كتاب............. قتل كل من قرأه

Jongoma

مشرفة منتدى الإعلام الآلي ومنتدى الحوار العام
بروتوكولات حكماء صهيون







نادر الوجود في العالم اجمع ....
اذ ان اليهود يشيعون ان كل من يجرؤ على ترجمته
أو اذاعته أو نشره سيكون مصيره الاغتيال أو الايذاء الشديد ..
مما أفزع الكثيرين عن ترجمته او نشره .

و بلغ من ندرته أن بيعت
بعض نسخه المكتوبة
على الالة الكاتبة لقاء ثمنها جنيها
كما ان نسخة فرنسية بيعت لقاء اثني عشرة جنيها مصريا
و في سنة 1951 حصلت احدى الجهات الرسمية المصرية
على أخطر كتاب في العالم
و دفعت ثمنا له خمسمائة جنيها

و كانت هذه النسخة الوحيدة الموجودة في الشرق
و احدى ثلاث نسخ في العالم اجمع حتى ذلك الوقت
في أي دولة من دول العالم بها
جالية يهودية أو سفارة
موالية لهم أو خاضعة لسلطانهم
لم تبع النسخة منه باقل من جنيه
هذا وهم يعمدون الى تتبع الكتاب
و الاسراع الى جمع كل نسخة
فور خروجها من المطابع و قبل وصولها الى ايدي القراء
مهما ارتفع عدد النسخ و مهما كلفهم ذلك من جهد او مال

أما التلمود "
و معناه كتاب تعليم ديانة اليهود و ادابهم
"
فهو من اندر الكتب الموجودة في عالمنا على الاطلاق
و أستطيع أن اؤكد أنه لا يوجد منه في العالم اجمع
أكثر من خمسة نسخ
احداها موجودة في الجمهورية
العربية العربية المتحدة
محفوظة حفظ الوثائق شديدة الاهمية

..و قد استلزم وصولها من مكانها الاصلي
الى الجمهورية العربية المتحدة
وضع خطة اشبه بخطط الجاسوسية
التي تقرأ عنها في الكتب البوليسية
استغرق تنفيذها _بصبر و حرص
و تكتم شديد _ثلاث سنوات كاملة .

بروتوكولات حكماء صهيون


و قد نشر في عدة لغات
و كان لنشرها ضجة عظيمة
في جميع الاوساط الدينية
او السياسية او الاجتماعية

و البروتوكولات
ليست خططا تفصيلية
يمكن تغييرها بحال من الاحوال ...فهي
بمنزلة الدستور او مجموعة من
المبادىء الاساسية الاستراتيجية
و هي و ان كانت ترسم الخطوط العريضة الا انه يمكن
أن ينسب اليها كل عمل من اعمالهم
و يوزن بميزانها كل تصرف
اما ما يمكن تغييره منها فهي مراحلها التكتيكية
حسب قدراتهم على التنفيذ
و البروتوكولات تستمد روحها من
التعاليم اليهودية الواردة في التوراة
و التي جمعها
اليهود كتاريخ لبني اسرائيل
بعد موسى عليه السلام تحت اسم الاسفار

و الاسفار التي كتبوها
بـأقلامهم الملوثة تصفهم بالجبن
و انهم كانوا يرتعدون و يتذمرون
عند أول صعوبة يلاقونها......و يتطاولون على الله
و على نبيه موسى
بأفحش أنواع اللوم و العتاب و ماساروا وراءه
عليه السلام الا فرارا من فرعون و ماخاضوا
حربا الا لقاء اجر مادي
او وعد باجر مادي
شانهم في ذلك شان كل جندي مرتزق كما تذكره التوراة
و تذكر ايضا انه ما من نبي من انبيائهم الاو خرجواعليه غدرا
و التصقوا به احط الصفات ......زورا......
.غدرا....و بهتانا


*ان معرفة العدو *.....*....*جزء من خطتنا للنصر *.....*......*

النصر الذي كتبه الله سبحانه و تعالى لعباده المؤمنين



المخلصين ...الشرفاء




مهما صعب الطريق .................





أيها المواطن..............اعرف عدوك




*** و لقد اخذنا مثاق بني اسرائيل ,و أرسلنا اليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا و فريقا يقتلون ***


قران كريم




المصدر ز
كتاب بروتوكولات حكماء صهيون و تعاليم التلمود
ل شوقي عبد الناصر
 
التعديل الأخير:
أعلى