عندما تجعل الاخرة همك

_ هموم الدنيا تشتت النفس ،و تفرق شملها،فاذا جعل العبد الاخرة همه جمع الله له شمله،و قويت عزيمته،كما روى انس رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:(من الاخرة همه جعل الله غناه في قلبه و جمع له شمله و اتته الدنيا و هي راغمة،ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه و فرق عليه شمله و لم من الدنيا الا ما قدر الله له).
_قال ابن القيم رحمه الله :اذا اصبح العبد و امسى و ليس همه الا الله وحده ، تحمل الله عنه حائجه كلها،و حمل عنه كل ما اهمه و فرغقلبه لمحبته ، و لسانه لذكره ،و جوارحه لطاعته.وان اصبح و امسى و الدنيا همه،حمله الله همومها
و غمومها و انكادها ووكله الى نفسه فشغل قلبه عن طاعته بخدمتهم ،و اشغالهم فهو يكدح كدح الوحوش في خدمة غيره ..وكل منا اعرض عن عبودية الله و طاعته و محبته ابتلي بعبودية المخلوق و محبته و خدمته،قال الله تعالى:(ومن يعش عن ذكر الرحمان نقيض له شيطانا فهو له قرين) {الزخرف:36}.[/
FONT]
 
أعلى