مجازر 8 ماي 1945 ذكرى لا تنسى

الموضوع في 'منتدى التاريخ والتاريخ الجزائري' بواسطة هواري 22, بتاريخ ‏8 مايو 2010.

  1. هواري 22

    هواري 22 عضو مميز

    اليوم يوافق الذكرى 65 لمجازر 8 ماي 1945 الذكرى التي ستبقى خالدة في قلوب وعقول كل الجزائريين
    فدعوني اصدقائي اروي لكم بعض الاحداث التي سبقت وعقبت وحدثت في هذا اليوم الخالد حيث بدات :

    الوضع في الجزائر قبل مجازر 8 ماي 1945

    كانت الجهود مبذولة بين أعضاء أحباب البيان والحرية لتنسيق العمل وتكوين جبهة موحدة، وكانت هناك موجة من الدعاية انطلقت منذ جانفي 1945 تدعوا الناس إلى التحمس لمطالب البيان. وقد انعقد مؤتمر لأحباب البيان أسفرت عنه المطالبة بإلغاء نظام البلديات المختلطة والحكم العسكري في الجنوب وجعل اللغة العربية لغة رسمية، ثم المطالبة بإطلاق سراح مصالي الحاج.وقد أدى هذا النشاط الوطني إلى تخوف الفرنسيين وحاولوا توقيفه عن طريق اللجان التي تنظر إلى الإصلاح، وكان انشغالهم بتحرير بلدهم قد أدى إلى كتمان غضبهم وظلوا يتحينون الفرص ب الجزائريين وكانوا يؤمنون بضرورة القضاء على الحركة الوطنية.

    مظاهر الاحتفال بنهاية الحرب الثانية


    كان زعماء الحركة الوطنية يحضرون إلى الاحتفال بانتصار الحلفاء على النازية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، عن طريق تنظيم مظاهرات تكون وسيلة ضغط على الفرنسيين بإظهار قوة الحركة الوطنية ووعي الشعب الجزائري بمطالبه، وعمت المظاهرات كل القطر الجزائري في أول ماي 1945، ونادى الجزائريون بإطلاق سراح مصالي الحاج، واستقلال الجزائر واستنكروا الاضطهاد ورفعوا العلم الوطني الذي أنتج خصيصا لهذه المناسبة في محل خياطة تابع لتاجر يدعى البشير عمرون. وكانت المظاهرات سلمية.وادعى الفرنسيون انهم اكتشفوا (مشروع ثورة) في بجاية خاصة لما قتل شرطيان في الجزائر العاصمة، وبدأت الإعتقالات والضرب وجرح الكثير من الجزائريين. ولما أعلن عن الاحتفال الرسمي يوم 7 ماي، شرع المعمرون في تنظيم مهرجان الأفراح، ونظم الجزائريون مهرجانا خاصا بهم ونادوا بالحرية والاستقلال بعد أن تلقوا إذنا من الإدارة الفرنسية للمشاركة في احتفال انتصار الحلفاء .

    المظاهرات :


    خرج الجزائريون في مظاهرات 8 ماي 1945 ليعبروا عن فرحتهم بانتصار الحلفاء، وهو انتصار الديمقراطية على الدكتاتورية، وعبروا عن شعورهم بالفرحة وطالبوا باستقلال بلادهم وتطبيق مبادئ الحرية التي رفع شعارها الحلفاء طيلة الحرب العالمية الثانية، وكانت مظاهرات عبر الوطن كله وتكثفت في مدينة سطيف التي هي المقر الرئيسي لأحباب البيان والحرية، ونادوا في هذه المظاهرات بحرية الجزائر واستقلالها

    المجازر


    كان رد الفرنسيين على المظاهرات السلمية التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر 8 ماي 1945، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي واستعملوا فيه القوات البرية والجوية والبحرية، ودمروا قرى ومداشر ودواوير بأكملها.ودام القمع قرابة سنة كاملة نتج عنه قتل أكثر من 45000 جزائري، دمرت قراهم وأملاكهم عن آخرها. ووصلت الإحصاءات الأجنبية إلى تقديرات أفضع بين 50000 و 70000 قتيل من المدنيين العزل فكانت مجزرة بشعة على يد الفرنسيين الذين كثيرا ما تباهوا بالتحضر والحرية والإنساني.

    بعض الصور لجرائم الاستعمار الفرنسي في حق الجزائريين 8 ماي 1945
    ابشع استعمار عرفه التاريخ للقرن العشرين


    كانت هذه المجازر القطرة التي أفاضت الكأس وتيقن الجزائريين أن المستعمر الفرنسي لا يفهم لغة الحوار وكل وعوده وشعاراته بالمساواة والديمقراطية هي شعارات كاذبة وماأخذ بالقوة لايسترجع سوى بالقوة. فكانت الشرارة التي مهدت للثورة الجزائرية .
    فرحم الله شهداءنا الابرار واسكنهم فسيح جناته
     
  2. سليم 21

    سليم 21 عضو مميز

    رد: مجازر 8 ماي 1945 ذكرى لا تنسى

    بسم الله الرحمان الرحيم
    من المؤمنون رجال صدفوا ما عاهدوا الله عليه . فمنهم من قضى نحبه
    و منهم من ينتظر . و ما بدلوا تبديلا .

    أخي الكريم الفاضل

    أولا سامحنى إن كنت قد أخطئت في حقك في يوم من الأيام

    ثانيـا : أين نحن من تلك الأرواح العامرة في فوانيس متدلية بعرش ربها

    أتظن أننـا بما نحن عليه سنكون مثلهم

    ربي يستر العاقبـة
     
  3. هواري 22

    هواري 22 عضو مميز

    رد: مجازر 8 ماي 1945 ذكرى لا تنسى

    شكا لك اخي الكريم على المرور تقبل مني تحياتي الخالصة شكا لك وبارك الله فيك
     
  4. سليم 21

    سليم 21 عضو مميز

    رد: مجازر 8 ماي 1945 ذكرى لا تنسى

    شكرا لقد أثلجت صدري