قصيدة : يوميات طالب جزائري

وخز الحقيقة لا تنسى مواجعه** إذا تدبرت قولا أنت سامعه

أيدرك العلم شخص لا يشاطره** ذا الناس ودا وقد جفت مدامعه

أم يدرك العلم إن ضنت موارده **أو كان يشقى بهذا العلم جامعه

يقضي الحياة رهينا بين جامعة **وبين حي وضيع هذا واقـــــــعه

تأتي المدير لأمر لست تقنعه 1** وحارس الباب وحش لا تصارعه

تضيق بالفرد إن يأوي لها غرف** وغيره ضمه في الحي واســـعه

لا يطعم النوم إن يأتيها منبسطا **على السرير وقد رثت مضاجعه

وإن حوته إلى الإطعام مائدة** يصيب شــــر غداء شح واضعه

طول الطريق** ويقضي اليوم مرتجلا وسائق الباص2 شيخ لا تصانعه

سعيا لجامعة قلت مرافقها** والدرس في قاعة قد مل سامعه

وليس يعثر عند البحث عن كتب** لا يفلح البحث إن قلت مراجعه

أستاذه ينكر الذكران مذهبه **وللإناث نصيب لايضــارعه

ومنحة الطالب المغمور أعطية **زادته فقرا إذا زادت مطامـعه

هذي حياته قد أوردتها جملا **والكون صاحب مجد هو صانعه


لا تحسب العيش في أكنافها **دعة إن الحياة كتاب لا تطالعه


1-
كثير المصانعة

2-
الباص حافلة نقل الطلبة

3-
الدعة هي الراحة والسعة

إعداد شاعر الساقية عمر بوشنة
 
أعلى