ميناء أنطاليا ينفي المزاعم "الإسرائلية" بوجود أسلحة

ucanchange

مشرف المنتديات الرياضية
ميناء أنطاليا ينفي المزاعم "الإسرائلية" بوجود أسلحة

مفكرة الإسلام: نفى مسؤولون في ميناء أنطاليا التركي ما ادعته السلطات "الإسرائيلية" حول حيازة المشاركين في "أسطول الحرية" الإنساني للأسلحة.
وأكد المسؤولون أنه تمَّ إخضاع جميع ركاب السفن للمسح والتفتيش، ولم يتم العثور على أي نوع من الأسلحة بحوزتهم.
ونقلت صحيفة "توديز زامان" التركية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، عن مسؤولين من مديرية الجمارك في الميناء؛ قولهم: "لقد تمَّ فحص جميع الركاب على متن السفينة التركية "مرمرة الزرقاء" قبل انطلاقها يوم الجمعة الماضي، ولم يتم العثور على أي نوع من الأسلحة بحوزتهم"، مشيرين إلى أن سجلات الجمارك تؤكد ذلك.
وأضاف المسؤولون: "لقد صعد 42 راكبًا إلى السفينة التركية من إسطنبول، فيما صعد البقية الذين يبلغ عددهم نحو 800 راكب من ميناء أنطاليا"، مشيرين إلى أنه "تمَّ إخضاع جميع الركاب للمسح، إلا أنه لم ينذر بوجود أي نوع من الأسلحة معهم، إضافة إلى أنه لم يلحظ وجود أي شيء غريب على سطح السفينة".
المزاعم "الإسرائلية":
وكان دانى ايالون، نائب وزير الخارجية الصهيوني، قد زعم أن السفن التى شاركت فى القافلة الدولية لكسر الحصار على غزة كانت تحمل أسلحة على متنها، وأن الجنود "الإسرائيليين" الذين شاركوا فى عملية الاستيلاء عليها واجهوا أعمال عنف من جانب النشطاء.
وأضاف نائب وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفى عقده قبل قليل وبثته الإذاعة العامة "الإسرائيلية": "إنه لم يكن باستطاعتنا السماح للسفن بالوصول إلى القطاع لأن مثل هذه الخطوة كانت ستفسر وكأنها سابقة خطيرة تعقبها محاولات لنقل وسائل قتالية إلى قطاع غزة" على حد زعمه.
وكان قد قتل أكثر من 16 شخصًا في الهجوم الصهيوني على أسطول الحرية فجر اليوم أثناء توجهه إلى قطاع غزة لكسر الحصار.
 
أعلى