موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

الموضوع في 'منتدى الحوار العام' بواسطة قلب جريء, بتاريخ ‏15 ابريل 2010.

  1. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    كما لا يخفى عليكم ان الجزائر عاشت ويلات من الارهاب وفي كل مرة يأتي مشروع جديد :
    مشروع الوئام المدني و مشروع المصالحة الوطنية.....
    في رأيكم هذا المشروع الاخير"المصاحة الوطنية" هل تحقق؟؟
    هل رجعت الجزائر إلى ما كانت عليه؟؟؟
    ام انه مجرد مشروع حبر على ورق ولم يحقق شيئ؟؟؟
    و بالنسبة للذين عفي عنهم يا ترى كيف يتعايشون مع
    المجتمع؟؟؟؟
    أتمنى ان يحكي لنا احد عن شخص يعرفه عفي عنه وكيف يتعايش الآن؟
    لكن رجاءا بدون تسييس الموضوع....
    انا رأيت بأن هذا الموضوع طوي بلا رجعة..
    لكن على ما أعتقد جني ثمار هذا المشروع تظهر الآن...
    يا ترى هل جنى ثماره مشروع :المصاحة الوطنية؟

    ردود معقولة رجاءا؟؟؟
     
  2. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    هل أخافكم الموضوع؟؟
     
  3. المنطق

    المنطق عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    بلدنا يسير كما تسير مؤسسة او شركة ما...حيث ان من يسيروه كمن يسيرون ملكا خاصا بهم....
    لكن الفرق هو ان من يسيرون هذه المؤسسة(البلد) لا يسعون الى ان تكون قائمة على اسس سليمة...حيث ان هذه المؤسسة تتخبط
    في مشاكل من الناحية الاجتماعية، السياسية، الاقتصادية، الثقافية، الدينية.... و مسيروها يعرفون الداء و الدواء لكن.......
    و الفاهم يفهم.
     
  4. عبد الرحمن

    عبد الرحمن عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    أرى أن المصالحة وجه من أوجه الشريعة السمحة ومن السياسات الرشيدة إذاكنت تقصدين المصالحة بمعناها السياسي الذى طبق على التائبين فلى وجهة نضرأولاها إذاكان قاتلا فالله قال ومن قتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم وفى التشريع الإسلامى القاتل المتعمد يقتل لا غير
    وهل يعقل لقاتل أب أو أم أوأخت أو...............أن أراه يمشى أمامى هكذا أجيبونى بالله عليكم ؟
    اما وجهة النضر الأخر إن لم يكن قاتلا فالمسامح كريم
    وبالفعل ياأختى المصالحة أتت أكلها فى كثير من الأمور والحمد لله أننا نعيش آمنين مطمإنين وتلك نعمة لا يحس بها إلا فاقدها
     
  5. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    لكن لم تجيبوني على أسئلتي رجاءا قبل الاجابة يجب قراءة الاسئلة جيدا...
    والله لم ارى ردود كثيرة مع العلم ان الموضوع في غاية الاهمية...
    المهم....
    هم منشغلون في أمور الحب...و الفتيات وووووووووو
    الله يستر.........
    أهذا شباب المستقبل؟؟؟؟
     
  6. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    شيء غريب المشاهدات اكثر من الردود؟؟؟
    لو كان موضوع آخر ........
    الردود كالصواعق..
     
  7. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    شكرا اخي الكريم.....
    دمت....
     
  8. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    أمتأكد أنها أتت بأكلها؟
    أين الدليل؟
     
  9. khadi

    khadi عضو جديد

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    je vois pas pourquoi tu veux entamer ce sujet c'est du passé noir faut l'oublié et tourner la page en plus on est jeune et on se souviens pas trop de cette période moi personnellement j'ai aucun souvenir
     
  10. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    شكرا لمرورك انا اود ان اصل الى شيء ما
    و قصدي غير الذي فهمته اخيتي العزيزة
    ليس هدفي تذكر الماضي الاليم ووووو
    و إنما أود أن أعرف هل المصالحة أتت بثمارها؟
    هل الجزائر تعرف نوعا من الامن؟
    هل الفرد الجزائري أصبح كغيره....
    ما مدى تعايش هؤلاء الناس في المجتمع....
    هل المجتمع حقيقة صالحهم...
    ام ان الشعب أخذته تيارات الخطابات الرنانة؟؟؟
     
  11. karimilia

    karimilia عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    في رأيكم هذا المشروع الاخير"المصاحة الوطنية" هل تحقق؟؟نعم تحقق كثيرا
    هل رجعت الجزائر إلى ما كانت عليه؟؟؟الجزائر كانت في مرحلة جد صعبة و الان الحمد لله
    ام انه مجرد مشروع حبر على ورق ولم يحقق شيئ؟؟؟كيف هذا لم يحقق شيء!!!!هل كان الشعب يخرج بعد اذان المغرب في تلك الفترة؟...هل كان يعرف طعم النوم ؟..
    و كان يشعر بالامن؟ بالطبع لا...حقق الكثير و الشعب الجزائري يعترف بهذا و لا يمكننا انكار امر واقع

    و بالنسبة للذين عفي عنهم يا ترى كيف يتعايشون مع
    المجتمع؟؟؟ليست لدي ادنى فكرة عنهم
     
  12. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    شكرا لمرورك بوركت..
     
  13. المهاري

    المهاري عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    السلام عليكم ,

    لا أظن ان احدا ينكر في ان ثمار المصالحة اتت ثمارها...

    لم يكن للجزائر الحل غيرها لان مواصلة المواجهة كانت حتما ستقضي على الارهابيين ولكن بعد كم ؟ ربما بعد ربع قرن وملايين القتلى ...

    المعفى عنه اغلبيتهم استنارت عقولهم و تابو بعد اطلاعهم على فتاوى العلماء .....

    اما كيف يتعامل المجتمع معهم ...بدون شك فيه حساسية بعض الشيء ..... ولكن كمسلمين يجب التعامل معم كتائبين والباقي امرهم الى الله
     
  14. الباتني

    الباتني عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    السلام عليكم ورحمة الله

    مرت الجزائر بعشرية سوداء
    صرنا لانعرف من هم أصحاب الحق ومن هم أصحاب الباطل
    شخصيا كان عمري أنذاك لا يتعدى 8 سنوات
    كنت أرى وأسمع أشياءا يندى لها الجبين
    أناس تقتل بغير ذنب
    نساء تشرد من غير ذنب

    لكن والحمد لله المصالحة الوطنية بقدرة الله أتت ثمارها
    والنتائج هي التي تتحدث
    صرنا ننعم بالأمان اكثر من ذي قبل
    رغم ان هناك في بعض الأحيان عمليات
    لكن لم تكن مثل سنوات التسعينات

    الحمد لله

    اللهم أصلح حال امتنا
     
  15. elmoudjahid

    elmoudjahid عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    الحمد لله نحن في نعمة منذ المصالحة الوطنية و لا ينكر هذا أحد إلا ....
     
  16. عزازنة رياض

    عزازنة رياض مشرف منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    أنت طلبت عدم تسييس الموضوع و هذا امر مستحيل

    و أطلب منك إن وافقت المشاركة بمواضيعك الجميلة في قسم العلوم السياسية و العلاقات الدولية و هناك سنتناقش و نتحاور في كل المواضيع التي تريدينها

    و بالنسبة لموضوع المصالحة هو موضوع سياسي جاء مع العهدة الثانية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة

    لأن العهدة الأولى جاءت مع مشروع الوئام و العهدة الثانية جاءت مع مشروع المصالحة الوطنية و العهدة الثالثة كانت ستأتي مع مشروع العفو الشامل

    أما بالنسبة لنجاح المشروع

    فطبعا أظن انه نجح و ذلك من خلال تصويت الشعب على نجاحه و تقبله

    و الذي نزلوا من الجبال إستفادوا من إمتيازات لم يكونوا يحلموا بها على الإطلاق

    أما عن احد الأشخاص فللأسف لا أعرف

    و مرة اخرى ادعوك للمشاركة بمواضيعك في قسم العلوم السياسية


    و شكرا لك
     
  17. المنطق

    المنطق عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    ما عانت منه البلاد كان يحتم اتخاذ هذا القرار لانها وصلت الى مرحلة خطيرة...و لعلمك ان كل ما اتخذ سواء مشروع الوئام المدني، المصالحة و العفة الشامل كلها مرت
    على الادارة الاميريكية لتوافق عليها.
    نحن لا نرى الا الظاهر اما الباطن فهو اكبر مني و منك...المهم اننا الان الحمد لله انتهينا من زمن اللا امن على النفوس و الارواح..
    لكننا دخلنا زمن لا امن من زاوية اخرى...زمن الفساد المالي و الاختلاسات...و المشكلة ان الغني الان يزداد غنى و الفقير يزداد فقرا...
    نواجه الان ارهاب الادارة...ارهاب لا يقتلك مباشرة...بل يقتلك ببطئ..انظري من حولك و بالله عليك ذكريني بشيء فيه الخير في بلادنا.
     
  18. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    شكرا اخي الكريم
    انشالله لي مواضيع في قسمكم...
    تقبل تحياتي....
     
  19. قلب جريء

    قلب جريء عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...


    شكرا اخي
    لكن لدي سؤال:وما أدراك أنها مرت على الادارة الامريكية؟
    في أي جهة انت تقصد؟
    ولماذا أمريكا؟لماذا فرنسا مثلا؟
    أرجو الرد اخي
    بارك الله فيك...
     
  20. دومي إبراهيم

    دومي إبراهيم عضو مميز

    رد: موضوع حساس ارجو مناقشته بكل شفافية و موضوعية...

    السلام عليكم، تحية طيبة وبعد:

    بخصوص المصالحة الوطنية بجميع مراحلها قد اتت اكلها الى حد كبير وابانت عن قوة مؤسسات الدولة الجزائرية . لان المشروع بدا مع الرئيس اليامين زروال واحتضنه بوتفليقة بكل تناقضاته. واتدكر جيدا يوم حفل استلام وتسليم المهام بين الرئيسين في 1999. حين شبه بوتفلية في خطابه المميز زروال بعثمان بن عفان. وهو تشبيه ابهر المتتبعين وزاد من سمو الفكر البوتفليقي.
    اما عن المصالحة فقد اسفرت عن نتائج نحسد عليها:
    1. عودة الامن، بعد نزول الارهابيين. وتخفيف الضغط عن قوات الامن المشتركة في المجال العملياتي اي مكافحة الارهاب. وعودتها لممارسة دورها الدستوري الدي هو حماية السيادة الوطنية والامن القومي. فوحدات الجيش الوطني الشعبي اصبحت تركز على التحضير القتالي باجراء المناورات والتمارين البيانية على درجة جد عالية من الاحترافية. كتمرين ايسين 2007 بليبيا مثلا. وقوات الامن الوطني اصبحت تركز على الامن العمومي ومحاربة الجريمة المنظمة.
    2. عودة الامن ساهم بدرجة كبيرة في دفع عجلة النمو والتنمية بالبلاد. وما المشاريع القاعدية الا خير دليل على دلك.
    3. عودة الجزائر الى المحافل الدولية بعدما كنا مهمشين. واصبحت كل الدول تطلب خبرة الجزائر في مجال مكافحة الارهاب. على اساس ان ماحققته الجزائر ليس بالهين.
    ما بقي لي الا ان اقول بعد بسم الله الرحمن الرحيم: فليعبدو رب هدا البيت الدي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف صدق الله العظيم