قالوا السعادة في السكون

قالوا: السعادة في السكون وفي الخمـول وفي الخمود
في العيـش بيـن الأهـل لا عيـش المهاجر والطريـد
في لقمـة تأتـي إليـك بغيـر ما جـهـد جـهـيـد
في المشي خلف الركب في دعـة وفي خطـو وئـيـد
في أن تـقـول كمـا يقـال فـلا اعتـراض ولا ردود
في أن تـسيـر مع القطيـع وأن تـقـاد ولا تـقـود
في أن تـصيـح لكل وال عاش عـهـدكـم المـجـيـد
في أن تـعيـش كما يراد ولا تـعيـش كمـا تـريـد‍
قـلت: الحيـاة هي التـحرك لا السكـون ولا الهمـود
وهي التـفاعل والتـطـور لا التـحجـر والجـمـود
وهي الجـهـاد، وهل يجـاهـد من تـعلق بـالقـعود
وهي الشعور بالانـتـصار ولا انـتـصار بلا جـهود
وهي التـلـذذ بالمتـاعـب لا التـلـذذ بـالـرقـود
هي أن تـذود عـن الحـيـاض ، وأي حـر لا يـذود؟
هي أن تـحـس بأن كـأس الـذل من مـاء صـديـد
هي أن تـعيش خليـفة في الأرض شأنـك أن تـسود
هي أن تـخط مصيـر نفسك في التـهام وفي النـجود
وتـقول: لا، ولمـلء فـيـك لكـل جـبـار عنـيـد
هـذي الحيـاة وشـأنـها من عـهـد آدم والجــدود
فـإذا ركـنـت إلى السـكـون فـلذ بسكـان اللحـود
أفبـعد ذاك تـظن أن... أخـا الخمـول هو السعيـد؟
 
رد: قالوا السعادة في السكون

أتمنّى أن تكوني صاحبة هاته الكلمات لأنّها تنطوي على مجموعة من المعاني و القيم الاجتماعية اجتمعت في حلّة جميلة بأسلوب سلس و كلمات مألوفة فريبة إلى الذهن ...
و الأهمّ أنّها تحمل في طيّاتها مجموعة من الإرشادات بل كانّها أشباه حكم تتغلغل إلى كلذ ضمير ح الرغبة في إيقاظه من غفلته
أتمنّى أنّها حققّت الهدف المنشود
مشكورة
 
أعلى