من ابداعات الشاعر احمد مطر

الموضوع في 'قسم اللغة العربية و آدابها' بواسطة احمد وهبي, بتاريخ ‏25 مارس 2008.

  1. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    قصيدة كلب الوالي

    كلب والينا المعظم

    عضني اليوم ومات

    فدعاني حارس الأمن لأعدم

    عندما اثبت تقرير الوفاة


    أن كلب السيد الوالي تسمم
     
  2. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    من ابداعاته ايضا قصيدة الثور والحظيرة:
    الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،

    فثارت العجول في الحظيرة ،

    تبكي فرار قائد المسيرة ،

    وشكلت على الأثر ،

    محكمة ومؤتمر ،

    فقائل قال : قضاء وقدر ،

    وقائل : لقد كفر

    وقائل : إلى سقـر ،

    وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،

    لعله يعود للحظيرة ؛

    وفي ختام المؤتمر ،

    تقاسموا مربطه، وجمدوا شعيره

    وبعد عام وقعت حادثة مثيرة

    لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة
     
  3. اسمه_ان

    اسمه_ان عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    شكراا على الابيات الرائعة
     
  4. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    شكرا اخي على الرد.
     
  5. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    قصيدة صاحبة الجهالة:

    مَـرّةً، فَكّـرتُ في نشْرِ مَقالْ

    عَـن مآسي الا حتِـلا لْ

    عَـنْ دِفـاعِ الحَجَـرِ الأعـزَلِ

    عَـن مدفَـعِ أربابٍ النّضـالْ !

    وَعَـنِ الطّفْـلِ الّذي يُحـرَقُ في الثّـورةِ

    كي يَغْـرقَ في الثّروةِ أشباهُ الرِّجالْ !

    **

    قَلّبَ المَسئولُ أوراقـي، وَقالْ :

    إ جـتـَنـِـبْ أيَّ عِباراتٍ تُثيرُ ا لا نفِعـا ل

    مَثَـلاً :

    خَفّـفْ ( مآسـي )

    لِـمَ لا تَكتُبَ ) ماسـي ( ؟

    أو ) مُواسـي (

    أو ) أماسـي (

    شَكْلُهـا الحاضِـرُ إحراجٌ لأصحابِ الكراسي !

    إ احذ ِفِ ) الأعـْزَلَ ( ..

    فالأعْـزلُ تحريضٌ على عَـْزلِ السّلاطينِ

    وَتَعريضٌ بخَـطِّ الإ نعِـزا لْ !

    إحـذ ِفِ ) المـدْ فَـعَ ( ..

    كي تَدْفَـعَ عنكَ الإ عتِقا لْ .

    نحْـنُ في مرحَلَـةِ السّلـمِ

    وَقـدْ حُـرِّمَ في السِّلمِ القِتالْ

    إ حـذ ِفِ ) الأربـابَ (

    لا ربَّ سِـوى اللهِ العَظيمِ المُتَعـالْ !

    إحـذ ِفِ ) الطّفْـلَ ( ..

    فلا يَحسُـنُ خَلْطُ الجِـدِّ في لُعْبِ العِيالْ

    إحـذ ِفِ ) الثّـورَةَ (

    فالأوطـانُ في أفضَـلِ حالْ !

    إحـذِ فِ ) الثّرْوَةَ ( و ) الأشبـاهَ (

    ما كُلُّ الذي يُعرفَ، يا هذا، يُقـالْ !

    قُلتُ : إنّـي لستُ إبليسَ

    وأنتُمْ لا يُجاريكُـمْ سِـوى إبليس

    في هذا المجـالْ .

    قالّ لي : كانَ هُنـا ..

    لكنّـهُ لم يَتَأقلَـمْ

    فاستَقَـالْ !
     
  6. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    من هو أحمد مطر:
    ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات، ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي

    وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.

    وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء.

    وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا.

    وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة.

    ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه.

    ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال،

    يحمل ديوانه اسم ( اللافتات ) مرقما حسب الإصدار ( لافتات 1 ـ 2 إلخ ) ، وللشاعر شعبية كبيرة ، وقراء كثر في العالم العربي .
     
  7. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من اباعات الشاعر احمد مطر

    قصيدة عبد الذات:

    بنينا من ضحايا أمسنا جسرا ،

    وقدمنا ضحايا يومنا نذرا ،

    لنلقى في غد نصرا ،

    و يـمــمـنا إلى المسرى ،

    وكدنا نبلغ المسرى ،

    ولكن قام عبد ا لذات يدعو قائلا: "صبرا" ،

    فألقينا بباب الصبر قتلانا ،

    وقلنا إنه أدرى ،

    وبعد الصبر ألفينا العدى قد حطموا ا لجسرا ،

    فقمنا نطلب ا لثأ را ،

    ولكن قام عبد ا لذات يدعو قائلا: " صبرا" ،

    فألقينا بباب الصبر آلافا من القتلى ،

    وآلافا من الجرحى ،

    وآلافا من الأسرى ،

    وهد الحمل رحم الصبر حتى لم يطق صبرا ،

    فأنجب صبرنا صبرا ،

    وعبد ا لذات لم يرجع لنا من أرضنا شبرا ،

    ولم يضمن لقتلانا بها قبرا ،

    ولم يلق ا لعدا في البحر، بل ألقى دمانا وامتطى ا لبحر ا ،

    فسبحان الذي أسرى بعبد الذات من صبرا إلى مصرا ،

    وما أسرى به للضفة الأخرى
    :mad:
     
  8. faido

    faido مشرف منتدى علوم الإعلام والإتصال

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    اللهم وفقه لخدمة دينك وأعنه على فعل الخير وسدد بالحق طريقه وألهمه رشده إنك ولي ذلك والقادر عليه اللهم إن اعتز بك فلن يذل، وإن اهتدى بك فلن يضل، وإن استكثر بك فلن يقل،
    وإن استقوى بك فلن يضعف، وإن استغنى بك فلن يفتقر ، وإن استنصر بك فلن يخذل،
    وإن استعان بك فلن يغلب، وإن توكل عليك فلن يخيب، وإن جعلك ملاذه فلن يضيع،
    وإن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم، اللهم فكن له وليا ونصيرا،
    وكن له معينا ومجيرا وارزقه الإخلاص وتقبل منه يا أكرم الأكرمين
    لا إلــــه إلا الله محمد رسول الله
     
  9. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    شكرا اخي.:):):)
     
  10. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    عربي انا....:)

    عربيٌّ أنا أ ر ثـيـنـي.. شقّي لي قبراًً .. و ا خـفـيـني

    ملّت من جبني أ و ر د تـى... غصّت بالخوف شرا يـيـني
    ما عدت كما أمسى أسداً بل فأر مكسور العينِ
    أسلمت قيا د ى كخروفٍ أفزعه نصل السكينِ
    ورضيت بأن أبقى صفراً أو تحت الصفرِ بعشرينِ
    ألعالم من حـو لى حرٌّ من أقصى بيرو إلى الصينِ
    شارون يدنس معتقدى ويمرّغُ فـي الوحل جـبـيـني
    وأميركا تدعمه جهراً وتمدُّ النار ببنزينِ
    وأرانا مثلُ نعاماتٍ دفنت أعينها في الطّينِ
    وشهيدٌ يتلوهُ شهيدٌ من يافا لأطراف جنينِ
    وبيوتٌ تهدمُ في صلفٍ والصّمت المطبقُ يكو يني
    يا عرب الخسّةِ د لونى لزعيمٍ يأخذ بيميني
    فيحرّر مسجدنا الأقصى ويعيد الفرحة لسنيني
     
  11. مزدلفة

    مزدلفة عضو جديد

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    :p شكرا ياأخي
     
  12. ورود الياسمين

    ورود الياسمين عضو جديد

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    قصائد رائعة شكراااا
     
  13. amine19

    amine19 عضو جديد

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    السلام عليكم شكرا جزيلا
     
  14. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    لا شكر على واجب... شكرا على المرور

    :p:p:p:p:p:p:p:p:p:p
     
  15. رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    شكرا لك اخي على القصائد الجميلة و ايضا بتعريفك لشاعرنا الفذ
    فانا معجبة جدا باشعاره و قوتها و وفضحها للواقع باسلوب جميل و شيق
    مشكووووووووور
     
  16. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    هذا واجبنا يا إخوتي
    وعلى هذا المرور أهديكم هذه القصيدة الممتعة
    "عباس"



    عباس وراء المتراس ،
    يقظ منتبه حساس ،
    منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،
    ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،
    بلع السارق ضفة ،
    قلب عباس القرطاس ،
    ضرب الأخماس بأسداس ،
    (بقيت ضفة)
    لملم عباس ذخيرته والمتراس ،
    ومضى يصقل سيفه ،
    عبر اللص إليه، وحل ببيته ،
    (أصبح ضيفه)
    قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،
    صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ،
    ضيفك راودني، عباس ،
    قم أنقذني يا عباس" ،
    عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،
    (زوجته تغتاب الناس)
    صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،
    قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،
    أرسل برقية تهديد ،
    فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"
    ( لوقت الشدة)
    إذا ، اصقل سيفك يا عباس
     
  17. رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    شكرا اخي و انا ايضا اريد اهداءك و مشاركتك موضوعك بشعر جميل جدا لشاعرنا الفذ احمد مطر


    يحيا العدل


    حبسوه
    قبل أن يتهموه…
    عذبوه
    قبل أن يستجوبوه…
    أطفأوا سيجارةً في مقلته
    عرضوا بعض التصاوير عليه:
    قل… لمن هذي الوجوه ؟
    قال: لا أبصر…
    قصوا شفتيه
    طلبوا منه إعترافاً
    حول من قد جندوه…
    و لما عجزوا أن ينطقوه
    شنقوه…
    بعد شهرٍ… برّأوه…
    أدركوا أن الفتى
    ليس هو المطلوب أصلاً
    بل أخوه…
    و مضوا نحو الأخ الثاني
    و لكن… وجدوه…
    ميتاً من شدة الحزن
    فلم يعتقلوه
     
  18. ra.che

    ra.che عضو جديد

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    مشكوووووووووووور اخي واذا سمح لي صاحب الموضوع ,لاضيف ابيات من اجمل ما قال احمد مطر







    احضر سلة



    ضع فيها أربع تسعات



    ضع صحفا منحله




    ضع مذياعا ضع بوقا ضع طبله



    ضع شمعا احمر ...ضع حبلا... ضع سكينا




    ضع قفلا ... و تذكر قفله




    ضع كلبا يعقر بالجملة , يسبق ضله




    يلمح حتى اللااشياء ,ويسمع ضحك النملة




    وخلط هذا كله وتأكد من غلق السلة




    ثم اسحب كرسيا وقعد , فلقد صارت عندك دوله
     
  19. احمد وهبي

    احمد وهبي عضو مميز

    رد: من ابداعات الشاعر احمد مطر

    شكرا إخوتي على المرور و المشاركة بهذه القصائد التي لايعبر من خلالها صاحبها إلا على ما نعيشه اليوم من ظلم واستبداد واكبر فاجعة نعيشها اليوم اقتتال الإخوة في بريان في غرداية وتلك الحوادث المفجعة التي تحدث كل يوم فيها من قتل وجرح وحرق منازل ودكاكين وانتهاك حرمات ...أو ما نراه في لبنان... مع أنهم سلموا في معظمهم عقولهم إلى أمريكا وصاحباتها... ويريدون أيضا تسليم الأرض. :(:mad::(:mad::(:mad: لم نعد نعلم ماذا نفعل أنحزن و نغضب أم نبقي عقولنا مسترخية لأننا سنحتاجها فيما بعد