متى نفقد كياناتنا

رغم وجودي هنا في منتدانا الغالي
فترة طويلة وطرحي لمواضيع عديدة
إلا أن هناك ما كان يذيع بكلمات مهموسة
عن أمر ينقصنا كلمات تصرخ استغاثة تتوسل أن نخرجها


كم عايشنا مواقف صعبة
كم تحملنا من آلام

كم حرمنا من سعادتنا لنهبها لآخرين

ولكن في يوم من الأيام نقف وحيدين على الهاوية نتساؤل قبل
أن نغور لاعمق الاسرار


من نحن الآن ؟؟

هل لا زلنا كما نحن
ذات الشخصيات

ذات التصرفات ؟

** متى أفقد كياني **


يا ترى متى سأحس أن هذه هي نقطة التحول
؟؟؟؟

إما أن أستسلم وهم ينتزعون كياني بصمت

أم أناضل بشدة وأستعيدها

أنت امامي الآن

أخاطبك

ما الذي يشعرك أنك فقدت كيانك

أو يوشك أن يفقدك إياه


كيف ستستعيده ؟؟


ما خططك لتستعيد بهجة الحياة ؟؟

أنا نفسي فقدت كياني

أريد من يدلني

من يرشدني إلى طريقها من جديد

ساعدني وأساعدك


فلنستعد جميعنا كياناتنا

لأننا بشر

ولنا الحق أن نعيش بكياناتنا
 
رد: متى نفقد كياناتنا

شكرا لك...
عيشي على شاكلتك انت لا على شاكلة الاخرين.........
قولي الحقيقة و لو كانت على نفسك.......
قبل ان تحاولي تجنب الكذب على الناس حاولي تجنب الكذب على نفسك......
لا تعقدي الامور و حاولي تبسيطها ورؤيتها بمنظار الحقيقة.......
ليست السعادة في ان تملكي ما تحبين...بل في ان تحبي ما تملكين.......
........................هذه بعض من نصاءحي
 
رد: متى نفقد كياناتنا

عندما نتقولب في شخصيات ضيقة على جلدنا او واسعة جدا علينا نفقد كياننا عندما نلهث بانفاس متقطعة محاولين ان نرضي غيرنا وننسى ان نرضي الله عز وجل ونرضي انفسنا ....عندما نسعى لتقليد اعمى لغيرنا وننقص من شان انفسنا ....عندما تبهرنا تصرفات الاخرين حتى لو كانت خطأ ونستصغر انجازاتنا لبساطتها....عندما وعندما وعندما.........كثيرة هي الاشياء التي تجردنا من ذاتنا وتفقدنا كياننا....
ابحثي في داخلك فلن تضيعي فدائما ما تكون لدينا روحا خفية نستقي منها نور الحقيقة....
شكرا حبيبتي كريمة على الطرح الاكثر من رائع ....للنتلمس حقا كياننا قبل ان يضيع.........
تقبلي زيارتي التي ارجو ان تكون خفيفة.........
 
رد: متى نفقد كياناتنا

الكيان أوالكينونة الذاتية مستمدة من أساسيات الشخصية والشخصية على حد تعريف فرويد :هي ذلك الكل المتكامل المتكون من العادات والثقافات والأعراف والأعراق والتقاليد واللغة والدين )
إذا تزعزع أي جزء من هذه فقد فقدت ركيزة أساسية بمعنى سقف الكيان سيسقط وإن قاوم ردحا من الزمن
وتبقى الثقة في النفس هي اللهب المقدس لا بد أن لاينطفئ وإن جارت عليه الأزمان
وسأقول لك أمرا عن الثقة في النفس هذه الثقة لا يمتلكها الكثير لاحظي نحن نسير ولانعرف أن الثقة تتنشق من الشارع الذي نمشي فيه ومن الناس الذين نلتقيهم ومن الأفكار وغيرها فتكبر وتصغر وتنعدم وتتثبت بالإختلاط ومواجهة المواقف والعقد
إن الكيان ليس بالكلمة السهلة المنال كمانظنها ليست متعلقة بحجمنا ولا بسننا متعلقة بالعقل والضمير هما مفتاح اللعبة واللغز فهناك في الطرف الآخر القلب والهوى أو النفس وستقوم الحرب بينهما طول الوقت الذي نعيشه وحسبك أن تعطي للعقل الملكية المطلقة والسيطرة على الشعور واللا شعور
 
رد: متى نفقد كياناتنا

قيل أنه من تنازل مرة تنازل الدهر كله تفقدين كيانكي يوم ترضين بالخبيث على الطيب تتركين أخلاقكي تلك التي هي أعز ماتملكين تفقدين طيبة قلبكي بسبب أدية الناس يجب أن لا نعامل الناس بمثل ما يعاملوننا به لأننا لو اتخدنا أخلاقهم وتركنا أخلاقنا ولم نبحث حتى عن أخلاق أخرى أفضل فانه ستسلب منا أخلاقنا من حيث لا ندري ونفقد أنفسنا من حيث لا ندري ألا تلاحظين بأن الانسان يولد صفحة بيضاء ثم تغزوه الأخلاق السيئة من كل مكان ان تنازل... شيئ آخر من أراد أن يحلق مع النسور عليه بأن لا يعاشر الدجاج لأنه لا يعلمه حتى الطيران.
 
رد: متى نفقد كياناتنا

انا راني مودرة .............كيفاه ندير و نوجهك ختي.........ربي يهدينا لسراط المستقيم.................الموضوع مهم بالنسبة لي انا شخصيا .............نتمني تنصحونا رانا خواااااة.......
 
رد: متى نفقد كياناتنا

شكراا لكم
والله ماراني مليحة
و زاد كمل عليا affichage

حرام عليهم الاساتذة
علاش يديرولنا هاكدا
صدقيني كل شيء سيمضي ويصبح نسيا منسيا ليست العلامات هي ماتقهرك صديقتي سيأتي يوم تضحكين على هاته النقاط وعلى مواقف وأصدقاء والكثير من الأمور اللتي تأكل رأسك فقط لاتخافي من هذه المواقف الضرفية واجهيها أنت من تأكلها لاهي من تأكلك إخترقيها وتجاوزيها مثل الريح والإعصار بعض الأمور نملك مفاتيحها لكننا لا نشعر بها
 
أعلى