موسوعة امراض الرجال فوق ال 18 سنه

الموضوع في 'منتدى كلية الطب والبيولوجيا والبيطرة' بواسطة fouad, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2007.

  1. fouad

    fouad مشرف عام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم جبت لكم :

    موسوعة امراض الرجل.فوق ال 18 سنه.

    نبدا بسم الله

    1 ـ التهاب البروستاتا وعلاجه.
    2 ـ التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis .
    3 ـ تضخم البروستاتا الحميد.
    4 ـ سرطان البروستاتة.
    5 ـ أسباب العقم عند الرجل.
    6 ـ الحويصلة المنوية.
    7 ـ الحيوانات المنوية.
    8 ـ عدم القذف.
    9 ـ نزول الدم مع المني.
    10 ـ الضعف الجنسي.
    11 ـ وصفات طبيعيه للضعف الجنسي.
    12 ـ سرعة القذف.
    13 ـ طول العضو الذكري.
    14 ـ فوائد الجماع للزوجين .
    15 ـ الفتور الجنسي.
    16 ـ أوارم الخصيه.
    17 ـ دوالى الخصية Varicocele.
    18 ـ المثانة العصبية.
    19 ـ خروج سائل ابيض بعد التبول .
    20 ـ أسباب الحرقة في البول .
    21 ـ الصلع.
    22 - الواقي الذكري .
    23 - الشيب المبكر بين التشخيص والعلاج.
    التهاب البروستاتا وعلاجه



    البروستاتا :

    غدة تناسلية موجودة في الذكور فقط ، وكذلك فهي موجودة في
    جميع ذكور الحيوانات الثديية . وتعتبر البروستاتا من
    أكبر الغدد التناسلية الثانوية في الذكور ، و تعتمد هذه
    الغدة في نموها الطبيعي وتطور خلاياها إلى أن تصل إلى
    مرحلة البلوغ اعتماد كليا على وجود الهرمونات الذكر يه
    Androgens ، وهذه الهرمونات تفرز عن طريق الخصيتين و غدد
    فوق الكلى عن طريق الدم .

    الصفة التشريحية للبروستاتة :

    أن البروستاتا غدة صغيرة الحجم ذات نسيج إسفنجي تسكن في
    مكان دفين داخل التجويف الحوضي ( انظر الصورة التوضيحية
    ) ، ويكون حجمها صغير جدا في مرحلة الطفولة وسرعان ما
    يكتمل نموها وحجمها عند اكتمال البلوغ ، ويكون شكلها
    مشابها إلى حد كبير لثمرة ( أبو فروة )، طولها 3,5 سم
    وعرضها 4,5 سم وسمكها 2,5 سم . وتستقر البروستاتا في
    التجويف الحوضي حيث تكون قاعدتها إلى أعلى و قمتها إلى
    أسفل وتقع القناة الشرجية خلفها مباشرة وعلى ذلك فان
    قناة مجرى البول التي تبدأ من المثانة لا بد لها أن تشق
    طريقها إلى الخارج عن طريق البروستاتا ( أشبه بحبة
    السبحة التي تحيط بالخيط الذي يمر بداخلها ) و هذا يؤدي
    إلى أن تنقسم البروستاتا إلى فصوص أربعة تفاحية الشكل
    (تفاحة أدم الثانية ) : فص أمامي صغير - فصين كبيرين
    جانبيين - والفص الخلفي ويكون ملاصقا للشرج . و على هذا
    الأساس يمكننا فحص البروستاتا إكلينيكيا بكل سهولة ويسر
    عن طريق فتحة الشرج باتخاذ المريض وضع الانحناء ، وكذلك
    يمكن فحص الفص الأمامي عن طريق منظار المثانة .

    وتخترق قنوات الحويصلة المنوية غدة البروستاتا من
    الجانبين لتصب إفرازاتها في قناة مجري البول الخلفية عند
    نزول المني . ولغدة البروستاتا قنوات ( 24 قناة ) ينبع
    منها غدد صغيرة كثيرة العدد ، وتنتهي هذه القنوات كلها
    بفتحة منفصلة حيث يصب إفراز البروستاتا أيضا في نفس
    المكان أي في الجزء الخلفي لمجرى البول وهذا يدل على
    السبب في أن أمراض البروستاتا تؤثر على الجهاز البولي
    للإنسان.

    وظائف غدة البروستاتا :

    أن الوظيفة الأساسية لغدة البروستاتا هو إفراز سائل يسمى
    البلازما المنوية Seminal Plasma ويمثل ثلث السائل الذي
    تسبح فيه الحيوانات المنوية . أن غدة البروستاتا تنشط
    نشاطا كبيرا أثناء الجماع ويندفع أليها الدم عن طريق
    أوردتها الكثيرة المتشعبة وتقوم بإفراز هذا السائل الذي
    يضاف إلى السائل المنوي الذي تفرزه الخصيتين و الحويصلة
    المنوية ليختلطا مع بعض ، وعندما تقترب عملية الجماع من
    نهايتها ويصل الرجل إلى المرحلة التي تعرف Climax (
    اللحظة ما قبل الإنزال مباشرة ) تنقبض في هذه اللحظة
    عضلات البروستاتا و الحويصلة المنوية لتضغط على القنوات
    و الغدد الصغيرة داخل البروستاتا فتعصرها و ينتج عن ذلك
    انسكاب السائل المنوي في مجرى البول الخلفي حتى يستقر في
    مهبل المرأة وقت الإنزال . و كذلك التهيج الجنسي الشديد
    لدى الرجل يمكن أن يؤدي إلى نشاط غدة البروستاتا لأنها
    تحت التأثير المباشر للهرمونات الذكرية الموجودة بالدم ،
    ويؤدي هذا إلى لإفراز كمية صغيرة من البلازما المنوية
    التي تأخذ طريقها إلى مجرى البول حيث تظهر من القضيب على
    شكل نقط صغيرة لزجة يطلق عليها العامة " المذي" .



    مكونات البلازما المنوية Seminal Plasma :

    إن البلازما المنوية هو عبارة عن سائل شفاف يفرز كما
    ذكرنا من قنوات موجودة في غدة البروستاتا ، و أن المكون
    الرئيسي للبلازما المنوية هو الماء ، و يحتوي هذا السائل
    على مواد كيميائية و عضوية مختلفة ، وعلى الأملاح
    الطبيعية مثل الصوديوم و البوتاسيوم و الفوسفات وكميات
    كبيرة من الإنزيمات . ويوجد في هذا الإفراز مادة الزنك
    حيث أن هذا المعدن يصنع و يفرز من غدة البروستاتا فقط من
    جسم الإنسان . وهناك مواد عضوية أخري تدخل في تكوين هذا
    السائل بنسب مختلفة من السكريات و الدهنيات و الأحماض
    الأمينية .

    وهناك مكونات أخرى يحتويها إفراز البروستاتا مثل
    البروستاجلاندين Prostaglandin's ، حامض الستريك Citric
    acid و أنزيم الفوسفاتيز Acid phosphatase . أن كل هذه
    المكونات تقوم بدور أساسي في عملية انتقال الحيوانات
    المنوية في رحلتها من الخصيتين إلى الحبل المنوي، ولذلك
    فان لها دورا هاما جدا في عملية الانتصاب و القذف و ذلك
    عن طريق تأثيرها المنشط للعضلات القابضة و الأوعية
    الدموية التي تغذي الأعضاء الجنسية .

    أن معظم الأمراض التي تصيب غدة البروستاتا لا تحدث إلا
    بعد سن الرابعة عشر (لان هذه الغدة لا تنشط إلا في فترة
    البلوغ) حتى يصل الرجل إلى سن متقدم أي بعد السبعين و
    الثمانين ، ففي هذه المراحل من عمر الرجل تتوعك غدة
    البروستاتا كثيرا وذلك لاتصالها بالدورة الدموية و
    الجهاز الليمفاوي بمنطقة الشرج و كذلك بمنطقة عنق
    المثانة و أسفل الحالبين ، ومن أكثر أمراض غدة
    البروستاتا شيوعا عند الشباب و الرجال هو التهاب
    البروستاتا الحاد و المزمن .

    التهاب البروستاتا الحاد Acute Prostatitis :

    أن أهم مصدر للعدوى في الالتهاب الحاد لغدة البروستاتا
    هو انتقال الميكروبات عن طريق الدم ، حيث يمكن أن تكون
    البؤرة الأصلية على شكل دمل أو جمرة جلدية أو اللوز أو
    الجهاز الهضمي . ويمكن أن يحدث الالتهاب نتيجة انتقال
    الميكروبات عن طريق مجرى البول الخلفي وهذا ما يحدث في
    مرض السيلان (ما يعرف بالعامية بمرض أبو خيط ) حيث يصيب
    هذا الميكروب مجرى البول الخلفي ويتكاثر و ينتشر حتى يصل
    إلى غدة البروستاتا محدثا فيها الالتهاب الحاد . ومن بعض
    أسباب تقيح غدة البروستاتا وجود تضخم حميد أو ورم خبيث
    بالبروستاتة .

    - أعراض التهاب البروستاتا الحاد :

    هناك نوعان من الأعراض تظهر على المريض ، أعراض عامة و
    أعراض موضعية ، حيث أن الأعراض العامة تبدأ بحمى شديدة
    قد يسبقها شعور المريض بضعف شديد وآلام حادة بجميع أنحاء
    جسمه و بالأخص اسفل منطقة الظهر ، وقد يشعر المريض
    بالإجهاد و البرودة وتصاحب هذه الحالة ارتفاع متكرر في
    درجة الحرارة و رعشة شديدة مع غثيان وتقيئ ، وبعد يوم أو
    يومين تبدأ الأعراض الموضعية بحدوث آلم شديد في منطقة
    اسفل الظهر و الآليتين أو فوق منطقة العانة مع إحساس
    بثقل في منطقة الشرج مع آلم عند التبرز .

    ومع تقدم الحالة من غير علاج تبدأ الأعراض البولية في
    الظهور بشكل واضح في جميع الحالات ، و تتلخص الأعراض
    البولية بوجود حرقان شديد أثناء نزول البول مع كثرة عدد
    مرات التبول مع الشعور بعدم الارتياح أو الاكتفاء بعد
    نزول البول ، وقد تنزل قطرات من الدم مع نهاية التبول .
    أن الإهمال في العلاج في هذه المرحلة يؤدي إلى احتباس
    كامل للبول نتيجة تكون خراج في غدة البروستاتا وقد
    يستلزم التدخل الجراحي ، وتتأثر القدرة الجنسية تأثير
    مباشر لدي الرجل فيفقد الرغبة الجنسية تماما ، وعند
    محاولته لممارسة الجنس يشعر بالآلام المبرحة و الشديدة
    مما يؤدي إلى الفشل التام في إتمام العملية الجنسية.

    علاج التهاب البروستاتا الحاد :

    إذا تم تشخيص هذا الالتهاب مبكرا وفي مراحله الأولى فأن
    أغلب حالات الالتهاب الحاد تستجيب إلى العلاج الطبي
    الصحيح وتنتهي بالشفاء التام، ويجب أن يكون العلاج و
    إعطاء الأدوية تحت أشراف طبي متخصص . ويكمن علاج
    الالتهاب الحاد في الراحة التامة لمدة أسبوعين مع
    الامتناع عن الإثارة الجنسية أو الجماع و الكحوليات و
    الفلفل ، ويجب الإكثار من الخضراوات و الفواكه و السوائل
    ، حيث أن تكرار التهابات البروستاتا يؤدي إلى الصورة
    المزمنة .
    -2-

    التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis :





    أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
    الالتهابية شيوعا وحدوثا بين الرجال من كل الأجناس و
    الشعوب ، ويحدث هذا الالتهاب في فترة الشباب و حتى مراحل
    الشيخوخة المبكرة . وهو من الالتهابات العنيدة و
    المقاومة للعلاج الطبي الطويل ويستلزم علاج هذا الالتهاب
    وقتا طويلا وصبرا حتى الوصول إلى الشفاء التام .



    أسباب التهاب البروستاتا المزمن :

    إذا لم يعالج التهاب البروستاتا الحاد علاجا صحيحا فان
    ذلك يؤدي إلى لحدوث الالتهاب المزمن ، وقد تظهر أعراض
    التهاب البروستاتا للمرة الأولى في صورتها المزمنة حيث
    لا تكون قد سبقها الالتهاب الحاد وفي مثل هذه الحالات قد
    يكون لوجود بؤر صديدية باللثة ، الأسنان ، اللوزتين أو
    في القولون .

    يعتبر احتقان البروستاتا المزمن من أهم الأسباب التي
    تؤدى إلى هذا النوع من الالتهاب . وهناك عدة أسباب تؤدي
    إلى احتقان غدة البروستاتا منها تعاطى الخمر و المخدرات
    و التعود على مزاولة العادات السرية الضارة و محاولة
    الجماع بدون رغبة أو الإفراط في مزاولة الجنس و العادة
    السرية . وقد وجد أن أكثر العادات الجنسية التي تؤذى غدة
    البروستاتا أن يحاول الرجل حبس السائل المنوي من النزول
    في وقته الطبيعي كمحاولة منه لإظهار رجولته و فحولته .

    أعراض التهاب البروستاتا المزمن :

    أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
    المزمنة عنادا للعلاجات المختلفة ، حيث أن أعراض هذا
    الالتهاب متعددة و كثيرة ، ويشتكي المريض من أعراض بعيدة
    كل البعد عن البروستاتا أو الجهاز البولي وهذا طبعا من
    الأسباب التي تؤدى إلى التأخير في التشخيص الصحيح للحالة
    . أن الأعراض البولية في حالات البروستاتا المزمنة ليست
    شديدة أو ملحوظة أو كثيرة الحدوث مثلما هي في حالات
    الالتهاب الحاد .

    أن أهم أعراض هذا الالتهاب حدوث ما يسمى (بنقط الصباح)،
    حيث أن المريض يلاحظ وجود إفراز متكرر من فتحة البول على
    شكل نقط لزجة قد تسبب انسداد مؤقتا لأول مرة يتبول فيها
    المريض صباحا، أو أنها قد تظهر على الملابس الداخلية على
    شكل نقط من السائل اللزج الأصفر أو البني اللون ، وفي
    كثير من الحالات المصابة يشتكى المرضى من وجود خيوط
    بيضاء طويلة تنزل مع البول خصوصا في الساعات الأولى من
    الصباح .

    وفي بعض الحالات قد تبدأ الأعراض على شكل حرقان أو ألم
    أثناء التبول أو نزول نقط بسيطة من الدم مع البول ويصاحب
    ذلك ضعف في اندفاع البول أو ظهوره على شكل فرعين من فتحة
    البول ، أن هناك كثير من المرضى المصابون بالتهاب غدة
    البروستاتا المزمن يعانون من كثرة مرات التبول وبالأخص
    ليلا .

    الأعراض الموضعية و العامة لالتهاب البروستاتا المزمن :

    أن أكثر الآلام التهاب البروستاتا المزمن تكون مشابهة
    جدا لآلام الروماتيزم المفصلي أو الشد العضلي ، وتحدث
    غالبا في الصباح الباكر، وتتمركز هذه الآلام في منطقة
    البروستاتا على شكل ثقل في منطقة الشرج أو العجان (
    المنطقة ما بين فتحة الشرج وكيس الصفن ) ، أو في منطقة
    أعلى وجانبي العانة . وهناك مناطق أخرى بعيدة عن
    البروستاتا كثيرا ما يحدث فيها الآم قد تكون شديدة و
    متكررة و تورق المريض مثل الساقين و القدمين ، كيس الصفن
    ، منطقة الكليتين و الفخذين ، ولعل اكثر الأماكن تعرضا
    لهذه الآلام الشديدة هي منطقة أسفل الظهر و الحوض و مفصل
    الركبتين و مفاصل الفخذ .

    أن إهمال علاج مريض البروستاتا المزمن يؤدي إلى جعل غدة
    البروستاتا أن تفرز سمومها الداخلية التي تجري في الدم
    حتى تستقر في أعضاء أخرى بعيدة كل البعد عن غدة
    البروستاتا مثل التهاب المفاصل و التهاب الأعصاب المؤلم
    و التهاب العين المزمن .

    الأعراض الجنسية و النفسية :

    أن اكثر الأعراض شيوعا هو فقدان الرغبة في ممارسة الجنس،
    أو وجود الرغبة في الجنس مع ضعف في الانتصاب و الأداء ،
    وتحدث هذه الأعراض في 90% من مرضى التهاب البروستاتا .
    ومن الأعراض الشائعة كذلك حدوث إنزال سريع للسائل المنوي
    مع عدم الإحساس بأي لذة جنسية ، مع وجود دم ( معرق )
    بالدم ، وكذلك ألم عند انتصاب عضو الذكورة أو نزول
    السائل المنوي .

    كثيرا ما يتعرض مرضى البروستاتا المزمن للإصابة باكتئاب
    نفسي شديد مع وجود صداع شديد مستمر وقد يتطلب العرض على
    الطبيب النفسي للمساهمة في العلاج .

    علاج التهاب البروستاتا المزمن :

    لا يعتبر علاج البروستاتا علاج سهل وسريع ، حيث انه
    يستلزم علاج هذا النوع من الالتهاب المزمن إلى الصبر .
    ويكمن العلاج بتجنب الإمساك و الاعتدال في ممارسة
    العملية الجنسية لمنع احتقان غدة البروستاتا مع الامتناع
    عن مزاولة العادات الجنسية السيئة مثل محاولة حبس نزول
    المني أو إطالة فترة الجماع أكثر من وقتها الطبيعي .

    ويشمل العلاج كذلك استخدام المضادات الحيوية و التي تعطى
    للمريض وفقا لنتيجة المزرعة التي تجرى لإفرازات
    البروستاتا لاختيار أكثر المضادات الحيوية فعالية
    وأكبرها قدرة على القضاء على الميكروب .

    -3-

    ـ تضخم البروستاتا الحميد:
    --------------------------


    تتوضع غدة البروستاتا تحت قاعدة المثانة وأمام
    المستقيم ، وهى تحيط بقناة مجرى البول مشكلة بذلك حلقة
    حولها . كما هو معروف فإن البروستاتا يمكن ان تتضخم
    لأسباب عديدة ومن جراء ذلك يصاب المريض بضعف تدفق البول
    من المثانة عبر الاحيل ، وهى تعد الشكوى الأكثر أزعاجا
    للمريض والتى تدفعة لاستشارة الطبيب طلبا للنصيحة
    والعلاج.
    أعراض انسداد منفذ المثانة المتزايدة والتى تؤدى الى
    علامات الحصر البولى هى السلس البولى او مايسمى بال(
    الشغية ) أى تقطر البول غير الارادى . هذه الاعراض تدل
    على انسداد لمنفذ المثانة وعدم القدرة على تفريغها من
    جراء تضخم البروستاتا. أما الاعراض الأخرى المصاحبة لهذه
    الحالة فهى الشعور بالغثيان والاقياء إضافة الى التعب ،
    والوهن ، وألسن العقلى ( النوم ) وذلك من جراء
    الازوتيميا Azotemia .
    يعزى انتفاخ القسم السفلى من البطن لكبر حجم المثانة
    الناجم عن الاحتباس البولى حتى يثبت العكس، ويمكن فحص
    البروستاتا عن طريق المخرج ( المستقيم ) وذلك لتشخيص
    التضخم فى هذه الغدة وهذا الفحص لايمكنة ان يحدد درجة
    التضيق والانسداد فى الاحيل.


    عادة يتم تشخيص الاصابة بالقصور الكلوى الحاد وذلك عن
    طريق التشخيص المختبرى ، حيث ترتفع نسبة اليوريا
    والكرياتنين فى الدم هذه الحالة حيث ان الانسداد التام
    فى الاحيل البروستاتى والناجم عن تضخم البروستاتا هو
    المسبب لهذه المضاعفات الخطرة على الكليتين خاصة والجسم
    عامة. يتم تحديد درجة الانسداد فى الاحيل وفقا للتشخيص
    السريرى والعلامات ونتائج الاستقصاءات المختلفة كالقسطرة
    أو منظار المثانة والأمواج مافوق الصوتية للمثانة عن
    طريق المستقيم Trus والتى تساعد الطبيب على تحديد درجة
    الانسداد فى الاحيل وإذا ما أظهرت عملية القسطرة
    المثانية وبمساعدة فحص المثانة والحالب والكلية بواسطة
    الموجات فوق الصوتية بأن المثانة فارغة تقريبا من البول
    مع وجود موه ( استفتاء الكليتين ) وكذلك توسع فى
    الحالبين فهذا يعنى انسدادا لملتقى الحالب فى المثانة،
    ووفقا للكشف السريرى هذا ، فان المريض ربما كان يعانى من
    قصور كلوىى حاد تال لاحتباس البول بسبب الانسداد وعدم
    خروج البول وتفريغه بشكل تام الى الخارج حيث تتبقى
    الاكثرية الساحقة من البول فى المثانة ، ولهذا يعتبر
    الانسداد فى المسالك البولية واحتباس البول من الحالات
    الحرجة التى تتطلب التدخل الطبى للعلاج مباشرة ، لأنها
    تؤدى الى قصور الكلية الحاد و ( الازوتيميا ) Azotemia
    والمضاعفات العديدة الناجمة عن ذلك.
    وللحد من هذه المضاعفات يعمل الطبيب على التخفيض من
    درجة الانسداد وتخفيض نسبة البول المتبقية فى المثانة عن
    طريق القسطرة والوسائل المتاحة الأخرى. مع مراقبة حالة
    المريض بشكل عام وتزويده بالوسائل الفسيولوجية عن طريق
    الوريد للمحافظة على التوازن المتعلق بالشوارد والسوائل
    فى الجسم.
    اما بعد القسطرة والعلاجات الأولية فان هذه الحالة قد
    تأخذ طرقا مرضية عديدة حيث ان حصرة البول تدل غالبا على
    مرحلة نهائية وذلك بسبب ( انكسار المعاوضة للمثانة )
    Bladder Decompensation وذلك جراء انسداد منفذ المثانة
    المتزايد، ولذلك فان التبول الطبيعى مع تفريغ كاملا بعد
    هذه الحالة الاحتباسية للمثانة يكون غالبا غير متوقع عند
    هؤلاء المرضى ، وفى بعض الحالات الاستثنائية فقط يمكن
    للقسطرة ان تساعد المريض على التخلص من هذه المشكلة كما
    هى الحالة فى الاحتباس البولى التتلج من جراء تناول بعض
    الأدوية التى تضعف القدرة التفريغية للمثانة مؤقتا
    كمضادات الكولين Anti Cholinergic أو أدوية متلقيات
    الأدرينالين Adrenergic Agonist أو يأتى الاحتباس
    البولى من جراء التهابات البروستاتا الجرثومية الحادة
    وكذلك فى حالة الاحتباس البولى بعد بعض المعالجات
    الجراحية او العمليات الجراحية التى تجرى بتخدير عام او
    تخدير موضعى للنخاع الشوكى Spinal Anesthesia . أما
    الدواعى الكلينيكية الجراحية والمنظرية لتضخم البروستاتا
    والمسببة للحصر البولى فهى ما يلى:
    1- حصر بولى عاصى.
    2- التهابات جرثومية معاودة للمسالك البولية وذلك من
    جراء تضخم البروستاتا.
    3- معاودة نزيف دموى لغدة البروستاتا فى حالة التبول.
    4- وجود حصى فى المثانة مع وجود تضخم البروستاتا فى
    الوقت نفسة.
    5- العطل الكلوى الحاد من جراء الانسداد المثانى المزمن
    (lower Urinary Tract Abstraction ) بالطبع بفضل
    تقدم العلوم الطبية بتقنياتها المختلفة فقد بات بالإمكان
    تشخيص مثل تلك الحالات المرضية وتتوافر الآن هنا فى
    الوطن وسائل التشخيص الحديثة لهذه الحالات بواسطة جهاز
    الموجات فوق الصوتية من خلال المستقيم Truss وجهاز
    الذبذبات يورودانيمك Urodynamic وكذلك الفحوصات
    المختبرية الحديثة ومن خلال ذلك نستطيع ان نعين ونؤكد
    نوع ومرحلة التضخم من خلال ذلك ومعالجتها بأفضل الطرق
    الحديثة التى يختارها الطبيب الجراح المختص فى المسالك
    البولية وفقا لحالة المريض العامة.
    والامثل للتخلص من هذه المشكلة دون ان يتعرض المريض
    للمضاعفات الانتانية والالتهابية وغيرها الناتجة عن
    استعمال التنظير او غيره فإن المعالجة التقليدية
    الجراحية المجهرية Turp هى من العلاجات المتداولة حاليا
    ، ولكن النتائج العالمية فى السنوات الأخيرة اثبتت أن
    تبخير غدة البروستاتا بواسطة شعاع الليزر وبواسطة
    المنظار الفيديوى من العلاجات المكللة بالنجاح وذلك
    للتخلص من الأعراض المذكورة أعلاه، مع العلم بان العلاج
    الليزرى بالمنظار هو الأكثر انتشارا الآن لمعالجة هذه
    الحالات المرضية فى كل عمر، وذلك لقلة المضاعفات وخاصة
    مضاعفة الذكورة وغيرها والتى توجد بنسبة عالية بعد
    معالجة قلع جزء من البروستاتا بواسطة المنظار والطاقة
    الكهربائية وما يسمى ال Turp




    -4-

    سرطان البروستاتة:



    إن للعوامل البيئية كتدخين السجائر وتناول الأغذية التي تحتوى على دهون بنسبة كبيرة لها دور كبير في زيادة احتمال الإصابة بسرطان البروستاتة.




    * أعراض سرطان البروستاتة:

    في المراحل المبكرة من المرض، لا تظهر أعراض على الشخص المصاب لعدة سنوات ويتم تشخيص هذا المرض عن طريق تحليل الدم Psaأو عند اكتشاف تورم بالبروستاتة أثناء الفحص الروتيني مع تضخم الورم وضغطه على قناة مجرى البول مما يؤدى إلى ضعف وصعوبة تدفق البول والشكوى من وجود حرقان أو دم بالبول. وعندما يغلق الورم قناة مجرى البول كلية يؤدى إلى انسدادها محدثاً الآلام والتمدد بالمثانة.

    أما المراحل المتأخرة من هذا المرض ينتشرالسرطان موضعياً إلى الغدد الليمفاوية والأنسجة المحيطة ويمتد أيضاً إلى أماكن أخرى متفرقة في الجسم عن طريق الدم. ويستطيع الطبيب من خلال الفحص الإكلينيكي للمستقيم أن يحدد مدى انتشار الورم موضعياً عن طريق عدم تحركه للأمام أو للخلف.

    - وأماكن انتشار السرطان على النحو التالي:
    الفقرات السفلي من العمود الفقري ثم الحوض ثم إلى الكبد والرئة في المرحلة النهائية.



    * باختبار المسح الشامل يمكن اكتشاف هذا المرض:

    والذي يتم إجرائه على فترات منتظمة إذا كان هناك شك أو احتمال الإصابة بهذا الورم كما يتم إجراء فحوصات أخرى بجانبه.



    * أسباب الإصابة بسرطان البروستاتة:

    إن السبب الرئيسي في الإصابة بهذا المرض غير معلوم ولا توجد علامات للتفرقة بينه وبين تضخم البروستاتة الحميد. لكن هناك عوامل تساعد على الإصابة به مثل التقدم في السن، العوامل الوراثية أو التغيير الهرمونى وكذا العوامل البيئية متمثلة في السموم والكيماويات ومخلفات الصناعة. فبالنسبة لعامل التقدم في السن، نجد أن فرص الإصابة تزيد لمن هم فوق ال80 عاماً وتتراوح النسبة ما بين 50 – 80% ونادراً الإصابة به قبل سن الأربعين. أما بالنسبة للعوامل الوراثية، نجد أن الجينات تلعب دوراً كبيراً في هذا المرض، وتزيد فرص الإصابة للشخص الذي أصيب أحد أفراد عائلته به. ولا يوجد جين معين مسئولاً عنه ويمكننا القول بأن هرمون الذكورة مسئول بشكل مباشرة عن نمو خلايا البروستاتة الطبيعية وكذلك السرطانية فليس غريباً أن يكون له دوراً ما في حدوث المرض، ويمكن التغلب على ذلك بتقليل معدل الهرمون الأمر الذي يؤدى إلى تثبيط نمو سرطان البروستاتة.


    التشخيص.

    ـ الفحص في الاصبع في حالة
    السرطان في العادة قاسيه وفي بعض
    الاحيان نشعر في الورم

    ـ Psa.
    ـ اخذ عينه من البروستات.


    العلاج.

    ـ الجراحه وهذا يعتمد على العمر وال Psa.
    ـ الاشعه.
    ـ العلاج في الهرمونات.
    ـ العلاج في استئصال الخصيتين



    -5-

    أسباب العقم عند الرجل



    1- أسباب تتعلق بالغدد التي تتحكم في إنتاج الخصيتين:-

    -تأخر مرحلة نضوج الطفل إلى رجل Delayed Puberty .
    - نقص إنتاج هرمون L.H & F.S.H للأسباب التالية:-
    - سبب خلقي Congenital Hypogonadotrophic Hypogonadism
    مثال kallmann's Syndrome الذي يكون مصاحباً لاضطراب في
    حاسة الشم
    - أسباب أخرى تسبب تلف أحد من الغدتين النخامية
    والهايبوثلاموس أو كلتاهما كالتعرض لإصابة شديدة Trauma
    أو التعرض إلى إشعاع Irradiation أو الإصابة بورم Tumour
    أو إجراء جراحي في الغدتين Surgery أو اخذ أدوية تؤثر
    عليها.
    - ارتفاع نسبة هرمون الحليب في جسم الرجل
    Hyperprolactinaemia وقد يكون السبب في ذلك إصابة الغدة
    النخامية بورم Pituitary Adenoma أو تأثر الغدة النخامية
    بدواء معين.
    - إصابة بالغدد الصماء غير واضحة الأعراض.
    إنّ قياس نسبة هرمونات Prolactin, LH, FSH, Testosterone
    يساعد على تشخيص سبب العقم عند الرجل. وكمثال على ذلك
    عندما تكون نسبة هرمون الذكورة منخفضة Testosterone
    ويرتفع هرمون FSH & LH يدل على عجز الخصية الأولى
    Primary Testicular failure ويكون غالباً مصاحباً
    لانعدام وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي
    Azoospermia أو قلة إنتاج الحيوانات المنوية
    Oligospermia . أما عندما تكون نسبة هرمون الذكورة آنف
    الذكر طبيعياً ونسبة هرمون LH 11eceptor Deficiency مما
    يؤدي بطريقة غير مباشرة إلى عدم فعالية هرمون الذكورة في
    جسم الرجل. أما عندما تكون نسبة إنتاج هرمون الذكورة و
    FSH, LH كلها منخفضة فقد تكون هذه الحالة مصاحبة لانخفاض
    هرمونات أخرى في جسم الرجل مثل الهرمونات التي تفرز من
    الغدة النخامية Growth Hormone, TSH, Corticotropin.
    ويترك تشخيص السبب للطبيب المعالج. أما عندما تكون نسبة
    هرمون الذكورة وهرمون FSH, LH طبيعية فيمكن أن هذا الرجل
    يعاني من القذف العكسي Retrograde Ejaculation الذي
    سنشرح عنه لاحقاً، أو انسداد في القنوات القاذفة، أو خلل
    في الخلايا التي تنتج الحيوانات المنوية Germinal Cell
    Failure وينعكس تأثير الخلل في هذه الهرمونات بشكل عام
    على إنتاج الحيوانات المنوية.

    2- أسباب تتعلق بالخصيتين Testicular Disorders

    - أسباب مجهولة Idiopathic .
    - أسباب خلقية - خلل في الجينات أو الكر وموسومات مثل
    Syndrome Klinefelter's ويكون خلل الكر وموسومات هنا
    كالآتي 47XXY .
    - عدم نزول الخصيتين إلى كيس الصفن إلى الخصيتين
    الهاجرتين Cryptorchidism مما قد يسبب تلف الخصيتين

    - عدم وجود الخصيتين Congenital Absence ..

    - دوالي الخصية وتشخص هذه عادة بالفحص السريري وبجهاز
    الموجات الفوق صوتية ونلاحظ في هذه الحالة وجود أوردة
    متضخمة حول البربخ، والإصابة بالدوالي قد تقلل من إنتاج
    الحيوانات المنوية أو تؤثر على نوعيتها، وتأثير دوالي
    الخصية مازال موضع اختلاف بين الباحثين والأطباء حول مدى
    أهميتها.
    - إصابة الخصيتين بالتهاب شديد مما يؤدي إلى تلف
    الخصيتين Orchitis نتيجة:-
    - إصابة قوية Traumatic
    - التهاب شديد Infective .
    - إصابة الخصيتين بأورام Testicular Tumors
    - التعرض لمواد كيميائية أو فيزيائية.
    - بعض العقاقير مثــال : Cyclosporine, Allopurinol,
    Colchicine, Sulfasalazine, Spironolactone ، المخدرات
    كالماريجوانا والكحول خصوصاً إذا اسُتعملت بكميات كبيرة
    فإنها تبطئ إنتاج الحيوانات المنوية، وتؤثر عليها.
    - بعض المواد الكيماوية المستعملة في المصانع مثل
    Nematocid DBCP الرصاص، الزئبق تؤثر على إنتاج الحيوانات
    المنوية وتضعفها.
    - العلاجات الكيميائية للسرطانات .
    كل ما ذكر يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية ويؤدي إلى
    توقف إنتاجها Arrest Spermatogenesis أو التقليل منه.
    - التدخين : هناك بعض البحوث التي توحي بأن التدخين يؤثر
    على إنتاج الحيوانات المنوية، حركتهم وشكلهم، بعض
    الباحثين وجدوا علاقة بين دوالي الخصية والتدخين، بحيث
    أن المدخنين المصابين بدوالي الخصية يكون نسبة إنتاجهم
    للحيوانات المنوية اقل بخمس مرات مقارنة بغير المدخنين.

    - الحرارة تلعب دوراً هاماً ولذا فإن ارتداء الملابس
    الداخلية الضيقة والتعرض لحرارة قوية لفترة طويلة يؤدي
    إلى نقص عدد الحيوانات المنوية.
    - بعض المهن التي تستدعي جلوس الرجل لفترة طويلة يؤثر في
    بعض الأحيان على عدد الحيوانات المنوية حيث يكون العدد
    اقل ممن لا يمارسون أعمالاً تستدعي فترة جلوس طويلة.
    - إصابة الرجل بمرض عضوي مزمن Chronic IIIness يؤثر على
    إنتاج الحيوانات المنوية مثل مرض مزمن في الكلى أو في
    الكبد.
    - أسباب تتعلق بجهاز المناعة Immunological Disorders أي
    تكون أجسام مضادة داخل جسم الرجل تعمل على قتل الحيوانات
    المنوية .

    3- خلل في البربخ، الحبل المنوي، الحويصلات المنوية أو
    البروستاتا:

    - أسباب خلقية :- عدم تخلق القنوات المنوية الناقلة Vas
    Aplasia أو تشوه في تكوين البربخ (Malformation of
    Cauda/ Corpus) Epididymis أو عدم تخلق الحويصلات
    المنوية .
    - انسداد خلقي في القنوات المنوية .
    - انسداد خلقي مصاحب لتوسع بالقصبات الهوائية بالرئتين.
    - التهابات شديدة :-
    تؤدي إلى تثخن وانسداد في البربخ .
    التهابات بالحويصلات المنوية.
    التهابات بالبروستاتا .
    الجراثيم التي قد تصيب الجهاز التناسلي متنوعة ومنها
    العنقوديات، السل، السيلان، التراخوما، اللاهوائيات،
    الكلاميديا.
    - قطع الحبل المنوي كما في عملية Vasectomy لمنع الحمل
    من ناحية الرجل .

    4- خلل في الجماع Coital Defects

    - عدم حصول الجماع في الأوقات المناسبة للحمل.
    - عدم حصول الانتصاب نتيجة أسباب عدة منها نفسية، أسباب
    تتعلق بالجهاز العصبي Neurological أو خلل في الأوعية
    الدموية Vascular أو بسبب تعاطي أدوية معينة.
    - استعمال مراهم في عملية الجماع تقتل الحيوانات
    المنوية.
    - وجود فتحة خروج السائل المنوي / البول في غير مكانها
    الطبيعي Hypospadias.
    - تشوه خلقي في شكل القضيب Congenital Penile Defects .
    - القذف العكسي Retrograde Ejaculation :- في هذه الحالة
    يتدفق المنى إلى المثانة عند القذف بدل من خروجه ويحدث
    ذلك عندما يكون هنالك خلل في عنق المثانة للأسباب
    التالية:-
    1- أسباب خلقية :-

    - ضيق في قناة البول .
    - ضيق في الصمام الخارجي نتيجة زيادة شد العضلات
    Hypertonus.
    - خطأ خلقي في الصمام الداخلي .
    - ضيق في عنق المثانة .

    2- أسباب مكتسبة :- نتيجة إصابة الأعصاب. - إصابة النخاع
    الشوكي .

    - كسر الحوض .
    - جراحة الحوض.
    - داء السكري .
    - نتيجة إصابة :- جراحة البروستاتا .
    - جراحة عنق المثانة .
    - توسيع قناة البول .
    - استعمال بعض العقاقير .

    3- غير معروف السبب .

    5- وجود خلل ما في السائل المنوي لأسباب عدة نذكر منها:-


    - وجود خلل في قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح :
    - Immotile Cilia Syndrome .
    - Necrospermia .
    - Periaxonemal Abnormalities .
    - لزوجة السائل المنوي الزائدة عن الطبيعي.
    - وجود الحيوانات المنوية لفترة طويلة في بلازما السائل
    المنوي.
    - عوامل مثبطة للحيوانات المنوية في السائل المنوي نذكر
    منها.

    - نقص إنزيم معين يلعب دوراً مهماً في حركة الخلايا
    Protein - Carboxyl Methylase PCM .
    - تقيحات بالسائل المنوي .
    - نقص الزنك في البلازما .
    - نقص المادة اللازمة لحركة الحيوانات المنوية أو نقص
    استعمال الحيوانات المنوية لها.
    Adenosine Triphosphate A.T.P .
    - تشوه غشاء الحيوانات المنوية.
    - اضطراب في استعمال الكالسيوم Ca2+ .
    - نقص في المواد الموجودة في السائل المنوي اللازمة
    لحركة الحيوانات المنوية مثل البايكربونات وغيرها أو
    وجود نسبة غير طبيعية من هذه المواد مثل
    البروستاجلاندين.


    التشخيص


    التاريخ المرضي .

    رشحنا في سباق أفضل موقع

    * الفحص ألسريري

    * الإجراءات التشخيصية والفحوصات

    - الإجراءات للرجل

    - فحص السائل المنوي

    - فحص قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب

    - فحوصات جهاز المناعة

    - فحوصات ميكروبيولوجية

    - فحوصات هرمونية

    - فحوصات الجهاز التناسلي

    - فحوصات لحالات الخلل في الجماع أو القذف

    - فحوصات للجينات أو الكر وموسومات

    أ- التاريخ المرضي Medical History:-



    الاستفسار عن التاريخ المرضي Medical Historyمن كل من
    الزوج والزوجة على حده ثم كلا الزوجين، ضروري لبداية
    العلاج الصحيح من قبل الطبيب المعالج


    يتم سؤال الزوج والزوجة عن أي مرض سابق كداء السكري، حمى
    شديدة، دواء معين أخذ لفترة طويلة، الدغام أو مرض النكاف
    Mumps، أي مرض تناسلي سابق، أي تداخل جراحي سابق وخصوصاً
    منطقة الحوض للمرأة والمنطقة البولية التناسلية للرجل،
    فترة تأخر الإنجاب، هل هناك حمل سابق لم يكتمل؟ حمل من
    زواج سابق، عدد مرات الجماع، متى كان سن البلوغ Puberty؟
    هل هناك تعرض سابق للإشعاع أو مواد كيماوية أو حرارية
    وغيرها؟ بالإضافة إلى استفسارات كثيرة تساعد في تشخيص
    سبب العقم عند الرجل أو المرأة.
    ب- الفحص ألسريري Physical Examination:

    ويتم فحص الجسم بشكل عام أولاً ( الرأس، العنق، الصدر،
    البطن، الأطراف العليا والسفلي) والتركيز على المنطقة
    التناسلية للذكر والأنثى.

    ج- الإجراءات التشخيصية والفحوصات:

    آ- الإجراءات للرجل:

    1- فحص السائل المنوي:

    ونؤكد هنا مرة أخرى أن فحصاً واحداً إذا كان غير جيد لا
    يكفي، فغالباً ما يحتاج الطبيب المعالج إلى إعادة الفحص
    مرتين أو ثلاثة، لأن النتائج تتغير بتغير الظروف الصحية
    للرجل، مثلاً، وغير ذلك من المؤثرات.



    فحص السائل المنوي

    يجب إتباع التعليمات التالية للحصول على عينة السائل
    المنوي:-

    أ- الامتناع عن الجماع لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام ولا
    تزيد عن خمسة أيام.

    ب- عدم أخذ حمام ( دوش ) ساخن يوم إعطاء العينة.

    ج- عدم فتح عبوة العينة إلا مباشرة قبل الاستعمال.

    د- التأكد من نظافة اليدين بغسلها جيداً بالصابون ثم
    بالماء.

    هـ- التأكد من نظافة المنطقة التناسلية بأكملها وذلك
    بغسلها جيداً بالصابون ثم بالماء لعدة مرات.

    و- وضع العينة في العبوة المخصصة لها ويراعى المحافظة
    عليها مغلقة جيداً وعدم فقدان أي كمية من العينة.

    ز- يراعى عند إحضار العينة إلى المختبر، أن لا تتجاوز
    الفترة من إعطاء العينة وإحضارها مدة ساعة، ويجب الأخذ
    بعين الاعتبار المحافظة على دفء العينة ( أي تكون
    حرارتها 37م°) وذلك بوضعها إلى منطقة ملاصقة للجسم أو في
    راحة اليد.

    2- تقييم قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب:-

    فحص السائل المنوي لا يقيم قدرة الحيوانات المنوية على
    الإخصاب ولذلك طورت فحوصات عدة لتقييم هذه القدرة
    ومنها:-

    أ- فحص قدرة الحيوانات المنوية على الانتقال داخل جسم
    الأنثى:-

    - فحص ما بعد الجماع:- الذي سيذكر لاحقاً.

    - فحص قدرة الحيوانات المنوية على اختراق مخاط عنق الرحم
    In-Vitro Mucus Penetration Test.

    - فحص قدرة الحيوانات المنوية على الحركة في مرحلة من
    الزمن داخل محيط معين Sperm Survival Tests.

    ب- Acrosome Reaction :- بواسطة صبغ الحيوانات المنوية
    يتم معرفة وجود Acrosome وقدرته.

    ج- Hyposmotic Swelling Test:- وفيها يتم معرفة نسبة
    الحيوانات المنوية اللتي تكون فيها غشاء الخلية سليم
    وقدرته كذلك.

    د- تقييم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة:-

    - Hamster Ovum Penetration Test.

    - Hemizona Assay.

    - In- Vitro Fertilization of Human Oocyte.

    3- فحوصات جهاز المناعة:-

    يتم فحص وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية Antisperm
    Antibodiesمن خلال فحص الدم، بلازما السائل المنوي أو
    الحيوانات المنوية نفسها.

    4- فحوصات ميكروبيولوجية:-

    تجرى حين وجود التهاب بالجهاز التناسلي أو عند وجود
    ارتفاع في كريات الدم البيضاء في السائل المنوي.

    5- فحوصات هرمونية:-

    وذلك بفحص مستوى هرمونات Prolactin , F.S.H, L.H,
    Testosteroneبالدم أو غيرها من الهرمونات إذا استدعت
    الحالة كما ذكرنا سابقاً.

    6- فحوصات الجهاز التناسلي:-

    * أخذ خزعة من الخصية Testicular Biopsy:-

    ويلجأ إليه عادة في حالات عدم وجود حيوانات المنوية في
    السائل المنوي لمعرفة إذا كانت الخصيتان قادرتين على
    إنتاج الحيوانات المنوية أم ولا. وبناء على النتيجة
    تُقرّرَ طريقة العلاج. فإذا كان هناك إنتاج للحيوانات
    المنوية، وفي حالة انسداد في القنوات المنقولة يتم
    اللجوء إلى الجراحة، أو يمكن كذلك اللجوء إلى طريقة سحب
    الحيوانات المنوية من الخصية وعمل الحقن ألمجهري. طرق
    PESA & TESEوالتي سيتم الشرح عنها لاحقاً.



    أخذ خزعة من الخصية

    * Vasography وذلك في حالة اشتباه وجود انسداد في الحبل
    المنوي.

    * فحوصات لتشخيص وجود دوالي الخصية.

    - فحص بواسطة جهاز الموجات الفوق الصوتية Testicular
    Ultrasound.

    - Doppler Blood Flow Analysis.

    - Thermography.

    7- فحوصات لحالات الخلل في الجماع أو القذف:-

    مثال : - فحص البول بعد القذف لتحديد وجود القذف الرجعي
    .

    - القاذف المنوي الكهربائي.

    8- فحوصات للجينات أو الكروموسومات:-

    مثال : - عند الاشتباه بوجود Klinefelter’s Syndrome.

    - عند الاشتباه بوجود مرض Cystic Fibrosis.

    إن ذكر كل هذه التحاليل لا يعني بالضرورة أن الطبيب
    المعالج سوف يطلبها كلها وإنما يعتمد على احتياج تلك
    الحالة.




    علاج الرجل

    العلاج يتم بمحاولة معرفة السبب وعلاجه ويتلخص بما يلي:

    1- إرشادات معينة لزيادة الحيوانات المنوية كماً ونوعاً
    .

    أ- تغيير العادات المتبعة في أسلوب الحياة .

    - الابتعاد عن التدخين .

    - الابتعاد عن شرب الكحول بكميات كبيرة .

    - الابتعاد عن مصادر الحرارة العالية .

    - عدم لبس الملابس الداخلية الضيقة .

    ب. تغيير البيئة :

    - عدم التعرض للمواد الكيمائية مثال عمال بعض المصانع.

    - التوقف عن الأدوية التي تؤثر على الحيوانات المنوية .

    2- علاجات لتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية وتحسين عملها
    :

    أ- العلاج الطبي :

    * العلاج الهرموني يتم استعمال أنواع مختلفة لمحاولة
    زيادة كمية الحيوانات المنوية مثال ، Tamoxifene,
    Androgens, Clomiphene

    Bromocriptine, GnRH, Gonadotrophins ومدى نجاح هذه
    العقاقير محدود جداً باستثناء GnRH, Gonadotrophins في
    حالات Hypogonadotrophic Hypogonadism فإنها تعطي نتائج
    جيدة وكذلك في بعض الحالات الأخرى . علاج Tamoxifene
    يمكن أن ينفع في بعض الحالات.

    * العلاجات الأخرى :

    - الزنك ، Phosphodiesterose Inhibitors, Kallikren مثال
    Pentoxifylline يستعمل لمحاولة زيادة حركة الحيوانات
    المنوية والاستجابة للعلاج محدودة وتختلف من رجل لآخر .

    - المضادات الحيوية في حالات التهابات الجهاز التناسلي
    المزمنة.

    - العلاجات الحيوية في حالات التهابات الجهاز التناسلي
    المزمنة .

    - العلاجات الأخرى مثل الفيتامينات لم تظهر أي نتائج
    مشجعة.

    ب – العلاج الجراحي:

    إجراء علمية لإصلاح دوالي الخصية (Varicocele ) ؛ إن
    وجود دوالي الخصية بحد ذاته ليس سبباً يستدعي التداخل
    الجراحي لان هنالك رجال كثيرون ذو خصوبة عالية مصابين
    بدوالي الخصية ومدى نجاح عملية دوالي الخصية في تحسين
    عدد ونوعية الحيوانات المنوية لا زال قيد البحث وهناك
    دراسات عدة أجريت وبعضها لم يستخلص أي نتائج إيجابي من
    إجراء العملية والبعض الآخر اظهر نتائج مشجعة .

    3- إصلاح طرق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة :

    - إعادة توصيل الحبل المنوي Vasovasostomy كلما كان
    التشخيص وإجراء التداخل الجراحي مبكراً كلما كانت
    النتائج أفضل لأنه مع مرور الوقت وعدم إصلاح الانسداد
    تتكون أجسام مضادة للحيوانات المنوية وتؤثر عليها .

    - إصلاح انسداد البربخ Vasoepididymostomy سواء كان
    الانسداد خلقي أو ناتج عن التهاب .

    - استعمال حويصلة صناعية وذلك لتجميع السائل المنوي في
    بعض الحالات مثل انعدام وجود الحبل المنوي .

    - سحب الحيوانات المنوية من البربخ MESA أو من الخصية
    PESA أو TESE وإجراء عملية الحقن المجهرى للبويضة كما
    سنشرح لاحقاً .

    4- علاج عدم الانتصاب عندما يكون السبب في العقم :

    أ- العلاج الطبي :

    - حقن القضيب بمواد معينة مثال البروستاجلاندين .

    - علاجات لتخفيض مستوى هرمون البرولاكتين مثال
    Bromocriptine عندما تكون هذه الحالة هي السبب في مشاكل
    الانتصاب .

    - Androgens في حالات نقص هرمون Testosterone .

    - علاج الأمراض الطبية التي تسبب ضعف الانتصاب مثال
    السكري، أمراض الغدة الدرقية ، الصرع .

    ب- العلاج الجراحي :

    * أجراء جراحة لشرايين القضيب لزيادة كمية الدم المتدفق
    للقضيب في حالة وجود خلل في الشرايين كما يحدث عند مرضى
    السكري أو المدخنين .

    * استعمال أجهزة لتحقيق الانتصاب :

    مثال – الأجهزة الشفاطة .

    - وضع قضيب بلاستيكي داخل القضيب .

    - القاذف المنوي الكهربائي وذلك بإثارة الأعصاب المسئولة
    عن القذف بذبذبات كهر بائية موضعية وعند الحصول على
    السائل المنوي يستخدم في عمليات الإخصاب الصناعي سواء
    بالحقن داخل الرحم أو عملية طفل الأنبوب أو الحقن
    المجهرى للبويضة .

    ج- العلاج النفسي :

    عندما يكون أحد أسباب ضعف الانتصاب .

    5- علاج حالات مشاكل القذف :

    أ- حالات القذف المبكر .

    ب- حالات عدم القذف تعالج حسب سببها وكذلك بالقاذف
    الكهربائي.

    ج- حالات القذف العكسي تعالج كذلك حسب سببها ويمكن :

    - استعمال أدوية Alpha-Sympathomimetic Agents لمحاولة
    تعديل عملية القذف .

    - استعمال الحيوانات المنوية الموجودة في البول لإجراء
    الحقن الصناعي بعد تحضيرها بالمختبر .

    - القاذف المنوي الكهربائي .

    - إجراء جراحة لإصلاح الخلل في الصمام لمنع القذف
    العكسي.


    6 - طرق الإخصاب داخل أو خارج الجسم




    نصائح للرجل :

    1- حرارة الخصيتين يجب ان تكون درجتين مئويتين أقل من
    حرارة الجسم العادية لان التعرض للحرارة يؤثر سلبيا على
    إنتاج الحيوانات المنوية فلذلك يجب التفرقة بين الحرارة
    الموجهة للخصية وحرارة الجو حيث أن حرارة الجو لا تؤثر .
    ولذلك ننصحك بتعريض الخصيتين للماء البارد مرتين إلى
    ثلاثة مرات يوميا ولمدة دقيقتين من كل مرة في وقت
    الاسترخاء أو قبل النوم وذلك بالجلوس بالماء البارد أو
    ضع كيس يحتوي على ماء بارد على الخصيتين وكذلك ننصحك
    بالابتعاد عن تعريض جسمك كليا وبشكل عام لمصادر الحرارة
    العالية كأخذ حمام ساخن وتعريض الخصيتين بشكل خاص
    كالجلوس في ماء ساخن مثلا .

    2- يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها
    فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون أو
    الصوف ، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة لأنها تضغط
    على الخصية فتؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية .

    3- اذا كنت من الذين يدخنون بكثرة ويتناولون المشروبات
    الكحولية بكميات كبيرة فإننا ننصحك بالابتعاد عنها أو
    التخفيف منها بقدر المستطاع لأن ذلك يؤثر سلبيا على
    الخصيتين وبطريقة مباشرة يؤثر على إنتاج الحيوانات
    والتسبب في قلة حركة الحيوانات المنوية . وكما يؤثر
    بطريقة غير مباشرة ( من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة
    ) على قدرة الرجل الجنسية وبالتالي يؤدي إلى العجز
    الجنسي .

    4- ان الامتناع عن القذف لأيام طويلة يؤدي إلى زيادة عدد
    الحيوانات المنوية القديمة أو بتعبير أدق ( الأكبر سنا )
    وعلى الرغم من ان تحليل السائل المنوي قد يشير إلى
    ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون
    سيئة وغير قادرة على التلقيح لذلك ننصح بحصول الجماع كل
    ثلاثة أيام حتى يتسنى للحيوانات المنوية تتجدد.

    5- عند الإصابة بمرض حتى وان كان بسيطا مثل التهاب
    اللوزتين فان وجود الالتهابات في الجسم يخفف من عدد
    الحيوانات المنوية علما بان الحيوانات المنوية تحتاج إلى
    70-74 يوم لإنتاجها . فإصابة الجسم بالالتهابات يؤثر على
    عدد وقدرة الحيوانات المنوية على التلقيح لذلك فمن الخطأ
    الحكم على نتيجة تحليل واحد لذلك يجب إعادة التحليل لمدة
    أشهر لتشخيص الخطأ أن وجد ومعالجته من قبل الطبيب
    الاختصاصي.

    6- أما في حالة الإصابة المباشرة بالالتهابات التناسلية
    فقد تؤثر بطريقة غير مباشرة على كمية الحيوانات المنوية
    بالسائل المنوي مثال على ذلك :- التهاب البربخ أو القناة
    الناقلة للحيوان المنوي، يؤدي إلى انغلاقها تماما وكذلك
    يؤثر التهاب الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية ويقلل
    من عددها . فلذلك من الضروري جدا عمل التحاليل اللازمة
    ومراجعة الطبيب الأخصائي لعلاج الحالة حتى لو كانت
    الأعراض بسيطة وغير مهمة بالنسبة للرجل نفسه ولكنه قد
    يؤدي الى مخاطر كثيرة على المدى البعيد .

    7- هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على إنتاج الحيوانات
    المنوية وتقلل من إنتاجها وحركتها ولذلك إذا كنت تأخذ أي
    دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم فالرجاء
    أخذ رأي الطبيب المعالج لمعرفة إذا كان الدواء يؤثر أم
    لا وإذا كان هناك داع لتغيير الدواء.

    8- الابتعاد عن الاستنشاق المواد الكيماوية كعمال
    المصانع مثلا .

    9- العلاج الكيماوي أو بالإشعاع يؤثر كذلك , استشير
    الطبيب إذا كان تحت العلاج لاتخاذ الإجراءات المناسبة .

    10- بعض الرجال يستعمل الأعشاب كعلاج له حتى يزيد من
    إنتاج الحيوانات المنوية فإننا ننصح كل من يستعمل هذه
    الأعشاب بضرورة ابلاغ الطبيب عن نوعية الأعشاب التي
    يستعملها حتى لا يتعارض مع مفعول العلاج الموصوف من قبل
    الطبيب الأخصائي الحويصلة المنوية



    تقع الحويصلة المنوية بين قاعدة المثانة البولية والشرج وطولها حوالي 5 سم، الجزء السفلي منها يلامس غدة البروستاتا.
    وتتكون كل حويصلة منوية من قناة طولها 15 سم بها العديد من التعرجات وطرفها الأسفل يتحد بزاوية حادة مع قناة البريخ التي تأتي من الخصية .
    وتكون قناة القذف التي تنقل المني إلى البول عند القذف. في الأحوال العادية لا يمكن لمس الحويصلة المنوية عند فحص البروستاتا.
    أما إذا كانت ملتهبة فيمكن لمسها أعلى الشرج على جانب البروستاتا.

    تُخزن الحيوانات المنوية بالحويصلة المنوية وتُحفظ بها إلى حين قذفها بمجرى البول.
    تُفرز خلايا الحويصلة المنوية سكر العنب وكذلك الزنك والفوسفاتيز تحت ظروف معينة وهذه المواد تعتبر أساسية لتغذية الحيوانات المنوية لهذا قد يؤثر التهاب الحويصلات المنوية كما هو الحال في التهابات البروستاتا على عدد الحيوانات المنوية وحركتها.


    -7-







    (الحيوانات المنوية)



    يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات ( لامداد الحيوان المنوي بالطاقة ) وقلويات ( لحماية الحيوان المنوي ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة ) والبروستاجلاندين ( مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد بأنها تسهل مرور الحيوان المنوي الي الداخل ) وفيتامين ج وزنك وكوليسترول وبعض المواد الأخرى 0
    يتكون السائل الخارج مع القذف ليس فقط مما جاء من الخصيه والبربخ ولكن ايضا من غدد كوبر وغدد ليتر فى قناة مجرى البول وذلك لتزييت هذه القناه ومعادلة حمضيتها وكذلك من الحويصلات المنويه والبروستاتا . عادة مايكون السائل المقذوف من1,5-5 ملليتر تنتج منه الحوصلات المنويه من 40 الى80% من الكميه . من هذه المواد المفرزه الفركتوز لتغذية الحيوانات المنويه والبيكربونات لمعادلة حمضية المهبل .
    ان تركيز الفركتوز فى السائل المنوى ما بين 120-450 مجم دى ال ونسبه اقل من 120 تعنى وجود انسداد فى الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه او عدم وجود حويصلات منويه خلقيا وخاصه عندما يكون حجم السائل الخارج قليل وقليل اللزوجه .اما البروستاتا فتساهم بنحو10-30% من السائل الخارج بمواد مثل الانزيمات التى تعيد سيولة بعد تجلطه فى خلال 5-25 دقيقه وكذلك الزنك ودهون فوسفاتيه وانزيمات اخرى.
    هل ينقل السائل المنوي الامراض
    - السائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي للشخص المصاب

    اختبارات السائل المنوي

    اول واهم خطوة يجريها الرجل كبيان قدرته علي الإنجاب هو تحليل السائل المنوي ونظرا لأهمية التحليل يجب ان يجري بشكل جيد 0
    تعليمات مهمة :
    - يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 – 10 أيام )
    - اعطاء العينة عن طريق الاستحلام -الاستمناء- فقط ( العادة السرية )
    - تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل 0
    - اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسمه 0
    - الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة من جمعها 0
    ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه:
    طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي السائل المنوي لبيان الخصوبة 0
    1- المظهر
    2- الحجم
    3- السيولة والتجلط
    4- اللزوجة
    5- كيميائية العينة ( قلوي أم حمضي ودرجته )
    6- الحركة
    7- عدد كرات الدم البيضاء ( خلايا الصديد )
    8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل 9
    9- المورفولوجي ( الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي وغير الطبيعي )

    ما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنوي
    الحجم : حوالي 3 مليلتر من ]2 – 6 [
    العدد : 20مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر
    الحركة : 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين
    نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي : علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير مشوهه او ميتة

    ليس هناك دواء طبي أو أعشاب طبيعية إلى يومنا هذا يمكن أن تزيد من عدد الحيوانات المنوية، طالما أن هذا العدد هو طبيعة الشخص نفسه؛ بمعنى أنه لا يوجد أي عرض مرضي يؤدي إلى انخفاض العدد؛ وبالتالي إذا أردت أن تحقق حلم الإنجاب فلابد من الاستعانة بوسيلة الإخصاب المساعد والمسماة بالحقن المجهري، وفيها يمكن حتى لو وصل عدد الحيوانات المنوية إلى أقل من ألف أن يتم التقاط الحيوانات المنوية واحدا تلو الآخر وحقن البييضات بها.

    ويعتبر الحقن المجهري بحق ثورة في مجال عقم الرجال؛ حيث حقق نجاحًا كبيرًا في الحالات التي كاد الأمل أن يكون معدومًا فيها، وهو يستخدم في حالات كثيرة لعلاج عقم الرجال، وهي:

    1- قلة عدد الحيوانات المنوية.

    2- ضعف أو انعدام حركة الحيوانات المنوية.

    ومن الجدير بالملاحظة أن انعدام الحركة لا يعني حيوانات منوية ميتة، ولكن يمكن التفريق بينهما بإضافة مادة pentoxyphylline حتى تؤدي إلى تنشيط طفيف في الحيوانات المنوية بحيث يمكن التمييز بينهما وبين الحيوانات المنوية الميتة.

    3- كثرة الأجسام الغريبة في الحيوانات المنوية مثل ثنائي المقدمة/ ثنائي الذيل وغيرهما (عادة يكون الأحسن شكلاً والأكثر حركة).

    4- انعدام الحيوانات المنوية، وينقسم هذا النوع إلى مجموعتين أساسيتين حسب السبب المؤدي إليها:
    أ‌) انعدام الحيوانات المنوية نتيجة انسداد في القنوات المنوية (سواء كان هذا عيبا خلقيا أو مكتسبا). وتعتبر هذه المجموعة هي الأفضل من حيث النتائج، حيث يتم سحب أو بذل الحيوانات المنوية من البربخ ثم يتم حقنها في البويضات.
    ب‌) انعدام الحيوانات المنوية نتيجة فشل في وظائف الجهاز التناسلي الذكري (غير قادر على إفراز الحيوانات المنوية)، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى أخذ عينه من الخصية، آملين في وجود حيوانات منوية يمكن استخدامها في الحقن المجهري.

    5- بعد تكرار فشل أطفال الأنابيب حيث يمكن أن يكون هناك بعض الأسباب التي تمنع دخول الحيوان المنوي إلى جدار البويضة.
    والسؤال الآن كيف تتم عملية الحقن المجهري؟
    بعد عملية تنشيط المبيض، وسحب البويضات يتم كالآتي:
    1- تنظيف البويضات من الخلايا المحيطة بها بعد ساعتين إلى أربع ساعات من سحب البويضات، ثم تترك في الحاضنة لمدة ساعتين.
    2- تحضير السائل المنوي.
    3- الحقن المجهري: يعتمد الحقن المجهري على اختيار حيوان منوي واحد باستخدام ميكروسكوب غاية في التطور، ثم يتم حقن الحيوان المنوي داخل السيتوبلازم للبويضة التي سبق تجهيزها لهذا الغرض، ويتم الحقن بواسطة إبرة دقيقة للغاية لا ترى إلا تحت الميكروسكوب.
    4- يتم فحص البويضات بعد 24 ساعة للتأكد من حدوث الإخصاب، وبعد 24 ساعة أخرى للتأكد من انقسام الخلايا، وهذا يعني جواز المرور إلى نقل الأجنة إلى رحم الأم.

    أن فرص النجاح بطريقة الحقن المجهري تزيد زيادة طفيفة عن طريق أطفال الأنابيب، وهو ما أدى إلى تبني المراكز في أنحاء العالم لطريقة الحقن المجهري كوسيلة أساسية في الإخصاب المساعد.

    ويفسر البعض هذه الزيادة عن طريق إحداث ثقب في جدار البويضة (خاصة إذا كان سميكًا) حتى يسهل من عملية انقسام الخلايا، وبالتالي دخول الأجنة إلى الغشاء المبطن لجدار الرحم، وهي الخطوة التي لا تزال تحير الأطباء والعلماء في مجال العقم.

    في حاله انعدام الحركة او قلتها فينصح في جرعات كبيرة من مضادات الأكسدة عسى أن تكون ذات فائدة في بعث بعض النشاط في الحيوانات المنوية، ولكن إذا بقيت الحيوانات المنوية بلا حركة فهذا يعني أن تتجه الأمور إلى أخذ عينة من الخصية من أجل البحث عن حيوانات منوية متحركة فالحركة هي عنوان الحياة.

    لتقوية الحيوانات المنوية :

    يوجد بعض النباتات الجيدة وأهمها حب العزيز
    ويعرف أىضاً باسم "حب الزلم" أو "لوز الأرض" والمستخدم
    من النبات درناته التي تحت الأرض ويعمل من هذه الدرنات
    قدر قبضة اليد يومياً حيث يستعمل على هيئة شراب مثله مثل
    شراب عرقسوس.. كذلك هناك الحلبة الخضراء.. وهي موجودة في
    الأسواق المركزية الكبيرة حيث تؤكل كما هي بمقدار ثلاث
    ملاعق كبيرة مرة واحدة في اليوم.. وأيضاً خليط من حب
    الصنوبر + سمسم + عسل نحل نقي ، بمقدار ملعقة كبيرة
    صنوبر + ملعقتين كبيرتين سمسم (بذور) تهرس ثم تخلط مع
    عسل نحل أبيض نقي وتؤكل مرة واحدة في اليوم.

    العسل الأصلي المخلوط
    بطحين طلع ذكر النخل وبامكانك شراء هذا الطحين من محلات
    العود والبخور أو شراء طلع ذكر النخل من سوق الخضار في
    المدن التي يكثر فيها النخل .

    طرق شعبيه


    1- مقدار 1 جرام غذاء ملكات النحل +4جرام حبة بركة
    مطحونة توا +3 جرام من بودرة الجينسينج+معلقة عسل سدر
    غير مغشوش
    ويخط الخليط تماما مع كوب ماء ويشرب يوميا على الريق

    2- نفس المقادير السابقة مع استبدال الماء بحليب طبيعى
    خالى من الدسم

    3-2 جرام جينسينج + 4 جرام حبوب لقاح + معلقة عسل سدر
    ويخلط مع مغلى زنجبيل ويترك ليبرد ثم يشرب

    4- الكواظبة التامة مع اكل الجرجير والسمسم المقشور فهما
    مفيدان جدا
    -8-

    عدم القذف


    أسبابه:
    1- بعد استئصال غدة البروستاتا أو عنق المثانة البولية حيث ينزل المني مباشرة في هذه الحالات في المثانة البولية ويختلط مع البول.
    2- تلف المركز العصبي للإنزال وهو بالظهر عند الفقرات الظهرية العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة والفقرة الأولى العصعصية.
    3- بعد قطع العصب السمبئاوي الظهري عند علاج بعض حالات ارتفاع الضغط الدموي.
    4- استئصال بعض الأعصاب الظهرية في حالات سرطان المثانة والقولون.
    5- أمراض الخصية قبل البلوغ مثل مرض الزهري والنكاف.
    6- عدم نضوج غدة البروستاتا والحويصلة المنوية حيث لا يمكنها إفراز السائل المنوي.
    7- التهابات البروستاتا والحويصلة المنوية المزمنة والتي قد تنتهي إلى تليفهما.
    8- في بعض الحالات بين غير المختنين حيث تنتفخ الحشفة ويلتصق الجلد بمقدمة العضو ويمنع نزل المني.
    9- ضيق بمجرى البول.
    10- عوامل نفسية.
    11- العقاقير: مثل المهدئات وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.


    * * * *

    -9-




    نزول الدم مع المني




    أسبابه:
    1- احتقان أو التهاب البروستاتا أو الحويصلة المنوية.
    2- التهاب مجاري البول الخلفية.
    3- سرطان مجاري البول.
    4- بلهارسيا البروستاتا أو الحويصلة المنوية.
    5- تلوث من المهبل عند الجماع.
    6- أمراض الدم مثل الهيموفيليا والبيربرا.
    7- ارتفاع ضغط الدم.
    8- إصابات أو جروح بالجهاز البولي التناسلي.
    9- الإسراف في العادة السرية أو الإجهاد الجنسي.
    10- في بعض الحالات لا يمكن تحديد السبب المباشر لنزول الدم مع المني



    -10-

    الضعف الجنسي:


    هو مرض لكبار السنّ، أي بعد سنّ
    الستين، ولكن قد يظهر لأسباب أخرى في سنّ مبكرة
    الفتور ليس عجزًا.

    الضعف وأسبابه:
    -العجز..لأسباب نفسية.
    أسباب بالجهاز التناسلي:

    - عدم وجود الخصيتين منذ الولادة ويجب ملاحظة بأن وجود 25% من إحدى الخصيتين
    في حالة سليمة قد تكون كافية لإنتاج العدد الكافي من الحوينات المنوية والهرمونات الذكرية.
    - الخصي قبل البلوغ.
    - الأمراض التي تصيب الخصيتين قبل البلوغ مثل مرض النكاف والزهري.
    - إصابات الخصية.

    أسباب بالعضو الذكري:
    - الأمراض الخلقية بالعضو.
    - تضخم بالعضو في بعض حالات مرض الزهري والمرض الحبيبي اللمفاوي التناسلي.

    أسباب بمجرى البول:
    - إصابات وتليف وأحيانا ضيق مجرى البول.
    - وجود فتحة مجرى البول جانبية أو خلفية.

    أسباب بكيس الخصية:
    - تضخم بكيس الخصية بسبب تجمع السوائل أو الدم كما هو الحال بالقيلمائية وبعض الأمراض الجنسية أو الإصابات.

    فتق أربي مزدوج.

    أسباب بالجهاز العصبي المركزي:
    - إصابات العمود الفقري.
    - مرض الزهري.
    - مرض السل بالعمود الفقري.
    - سرطان العمود الفقري.

    أسباب بالغدد:
    - مرض السكري المزمن.
    - أمراض الخصيتين أو حدوث تلييف بهما.

    أسباب أخرى للضعف الجنسي:
    - المشروبات الكحولية.
    - العقاقير: مثل المخدرات والمهدئات.
    - فقر الدم الشديد.
    - الإسراف باستعمال العادة السرية.

    أسباب مؤقتة للضعف الجنسي نتيجة عوامل طارئة:
    - الإجهاد الجسمي أو النفسي والجنسي.
    - سرعة الإنزال.
    - احتقان والتهابات البروستاتا المزمنة.
    - أمراض البواسير والنواسير الشرجية.
    - الحميات: مثل مرض الأنفلونزا - الملاريا - التيفوئيد.
    - الإسراف في التدخين.

    عوامل نفسية:
    - نقص في الرغبة الجنسية.
    - الشذوذ الجنسي.
    الضعف الجنسي في شهر العسل:
    يحدث ليلة الدخلة أو بعد أيام إما أن يكون نتيجة للإرهاق الجسمي أو النفسي
    أو الخوف من الفشل وهذه عادة تكون مرحلة عارضة لا تلبث أن تزول.

    - مرض "السكري" والضعف الجنسي :

    الذين يصابون بالضعف المبكر نتيجة
    لوجود "السكري" فهؤلاء يصابون بالضعف بعد مرور أربعة عشر
    عامًا على بدء الإصابة وليس بعد شهر أو شهرين
    لذلك فإن أي ضعف قبل عشر سنوات من الإصابة
    بالسكري تكون لسبب آخر مصاحب مثل السنّ أو التوتر أو بعض
    العلاجات المسببة للضعف.
    أن مَرْضَى السكري
    يستجيبون لكل أنواع العلاج المذكور لاحقًا وبجرعات أقل
    من المرضى الآخرين. أما بالنسبة لمادة الفياجرا فتصلح
    للعلاج في الأيام الأولى من الضعف، ولكنها تفشل في
    التأثير بعد ذلك؛ لأنها تحتاج إلى وجود أعصاب سليمة،
    وهذا ما لا يتوفر مع تقدم السكري، ولكن تبقى الحقن
    الموضعية تعمل بدون خلل

    مع سن الأربعين:

    هذه السنّ المبكرة يكون الضعف على شكل اضطراب وتقلب
    في الأداء بين الجيد والمتوسط، وإذا ما تم استثناء الضعف
    المصاحب للتوتر والقلق فإن معظم الحالات التي تعاني من
    الضعف في الأربعينيات من العمر تكون مصاحبة بتغيرات في
    مستوى الهرمونات في الدم وخاصة هرمون الذكورة
    "Testosterone" أو ارتفاع في هرمون الحليب "
    Prolactine"؛ ولذلك لا بد من الفحص المخبري الدقيق؛
    لتبين السبب وإعطاء العلاج المناسب، وهي مسألة بسيطة إذا
    تم تحديد السبب بدقة.

    الضعف الجنسي بعد الستين:

    تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى ضعف تدفق
    الدم أثناء عملية الإثارة، مما يؤدي إلى ضعف في
    الانتصاب، وكما ذكرت سابقًا فإن نسبة الرجال المصابين
    بالضعف تزداد مع مرور العمر. ومن صفات هذا الضعف أنه
    يحدث بالتدريج، وأنه يزداد مع مرور الوقت. هذا الضعف هو
    الأكثر عند الرجال ويستجيب لمعظم طرق العلاج المذكورة
    لاحقاً.

    التسرب الوريدي:
    أن
    الأوردة تتسرّب منها كمية من الدم مساوية للكمية التي
    تدخل عن طريق الشرايين، حيث إن عملية الانتصاب هي عبارة
    عن تدفق في الدم إلى داخل العضو الذكري أكثر من الدم
    الخارج منه، مما يؤدي إلى شدة في الانتصاب، وهذا النوع
    من الضعف يقع في شكلين:
    الشكل الأول: تسرب وريد ابتدائي، بمعنى أن المريض بهذا
    الضعف يشكو من ضعف انتصاب منذ البلوغ، وأنه لم يشعر في
    يوم من الأيام بانتصاب كامل.

    الشكل الثاني: تسرب وريدي ثانوي ناتج عن إصابة للعضو
    الذكري أدت إلى هذا التسرب الوريدي، وفيه نجد أن المريض
    يشكو الضعف منذ أيام الإصابة الأولى. ومن الجدير ذكره
    هنا أن حالات ضعف الانتصاب المصاحبة للحالات الأخرى
    (التوتر، تصلب الشرايين …) تكون أيضاً مصاحبة بتسرب
    وريدي، ولكنه غير ناتج عن خلل في الأوردة، وإنما خلل في
    الأوامر العصبية المؤدية للانتصاب .


    طرق العلاج:


    1. الفياجرا:
    إذا كان الرجل من مرضى
    القلب ويتناول مركبات تعمل على توسيع الشرايين التاجية،
    ففي هذه الحالة يمنع من تناول الفياجرا منعا باتًّا

    2. اليوهمبين أو الجينزنج الكوري الأحمر: وهي
    مواد ذات فعالية في بعض الحالات وخاصة في بداية الضعف،
    وهي آمنة وليس له أعراض جانبية خطيرة، ولكنها لا تصلح
    لكل الحالات.

    3. الحقن الموضعية: وهي حقن تُعْطَى في نفس القضيب.

    4. تحاميل صغيرة تعطى عبر مجرى البول: وهي تعمل عمل
    الحقنة، ولكن تنتشر إلى الكهوف الدموية من خلال الامتصاص
    وليس من خلال الحقن المباشر. ميزتها أنها سهلة
    الاستخدام، ولكنها غالية الثمن وضعيفة القدرة نسبيًّا.

    5. الأجهزة المساعدة:

    يتم تركيب الجهاز المساعد
    عن طريق عملية جراحية.لا نستخدمها إلا إذا فشلت
    كل الوسائل الأخرى.

    6. في حالة وجود خلل في الهرمونات المسؤولة عن عملية
    الانتصاب يكون العلاج بتعديل هذا الخلل.

    7. في حالة تناول الأدوية التي لها تأثير سلبي على
    الانتصاب فمن الضروري سؤال الطبيب عن بدائل لهذه الأدوية
    بحيث لا يكون لها مثل هذا التأثير السلبي أو إيقافها إن
    أمكن، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا فإن الحقن الموضعية تكون
    أفضل علاج.

    8. الحالات التي تتناول أدوية مهدئة مثل حالات
    الصرع أو ما شابه من حالات، فغالبًا ما تبدأ مثل هذه
    العلاجات في سن مبكرة

    9. البروستاتا:

    لا يوجد علاقة مباشرة بين التهاب البروستاتا والانتصاب
    إلا إذا كان هناك ألم شديد مصاحب لعملية الانتصاب، مما
    يؤدي إلى تراجع الانتصاب بسبب وجود هذا الألم الحاد .

    10. الضعف الجنسي الناتج عن التوتر والقلق:

    يكون العلاج بالشرح والتوضيح حتى يطمئن المريض لطبيعة
    السبب، وقد نحتاج إلى استخدام بعض الأدوية المهدئة،
    وأحيانًا نحتاج إلى الحقن الموضعية لما لها من أثر فعّال
    يعيد الثقة للرجل.


    * الغذاء لعلاج العجز الجنسى:
    1- الراحة النفسية والجسدية هامة جداً للتقوية من القدرة الجنسية.


    2- اتباع النظام الغذائى السليم ومراعاة تناول الوجبات الأساسية وأن تكون هذه الوجبات محتوية على احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة - كما يجب الاهتمام بالتغذية أثناء دور النقاهة من الامراض.

    3- يجب ألا تقل ساعات النوم عن 6 - 8 ساعات يومياً بقدر الامكان كما يجب عدم تغيير مواعيد النوم الطبيعية مثل النوم صباحاً والسهر طوال الليل.

    4- فى حالات السمنة، يراعى عدم اتباع أنظمة الرجيم الغذائى القاسية التى لا تراعى احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة وتؤدى إلى هبوط شديد وسريع فى وزن الجسم مما ينتج عنه ضعف عام فى القوة الفكرية والجسدية والجنسية (يجب ألا يزيد معدل هبوط وزن الجسم بالرجيم الغذائى عن: 5 - 6 كجم شهرياً).

    5- ممارسة الرياضة بإنتظام تزيد من نشاط وحيوية الجسم وتزيد من القوة الفكرية والجسدية والجنسية.

    6- الاعتدال فى عملية الجماع وعدم الإكثار منها، الحالة النفسية أثناء الجماع هامة جدا لأن العجز الجنسى قد يكون ناتج عن عامل نفسى.

    7- تجنب استعمال الكريمات والمراهم الموضعية المنتشرة فى الأسواق بغرض تقوية الانتصاب والقدرة الجنسية لما لهذه المستحضرات من أثار عكسية مع تكرار استعمالها.


    8- الامتناع عن التدخين بمختلف أنواعه وكذلك الامتناع عن الكحوليات والخمور بمختلف أنواعها.

    9- الإكثار من تناول الخل يضعف من القوة الجنسية.

    الأناناس مفيد لتقوية القدرة الجنسية.
    - البصل
    - الأسماك والجمبرى والمحار البحرية تفيد فى تقوية القدرة الجنسية.
    - زيت بذور البقدونس يستعمل فى حالات الضعف الجنسى.
    - مزيج التمر الحليب + القرفة يزيد من القوة الجنسية.
    - النعناع مثير للقابلية الجنسية: يتم تحضير مستحلب النعناع باضافة 15 جم من أوراق النعناع إلى فنجان ماء.
    - الكرفس: جذور وأوراق الكرفس، اذا أكلت نيئة أو مع السلاطة، تفيد فى علاج العجز الجنسى.
    - الخرشوف (أرضى شوكى): اذا أكلت جذور الخرشوف مع العسل كانت منبهة عظيمة للقوة الجنسية.
    - زيت جوز الطيب (الميريستين) منبه جنسى قوى ولكن إدمان إستعماله يؤدى إلى ضعف جنسى دائم.

    ـ الكبابه الصيني Piper cybeba
    ـ الزنجبيل الاخضر Ginger
    ـ نبات الكرفس Abium Graveolens
    ـ مشروب القرفه وكذلك القرنفل
    ـ الاكلات البحريه مثل الاستاكوزا والجمبري
    ـ لاتستعمل الكافور ولا التمر هندي والتليو لانها تعمل
    على تبريد الاعصاب
     
  2. amabio

    amabio عضو

    رد: موسوعة امراض الرجال فوق ال 18 سنه

    شكرا جزيلا على الموضوع الرائع