كتب في الفكر السياسي الإسلامي

م

مريم السلفية

Guest
بسم الله الرحمن الرحيم

أرجوا تثبيت الموضوع لتعم الفائدة

  • عنوان الكتاب: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية (ط. المجمع)
  • المؤلف: شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس
  • المحقق: علي بن محمد العمران
  • عدد المجلدات: 1
  • رقم الطبعة: 1
  • عدد الصفحات: 348
  • الحجم (بالميجا): 5
  • نبذة عن الكتاب: - آثار شيخ الإسلام ابن تيمية وما لحقها من أعمال (14)
    - إشراف الشيخ : بكر أبو زيد
    - يطبع كاملاً لأول مرة.
    - مقدمة التحقيق سقطت سهواً، وسنرفعها مستقبلاً إن شاء الله تعالى.
  • شوهد: 1219045 مرة
  • التحميل المباشر: الكتاب
غلآف الكتاب الذي بين أيدينا






ملاحظة هامة:

هذا الموضوع متجدد، و سأعمل بإذن الله على جمع أكبر عدد من الكتب "كتب السياسة الشرعية" و أضعها هنا على شكل ردود، فالمرجو من الجميع مطالعة الموضوع بشكل مستمر و متكرر و خاصة الردود التي أكتبها لكي تعم الفائدة

-------------------------------



 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

السلام عليكم إخوتي في الدين

أرجوا تثبيت الموضوع لتعم الفائدة و يكون صدقة جارية كعلم شرعي ينتفع به في علوم السياسة و يكون منبر للإصلاح السياسي في أمتنا الاسلامية التي تفرقة بإتباع هواها و بدعها و إبتعدت عن هدي الكتاب و النبي عليه الصلاة و السلام


كتاب: شيخ الإسلام ابن تيمية والولاية السياسية الكبرى في الإسلام
المؤلف: فواد عبد المنعم أحمد
الناشر: دار الوطن
سنة النشر: 1417
عدد الصفحات: 315
الحجم (بالميجا): 5
التحميل : الكتاب

منقول للفائدة من: منتدى أهل الحديث و الأثر السلفي في الجزائر​
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


  • عنوان الكتاب: النظرية السياسية عند شيخ الاسلام ابن تيمية
  • المؤلف: حسن كوناكاتا
  • الناشر: دار الأخلاء - مركز الدراسات والإعلام
  • سنة النشر: 1415 - 1994
  • عدد الصفحات: 319
  • الحجم (بالميجا): 4
  • نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة.
  • التحميل المباشر: الكتاب

الحكم بالكتاب و السنة مسألة وقت فقط لا غير
و من لا يعجبه فعليه بالهجرة لدول الغرب
منقول للفائدة​
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

بارك الله فيك أخي في الله "السلفي الحقيقي" على ردك هذا

و و الله أنت (إن صدقت فعلا في قولك هذا و أنا لا أكذبك) فيك من الخير الكثير و أظن أنك تهتم كثيرا للدين، مع أنني أختلف معك في القليل من الأمور لكن عموما بارك الله فيك على صراحتك و أسأل الله أن يهدينا جميعا و يوفقنا للحق و أن يبعدنا عن التعصب للأشخاص و يجعل تعصبنا للحق (الكتاب و السنة) فقط فقط فقط.

ثانيا: أخي في الله أرجوا أن نكمل هذا الحوال بهدوئ و تفاهم حتى ان اختلفنا

أخي في الله، إعلم أن أهل السنة و الجماعة (ما يعرف في الجزائر و كثير من البلدان بالسلفية) بريؤون من النبيل من علماء الأمة الاسلامية أو سبهم أو قذفهم بما ليس فيهم. و إن كان فيهم فأهل السنة يتناصحون كما أمرنا و يسترون عيوب إخوانهم من المسلمين و هذا أمر أساسي في ديننا الحنيف.

أما عن الجرح و التعديل (من أجل الحفاظ على الدين كما هو دون تحريف أو هوى أو بدع) فهذا أمر واجب على كل مسلم أن يعنى به من دون نشره بلا علم،

لاحظ أخي في الله، أن رواة الحديث و ما أدراك ما رواة الحديث من الطبقات التي تلي الصحابة و أنا أقصد كي تفهمني جيدا الرواة الذين تجدهم مثلا بين الإمام البخاري و الصحابي الذي روى الدحيث مثلا.

تجد الجرح و التعديل لهم هو أهم أمر بل أول ما يجب على المحدث معرفته، و ذلك كي يعرف الحديث الصحيح من الحديث الضعيف ، أي أن الجرح أو التعديل لهم هو بغية الحفاظ على حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيحا ثابتا دون تحريف

و الجرح فيهم (مثلا) يكون على نوعين: جرح في دينهم و جرح في حفظم، فتجد مثلا احد الرواة دينا خيرا زاهدا عابدا تقيا ورعا ملتزما بالسنة لكن علماء الجرح و التعديل قالوا فيه مثلا (مختلط، أو ضعيف، أو منكر الحديث أو ...) و هذا راجع إلى سوء حفظه فأصبح لا يتقن حديث رسول اللهـ فيجرحون حفظه لكنهم مع هذا ينصفونه في دينه فيشهدون له بالخيرية و كل هذا لمذا؟ للحفاظ على الدين فقط فلا يهم بعد دين الاسلام أحد من الناس.

و هناك جرح في دين الراوي: كأن يكون متشيعا أو جهميا أو صاحب بدعة أو قدريا أو مرجيا، فتجدهم رحمهم الله يجرحونه حفاظا على الدين و يأمرون الناس بعدم الجلوس معه حتى درجة هجرانه تماما، و يقولون فيه حسب بدعته، و إنظر للإمام مالك حيث سئل عن أحدهم كان يقول "أن القرآن مخلوق" فقال عنه: (زنديق...)

كل هذا حفاظا على الدين الحق من التغيير حسب الهوى و إتباع البدع و إجتناب السنن

و من هم أئمة الجرح و التعديل ( و كل في زمانه) : إمام الدنيا و جبل الحفظ البخاري: فتجده في كتابه (التاريخ الكبير) يجرح و يعدل الرواة
و قبله الامام مالك و الامام يحي بن معين و الامام أحمد و الأمام عبد الرحمن بن مهدي و الامام مسلم صاحب الصحيح و الامام أبو داود و الترمذي و النسائي، بل إن النسائي كان شديدا في الجرح حيث كان يصف بعض المبتدعة بأقصى ألفاظ الجرح ( متروك ساقط، كذاب،...)

و في وقتنا هذا يبقى الجرح و التعديل واجبا على علماء أهل السنة. قد تستغرب أخي في الله لمذا و قد حفظت السنة و بان صحيحها من سقيمها؟ فأقول لك بقي معناها غير محفوظ

مثلا: يكون لدينا حديث للنبي صلى الله عليه و سلم صحيح أو حسن، فيفسره بعضهم على هواه متأولآ إياه على غير ما عليه السلف من الصحابة و التابعين مدعيا أن تفسيره الذي هو مخالف تماما لتفسيرهم (180°) هو الصحيح.

و هذا الأمر أي إتباع الهوى في تفسير الأحاديث الصحيحة أو حتى الوصول إلى درجة ردها قد جلب للأمة الاسلامية الويلات و التفرق في عقيدتها و أحكامها من حلال أو حرام أو مندوب أو مستحب. فوجب تجريح من يفعل هذا لكي لا يلتفت عامة الناس الذين لديهم معرفة قليلة جدا في دينهم و يظلهم عن سبيل الله و الدين الحق، و على الجميع ترك مثل هذا الشخص لأنه سبب في إنحرافهم عن جادة الصواب و لن ينفعهم يوم الحساب يوم لا ينفع مال و لا بنون إلآ من أتى الله بقلب سليم.
فإبتدعوا و إتبعوا هواهم و تفلسفوا في آيات القرآن و أحاديث رسول الله فوصل بعضهم إلى حد الكفر مثل الجهمية الذين يقولون أن الله لا يسمع و لا يرى و ليس حيا، سبحان الله و تعالى عما يقول الكافرون علوا كبيرا

لاحظ أخي في الله إن لم يجرح مثل هؤلاء و تركوا أحرارا يفسدون في الأرض، هل يبقى دين الإسلام كما كان على عهد النبوة؟؟؟

أظنك لا تسمح بهذا لما رأيت فيك من حب الدين

----------------------------

و بخصوص الغزالي و القرضاوي فلم يسبهم أي عالم من علماء أهل السنة يا أخي
هذه مغالطة و خطأ أن ننسب السب لعلماء سنيين أفنوا حياتهم في خدمة الكتاب و السنة و محاربة البدع و أهلها

و ها أنا أمامك مسلمة الدين سلفية (سنية) المنهج كما أنت لا أسب الغزالي و لا الدكتور القرضاوي، بل كل مسلم يجب إحترامه فضلا أن يكون عاملا في حقل الدين و الدعوة، لكن بضوابط يا أخي و هذا ما أختلف معك فيه هدا نا الله للحق

فمن واجبي أن أحذر عامة الناس من بعض المخالفات التي خالف فيها الدكتور القرضاوي و الشيخ الغزالي الكتاب و السنة و الصحابة و التابعين رضي الله عنهم. في أمور معلومة بالضرورة أنها حرام مثلا. او أنها ليست من عقيدة أهل السنة في توحيد الله في ربوبيته أو ألوهيته أو أسمائه و صفاته، مع واجبي في إحترام الجميع. و هذا أمرنا به يا أخي في الحديث النبوي (الدين النصيحة) ( لله و رسوله و أئمة المسلمين و عامتهم)

أخي في الله

هل تعلم أن الغزالي من أكثر الناس سبا لعلماء الحديث قديما و حديثا؟ حتى أنه قال عن البخاري و غيره ممن روى أحد الأحاديث التي لا يسع المقام لشرحه أو ذكره بأنهم "أصحاب فكر سطحي" و أنه هو صاحب "الفكر الثاقب" ؟ لكن لمذا ؟. لأنه خالف ما يعتقده من إعتقاد "الأشاعرة" الذي هو إعتقاد بدعي أحدثة "ابن كلاب" و "أبو الحسن الأشعري قبل أن يتوب منه" في القرن الرابع هجري و من أهم أصوله تأويل الأسماء و الصفات الثابت في الكتاب و السنة و إنكار الكثير من الأحاديث الصحيحة في البخاري و مسلم التي تخالف معتقدهم الفاسد، و دعواهم أن النبوة هي مكتسبة عبر الوقت و ليست وحيا من الله وراجع كتاب شيخ الاسلام ابن تيمية "النبوات" ففيه رد على كثير من دعواهم الباطلة هذه

نحن لا نسب يا أخي في الله، نحن ننصح فقط

أما عن علماء أهل السنة الذين يجرحون كما قلت عنهم و كتبت (.....) أمامهم، فأنا أفهم قصدك بقولك (و هم ...)

أنت تقصد و الله أعلم أنهم علماء (تيبعون السلطان و يفتون على هواه و يحاربون الجهاد) و هذه الجملة نسمعها دائما و كثييييييرا

فأقول لك أخي في الله =

نعم، منهج أهل السنة هو طاعة الحاكم الذي يحكم بالحق و إن ظلم أو صدر منه بعض أعمال الفسق مثل سرقة الأموال كما قال ذلك النبي (و إن سرق مالك) و إن كان لا يحكم بالحق فيجب علينا طاعته في طاعة و معصيته في معصية. و من إدعى غير هذا فهو من الخوارج التكفيريين الذين كفروا شعب الجزائر في التسعينات و جماعة الاخوان المسلمين تحمل هذا الفكر التكفيري. بل عليه أن يأتينا بدليل من الكتاب و السنة أو عمل الصحابة و التابعين على أن الخروج على الحاكم في هذه الحالة جائز. و هذا لن يجدوه إلى قيام الساعة لأننا أعلم منهم بالكتاب و السنة.

أما عن الدعوى التي تقول أننا و علماؤنا ضد الجهاد فأقول لك بكل بساطة:

الذي أفتى بوجوب الجهاد لنصرة المسلمات في الشيشان و بالجهاد في أفغانستان و بالجهاد في الصومال ضد الاحتلال الامريكي هو الإمام إبن باز السعودي رحمه الله الذي يتهمونه بأنه ضد الجهاد....!!!!

الذي أفتى بأن الجهاد فرض عين على العراقيين فمن يلونهم حسب الحاجة لذالك ضد المحتل الامريكي و الايراني للعراق هو الشيخ أبو إسحاق الحويني و الشيخ عبد الكريم الخضير و هو سعودي (لأنهم يقولون عن علماء المملكة أنهم عملاء؟؟؟)
و أفتوا بوجوب الجهاد في فلسطين على كل مسلم

فحق الدفاع عن البلاد حق شرعي دينيا و حتى في الأمم المتحدة قوانين تقول بذلك

أخي في الله

و هل إتهام العلماء بأنهم عملاء للحكام و اليهود ليس سبا؟ بل هذا تكفير لهم يا أخي و هذا ما يفعله من يدعي أنه لا يسب العلماء بل يحترمهم و أن السلفيين هم من يسب العلماء، و هو في المقابل كفر العلماء بلا علم فأي الفعلين أعظم؟ و هذا هو الفكر الذي حدثتك عنه، فكر تكفير المسلمين الذي جلب لنا النيران و التفجير في بلادنا للأسف
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

أخي بارك الله فيك

أرجوا أن تكون الرؤية قد توضحت لك فيما يخص الجرح و التعديل و أنه بهدف الحفاظ على الدين ليس إلا

أما عن التسمية فأنا معك من حيث عدم التفريق بين الامة، لكن التسمية بسلفي أو سني أو أثري ما هي إلآ لنتميز نحن الذين نسير على نهج الكتاب و السنة بفهم سلف الامة عن باقي الفرق المبتدعة كالجهمية و الأشعرية و الرافضة الشيعة و الصوفية و غيرهم

و أيضا قولك أنك ضد أن نقسم الاسلام ، أقولك لك هذا صحيح و أنا معك

لكن الامة منقسمة و هذا واقع مرير نعيشه كان سبب ضعفنا لأننا إبتعدنا عن كتاب ربنا و سنة نبينا، بل إن النبي صلى الله عليه و سلم قال في الحديث الصحيح الذي نعرفه جميعا (... و ستفترق أمتى على ثلاث و سبعين فرقة كلها في النار إلآ واحدة) قالوا من هي يا رسول الله، قال( ما أنا عليه و أصحابي).

فالإفتراق واقع لا محالة لأن النبي صلى الله عليه و سلم أخبرنا بذلك و من واجبنا أن نؤمن به

و أما ما علينا فعله هو التمسك بالكتاب و السنة بفهم سلف الأمة فقط لا غير، قال الله تعالى: (فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد إهتدوا)

و قال: [FONT=&quot]( وَمَن [/FONT][FONT=&quot]يُشَاقِقِ [/FONT][FONT=&quot]الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ [/FONT][FONT=&quot]سَبِيلِ[/FONT][FONT=&quot] الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ[/FONT][FONT=&quot]مَصِيراً [/FONT][FONT=&quot]) .[/FONT][FONT=&quot](115)[/FONT][FONT=&quot] النساء [/FONT]
 
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

السلام عليكم إخوتي في الدين

أرجوا تثبيت الموضوع لتعم الفائدة و يكون صدقة جارية كعلم شرعي ينتفع به في علوم السياسة و يكون منبر للإصلاح السياسي في أمتنا الاسلامية التي تفرقة بإتباع هواها و بدعها و إبتعدت عن هدي الكتاب و النبي عليه الصلاة و السلام

السلام عليكم
أختي سيتم تثبيت موضوعك إن شاء الله
ببساطة لأنني لا أستطيع رفض أي طلب
من طلبات زملائي الكرام
إخوتي و أخواتي بالمنتدى
و كــــــــــذلك
تدعيما و تشجيعا لنشاطاتك
لتكوني عضوة فعالة و نشيطة
داخل المنتدى .. كوني سياسية
معنا و زميلة نشيطة بيننا
spisos
 
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


السلام عليكم
أختي سيتم تثبيت موضوعك إن شاء الله


أشكرك جزيل الشكر على تثبيت الموضوع لك مني دعوة بظهر الغيب أخي الفاضل

كتاب ابن تيمية يستحق ذلك وزيادة

تقبّل شكري وامتناني أخي الكريم
 
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


أشكرك جزيل الشكر على تثبيت الموضوع لك مني دعوة بظهر الغيب أخي الفاضل
كتاب ابن تيمية يستحق ذلك وزيادة
تقبّل شكري وامتناني أخي الكريم

لا شكر على واجب أختي الكريمة
بما أن الموضوع له طابع سياسي
فلا مانع من ذلك .. لكن بشرط أن لا تخرج
المناقشات عن إطارها السياسي ..
ليس تحديدا لحرية التعبير .. لكن فقط إحتراما
لتقسيم الموقع .. فهناك ما هو مخصص للدين و هناك
ما هو مخصص للسياسة .. طبعا دون فصل السياسة عن الدين
كما يفعل البعض.. فنحن أمة عربية إسلامية
لكن فقط تنظيما و تحسينا و ترتيبا للكم الهائل من المواضيع
في موقعنا هذا .. حتى يجد الباحث ما يبحث عنه .. كل في قسمه المخصص
تحياتي الأخوية زميلاتي زملائي الأعزاء
spisos
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


السلام عليكم
أختي سيتم تثبيت موضوعك إن شاء الله
ببساطة لأنني لا أستطيع رفض أي طلب
من طلبات زملائي الكرام
إخوتي و أخواتي بالمنتدى
و كــــــــــذلك
تدعيما و تشجيعا لنشاطاتك
لتكوني عضوة فعالة و نشيطة
داخل المنتدى .. كوني سياسية
معنا و زميلة نشيطة بيننا
spisos
بارك الله فيك أخي في الله و جعلك سيفا من سيوف الإسلام

أسأل الله أن يجعلنا و يجعلك في الفردوس الأعلى
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

أخي العزيز
ليس نحن من قرر تقسيم الإسلام إلى فرق
بل هو واقع .. فما تفسيرك بما يقوم به الشيعة أو الصوفية
و ما يتميزون به .. مغاير تماما للمنهج السني للسلف الصالح
لهذا يجب أن نميز بين تلك المناهج و الفرق .. لأن الكثير منا لا يعلم
بها .. فيقع في الخطأ من خلال إتباعه لفتاواهم الفاسدة .. لهذا لا يمكن
أن نقول أننا على منهج واحد .. فكيف تجتمع مع من حرفوا الدين و إبتدعوا فيه
فالحقيقة أن هناك عدة مناهج و طرق .. و أصحها المنهج السلفي
لست في مقام الفتوى هنا .. لكن أنصح الطلبة الكرام بالإطلاع على خبايا
هذه المناهج و حذار ثم حذار من الوقوع في الخطأ
تحياتي
بارك الله فيك أخي

هذا ما نحوال أن نشرحه للإخوة فنحن مسلمون و منهجنا سلفي سني نتبع الكتاب و السنة بفهم سلف الأمة و هذه التسمية هي لنتميز عن باقي الفرق البدعية فقط لا غير و ليس للتفرق فالمنهج السلفي السني هو منهج يدعو للتوحد على الكتاب و السنة و ليس للتفرق

و لمزيد من الكتب حول الفرق الضالة ما عليكم إلآ بالذهاب لمنتدى علوم الشريعة = موضوع = "أكبر مكتب إسلامية في المنتدى" ففيه الكثير من الكتب الرئعة و المفيدة لأحد الأعضاء المطرودين للأسف، نرجوا ان يعود في اقرب وقت
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

أشكرك أختي

في بادئ الامر كل المسلمون سلفيون
قد بيّن الرسول صلى الله عليه وسلم أن أمته ستفترق على ثلاث وسبعين فرقة
كلها في النار إلا واحدة (انظر رواياته في سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 204،205).

 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


  • عنوان الكتاب: قاعدة في جمع كلمة المسلمين
  • المؤلف: شيخ الاسلام أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني قدس الله روحه
  • المحقق: حماد سلامة
  • الناشر: مكتبة المنار - الأردن
  • سنة النشر: 1408 - 1988
  • عدد المجلدات: 1
  • عدد الصفحات: 38
  • الحجم (بالميجا): 1
  • نبذة عن الكتاب: - من رسائل شيخ الإسلام (3)
  • شوهد: 390012 مرة
  • التحميل : الكتاب

منقول من

°°°منتدى أهل الحديث و الأثر السلفي في الجزائر°°°
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

كتاب: آراء شيخ الاسلام بن تيمية في الحكم والإدارة

المؤلف: د. حمد بن محمد بن سعد آل فريان

عدد المجلدات: 2

عدد الصفحات: 841

نبذة عن الكتاب: - تم دمج الجزين للتسلسل.
- أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة.

التحميل المباشر: الكتاب
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

كتاب: الحسبة في الإسلام أو وظيفة الحكومة الإسلامية
المؤلف: شيخ الاسلام أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني قدس الله روحه
تحميل : الكتاب
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf


  • عنوان الكتاب: خلافة أبي بكر الصديق في فكر شيخ الاسلام ابن تيمية السياسي دراسة تحليلية
  • تحميل الكتاب
 

spisos

عضو مميز
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

أختي الكريمة شكرا على المجهود الرائع
أرجوا أن تقبلي تغيير إسم المدونة و تحويلها إلى
الفكر السياسي الإسلامي
حتى تكون شاملة
spisos
 
م

مريم السلفية

Guest
رد: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية pdf

أختي الكريمة شكرا على المجهود الرائع
أرجوا أن تقبلي تغيير إسم المدونة و تحويلها إلى
الفكر السياسي الإسلامي
حتى تكون شاملة
spisos
جزاك الله خيرا أخي في الله

فكرة جيدة
 
أعلى