نباح الضمير

نباح الضمير


من الليل إلى الليل فإلى أين أيها المارون ؟
هنا تحت وطئ شرطي الشعور
أحث خطاي على المرور
من غير ما أرى ولا أبصر
أناشد صباح الصمت في كل شبر في كل زاوية ومقهى
أحاول رسم صورة الإستشراق الأخير
أوقظ النخوة في داخلي والكبرياء
تدغدغني المشاعر وتوخزني الروح
إلى نداء أخير فأداريها بالصمت وأقول
إلى إشعار آخر
أمضي في سبيلي في روتيني الذي حفظ معي معنى الصمت
هنا على دفة التاريخ أضرب بعصى موسى
أريد أن أفلق هذا الوجع
أريد أن أعطي إسما لغير مسمى
لوهم إسمه صباح الوطن
في آخر الليل
أعود لأعطي راحة لهذا المقاتل
فيقاتل
ولا راحة يعرفها ولا وقت يعطيه أو يعييه
يهيم علي بفأس يحطم موات الخمول
يهيجني يحاورني
تحت وقع الهم والنكد والألم كأنه الصفير
وحسبك أن ينبح في داخلك الضمير
هاااااااا ألف عام من الأنين والصخب
سلامتك ياصاحبي
قف مطرقا أو مطرقة لافرق
أن يذبل الصوت أو تنقص أعداد العصافير
أن ينتهي التغريد أو التغريب
أن يسن قانون أو يعدل قانون
أن يموت آمون أو يأتي آمون
أوتثار مسألة أوتأسس مؤسسة
لافرق لا فرق
في صمتي ألف لغة ومعنى
أسألك الرحيل أيها الضمير ....
لوجه الصداقة ياصاحبي أسألك الرحيل
قد أعياني هذا النباح وهذا النحيب

فيا أيها الليل ألا انجلي ؟
لن أنجلي
فعمال أرضنا ذئاب
لن يستجيبوا لهذا النحيب
لن يستجيبوا
حتى تعلق على رؤوس أقلامنا الرقاب



عبد الرحمن 19\03\2011
 
رد: نباح الضمير

هنا تحت وطئ شرطي الشعور
أحث خطاي على المرور
من غير ما أرى ولا أبصر
أناشد صباح الصمت في كل شبر في كل زاوية ومقهى
أحاول رسم صورة الإستشراق الأخير
تعابيرراقية جدا ومؤثرة

دمت مبدعا ومتميزا أخي الكريم
تحياتي الخالصة لك
 
التعديل الأخير:
رد: نباح الضمير




سَلَامٌ وَ فَيْضٌ من التَحَايَا تَلثُمُ حَرْفَكَ إعجَابًا !





كَأنَنَا نَغَترفٌ الَصمتَ وَنلفظهٌ ثَورةً تَخمُدُ فِيْ طَرفةٍ عَينِ !

وَ مَا مِنْ أمَلٍ فِيْ أنْ يَفيقَ النَائِمْ ؛ وَقدّ توسّد الَثَرىَ وَأعلنتْ روحُهُ الَرحيلً ..!وَ هَكَذا مُعْظُمْ الَضمَائر ؛ شَبهُ أمواتٍ !



₪ ₪


أَخِي عَبْدُ الرَّحْمَــنِ ؛


نَصُّكَ بَاذِخٌ ..


-وَلَا أُجَامِلُ إنْ قلتُ- أنّهُ يزْدَادُ جَمَالًا سَطْرًا بَعْدَ سطْرْ؛


حَمَاكَ رَبِّي أَمَدًا





 
التعديل الأخير:
رد: نباح الضمير

كلما فكرت في كلماتي أسأل نفسي هل أستطيع التملص منها أم أنها ستتملص مني عن قريب
ثم أرى كلماتكم فأجد نفسي مجبرا على الإلتصاق بها لأنها أكسبتني جيلا نقيا منكم أنتم
شكرا لكم
 

NASSMAA

عضو مشارك
رد: نباح الضمير

كلما فكرت في كلماتي أسأل نفسي هل أستطيع التملص منها أم أنها ستتملص مني عن قريب
ثم أرى كلماتكم فأجد نفسي مجبرا على الإلتصاق بها لأنها أكسبتني جيلا نقيا منكم أنتم
شكرا لكم
تحية كما تستحقها اخي وبعد:
لك مني نصيحة :
يااااااااا عبدو ابق كما انت كما انت فهكذا عرفناك وعهدناك ...واحببناك.... وبعد غيابي الطويل اشتقنا لكم ......
..تحياتي...
 
رد: نباح الضمير

أرى أنك غيرت إسمك بحسب اعتقادي وأرى أن مواضيع تلقى حضورا مميزا ولاشك عندي في هذا لكن خطر ببالي أن أسألك

ماذا لو أن جميع مواضيعك قد حققت المبتغي فماذا ستكتبين بعدها ؟
أحبرني أحدهم أن الكتابة لحظة لاوعي تثيرك حادثة ما فتعالجها لكن ماذا لو أن المدينة الفاضلة تجسدت فماذا نكتب ؟
 
رد: نباح الضمير

أرى أنك غيرت إسمك بحسب اعتقادي وأرى أن مواضيع تلقى حضورا مميزا ولاشك عندي في هذا لكن خطر ببالي أن أسألك

ماذا لو أن جميع مواضيعك قد حققت المبتغي فماذا ستكتبين بعدها ؟
أحبرني أحدهم أن الكتابة لحظة لاوعي تثيرك حادثة ما فتعالجها لكن ماذا لو أن المدينة الفاضلة تجسدت فماذا نكتب ؟
محق أنت قد غيرت اسمي..
سأصدقك الرد..لست راضية عما أكتب ..بل و أرى في كتاباتي تراجعا لغويا قد يكوون لتقصير مني
على كل أتوق لكتابة شيء ما مثلا قصة بعنوان حكاية العمر كله....هه
لا أدري لم خطر ببالي هذا العنواان
 
التعديل الأخير:
رد: نباح الضمير

يكاد يخدعنا في كل مرّة قلمك ياسيدي
حتى نظن أن " تميما" فعلا هنا
لندرك في النهاية أنّ "عبد الرحمان " هنا
و أن "تميما "هناك
و أنّ هذا الأخير يحاول التسلل الى هنا
علّه يحظى بلحظة متعة مع ما خطّت أنامل "عبد الرحمان"
......
لك جميل ودّي سيدّي
دم مبدعا
..

 
أعلى