علم النفس الاجتماعي

الموضوع في 'منتدى علم النفس' بواسطة lihadaf, بتاريخ ‏5 ابريل 2008.

  1. lihadaf

    lihadaf عضو جديد

    في هذه الحلقات نراجع كتاب العالمين وليام وولاس لامبرت حلول ترسيم حدود علم النفس الاجتماعي ونشاطه داخل الحياة المعرفية في البحوث النفسية.
    و الحلقة هنا بمعنى التحلق العملي حول هذه المادة العلمية المتجددة والنقاش هو الكفيل بان يزيح عن الدراسات القديمة تعثراتها ويستجلب لنا ما استجد من النتائج في البحوث المتقدمة في هذا العلم.
    الحلقة الأولى:

    حدود البحث ضمن الموضوعات النفسية :
    يبحث علم النفس الاجتماعي في سلوك وانفعلات الفرد داخل وسطهه الاجتماعي واضعا تحت أدوات بحثه العلمية كلا من المجتمع كوسط مؤثر ومتأثر ..والفرد كمتفاعل مع هذا الوسط..إذن فهذا العلم بكسر الهوة التي أقمتها تباعد دراسات علم النفس وعلم الاجتماع ..وهو بذلك يحاول الحصول على أجوبة طال اتنظارها حول فهم ظواهر اجتماعية لها ارتباط مباشر بالتأثير النفسي للفرد أومجموعة افراد ..بل إن هذا العلم هو من شجع على وضع أيضا مخططات جريئة للتاثيرفي المجتمع ومؤسساته عبر استغلاله لما وصل إليه علم النفس ومستخدما مفاهيم علم الاجتماع ..ومع الوقت بلور نمطه الخاص ومافهيمه المنتقات من بحوثه الاصيلة وبتكر وسائل جديدة خاصة به في البحث السيكواجتماعي
    وكل محاور علم الاجتماعي ممتعة جدا في دراستها لأنها ببساطة تكشف مفاتيح تحرك المجتمع وسكونه ..فالسياسي يستعين به ليفهم ويأثر على مجتمعه والاقتصادي وفرسل\ان التغيير في أي حضارة لا يمكنهم الاستغناء عنه وعن ادواته العلمية لفهم التغيير الشامل.

    محاور الدراسة
    التنشئة الاجتماعية
    ادراك الحاجات الاجتماعية والحكم عليها
    الاتجاهات الاجتماعية ودلالاتها
    التفاعل الاجتماعي
    دراسة الفرد في المواقف الاجتماعية

    هذا علاوة على ان علم الاجتماع يفتح محاوره تحت ظلال الاتجاه العام الذي ذكرته في المقدمة...


    عادل الحسني: السنة الثانية ..مسلك علم النفس ..جامعة محمد الخامس بالرباط
     
  2. zinouba

    zinouba مشرفة منتدى كلية الطب والبيولوجيا والبيطرة

    رد: علم النفس الاجتماعي

    [​IMG]
     
  3. lihadaf

    lihadaf عضو جديد

    الحلقة الثانية من حلقات علم النفس الاجتماعي

    التنشئة الاجتماعية :

    المقصود بها تلعم الانسان لعادت المجتمع المحيط به بداية من أسرته ومرورا بجميع الماجلات الاجتماعية التي يمر بها الفرد خلال حياته .إذن فالتنشئة الاجتماعية تستمر مع النسان مد ى الحياة لكن تختلف معدلات تسارها باختلاف الظروف فالطالب الذي يدخل الجامعة يتشبع بأعراف خاصة مميزة عن المجتمع في ظرف قصير وربما انتمى سياسيا أو فكريا وتشبع بتنشئة اجتماعية خاصة رغم طروف عيشية التي كانت مختلفة مع أقرانه .
    وهذا يحينا على سؤال مهم في طبيعة التنشئة الاجتماعية وهو: مالذي يمكن أن يجمع أفراد مختلفين على تنشئة اجماعية واحدة رغم اختلاف خلفياتهم وتبينها في أحيان كثيرة على عدة أصعدة؟
    في علم النفس الاجتماعي عدة نظريات تبحث في المسألة ..غير أنه تجدر الاشارة إلى ان هذه الابحاث اتفقت على على رفض المقولة المبسطة التي مفادها أن الفرد ينمو مشابها لمحيطه.. فهذ ه الملاحظة التي دامت مع علم الاجتماع اعمت العلم عن ملاحظة ان الجندي الذي يتقاعد ويصبح دداعية للسلام هو يرد على توجهه القسري الدي ألزمه ان يتوجه في حياته منحى غير التعليم أو الفن.. وكذا الفتيات الفاشلات التي تتصرفن خلاف امهاتهن والواقع ان لديهن استعداد لتوجه أحسن لتكون أسرة أقى أجهض بسبب خوف الام من انحراف ابنتها ..أو الجيل الذي يحدث ثورة في المجتمع في لباسه او تصرفاته بسسب عدم فبوله بواقع نمطي والواقع أن استعداده إذا كان يتعرض لملاحظة علمية دقية لأمكن للمجتمع الاستفداة من ابداع جيل كامل من الشباب . وكمثال واقعي فالأمر فالمجتمع العربي المسلم كما في بحوث ستيفن كلينبرج لا تتوافق قيم أبناءه مع قيم آباءه في سلطة الأب المطلقة مثلا بسبب وعيه الابناء بقيم جديدة للحياة في ضوء قيم جديدةلكن الواقع الاجتماعي الاقتصادي والسياسي لا يتيح لهاؤلاء الشباب بالمضي قدما والتعبير عن قيمه الجديدة التي هي عادة نابضة عن وعي ايجابي.
    ومع ذلك فكل المجتمعات تعيد انتاج قيمها من جديد وأسباب نجاحها معقدة لكن لاتصيب الهدف الطبيعي للقيم المتجددة وهو التوافق الاجتماعي نحو التطور الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الذي هو تطور حتمي وليس دائما ايجابي.
    وهناك فكرة أخرى مبسطة في تروج فالتفكير القافي نحو الفرد داخل المجتمع وهفادها ان بعض الناس هم منعزلون ولا ليس لديهم القدرة علن يكونوا اجتماعيين..ومثال ذلك ما يضرب به بعض العلماء من أمثال من عينة فتاة أمركية تقوم بأعمال عدوانية وتصرفات تخدش الحياء العام ولها علاقة مضطربة بأسرتها ..لكن إذا لا حظنا ان الفتاة هي زنجية من أفقر الاسر وتعيش أزمة العنف الذي التي تعيشه منذ وعيها بالعالم فقد تجعلنا هذه الملاحظةالمبدئية نتراجع عن الحكم البسيط لتشخيص حالة هذه الفتاة.
    ويركن علماء النفس الاجتماعيون حاليا على تحديد القواعد الحتمية التي تحكم العلاقة الانسنية أثناء نمو الفرد.

    في الحلقة القادمة بعد النقاش المستفيض في عرض الحلقة الاولى سنتكلم على إعادة التنشئة الاجتماعية وأسسها العلمية لأنتاحج تفاعلات تفيد في تعديل الكثر من الاعطاب التي تصيب العلاقات الاجتماعية العامة

    دمتم سالمين

    عادل الحسني ...مسلك علم النفس..جامعة محمد الخامس الرباط
     
  4. فادية

    فادية عضو جديد

    رد: علم النفس الاجتماعي

    التنشئة الاجتماعية تخص طلاب علم النفس و علم الاجتماع
     
  5. sana87

    sana87 عضو مميز

    رد: علم النفس الاجتماعي

    شكرا يعطيك الف عافية