قصيدة أعجبتني.

لبِستُ ثوب الرَّجا والناس قد رقدوا *** وَقُمتُّ أشكوا إلى مولاي ما أجدُ
وقُلتُ يا أمَلي في كلِّ نائبة *** ومَن عليه لكشف الضُّرِّ أعتمد
أشكو إليك أموراً أنت تعلمها *** ما لي على حملها صبرٌ ولا جلدُ
وقد مدَدْتُ يدِي بالذُّلِّ مبتهلاً *** أليك يا خير من مُدَّتْ أليه يدُ
فـلا ترُدَّنهـا يا ربِّ خائبةً *** فبَحْرُ جودِكَ يروي كل منْ يَرِد
 
رد: قصيدة أعجبتني.

نعم العقل الذي فكرّ
ونعم اليد التي كتبت
ونعم الرأي الذي سدّد

شكرا لك اخي على الابيات التي لن اقول رائعة لان هذه الكلمة ستنقص من قيمتها

شكرا اخي فكير وبارك الله فيك
 
رد: قصيدة أعجبتني.

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السعادة فيها ترك ما فيها



لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنهـا***إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها


فإن بناها بخير طاب مسكنُـه *** وإن بناها بشر خاب بانيها


أموالنا لذوي الميراث نجمعُها ***ودورنا لخراب الدهر نبنيها


أين الملوك التي كانت مسلطــنةً***حتى سقاها بكأس الموت ساقيها


فكم مدائنٍ في الآفاق قـــد بنيت***أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها


لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهـا ***فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها


لكل نفس وان كانت على وجــلٍ***من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويهـــا


المرء يبسطها والدهر يقبضُهــا ***والنفس تنشرها والموت يطويها


إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ ***الـدين أولها والعقل ثانيها


والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا *** والجود خامسها والفضل سادسها


والبر سابعها والشكر ثامنها ***والصبر تاسعها واللين باقيها


والنفس تعلم أنى لا أصادقها ***ولست ارشدُ إلا حين اعصيها


واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها ***والجــار احمد والرحمن ناشيها


قصورها ذهب والمسك طينتها***والزعفـران حشيشٌ نابتٌ فيها


أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسـل ***والخمر يجري رحيقاً في مجاريها


والطيرتجري على الأغصان عاكفةً***تسبـحُ الله جهراً في مغانيها


من يشتري الدار في الفردوس يعمرها***بركعةٍ في ظــلام الليـل يحييها
علي ابن أبي طالب رضي الله عنه
 
رد: قصيدة أعجبتني.

واااااااااااااااااااااااااااو كلما أقرأ موضوع لك يزداد تعجبي بك اكثر وأكثر
حتي اني أصبحت أنتظر جديدك بفارغ الصبر
شكرا على الموضوع
 
أعلى