مدينة فورث تحتضن مباراة الجزائر والإمارات


قرر منظمو مباراة الجزائر – الإمارات المقررة يوم السبت القادم بألمانيا نقلها من ملعب “نورمبرغ“ إلى مدينة “فورث”


التي تقع في الضاحية الشمالية لمدينة نورمبرغ، “فورث“ تملك ملعبا يتسع لـ 15 ألف متفرج، ويعد سبب تغيير الملعب حسب المنظمين إلى خشيتهم من قلة توافد الجماهير إلى الملعب، وهذا ما جعلهم يقررون تغييره إلى مدينة “فورث”.
المباراة تقدم إلى الساعة 18:00
على عكس ما كان مبرمجا في السابق، فإن انطلاقة مباراة الجزائر – الإمارات لن تكون على الساعة الثامنة مساء ولا على الساعة الخامسة، بل أكد لنا المنظمون أن المباراة قد تمت برمجتها أخيرا على الساعة السادسة مساء (الخامسة بالتوقيت المحلي الجزائري).
توافد الجماهير متوقع من أنحاء متفرقة من ألمانيا
يتوقع أن تشهد مباراة السبت القادم توافد عدد كبير من مشجعي الخضر ومن جميع أنحاء ألمانيا والبلدان المجاورة لها، حيث بلغنا ونحن هنا في دبلن أن عددا كبيرا من الجزائريين اقتنوا تذاكر المباراة، سواء من ألمانيا أو من البلدان المجاورة كبلجيكا وفرنسا، كما يتوقع وصول أربع حافلات من “كون” و”كولون” يوم السبت القادم.
القنصل العام لـ الجزائر في “بون“ استقبلهم بالمطار
كان في استقبال الوفد الجزائري الذي نزل أمس في مطار “نورمبرغ“ القنصل العالم للجزائر في “بون” السيد سعودي، كما خص القنصل أشبال رابح سعدان باستقبال حار يؤكد التفاف الدولة القوي حول المنتخب.
شقيق “سلو“ زار اللاعبين في الفندق
تلقى اللاعبون مساء أمس وبعد نزولهم في الفندق، زيارة من شقيق اللاعب السابق لأولمبي العناصر “سلو”، الذي أخذ صورا مع اللاعبين وتجاذب خاصة مع الحارس لوناس ڤاواوي أطراف الحديث، خاصة أن شقيق “سلو“ يعرف جيدا ڤاواوي وسبق أن لعبا سويا في البطولة.
وهراني قدّم تهانيه لـ بلحاج وقدم نفسه على أنه جار زوجته
استغل أحد أنصار الخضر نزول اللاعبين في المطار ليقترب من نذير بلحاج ويقدم له تهانيه الخالصة على إقامته حفل زفافه في اليومين السابقين في الجزائر، ولكن الغريب في الأمر أن هذا “الوهراني” قدم نفسه لبلحاج على أنه جار زوجته في وهران.
مسؤولو السفارة أخطأوا الطريق
لم يتمكن ممثلو سفارة الجزائر في “نورمبرغ“ من استقبال وفد المنتخب الوطني في المطار، والسبب ليس لنسيانهم أو تعطلهم مع حركة السير، وإنما لخطأ منهم في الباب الذي ستخرج منه البعثة الجزائرية، حيث لم يتفطنوا للأمر إلى غاية أن رحل الوفد من المطار.
أزمة في أقمصة “الخضر” في بلد “بيما”
تعرف نقاط البيع الخاصة بمتاجر الشركة الرياضية للألبسة “بوما” والمموّل الرسمي للمنتخب الوطني انعدام أقمصة الخضر في محلاتها، حيث وجد الجزائريون أنفسهم في وضعية لا يحسدون عليها، وهم يتجولون بين المحلات لعلهم يجدون فيها قميص المنتخب، لكن سعيهم كان مآله الفشل في كل محلات “نورمبرغ”، الأمر الذي جعلهم يطلبونها من عائلاتهم بالجزائر أو من أصدقائهم في فرنسا، وتجدر الإشارة أن “بيما” هي ماركة ألمانية.
مناصر خاط قميصًا على مقاسه و”معريفته”
نظرا للفقر الذي تشتكي منه المحلات الرياضية والتي يغيب فيها دائما القميص الوطني، اهتدى أحد الأنصار، ويدعى أحمد، إلى خياطة قميص بألوان المنتخب، وراح يضع عليه اسم اللاعب مطمور ويدوّن الرقم 14 على القميص، لكن “معريفة” هذا المناصر جعلته يخطئ حتى في اسم اللاعب والرقم الذي يحمله، كون مطمور يحمل الرقم 13، بينما الرقم 14 هو لعبد القادر العيفاوي.
حصة إهداءات يوم الأربعاء من “بيما” لأنصار “الخضر” في “نورمبرغ“
قد يكون هذا الخبر مفرحا وسعيدا جدا حينما يقرأه ويسمعه أنصار المنتخب الوطني المتواجدون في ألمانيا، وخاصة من سيتنقلون إلى مدينة “نورمبرغ“، حيث قرّر المموّل الرسمي للخضر “بيما” استقبال مشجعي الخضر في قاعة عرض خاصة بها في “نورمبرغ” يوم الأربعاء القادم وتدوم ساعة واحدة (من منتصف النهار إلى 13)، ستخصّصه لتقديم إهداءات للأنصار على الأقمصة.
صورة غزال للترحيب بـ “الخضر“
وضعت شركة “بيما” صورة كبيرة الحجم للمهاجم غزال، حينما نزلوا من المطار، في إشارة ترحيب بالمنتخب الجزائري بألمانيا، وهي الصورة التي تركت أثرا إيجابيا وكبيرا لدى غزال، بينما أصدقاءه ضحكوا بمجرد رؤيتها، وراحوا يمزحون مع غزال على “النيو لوكـ”.
“الشناوة” بقوة في “بون”
حتى وإن كانت المولودية في منتصف نهار أمس لم تجر مباراتها الأخيرة من البطولة، ولم تكن رسميا فائزة بلقب البطولة، إلا أن صورة أنصارها كانت حاضرة بقوة وهم يردّدون أغاني المولودية في “بون”، أين زينوا أنفسهم بألوان المولودية وبقوا يتغنون بـ “العميد”، في صورة توحي بأن “الشناوة” موجودون في كل أقطار العالم، مثل أنصار المنتخب.
صايفي لم ينسه “الشناوة”
لقي رفيق صايفي استقبالا مميزا من قبل الأنصار الذين توافدوا لاستقبال اللاعبين في المطار، خاصة من محبي “مولودية الجزائر”، والذين بقوا يردّدون طويلا اسم صايفي، ويحتفلون معه بتتويج المولودية بلقب البطولة، خاصة أن صايفي يعد ابن المولودية وآخر لقب توجت به كان صايفي لاعبا في العميد إلى جانب رحموني وعامر بن علي، وذلك سنة 1999.
دانيال لم يضيّع أي توقيع للاعبي “الخضر”
دانيال هو شاب ألماني هوايته جمع توقيعات لاعبي المنتخب الوطني، حيث بقي أمس ضمن الصفوف الأولى في المطار ينتظر نزول اللاعبين ويطلب منهم التوقيع له، وقال “دانيال” أنه لا يريد تفويت أي توقيع للاعبين سيراهم بعد أقل من أسبوعين عبر شاشات التلفزيون ينشطون نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا.
فصل الربيع لم يحن بعد في “نورمبرغ“
ما شاهدناه اليوم وما وقفنا عليه ونحن في مدينة “نورمبرغ“ الألمانية منذ أيام، هي حالة الطقس التي لا توحي أبدا أننا في فصل الربيع وعلى الأبواب من دخول فصل الصيف، بل
ما زالت الأمطار والجو باردا في مدينة “نورمبرغ“ ودرجات الحرارة منخفضة.
صادي يطلب من الصحافة بأدب الإبتعاد عن معسكر “الخضر“
طلب وليد صادي من الصحفيين الجزائريين المتواجدين في مدينة “نورمبرغ“ لتغطية وصول المنتخب الوطني ومعسكره التحضيري في ألمانيا، بأدب مغادرة مكان التربص الذي يقيم فيه “الخضر”، وهذا حرسا من الفاف ورغبتها في الحفاظ على العلاقة الحميمية للاعبين، كما طالبه الصحفيون بتوفير منطقة مختلطة ومنحهم الجدول الزمني الخاص بالندوات الصحفية، مثلما كان عليه الحال في التربص السابق بمدينة “كرانس مونتانا” في سويسرا.
 
أعلى