لا ترم الصمت

وداعا لانثى بلا حبيب
لمريض يإن دون طبيب
لمن رام الصمت طورا
كطرطوركل بلا نصيب
لمن يخبو تحت الــــذل
كذيل تابع بــــــلا رقيب
للهائم فى أرض الهوى
يهوى فى ضنك عصيب
لراكب موج الضــــــياع
يحوف بواد رهـــــــيب
يعجل موته كالــــــيائس
يمنى شمسه بالمغيب
أبيت على هذى المأسات
إلى وطن منى كا لغريب
 
وداعا لأنثى

وداعا لأنثى بلا حبيب
لمريض يإن دون طبيب
لمن رام الصمت طورا
كطرطور كل بلا نصيب
لمن يخبو تحت الذل
كذيل تابع بلا رقيب
للها ئم فى أرض الهوى
يهوى فى ضنك عصيب
لراكب موج الضياع
يحوف بواد رهيب
يعجل موته كالياءس
يمنى شمسه بالمغيب
لنصف عاشقة ضعيفة
لضمير لايخشى التأنيب
للسامع صوت الفؤاد
دون حس أوتثريب
احكي مأسات البلبل
إلى وطن فيه كالغريب
 
أعلى