محاربو الصحراء، ثعالب الصحراء، الفناك، الخضر


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

محاربو الصحراء، ثعالب الصحراء، الفناك، الخضر، أسماء تطلق على نجوم المنتخب الوطني الجزائري، بالفعل هم محاربون أشداء، برهنوا للعالم بأسره أنهم من طينة الكبار، كما برهنوا ويبرهنون وسيبرهنون إن شاء الله، ان حب الجزائر ولد بداخلهم وكبر معهم، ويزيد يوما بعد يوم، يعجز لساني عن التعبير عن مدى فرحة الجزائريين بتأهل فريقهم التاريخي إلى كأس العالم، كيف لا وهو الذي جاء بعد انتظار طال 24 سنة، كيف لا وهو التأهل العربي والإسلامي الأول لأول دورة كأس عالم تنظم بأرض إفريقيا، يطول الكلام ولن نكتفي ولهذا سوف ننتقل إلى موضوعنا الذي سوف نتطرق فيه إلى تقديم المنتخب الجزائري المشارك في كأس العالم.

الجزائر وكأس العالم:
ستشارك الجزائر ابتداء من 11 جوان 2010 لثالث مرة في تاريخها بنهائيات كأس العالم، بعد مشاركتين متتاليتين في 1982 و 1986، حيث تأهل المنتخب الجزائري الذهبي إلى كأس العالم 1982 بإسبانيا، بعد المرور من تصفيات أدى فيها أداء رائعا
الدور الأول من التصفيات :
مباراة الذهاب
التاريخ : 31/05/1980 (سيراليون)
سيراليون 2الجزائر 2

مباراة الإياب :
التاريخ : 13/06/1980 ( الجزائر )
الجزائر 3سيراليون 1

الدور الثاني من التصفيات :

مباراة الذهاب :
التاريخ : 12/12/1980 ( الجزائر )

الجزائر 2

السودان 0

مباراة الإياب :
التاريخ : 28/12/1980 ( السودان )

السودان 1

الجزائر 1

الدور الثالث من التصفيات :

مباراة الذهاب :
التاريخ : 01/05/1981 ( الجزائر )

الجزائر 4

النيجر 0

مباراة الإياب :
التاريخ : 28/12/1980 ( السودان )

النيجر 2

الجزائر 0


الدور الرابع من التصفيات :

مباراة الذهاب :
التاريخ : 10/10/1981 ( نيجيريا )

نيجيريا 0
الجزائر 2


مباراة الإياب :
التاريخ : 30/10/1981 ( الجزائر)

الجزائر 2

نيجيريا1

بعد نهاية كل التصفيات يكون المنتخب الجزائري على الشكل التالي :
المنتخب لعب فاز خسر تعادل له عليه الفارق
الجزائر 8 5 1 2 16 6 +10


خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1982 بإسبانيا قدم المنتخب الوطني الجزائري مستوى رائع

حيث لعب 8 مبارايات فاز في 5 و تعادل في إثنتين و خسر مباراة واحدة

و أبرز ما ميز المنتخب الوطني هو تحقيق الفوز خارج القواعد إضافة إلى الهجوم القوي
الذي سجل 16 و الدفاع المتين و الذي تلقى 6 أهداف

و بالتالي كان تأهل المنتخب الوطني الجزائري إلى مونديال 82 للأول مرة جديرا و مستحقا.

الجزائر في كأس العالم 1982:

دخلت الجزائر مونديال إسبانيا بقيادة المدرب الكبير رشيد مخلوفي
و ضمت التشكيلة 22 لاعبا من أبرزها :

لخضر بلومي


رابح ماجر


شعبان مرزقان


مصطفى دحلب


تشكيلة 22 لاعب ( من 1 إلى 22 )
الرقم اسم اللاعب تاريخ الميلاد
01- مهدي سرباح 03 /01/1953
02- محمود قندوز 24/02/1953
03- مصطفى كويسي 16/04/1954
04- نو الدين قريشي 12/04/1954
05- شعبان مرزقان 08/03/1959
06- علي بن شيخ 09 /01/1955
07- صلاح عصاد 13/03/1958
08- على فرقاني 21/09/1952
09- تاج بن صاولة 01/12/1954
10- لخضر بلومي 29/12/1958
11- رابح ماجر 15/12/1958
12- صلاح لرباس 16/09/1952
13- حسين ياحي 25/04/1960
14- جمال زيدان 28/04/1955
15- مصطفى دحلب 08/02/1958
16- فوزي منصوري 17 /01/1956
17- عبد القادر حور 10/11/1953
18- كريم ماروك 05/03/1958
19- جمال تلمساني 16/04/1955
20- عبد المجيد بورابو 16/036/1951
21- مراد عمارة 19/02/1955
22- ياسين بن طلعة 24/09/1955

قميص المنتخب الوطني الجزائري خلال المونديال



وقعت الجزائر في المجوعة الثانية و التي ضمت
ألمانيا


النمسا

الجزائر

التشيلي


المباراة الأولى في مونديال 82 : التاريخ : 16/06/1982 ( ملعب خيخون )
الجزائر2

المانيا1




المباراة الثانية : التاريخ : 16/06/1982 ( ملعب أوفيدو )

النمسا2

الجزائر0

المباراة الثالثة : التاريخ : 16/06/1982 ( ملعب أوفيدو )

الجزائر3

التشيلي 2

نتائج المجموعة الثانية بعد نهاية الدور الأول :
الترتيب المنتخب لعب فاز تعادل خسر له عليه الفرق النقاط
01- المانيا 3 2 0 1 6 3 3 4
02- النمسا 3 2 0 1 3 4 2 4
03- الجزائر 3 2 0 1 5 5 0 4
04- التشيلي 3 0 0 3 3 8 -5 0


و منه خرج المنتخب الوطني الجزائري من الدور الأول بعد المؤامرة الشنيعة بين النمسا و ألمانيا



و ترتيب نتيجة مباراتهما للتأهلهما معا للدور الثاني بالرغم من خيبة الأمل الجزائرية إلا أنهم خرجوا مرفوعي الرأس بعد فوزهم التاريخي على ألمانيا بهدفين لواحد من تسجيل رابح ماجر و لخضر بلومي

المشاركة في كأس العالم ميكسيكو1986 :
واوكلت مهمة تدريب المنتخب في تصفيات كأس العالم 1986 للمدرب القدير رابح سعدان الذي تمكن من اعادة الروح الى المنتخب وقاده الى النهائيات بتالق بعد فوزه في مباراة الدور الاخير على تونس ذهابا (5-2) وايابا (3-صفر)، وحجز الخضر تاشيرة التاهل للمرة الثانية على التوالي الى النهائيات.
وبدأت المشاكل تظهر مباشرة بعد هذا الانجاز بعدما صار المنتخب رمزا ينال كل من يلعب في صفوفه شرفا كبيرا، وراح المسؤولون عن الكرة في الجزائر يخبطون خبط عشواء بقرارات ارتجالية وفوقية لا تفسير لها، كأن يفرض على المدرب وضع اسم لاعب ضمن التشكيلة، ووجد الانتهازيون طريقم الى صفوف المنتخب وراحوا يعكرون اجواءه.
وظهرت اولى نتائج هذه الفوضى في نهائيات كاس الامم 1986 التي اقيمت في مصر حيث خرج المنتخب من الدور الاول بعد تعادله مع المغرب وزامبيا سلبا وخسارته امام الكاميرون (2-3)
وجاءت نهائيات كاس العالم مكسيكو 1986، ولم يستطع المنتخب تحقيق الامال المعلقة عليه فتعادل مع ايرلندا الشمالية (1-1) وخسر امام البرازيل (صفر-1) ثم امام اسبانيا (صفر-3) وخرج يجر اذيال الخيبة من الدور الاول.
وصب الجميع جام غضبه على المدرب رابح سعدان الذي كان كبش الفداء ودفع فاتورة هذه النكسة، ولم يكن لاحد الشجاعة لقول الحقيقة وكشف الستار عن الحقائق قبل وخلال وبعد مشاركة الجزائر في النهائيات. حيث بدأت البودار تظهر قبيل اعلان التشكيلة التي ستمثل الجزائر في النهائيات وبدأ الكل يسعى لضم هذا الاسم وذاك الى صفوف المنتخب، لنيل الشهرة والمال، خاصة بعد ما اشيع عن العلاوات والهدايا التي تقاضاها لاعبو المنتخب والمشرفين عليه في نهائيات اسبانيا 82
وطفت قضية العلاوات مجددا قبل مباراة اسبانيا وتفجر الخلاف بين اللاعبين الهواة والمحترفين، ووجد المدرب سعدان نفسه في وضع لا يحسد عليه، وانعكس كل ذلك على اداء المنتخب الذي صار لاعبوه يركزون على ما سيحصلون عليه قبل تحقيق النتائج.

مسيرة المنتخب الجزائري في التصفيات المزدوجة لنهائيات أمم إفريقيا وكأس العالم 2010:
تميزت مسيرة المنتخب الجزائري في التصفيات المزدوجة بمستوى وأداء رائع، إذ وبعد التأهل المباشر إلى الدور التصفوي الثاني الذي وضعها في مجموعة تتكون من منتخبات السنغال، غامبيا وليبيريا.
ورغم الانطلاقة الصعبة بعد الانهزام من السنغال بنتيجة 1-0 إلا أن الأداء المقنع فوق الميدان جعل الجميع يرتقبون عودة قوية لأشبال سعدان، وهو ما حدث بالفعل، إذ احتل الفريق الوطني الجزائري صدارة المجموعة وفيما يلي النتائج والترتيب:
السنغال 1- 0 الجزائر
الجزائر 3-0 ليبيريا
غامبيا 1-0 الجزائر
الجزائر 1-0 غامبيا
الجزائر 3-2 السنغال
ليبيريا 0-0 الجزائر
الترتيب:
الجزائر 10 نقاط
غامبيا 09 نقاط
السنغال 09 نقاط
ليبيريا 03 نقاط

في الدور الثاني اوقعت القرعة فريقنا الوطني مع كل من رواندا، زامبيا ومصر بطلة إفريقيا سنتي 2006 و2008، حيث كانت كل الترشيحات تصب في صالح منتخب مصر، لكن كان لمحاربي الصحراء رأي آخر، إذ تمكنوا من احتلال صدارة المجموعة من ثاني جولة حتى آخر جولة مع التركيز على تأهلمهم إلى كأس إفريقيا قبل جولتين من نهاية التصفيات ورغم كل الظروف الرياضية وغير الرياضية إلى أن المنتخب الجزائري تمكن مإجبار المنتخب المصري على لعب مباراة فاصلة بأم درمان بالسودان حيث لقنه درسا في كرة القدم وفاز ليتأهل لثالث مرة في تاريخه إلى كأس العالم.
وهذه نتائج الدور التصفوي الأخير والترتيب:
رواندا 0-0 الجزائر
الجزائر 3-1 مصر
زامبيا 0-2 الجزائر
الجزائر 1-0 زامبيا
الجزائر 3-1 رواندا
مصر 2-0 الجزائر
الجزائر 1-0 مصر (مباراة فاصلة)
الترتيب
الجزائر 16 نقطة
مصر 13 نقطة
زامبيا 07 نقاط
رواندا 01 نقطة

رابح سعدان:
رابح سعدان الملقب بالشيخ (3 مايو 1946 في باتنة، الجزائر) هو مدرب جزائري حاصل على عدة ألقاب إفريقية وعربية، كان آخرها مع وفاق سطيف الجزائري بالكأس العربية التي تمت في موسم 2007 - 2008.
حياته:

ولد رابح سعدان في حي السطا في باتنة، والده عمار المتوفي عام 1970، جاء إلى باتنة عام 1910 واستقر بها بعد أن قدم إليها من ولاية ميـلة، أنهى دراسته الثانوية في ثانوية أحمد رضا حوحو بقسنطينة حيث فاز بشهادة الباكالوريا وأكمل دراسته بقسنطينة وحصل على شهادة الدكتوراه، وبدأ حياته الرياضية في فريق مولودية بـاتنة كمدافع فريقه الأول قبل أن ينتقل إلى فرق مولودية قسنطينة و شبيبة الأبيار و إتحاد البليدة بحكم تنقلة من مدينته باتنة للدراسة.

  • كان مساعد المدرب الوطني الجزائري المتأهل إلى كأس العالم سنة 1982 في إسبانيا
  • قام بتدريب المنتخب الجزائري الأول بين عامي 1981و1986،
  • ثم عام 2004 عندما وصل إلى الدور الربع النهائي في كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت آنذاك في تونس
  • ثم انتقل لتدريب منتخب اليمن ثم عاد للجزائر وقام بتدريب نادي وفاق سطيف وحقق معه كأس العرب.
  • كما تحصل مع فريق الرجاء البيضاوي المغربي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عام 1989 عندما هزم في النهائي جاره مولودية وهران الجزائري بركلات الترجيح.
  • تحصل أيضا على كأس دوري أبطال العرب مع وفاق سطيف الجزائري سنة 2007
  • في عام 2008 عاد رابح سعدان إلى تدريب المنتخب الجزائري، حيث نجح في ايصال منتخب بلاده إلى المرتبة الأولى ضمن المجموعة الخامسة حيث تصدرت الجزائر المجموعة ب 13 نقطة وضمن تأهله لكأس الأمم الأفريقية بأنقولا.
  • في 2009 نجح المدرب المخضرم الشيخ رابح سعدان في إيصال المنتخب الجزائري لنهائيات كأس العام 2010 التي ستقام في جنوب أفريقيا بعد مشوار باهر حيث تصدّر وسيطر المنتخب الجزائري على مجموعته، وتأهل بعد فوزه على نظيره المصري في المباراة الفاصلة التي جمعت الفريقين في السودان، وفاز خلالها أبناء الشيخ سعدان بالمباراة بهدف نظيف مقابل صفر.
كون فريقاً هاماً يتكون من هؤلاء اللاعبين : كريم زياني - نذير بلحاج - عنتر يحيى - الوناس قاواوي - مجيد بوقرة - عبد القادر غزال - رفيق صايفي - كريم مطمور وغيرهم. قاد فريقه إلى كأس العالم من جديد بعد فوزه في المباراة الفاصلة التي أقيمت في الخرطوم بالسودان في 18 نوفمبر 2009 على منتخب مصر لكرة القدم.

  • فاز بلقب أحسن مدرب عربي لسنة 2009 و هو أحسن مدرب جزائري لكل الأوقات بحكم تأهيله المنتخب الجزائري 3 مرات لكأس العالم عدا عن بقية ألقابه مع المنتخبات أو الأندية التي دربها.
قائمة لاعبي الفريق الجزائري المقررة لمونديال 2010:
1 GK الوناس قواوي
16
GK فوزي شاوشي
21 GK مبلوحي رايسي
2 DF مجيد بوقرة
3 DF نذير بلحاج
4 DF عنتر يحيى
5
DF رفيق حليش
14 DF عبد القادر العيفاوي
17 DF كارل مجاني
12 DF حبيب بلعيد
6 MF يزيد منصوري

15 MF كريم زياني
22 MF جمال عبدون
24 MF مدحي لحسن
19 MF حسان يبدة
7 MF جمال مصباح
8 MF عدلان قديورة
18 MF رياض بودبوز
11 MF فؤاد قادر
9 FW عبد القادر غزال
10 FW رفيق جبور
25 FW رفيق صايفي
13 FW كريم مطمور
 
أعلى