي المهاجرون والأنصار، وقد جاء على سبيل المدح لهم رضوان الله تعالى عليهم فهذا اسم خاص لطائفة من الصحابة رضوان الله تعالى عليهم لا يشرك فيه غيرهم لأنه خاص فليس كل مسلم يكون أنصاريا ولا مهاجريا، لكن الأنصاري والمهاجري من المسلمين من المؤمنين من عباد الله، الانتساب أصلا يكون إلى الإسلام، ويجوز الانتساب إلى الأمر الممدوح كما انتسب المهاجرون والأنصار، نسبهم الله، وهذا مدح وثناء عليهم بهذا الوصف، لكن لو أفضى هذا الوصف كما ذكر العلماء إلى أمر محرم حرم.

    والدليل عليه ما ساقه المؤلف رحمه الله لما تشاجرا غلامان أحدهما من الأنصار والآخر من المهاجرين، فقال أحدهما: يا للأنصار، وقال الآخر: يا للمهاجرين، فتنادى كل واحد لما ينتسب إليه وكادت أن تقوم بينهم حرب بسبب هذا الدعاء نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك وغضب وقال: ما بال دعوى الجاهلية، دعوها فإنها منتنة كما ثبت في الصحيحين، وثبت في صحيح البخاري لفظ آخر: دعوها فإنها خبيثة فإذا كان الانتساب إليها على جهة التعصب مثل ما حصل في هذه القصة فإن العلماء يقولون: إذا كان هذا منهيا عنه فيما وفي أصله ممدوح فكيف بما هو في أصله مباح أو مذموم فإنه لا يجوز التعصب له مطلقا.

    قال: باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام. والخروج عن دعوى الإسلام كما هو معلوم حسب التفصيل السابق، الأصل فيه التحريم؛ ولهذا قال ابن عباس رضي الله عنه: " من أقر باسم من هذه الأسماء المحدثة فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه". ويقول مالك بن النضر رحمه الله: "إذا تسمى الرجل بغير الإسلام والسنة فألحقه بأي دين شئت ". فالانتساب إلى غير أو الانتماء إلى غير الأشياء الشرعية فيه خطورة إذا كان الانتساب إليها مفض إلى بدعة أو معصية أو كان مورثا للعصبية، يعني يوالي ويعادي من أجل هذا، مثل الآن فيه أحزاب إسلامية يجعلون الولاء والبراء عليها الذي يكون في الحزب يوالونه وخارج الحزب يعادونه هذه العادة جاهلية، ومن عزاء الجاهلية المذمومة ومن التفريق الذي حذر الله عز وجل منه؛ لأن الأصل في هذه الأمة أن تكون واحدة: إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً والتفرق منهي عنه: إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ قال تعالى: وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ

    فالأصل في هذه الأمة أنها أمة واحدة ولا يجوز تحزيب هذه الأمة، والموالاة والمعاداة من أجل هذه الأحزاب فإنها محرمة؛ هذه الأحزاب أولا: هي مورثة للتفرق؛ لأن كل حزب من هذه الأحزاب له منهجه وطريقته.

    والثاني: إن فيها تعصب لهذه الأحزاب، والتعصب لهذه الأحزاب محرم شرعا لأنه جعل الولاء والبراء للحزب لا للإسلام؛ قال: وقول الله تعالى: هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وفي هذا فقوله هو يعني به الله عز وجل وهذا هو المشهور، هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ يعني في الكتب السابقة وَفِي هَذَا يعني في القرآن هُوَ سَمَّاكُمُ يعني أن الله عز وجل سمى هذه الأمة مسلمين في الكتب السابقة وسماهم مسلمين في القرآن، وهذه تسمية من الله عز وجل لهذه الأمة تدل على فضيلة هذه التسمية وهذا الاسم؛ لأن الله عز وجل ذكره في الكتب السابقة ثم أكد ذكره في التنزيل على النبي - عليه الصلاة والسلام -؛ والثانية: إن هذه التسمية لا ينبغي للمسلم أن يتحول عنها؛ لأنه الاسم الذي اختاره الله عز وجل لهذه الأمة والله تعالى لا يختار لهذه الأمة إلا أكمل الأسماء وأتمها وأفضلها، فمن تسمى بغير الاسم الشرعي فقد خرج عن دعوى الإسلام؛ لأن الله عز وجل دعانا بهذا، دعانا بالمسلمين في الكتب السابقة وفي كتابنا، فمن خرج عما سمانا الله عز وجل به فقد خرج عن دعوى الإسلام؛ لأن الله عز وجل نادانا بهذا.

    وفي آخر الحديث قال: فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين والمؤمنين وعباد الله هذه ثلاثة أسماء: الاسم الأول: المسلمين وهذه مثل ما في قوله تعالى: إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وسمانا عز وجل المؤمنين: يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فهذه هي يا عبادي تسميتنا بالعباد بعباد الله وبالمؤمنين: وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فهذه التسميات جاءت في الإيمان باسم الإيمان وبالإسلام ومنسوبة إلى الإيمان والإسلام، وأيضا جاءت تسميتنا بعباد الله، فهذه التسميات هي تسمية الله عز وجل لهذه الأمة فلا يخرج الإنسان عن دعوى الإسلام التي دعانا بها الله عز وجل. وطبعا قلنا هذا: سماكم المسلمين والمؤمنين عباد الله، هذه تشمل جميع الناس، لكن الأسماء الخاصة التي أطلقت على الأنصار والمهاجرين هذه لطائفة خاصة، وهم داخلون في هذا.

    فالحديث جاء لبيان الأسماء العامة أو الأسماء التي يشترك فيها عموم المسلمين أتباع النبي - عليه الصلاة والسلام - وهي ثلاثة أسماء، فهذه الأسماء هي الأصل في الإطلاق ولا يجوز الخروج عن هذه الأسماء إذا كان الخروج عنها مفضيا لبدعة أو أمر محرم كما سبق بيانه في الأقسام السابقة.

    هذا الحديث حديث الحارس الأشعري عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: آمركم بخمس الله أمرني بهن: السمع والمراد من هنا السمع الذي ليس هو مجرد السمع الحسي وإنما المراد السمع الذي يكون على القبول والاستجابة؛ لأن الله قال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ وقال تعالى: إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا سماع قبول واستجابة، قال: والطاعة والمراد بها هنا الطاعة للأمير أو للإمام كما في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ .

    وثبت في الحديث الصحيح أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الأمير، ومن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني والمراد به هنا طبعا طاعة الأمير في غير معصية الله لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - ثبت عنه في الصحيح أنه قال: على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية، فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة فطاعة الأمير مقيدة بأن تكون في غير معصية الله تعالى، وأما طاعة الله وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - فهي طاعة مطلقة، وطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - إنما كانت طاعة مطلقة لأنه لا يأمر إلا بما فيه طاعة الله عز وجل، وأما غيره من الأئمة والخلفاء والأمراء فهؤلاء قد يأمرون بمعصية الله تعالى، فإذا أمروا بمعصية فلا يطاعون، ولكن يطاعون في غير المعصية.

    قال: " والجهاد " والمراد به هنا الجهاد بنوعيه: الجهاد المتعدي والجهاد القاصر عن النفس؛ فمجاهدة النفس داخلة في هذا الحديث مجاهدتها على العمل والإيمان وترك الفواحش والمنكرات داخل في هذا، والجهاد الذي هو قتال العدو يدخل هنا وهو الجهاد المتعدي، يعني الذي يكون نفعه للأمة ويتعدى مجاهدة النفس إلى مجاهدة الغير.

    " والهجرة " بأنواعها سواء الهجرة التي فيها هجر ما نهى الله عز وجل عنه كما فسر النبي - صلى الله عليه وسلم - المهاجر بأنه: من هجر ما نهى الله عنه أو الهجرة من بلاد الشرك إلى بلاد الإسلام أو من بلاد البدع إلى السنة، أو من بلاد الفسق إلى بلاد الطاعة والعمل الصالح، والهجرة سواء كانت قبل الفتح أو بعد الفتح كلها داخلة في لفظ الهجرة.

    قالوا: " والجماعة " والجماعة والمراد بهم هم جماعة المسلمين وإن كانوا قلة، ولكن الجماعة إذا اجتمعوا على إمام وبايعوه وكانوا على الحق فهؤلاء داخلون في قوله والجماعة؛ فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه هذا تعليل لقوله الجماعة، والله عز وجل لما أمر بالجماعة بين النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه من فارق الجماعة قيد شبر، وقيد بكسر القاف يعني مقدار شبر، فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يراجع والربقة: عبارة عن حلقة فيها حبل، هذه الحلقة توضع في رقبة البهيمة أو في رجلها ويمسك صاحبها بالحبل أو بالخيط الذي يكون متصلا بهذه الحلقة، فهذا الذي يفارق الجماعة قيد شبر يعني يفارقهم شيئا قليلا فهذا خلع ربقة الإسلام من عنقه، بمعنى أنه قد تحلل من الأحكام والحدود؛ لأنه تحلل من الأحكام والحدود، لأن الدابة إذا أزيلت عنها هذه الحلقة أو فلتت من هذه الحلقة وانخلعت منها فإنها يعني ترتع وتقع في أشياء لا يريدها صاحبها، كذلك من فارق الجماعة فإنه يكون بخروجه عن الجماعة قد وقع في تعدي حدود الله التي حدها لعباده، وخالف أحكام الله التي شرعها الله عز وجل لعباده.

    قال: ومن ادعى دعوى الجاهلية فإنه من جثا جهنم ومن ادعى دعوى الجاهلية، دعوى الجاهلية إما التنادي ومن دعا بدعوى الجاهلية ونداء الجاهلية الذي كان كانوا يتنادون به في الجاهلية، ذلك أن الرجل إذا يعني أصاب خصومة مع غيره فإنه ينادي في قومه يا آل فلان يا آل فلان فتقع الحروب والقتال بينهم بسبب هذا، وينصر المدعو الداعي سواء كان بحق أو باطل، وهي عبارة مشهورة في الجاهلية: انصر أخاك ظالما أو مظلوما، وجاء الشرع بهذه العبارة، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: انصر أخاك ظالما أو مظلوما ولكن على معنى صحيح بأن يكف الظالم عن ظلمه، وأما أولئك في الجاهلية فكانوا يعينون الظالم على ظلمه ويقاتلون معه ولو كان على الباطل، فهذه الدعوى يعني من دعوى الجاهلية.

    وقال بعض أهل العلم: ومن ادعى دعوى الجاهلية يعني هو معنى ما مر معنا في الحديث السابق: ومبتغ سنة الجاهلية في الإسلام هذه الدعوة دعوى الجاهلية هي يعني أنه عمل بسنن الجاهلية في الإسلام؛ فإنه من جثا جهنم جثا ضبطت بالقصر يعني أنه من جماعات جهنم؛ لأن جثا هو جمع جثوة أو جثوة أو جثوة، والجثوة أو الجثوة أو الجثوة هي الحجارة المجموعة يعني من حجارة جهنم، وضبطت بجثي وهو جمع جاث من جثا على ركبتيه إذا وقع عليهما كما قال الله عز وجل: وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا وجثيا قراءتان. فقال رجل: وإن صلى وصام ؟ قال: وإن صلى وصام يعني أنه يكون من جثا جهنم وإن صلى وصام؛ لعظم ما ارتكبه، وقوله رواه أحمد والترمذي، وقال حديث حسن صحيح، في النسخ حسن صحيح غريب. قال: أطلقها على طريق من طرقه وطريق آخر خرجه أيضا وقال: حسن غريب، وهذا الحديث صححه ابن خزيمة في الصحيح وابن حبان، وصححه أيضا الحاكم وحسنه الحافظ الكفيف وألزم الدعوة القطني الإمام مسلما إخراجه في صحيحه في كتابه الإلزامات. قال وفي الصحيح والمراد هنا في الصحيح الصحيح المراد به الصحيحان من حديث ابن عباس: من فارق الجماعة شبرا فمات فميتة جاهلية هذا الحديث جزء من حديث فيه قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر، فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات فميتة جاهلية .

    هذا الحديث قوله: من فارق الجماعة إذا نظرنا إلى هذا العموم فإننا نرى أن مفارقة الجماعة أحيانا تكون مفارقة في التسمي، وأحيانا تكون مفارقة بالخروج عليها، أما بالتسمية فالمؤلف رحمه الله أدخله؛ أدخل هذا الحديث في هذا الموضع لأن قوله: " من فارق الجماعة " يشمل مفارقة الجماعة؛ جماعة المسلمين بالتسمي باسم آخر غير الاسم الذي عليه جماعة المسلمين وهي المسلمون والمؤمنون وعباد الله، فمن فعل ذلك فقد فارق الجماعة حتى في التسمية يكون مفارقا للجماعة، وفي هذا شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله سئل عمن يتسمى أو يسمى بالشكيلي أو الفرقندي يعني أسماء كانت موجودة عندهم لأقوام ينتسبون إلى هذا، فبين شيخ الإسلام رحمه الله أن لا يجوز الانتساب إليها، وأنه لا يجوز للإنسان أن يقر غيره على نسبته. ثم فصل رحمه الله في أنواع التسمية أو أنواع الانتساب كما سبق بيانه.

    فقوله: " من فارق الجماعة " هنا استدلال بعموم النص الوارد عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: من فارق الجماعة شبرا لأن من فارقهم حتى ولو كانت المفارقة في التسمية فإنه يكون مفارقا لجماعة المسلمين؛ لأن الله عز وجل سمانا المسلمين والمؤمنين وعباد الله، فإذا استحدث اسما وانتسب إليه فقد فارق جماعة المسلمين في هذه التسمية، وقوله قال أبو العباس يعني ابن تيمية رحمه الله : " كل من خرج عن دعوى الإسلام والقرآن من نسب أو بلد أو جنس أو مذهب أو طريقة فهو من عزاء الجاهلية. يعني هذا الكلام الذي ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية مراده أن الانتساب إلى هذه الأشياء على طريق التعصب أو كان الانتساب إليها يفضي إلى بدعة أو معصية، أو كانت هذه التسمية في الاسم في أصله محظور شرعا مما يدل عليه من المعنى الباطل، كما سبق أن ذكرنا فإن هذه لا يجوز الانتساب إليها، ثم استدل لما اختصم مهاجري وأنصاري، فقال المهاجري يا للمهاجرين وقال الأنصاري يا للأنصار، قال - صلى الله عليه وسلم -: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم وغضب لذلك غضبا شديدا .

    وتقرير هذا أن انتساب المهاجري وانتساب الأنصاري انتساب صحيح؛ لأنه انتساب إلى الشيء الممدوح وقد سماهم الله عز وجل بهذا ، فإذا كان الانتساب قد ذم النبي - صلى الله عليه وسلم - التعصب في هذه المسألة مع كون الأصل، أو كون الاسم ممدوحا شرعا فإن الأسماء التي هي مباحة أو التي هي محرمة فإن الانتساب إليها أو فإن التعصب لها محرم قطعا، والعلم عند الله تعالى وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

    الشيخ عبد العزيز بن محمد السعيد





    هو: الدكتور عبد العزيز بن محمد السعيد، من مواليد مدينة الرياض عام 1387هـ.

    أنهيت دراستي المتوسطة والثانوية في المعهد العلمي، وتخرجت في كلية أصول الدين، قسم السنة وعلومها في المرحلة الجامعية عام 1410هـ، ثم أكملت دراستي للماجستير في " شرح الإلمام" لابن دقيق العيد عام 1415هـ وأنهيت دراستي للدكتوراه عام 1419هـ في"تخريج الأحاديث والآثار الواردة في كتاب لوامع الأنوار البهية" للسفَّاريني في قسم السنة وعلومها.

    العمل:

    عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين بالرياض، قسم السنة وعلومها، بالإضافة لرئاستي للقسم نفسه للفترة الحالية، هذا ما يتعلق بالدراسة النظامية.

    وأما التعليم الخارج عن النظامي، فقد حفظت القرآن على فضيلة الشيخ شبيب الدويان المدرس بالمعهد العلمي، وتلقيت العلوم الأخرى في التوحيد والفقه والحديث وعلوم الآلة على عدد من أصحاب الفضيلة قراءة وحضورًا، وكان من أبرزهم تأثيرًا: 1- فضيلة الشيخ الفقيه الزاهد عبد الرحمن بن عبد العزيز السحمان، نائب رئيس محكمة التمييز سابقًا، وصاحب تتمة نظم نيل المراد. 2- فضيلة الشيخ القاضي الفقيه عبد المحسن بن ناصر العبيكان. 3- معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية.

    وحفظت عددًا من المتون منها: الأصول الثلاثة، والقواعد الأربع، وكتاب التوحيد للإمام محمد بن عبد الوهاب، والواسطية لشيخ الإسلام، والمنظومة البيقونية ونخبة الفكر في المصطلح، وبلوغ المرام، والرحبية...
     
  9. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

     
    آخر تعديل: ‏14 ابريل 2010
  10. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    بارك الله فيك أخي أشكرك كثيرا
    أولا أريد التنبيه لشيء ليست القضية أنه ما عندي وقت فالموضوع مهم و لكن عندي واجبات كثيرة و مهمة جدا

    أتفهم نيتك الطيبة أريد أن أنبهك فقط أنه ليس كل مريد للخير يدركه
    إن شاء الله ما فيه تعصب أبدا نتكلم بالحجة المقنعة و الدليل بإذن الله

     بداية أنا لم أفهم قولك :" حتى السني ليس كالسني؟؟"

    بحمد الله أنا لا أتعصب لأحد إلا لقول النبي صلى الله عليه و سلم و الدليل هو ما نتبعه و ليس قول فلان أو فلان و لا نأخذ إلا ممن يعطينا الدليل

    يا أخي التسمي بالسلفية لا يدعوا للفرقة أبدا السلفي هو السني كما ذكرت لك سابقا أظن أنك لم تستوعب الكلام الذي نقلته هذا التسمي لأن أهل البدع كثروا و الله المستعان تقول أني سلفي لكي تظهر أنك على عقيدة السلف ألم تر كلام رسول الله صلى الله عليه و سلم لابنته فاطمة رضي الله عنها :" نعم السلف أنا لك"



    سئل الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

    لماذا التسمي بالسلفية ؟

    أهي دعوة حزبية أم طائفية أو مذهبية ؟ أم هي فرقة جديدة في الإسلام ؟


    فقال رحمه الله : إن كلمة السلف معروفة في لغة العرب وفي لغة الشرع

    وما يهمنا هنا هو بحثها من الناحية الشرعية

    فقد صح عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال في مرض موته للسيدة فاطمة :

    "فاتقي الله واصبري ، ونعم السلف أنا لك " .

    ويكثر استعمال العلماء لكلمة السلف ، وهذا أكثر من أن يعد ويحصى ،

    وحسبنا مثالاً واحداً وهو ما يحتجون به في محاربة البدع

    كل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف

    ولكن هناك من مدعي العلم من ينكر هذه النسمية زاعماً أن لا أصل لها!

    فيقول : (لايجوز للمسلم أن يقول : أنا سلفي )

    وكأنه يقول : (لا يجوز أن يقول مسلم : أنا متبع للسلف الصالح فيما كانوا عليه من عقيدة وعبادة وسلوك)

    لا شك أن مثل هذا الإنكار ـ لو كان يعنيه ـ يلزم منه التبرؤ من الإسلام الصحيح الذي كان عليه سلفنا الصالح

    وعلى رأسهم النبي صلى الله عليه و سلم كما يشير الحديث المتواتر الذي في الصحيحين وغيرهما

    عنه صلى الله عليه و سلم: "خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم "

    فلا يجوز لمسلم أن يتبرأ من الانتساب إلى السلف الصالح

    بينما لو تبرأ من أية نسبة أخرى لم يمكن لأحد من أهل العلم أن ينسبه إلى كفر أو فسوق
    .
    والذي ينكر هذه التسمية نفسه ، ترى ألا ينتسب إلى مذهب من المذاهب ؟!

    سواء أكان هذا المذهب متعلقاً بالعقيدة أو بالفقه ؟

    فهو إما أن يكون أشعرياً أو ماتريدياً ، وإما أن يكون من أهل الحديث أو حنفياً أو شافعياً أو مالكياً أو حنبلياً

    مما يدخل في مسمى أهل السنة والجماعة ،

    مع أن الذي ينتسب إلى المذهب الأشعري أو المذاهب الأربعة ،

    فهو ينتسب إلى أشخاص غير معصومين بلا شك ،وإن كان منهم العلماء الذين يصيبون

    فليت شعري هلا أنكر مثل هذه الانتسابات إلى الأفراد غير المعصومين ؟

    وأما الذي ينتسب إلى السلف الصالح ، فإنه ينتسب إلى العصمة ـ على وجه العموم ـ

    وقد ذكر النبي صلى الله عليه و سلم من علامات الفرقة الناجية

    أنها تتمسك بما كان عليه وما كان عليه أصحابه .

    فمن تمسك به كان يقيناً على هدى من ربه . . . ولا شك أن التسمية الواضحة الجلية المميزة البينة

    هي أن نقول : أنا مسلم على الكتاب والسنة وعلى منهج سلفنا الصالح

    وهي أن تقول باختصار : (أنا سلفي)



    يا أخي كونك لا ترتاح لكلمة سلفي هذا لا يدل على أنها ليست صحيحة أظنك في هذا لا تتبع إلا قلبك أو عقلك
    حقيقة يجب أن نحكم عقولنا و لكن إذا تعارض العقل من النقل نقدم النقل و هذا علي رضي الله عنه قال :"لو كان الدين بالرأي لكان المسح على ظاهر الخف أولى من المسح على باطنه "
    و لنا في هذا الكلام عبرة كبيرة
     
  11. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد


    يا أخي لن يعاتبك أحد إن لم تقل أنا سلفي المهم أنك تكون على عقيدة السلف
    عندما يسألك شخص ماهي عقيدتك تقول أنا على عقيدة السلف و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين عندما يسألك أحد ماهو منهجك تقول أني أتبع الكتاب و السنة بفهم سلف الأمة تضيف سلف الأمة لأنه كلهم يدعون الكتاب و السنة و لكن الكثير بعيد عنها كما قيل كلهم يدعي وصلا بليلى و ليلى لا تقر لهم نسأل الله العفو و العافية

    يا أخي لن تكون هالكا بإذن الله لو اتبعت الدليل كتاب الله و سنة رسوله عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم و لكن ليس بفهم فلان أو فلان بل بفهم السلف رضي الله عنهم الذي هم الصحابة

    لن يكرهك أحد بإذن الله صراحة لم أفهم كلامك أظنك تتحسن من أفعال بعض من يدعي السلفية
    يا أخي ابحث جيدا عن الحق لا تنظر لفعل أو قول فلان أو فلان بل ابحث عن الأصل لأنه يوجد بعض المتحمسين فوق اللزوم
    فنحن لا ندعوا أبدا للفرقة بل إلى التوحد على كلمة الحق

    أرجو أن تكون قد فهمت قليلا
     
  12. فقير

    فقير عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    اللهم لا الاه الا أنت سبحانك اني كنت من الضالمين اللهم اهدنا سبيل الرشاد.
    والله اني لأخشى أن تظهر سلفية داخل سلفية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أختي الكريمة اهتمي بدراستكي.
     
  13. راية الإصلاح

    راية الإصلاح مشرفة منتدى الطالبات

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    آمين يا رب
    جزاك الله خيرا أخي
    شكرا على النصيحة
     
  14. علاءأبو الفضل

    علاءأبو الفضل عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    السلام عليكم

    ....لن يكرهك أحد بإذن الله صراحة لم أفهم كلامك أظنك تتحسن من أفعال بعض من يدعي السلفية
    يا أخي ابحث جيدا عن الحق لا تنظر لفعل أو قول فلان أو فلان بل ابحث عن الأصل لأنه يوجد بعض المتحمسين فوق اللزوم
    فنحن لا ندعوا أبدا للفرقة بل إلى التوحد على كلمة الحق

    ..... !!!!
     
  15. علاءأبو الفضل

    علاءأبو الفضل عضو مميز

    رد: نصيحة غالية من الشيخ ربيع ـ حفظه الله إلى الشباب السلفي بطلب العلم والحذر من البد

    .... اليوم كثر الحماس و كثر من يدعي الوصال بليلى ... والبارحة لما كانت الرياح تهب و العاصفة تعصف الكل تبرء من وصال ليلى إلا من رحم ربي ....

    اللهم إن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان وإن أصبت فبرحمتك