صور الجنود الامريكان تخاف امريكا من نشرها

صور الجنود الامريكان تخاف امريكا من نشرها








جيمس هوستن، أحد الجنود الذين شاركوا في بيرل هاربور، وفي أحضانه الرقيب مارك كرونك جينيور، في أعقاب الإحتفالات بيوم الجندي القديم في مدينة دالاس، نونبر 2004. الرقيب كرونك كان قد فقد يدا وعينا في العراق، جراء انفجار عبوة ناسفة.









أطباء الجيش الامريكي يقدمون الإسعافات الأولية لعنصر من المارينز تم استهدافه









الجندي جيمس آي رايت (على اليسار) يؤدي التحية لبقايا الرئيس رونالد ريغن إبان جنازة الرئيس السابق، 10 يونيو 2004. رايت فقد يده في حرب العراق.








ألان دويل رفقة إبنته الصغيرة.








مارينز أبتر







خوسيه مارتينيز، 20 سنة, في زيارة إلى المركز الطبي العسكري "بروك" في سان أنطونيو، 5 نونبر 2003. مارتينيز تعرض للحريق على مستوى الوجه وفي مناطق أخرى من جسده. كان ذلك خلال تعرض شاحنة مؤونة كان على متنها لهجوم من قبل المقاومة العراقية.







مارينز فقد عينه جراء أحد الإنفجارات







الرئيس جورج بوش في زيارة لأحد المصابين في المستشفى العسكري








كريس أثيرتون.







الممثل السينيمائي دانزل واشنطن يسلم مدالية لجيستان بورغس.







الجندي ألان جيرماين لويس فقد ساقيه







جثة جندي مجهولة هويته.








الجندي إدوارد بلات يجرب ساقه التجبيرية الجديدة.
 
أعلى