مرض العصر....

بسم الله.ندعو بالشفاء العاجل لجميع المرضى لا تحرموهم بدعواتكم اخواني
ما هي الأعراض الجانبية للعلاج الكيماوي؟
الأعراض الجانبية تعتمد على نوع الأدوية المستعملة، كميات الأدوية المستعملة وطول فترة العلاج. وتعتمد درجة هذا التأثير على قدرة الخلايا على الانقسام. فكما أن الخلايا السرطانية نشيطة كثيرة الانقسام (وهذا ما يجعل الدواء يقضي عليها أو يوقف نموها) فإن هناك خلايا أخرى في الجسم نشيطة وكثيرة الانقسام مثل خلايا الشعر وخلايا النخاع العظمي (التي تكون كريات الدم الحمراء والبيضاء و صفائح الدم) وكلما كانت الخلايا أكثر انقساما كلما كان تأثير العلاج الكيماوي عليها أشد. لذلك فإن أكثر مضاعفات العلاج الكيميائي هي سقوط الشعر ونقص كريات الدم البيضاء وصفائح الدم بينما تكون خلايا الجسم الأخرى الأقل نشاطا وانقساما أقل تأثرا .

للأسباب السابقة، نجد أن العلاج الكيميائي يعطى عادة على جرعات متقطعة ، وذلك لإعطاء خلايا الجسم وخصوصا خلايا النخاع العظمي فرصة لتسترد عافيتها لكي لا يحدث نقص شديد في صفائح الدم فتتعرض المريضة لنزيف تلقائي حاد في أي منطقة من الجسم .
بعض هذه الأعراض دائم وبعضها مؤقت. فيما يلي استعراض للأعراض الجانبية المؤقتة التي عادة ما تختفي عند إيقاف العلاج
الإحساس بالتعب والإرهاق بسبب نقص في كريات الدم الحمراء .
غثيان وقيء .
فقدان الشهية .
تساقط الشعر .
تقرحات بالفم .
اضطرابات في الدورة الشهرية .
ضعف المناعة وإمكانية التعرض للإصابة بالالتهابات كالأنفلونزا وغيرها بسب نقص في كريات الدم البيضاء.
إمكانية الإصابة بالنزيف الخرجي والنزيف تحت الجلد حتى من الإصابات البسيطة نظرا للنقص في الصفائح الدموية .


المضاعفات متعددة لكن هذا لا يعني أنها سوف تحصل لكل مريضة في نفس الوقت، رغم أن بعض السيدات يتأثرن بشكل كبير بهذا النوع من العلاج نجد أن العديد منهن يتعايشن معه إلى درجة كبيرة ومعقولة، وتتعلق هذه المضاعفات عادة بنوعية الأدوية المستخدمة .

أكثر المضاعفات حدوثا هو الغثيان والقيء وفقدان الشهية ويحدث لعشرين بالمائة من المريضات ويبدأ بعد حوالي 4 إلى 6 ساعات من بدء العلاج ويستمر لعدة ساعات أو لعدة أيام، وهناك أدوية عديدة لعلاجه وعلى المريضة أن تجربها بوصف الطبيب إلى أن تصل إلى الدواء الذي يعطيها أفضل نتيجة ثم تستمر عمليه .

كثير من المريضات يفقدن شهيتهن مع الجرعات الأولى على الأقل ثم يتحسن الوضع تدريجيا ، تنقطع العادة الشهرية عند بدء العلاج عند كثير من المريضات ولكنها تعود إلى الظهور مرة أخرى بعد انقضاء فترة العلاج عند النساء الأقل من الأربعين عاما ، ولكنها عادة ما تختفي إلى الأبد عند المريضات الأكبر سنا .
سقوط الشعر يختلف بحسب نوع الأدوية المستخدمة في العلاج ويتدرج هذا السقوط من جزئي إلى سقوط الشعر كاملا وتلاحظ المريضة كمية من الشعر على الوسادة عند استيقاظها من النوم، كما تفقد كمية منة عند تمشيط شعرها ، يعود الشعر إلى النمو بعد انقضاء فترة العلاج وقد يعود الشعر إلى نفس طبيعته من قبل أو قد تتغير بعض صفاته كلونه أو درجة نعومته فبدل أن يكون ناعما يصبح مجعدا أو تخف درجة اللون إلى درجة كبيرة. سرعة نمو الشعر بعد انقضاء العلاج تعود إلى سرعة نمو الشعر العادية للمريضة. في بعض المراكز العلاجية الجيدة يتم توفير طاقية توضع في الثلاجة وتغطى بها شعر المريضة وقت حقن العلاج للتخفيف من تساقط الشعر ينصح بشرب الماء كثيرا للمحافظة على عمل الكليتين .
جفاف الفم وبعض التقرحات به من المشاكل الكثيرة الحدوث، ولكنها تتحسن بسرعة، ومن الأفضل للمريضة أن تتناقش مع الطيب بالتفصيل عن المضاعفات المتوقع حدوثها وكيفية التخفيف منها .
ما هي الأعراض الجانبية الدائمة للعلاج الكيماوي التي يحتمل أن تحدث؟
انقطاع الدورة الشهرية .
عدم القدرة على الحمل .
تلف في عضلة القلب نتيجة استعمال دواء إدريامايسين بجرعات عالية أو لمدة طويلة، ولكن الأطباء يكونون على حرص شديد عند استعمال هذا الدواء.
احتمال الإصابة بضعف في الذاكرة والتركيز .
.........مقتبس

نرجو منكم الدعاء لنا بالفرج
 
التعديل الأخير:
أعلى