فرض في اللغة العربية للفصل الثالث

الموضوع في 'منتدى طلبة السنة الثالثة متوسط 3AM' بواسطة rss, بتاريخ ‏17 ابريل 2010.

  1. rss

    rss عضو مميز

    السّند/
    أمّاه ، أناديك بلساني ... و الآن لم يعدْ لي إلاّ الحبرُ
    والورقُ لأنّك ترفّعت عن دارنا ، وسئمت
    جوارنا ، وآثرت جوار الله. سأعود إلى
    المنزل فأجد الظّلام سائدا لأنّ عينيك العزيزتين لا تضيئانه، وأجد
    السكون شاملا
    لأنّ قلبك الذي كان يخفق بحبّي غائبا وحاضرا قد كفّ عن الخفقان. سأمرض فلا أجديدك
    تربِّت عليّ خيرا من الدّواء ، ولا قبلاتك وعبراتك التي فيها البرءُ
    والشفاء، وقد أسعد فلا ألقاك تشتركين
    معي في سعادتي التي هيهات أن تتمّ من دونك
    ، أو تكون بغير حضورك لأنّ الذين بقوا من حولي لا أجد
    معهم طُعْمَ الحياةِ ولا
    مذاقها ، لأنّهم ما استطاعوا تعويض ما فقدت فيك ، فقد كان ما تقدّمين لي منالطيّبات
    من صنع يديك ، سأسافر إلى بلاد بعيدة فلا أحمل في فؤادي دموعك الطاهرة
    . وسأعود فلا يتفتّح قلبي
    لضحكاتك الساحرة لن أجد من يودّعني بقلبه ويقاسمني
    لوعة الذهاب ، ولا من يسعدني باستقباله ويشاركني
    فرحة
    الأيّاب.
    أحمد الصّاوي محمّد بتصرف-
    الأسئلة
    البناء الفكري
    - هات فكرة عامة للنّص
    - كيف أصبح الكاتب يجد المنزل بعد أن فقدأمّه؟ ولماذا؟
    - اشرح المفردات التالية: عبراتك – البرء – الإياب.
    البناء - استخرج من النّص أسلوبا إنشائيا وبيّن غرضه.
    - استخرج من النصمحسّنا بديعيا وبين نوعه.
    البناء اللّغوي
    - أعرب ما تحته خط.
    - استخرج من النص جملة تفيد الحصر.
    - انسبالأسماء التالية معلّلا ذلك: المنفى – حرباء – سويسرا
    الوضعية الإدماجية ( 08 ن )
    لا شيء في هذه الدّنيا يعادل حبّ الأم ورأفتها، وكلمة الأم هيأعذب كلمة
    ينطقها اللّسان ، ولقد نطقها لسان الشاعر علي الجمبلاطيقائلا:
    ذقتُ الحياة على يديك وطالـما******فاضت بمنهلالنّعيم يـــــــــداك
    يسري حنانك في دمائي مثـلما*****النّضارة فيالخميل الزّاكـــــي
    هيهات توجد في الحياة سعادة****** إلاّ إذا جادت بهاكفّـــــــــــــاك
    على ضوء هذهالأبيات ا كتب في حدود عشرة اسطر فقرة تبيّن فيها فضل الأمّ على الأبناء
    والبنات ، بل على العالم كلّه ، مستشهدا بحديث شريف أو بيت شعري، مراعيا أقسام
    الموضوع الإنشائي، وعلاماتالوقف.