من المضحكات المبكيات

الموضوع في 'قسم اللغة العربية و آدابها' بواسطة طالب جزائري, بتاريخ ‏12 يوليو 2008.

  1. طالب جزائري

    طالب جزائري الإدارة طاقم الإدارة

    [​IMG][​IMG][​IMG]
    من المضحكات المبكيات
    عندما تصبح "الأجيال" سلعة للبيع و مفردها جل و حينما يكتب التلميذ "اذ وصلنا للهنشير تنطرت العجلة متاع التركتور
    "!!!؟

    أن يخطئ التلميذ في صياغة إحدى الجمل أو في رسم إحدى الكلمات فهذا عادي و طبيعي لأطفال مازالوا يسلكون في تعليمهم سنواتهم الأولى و لكن أن يخرج التلميذ قلبا و قالبا عن الموضوع و يقدم نصا عجيبا غريبا يمكن أن يكون كل شيء إلا تحريرا في امتحان حول موضوع معين فهذا ما يثير الاستغراب و الحيرة و الضحك في ذات الوقت،
    شخصيا، كثيرا ما أسمع من أصدقاء لي يعملون بسلك التعليم عما يعترضهم من أخطاء لغوية و تعابير لا تمت للغة العربية بصلة سواء عند إصلاحهم للامتحانات أو المناظرات.
    إلا أنني لم أتوقع أن يكون الأمر بهذا السوء الذي قرأت و الذي أمدني به بعض أبناء المهنة لتلاميذ في مستوى السادسة و السابعة أساسي، حتى أفهم و أتفهم سخط بعضهم على ما آلات إليه مستويات بعض تلاميذنا و التي تجعلنا نسأل كيف بلغوا هذا المستوى المتدني إن لم نقل المفقود أصلا... و ها أنذا أنقل لكم بعض النماذج التي وصلتني حرفيا و بكل أخطائها اللغوية و الإملائية ، و نصيحتي لمن سيقرؤها أن يقوم بذلك في الهواء الطلق تفاديا للأضرار التي قد تنجم عن نطح رأسه في الحائط، إما من كثرة الضحك أو من شدة الغيظ مع تكراري بأن هذه المعلقات لتلاميذ هم في مستوى السنة السادسة و السابعة أساسي... و إنا لله و إن إليه راجعون.

    الموضوع الأول :
    يساهم المعلم في خدمة الوطن بصنع الأجيال و انتزاعها من مخالب الجهل.
    تحدث عن ذلك مبينا أهمية دور المعلم و التلميذ في خدمة الوطن.

    التحرير :
    في عاشية يوم الخميس كنا نحن نساهم مع المعلم في خدمة الوطن بصنع الأجيال و انتزاع من مخالب الجهل.
    وكان المعلم قد يأتي إلينا بالسلاع و نحن قد نصنع في الأجيال و نبيع فيها و كل يوم يأتي واحد بواحد لكي يشتريا الأجيال و التحف المزركشة.
    جاء رجل لكي يشتري الأجيال فاشترى خمس جل و أتا بسيارة و أخذ فيها الأجيال و ذهب بها وبعد أن ذهب الرجل الأخر و أتا الرجل الكبير ثم يشتري بسلاع فذهب الى الرجل فلقتا عنده الأجيال فأخذا كمية صغيرة و أتا بسيارة و أخذ فيها السلاع و ذهب.

    الموضوع الثاني :
    قرأت في إحدى الصحف مقالا على لسان طفل يعيش في منطقة أخرى من العالم تحدث فيه عن نفسه.
    حرر نصا سرديا على لسان هذا الطفل يبرز فيه مختلف الأعمال التي كان يقوم بها و دوره في العائلة.

    التحرير :
    في يوم من الأيام ذهبت إلى السوق فوجدت احد أصدقائي يقرأ صحيفة فأخذتها من عنده و قرأت فيها مقالا يحكي على لسان طفل يعيش في منطقة أخرى من العالم.
    لكني استغربت من ذلك الأمر و هو كيف يمكن أن يعيش لسان بعيد عن صاحبه، لقد كان هذا اللسان يعمل أعمالا مختلفة في العائلة لكن الطفل كان يعيش بدون لسان مع أفراد عائلته، لقد كان اخرس لا يتكلم لأن لسانه يعيش في منطقة بعيدة عنه إن ذلك الولد غريب حقا و هو إن كان لا يأكل طعامه لأنه فاقد لسانه و قد كان يشرب الحليب و الأشياء التي توكل لأنه ليس قادرا على ابتلاعه بدون لسان، فاللسان بالنسبة للطفل هو الوسيلة التي يبتلع بها الطعام فهو العنصر الأساسي في ابتلاع الطعام و غيره من الأشياء الأخرى من أجل ذلك الطفل قد كان بائس الحال بين أفراد عائلته الذين كانوا هم أيضا حزينون عليه بسبب فقدان لسان.

    الموضوع الثالث :
    شاركت خلال العطلة صحبة العائلة في جني الزيتون فأمضيتم اليوم في العمل.
    تحدث عن ذلك مبينا جملة الأعمال التي قمتم بها.

    التحرير:
    في يوم من الأيام خلال العطلة شاركت الأسرة في جني الزيتون فأمضينا أوقاتا في العمل.
    و بينما أبي و أمي و عمي و جدي و خالتي حظروا الفرش و الشكور و الخيش و المنفذ و ركبنه في التركتور و ختفه عمي و ندهه و ركب له الكاتريام، و عندما وصلنا الى الهنشير إذ تنطرت العجلة متاع التركتور و هبت أبي و أمي و جدي و خالتي و أمي و هبت كذلك أنا و هبتنا كذلك الفرش و الشكور و الخيشى و المنفذ و مشى أبي و أمي و جدي و خالتي يجمعون الزيتون.
    و أنا و عمي ركبنا على التركتور و ختفه و ركب له الديزيام و بعد التروزيام و بعد الكاتريام و بعد السانكيام و عندما وصلنا الى الحداد إذ تنطرت العجلة الأخرى ، وقدهم الحداد العجلتين و عطى عمي الحداد خمسون دينارا ركبت أنا و عمي على التركتور و ختفه عمي و ركب السنكيام و عندما وصلنا إلى الهنشير ألقينا أبي و أمي و جدي و خالتي و عبو عشر شكاير خيشى و في الأخير ركبنا و ندهنا و رجعنا الى البيت فارحين مسرورين.

    من إحدى الصحف التونسية


    [​IMG]
     
  2. karikim

    karikim مشرفة سابقة

    رد: من المضحكات المبكيات

    شكرا جزيلا على هذا الموضوع المهم والهادف.انما ينم عن المستوى الرفيع والمتمكن.والحريص الى الوصول الى نتائج لما لا.خاصة واقع و مستوى التدريس.مشكور يا اخي مع كل الاحترامات.و التقديرات
     
  3. هانشي

    هانشي عضو

    رد: من المضحكات المبكيات

    "شر البلية ما يضحك"
    إذا كان حقا هاذا مستوى تلاميذ في السنة السادسة ابتدائي، فأقول لك سيّدي أنّ مثله أو أكثر منه موجود على مستويات إدارية أعلى شأنا و مكانة، و هذا إن دلّ على شيئ فإنّه يدلّ على عدم حرص الدولة، لأنّ المسؤول الأوّل و الوحيد على هذا، فمنظومتنا التربوية حقل تجارب مستمرّ و الويل لمن أبدع من تلقاء نفسه، فالمعلّم أو الأستاذ الذي هو غير راض أصلا عن وظيفته و دخلها مرغما لجمع بعض المال كيفله أن يكرّس شيئا من الإبداع و التغيير فهو لا يفكّر فيه أصلا،...
    كل هاذا سببه المادة فيصبح الأستاذ يلهث وراء الإداره مستفسرا عن سبب تأخّر الأجرة و التلميذ وراء أستاذه متوسّلا إياه علّه يظفر بنصف نقطة تنقظه من الغرق
    "الحمد لله على كل حال"
     
  4. soumia25

    soumia25 عضو مشارك

    رد: من المضحكات المبكيات

    والله عجب يخي يخي
     
  5. MANEL.M

    MANEL.M عضو مميز

    رد: من المضحكات المبكيات

    أسفون على هذا المستوى الذي آل اليه تلاميذنا لكن هناك مسؤولون واداريون بهذا المستوى وأدنى منه لا يملكون من الشهادات سوى شهادة لميلاد .
     
  6. نور الله

    نور الله عضو جديد

    رد: من المضحكات المبكيات

    ان هذاالامر خطير خصوصاانهم في فترة مهمة في ايطار اللغة العربية
     
  7. نور الله

    نور الله عضو جديد

    رد: من المضحكات المبكيات

    نجد التعليق على هذا الموضوع صعب جدا لاننا نحتاج


    الى من ينهض بعروبتنا و ذلك لن يكون الا بلغتها
     
  8. الرمساء

    الرمساء عضو مميز

    رد: من المضحكات المبكيات

    شكرااااااااا على الموضوع حقا شيق

    ...................ونحن نتاسف على هته الاوضاع
     
  9. راية المجد

    راية المجد عضو مميز

    رد: من المضحكات المبكيات

    مشكور على الموضوع لأنّ كل ما قمت بقوله هو فعلا شائع..........هؤلاء هم تلاميذ في السنة السادسة
    و السابعة فمابالك أخي بتلاميذ الثانوية الذين كثيرا ما تروي لي أختي مقالاتهم..........و حتى أنّ هناك زملاء لي جامعيين كثيرا ما أتحفونا بكلامهم المعبر عن المستوى الثقافي الرفيع.....بل الرفيع جدا جدا.....
    ما عسانا نقول إنّها حال يرثى لها فعلا
    لم يبق من العلم إلاّ الشيء القليل.......يضيع منّا يوما بعد الآخر............أضعف الإيمان أن ندعو ربنا سبحانه و تعالى أن يهدينا جميعا إلى النور
     
  10. Jongoma

    Jongoma مشرفة منتدى الإعلام الآلي ومنتدى الحوار العام

    رد: من المضحكات المبكيات

    :هل اضحك :Dام ابكي:(
     
  11. baffy20

    baffy20 عضو مميز

    رد: من المضحكات المبكيات

    عندما كنت ادرس سنة اولى تانوي طلب منا الاستاذ في مادة امتحان الجغرافيا ان نرسم رسم توضيحي للشمس والقمر اثناء الاعتدال الربيعي.............فتفاجانا باحد زملائنا وهو معيد للمرة الثانية يرسم منظرا طبيعيا للاشجار والعصافير...........
    ساله الاستاذ ماهذا يا بني قال له بكل ثقة الاعتدال الربيعي يا استاذ............؟؟؟؟؟؟؟؟والامثلة كثيرة في مختلف المجالات وبين مختلف المستويات
    مشكورة اختي وتقبلي مروري
     
  12. Jongoma

    Jongoma مشرفة منتدى الإعلام الآلي ومنتدى الحوار العام

    رسالة الى الاساتذة

    [grade="FF1493 FF1493 FF1493 FF1493 4B0082"]بالنسبة للموضوع الاول اظن ان التلميذ لم يفهم مامعنى كلمة الاجيال ........اما الموضوع الثاني فالتلميذ لم يفهم عبارة (على لسان طفل يعيش في منطقة اخرى)..ظانا ان الموضوع يحكي عن لسان ..والموضوع الثالث غابت عن ذهن التلميذ المفردات فاستعمل العامية............وهذا يعود الى قلة المطالعة و الاطلاع .........فليس غريبا على طفل حالة انفصال لسان عن صاحبه (لسان(مبتدا) طفل يعيش(خبر) التلميذ فهم العبارة كما هي).....نداء الى الاساتذة ان يفهموا طفولية التلميذ و خياله الواسع و ان لا يجرحوه امام زملاءه.................... النصيحة امام الملاء فضيحة[/grade]
     
    آخر تعديل: ‏5 أغسطس 2008
  13. رد: من المضحكات المبكيات

    كل شيئ خلقه الله فهو خير ما لم تمسسه يد الأنسان