عبد الله يرث وعبد الله لا يرث وعبد الله يرث

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
عبد الله يرث وعبد الله لا يرث وعبد الله يرث

يحكى في قديم الزمان عن شيخ اتاه الله من العلم والنور والدكاء الكثبر. ورزقه الله 3 اولاد سماهم كلهم باسم عبد الله. وما ان أتى أجله حتى كتب وصية يقول فيها ( عبد الله يرث وعبد الله لا يرث وعبد الله يرث ).
فاحتار الابناء الثلاث من منهم الدي لا يرث. فقرروا التوجه الى قاض عرف عنه الدكاء والحكمة. فلما وصلو اليه اوصاهم بان يركنو للراحة و امر خادمه باكرامهم والتجسس عليهم فيما يقولون.
ولما أتاهم الطعام،
قال عبد الله الاول: أن الغداء أعدته امرأة حامل.
وقال عبد الله الثاني: ان اللحم لحم كلب.
وقال عبد الله الثالث: ان القاضي ابن زنا.
فنقل الحاجب كل ما سمعه للقاضي، الدي انهار لم وصله، وتأكد فعلا من أن المرأة التي أعدت الغداء حامل. وان الجزار كدب عليه ودبح كلب، وانه حقا ابن زنا لما اصر على أمه لمعرفة الحقيقة.فدعاهم جميعا وبدأ يستفسر كيف عرفوا دلك؟
فقال الاول انه عرف ان المرأة التي اعدت الغداء حامل بالخبز المقدم لانه سميك من جهة و رفيعا من جانب اخر. ولا يحدث دلك الا للمراة الحامل التي يمنعها بطنها من الوصول الى الخبز لتسويته.
وقال الثاني انا عرفت أن اللحم لحم كلب لان لحم الخروف والماعز والجمل والبقر ( شحم، لحم، عظم ). ولكن اللحم الدي أكلناه كان ( لحم، شحم، عظم ) لدا عرفت أنه لحم كلب.
وقال الثالث انا عرفت أنك ابن زنا لأنك أرسلت حاجبك ليتجسس علينا. وهي صفة لا توجد الا عند الدين ولدو بالزنا
بعدها فكر القاضي الداهي مليا ونطق قائلا:
( لا يعرف ابن الزنا الا ابن الزنا )
ادن انت الدي لاثرث، لانك ابن زنا

انتظر ردودكم وتفاعلاتكم


 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى