ظلم و اجحاف أن تخذلني

ظلم و اجحاف أن أشتاق للقلم فيعزف عني
أن أنادي الأوراق فتطير من حولي
أن أستجمع الأفكار بعسر و أفشل في تدوينها على مساحات بيضاء
ما أقساك يا قلم
..
تدير وجهك..عني ; وقت حاجتي تتلذذ بحبات العرق المترملة على جبيني
يستهويك عجزي أم أنك رفعت التحدي لتخذلني
هجرتك زمنا و ما أحببت الهجران فذاك موعد مع القدر أخذني بين عدة أقلام
أقلام تطلب علما و ما رحلت صورتك عني
فأنا تلك عاشقة الأدب.. قد ترحل لكنها تعود
و هل يتفس المخلوق دون هواااء
و هل يعيش الابن بلا حنان
لا تضرم نيرانك كن عفوا كن خلوقا و اصفح من جديد
فبنت العرب لن ترضى بالاجحاف
 

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: ظلم و اجحاف أن تخذلني

جميلة هاته الكلمات التي تحملُ ضجيجا متكاثف ..
ولعل صورة القلم كانت اداة لتدوين الشكوى .. وبنفس الحال بديلاً تُخاطبه الكلمات وتعتب عليه في صورة شبه اشارية ..
كل التوفيق لك اختي الكريمة مسلمة .. وجميلة هي روح الثقة في كلماتك الاخيرة .. تلك التي ترفض الإجحاف
أطيب تحية
 
رد: ظلم و اجحاف أن تخذلني

جميلة هاته الكلمات التي تحملُ ضجيجا متكاثف ..
ولعل صورة القلم كانت اداة لتدوين الشكوى .. وبنفس الحال بديلاً تُخاطبه الكلمات وتعتب عليه في صورة شبه اشارية ..
كل التوفيق لك اختي الكريمة مسلمة .. وجميلة هي روح الثقة في كلماتك الاخيرة .. تلك التي ترفض الإجحاف
أطيب تحية
انها ثرثرة النفس
مشكور اخي الكريم فالرد من المتمرسين درس جديد لنا
 
رد: ظلم و اجحاف أن تخذلني

قال أحدهم لو كان هناك نقطة واحدة مشتركة بيننا فهذا يبرر وجود مساحة ما نتفق فيها
فلتكفيك الكلمة يا ابنة الرحل والا ارفعي دعوى قضائية في بيت الحروف علهم يضيفون شيئاااا
:341:
 
رد: ظلم و اجحاف أن تخذلني

قال أحدهم لو كان هناك نقطة واحدة مشتركة بيننا فهذا يبرر وجود مساحة ما نتفق فيها
فلتكفيك الكلمة يا ابنة الرحل والا ارفعي دعوى قضائية في بيت الحروف علهم يضيفون شيئاااا
:341:
أ نا قنوعة جدا فوق ما تتصورين ....

لن أرفع قضايا ولا شيء ... الموجود فيه بركة وزيادة

دام حبر قلمك ....
 
رد: ظلم و اجحاف أن تخذلني

يشتاق القلم للتدوين في زمن الالقاب و المشاعر الالكترونيه...
كل يوم يمضي يحمل من الاحداث ما هو ارحم من الآتي...
عبثوا بتلفزتنا
بواقعنا
باطفالنا
و صرنا نادرا ما نلتقي على طاوله العشاء!!
فكيف بلقاء اعضاء المنتدى وما شابه...
اللهم انا نسالك ان ترحم بعبادك
وان تنزل علينا من فاىض غيثك يا رب
 
أعلى