شباب الميوعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نبدأ الحديث . . ولن أطيل في الموضوع . .



شبابنا بين الرجوله والميوعه . . !!


كثيرا من الشباب تعودوا على رفاهية الحياة و على نعومتها ..

الجري وراء مصطلح الستايل و البرستيج المأخوذه من الغرب ..

و التقليد الأعمى دون الوعي او التفكير ..

كثيرا ما أصبحنا نرى الشباب . . فمن التمايل في المشية ..

إلى الجري وراء البنات . .

إلى التطاول في الاخطاء . . إلى الجهل . .

إلى نسيانهم للصلاة . .

إلى استفحال الميوعة فيهم . .


إلى سماع صوت العلكة وهي تطقطق بين فكيهم . .


الى تطويل الشعر الي ما تحت الاكتاف...

إلى أستخدام مستحضرات التجميل وإستعارة التيشرتات من أخواتهم


كل هذه الاشياء . . نسميها " ميوعه" . . وأحياناًَ نطلق علي هؤلاء الشباب . . " ؟ "



عموما . . ما التداعيات والأسباب في ميوعتهم . . !!؟؟ . . وابتعادهم عن رجولتهم . . !!؟؟


الاسرة أم المجتمع . . !! أم ماذا . .


و اين الجمال في صبغ الشعر و قصات الشعر الغريبة

باتو انعم من بعض البنات و ينافسونهن في الدلع والميوعه ..


بانتظار أجوبتكم

ولكم التحية والتقدير . .

 
رد: شباب الميوعة

والله يا أخي هم بيضحك ، وأنا أعتبرها شجاعة منك في أن تطرح الموضوع ،لكن السؤال المطروح ، هل يعرف شبابنا اليوم معنى الرجولة ، وهل هذا المضطلح بات يستعمل عند الوالدين مثل زمن مضى،ومن الذي يربي البرابول أو الوالدين أم الشارع ، واذا أخذنا عينة أخرى من الشباب بعيدين كل البعد عن التحضر
كأنهم عاشوا في اسطبل ويركبك الخوف و الدهشة من رأيتهم ، فأين الرجولة من هذا كله.
 

doha.sh

عضو مميز
رد: شباب الميوعة

السلااام عليكم.....يعني عنا بالجامعة وبالشوارع هذه الظاهر منتشرة جداااااااااااااا جداااااااااااااااااا الصراحة انا بلاقي نفسي قدامهم ب 100 رجل والله يقرف اطلع عليهم ....صرحا ماعندي اي تحليل محددة للحالة لكن برامج لبنانية كثيرة تطرح هذه المشكلة نسبتا الى انتشارها عنا...وعلى ما اظن انو في احيانا اسباب خلقية جسدية بتكون في هذا الرجل منذ ولادته وهذا الاعاقات اما انو ما بيعالجها وتتطور عنده او انها عاهة لايمكن علاجها ومع مرور الوقت تتأثر نفسية الشخص وبيغير من شكله وهذا بسبب نبوذه في المجتمع...وفي سبب اخر وهو الامراض النفسية والظروف الاجتماعيه او التجارب الفاشله الي يمر فيها هذا الشخص ....الله المستعان
 

doha.sh

عضو مميز
رد: شباب الميوعة

والله يا أخي هم بيضحك ، وأنا أعتبرها شجاعة منك في أن تطرح الموضوع ،لكن السؤال المطروح ، هل يعرف شبابنا اليوم معنى الرجولة ، وهل هذا المضطلح بات يستعمل عند الوالدين مثل زمن مضى،ومن الذي يربي البرابول أو الوالدين أم الشارع ، واذا أخذنا عينة أخرى من الشباب بعيدين كل البعد عن التحضر
كأنهم عاشوا في اسطبل ويركبك الخوف و الدهشة من رأيتهم ، فأين الرجولة من هذا كله.

اختي مافينا نعتبر انو الموضوع مختفي عن الوجود وانو لا مكان له الا بنسبة قليله حتى نعتبر انها شجاعه لطرح هذا الموضوع صدقيني هذا الظاهر منتشرة وجدا وجدا وجدااااااااااااااا وكل يوم امام عيني ارى الكثيرررر منهم وبعتقد انك لو بتلاقي هذا الاشكال في الشوارع كنتي تمنيتي انتشار الرجل بدون معنى الرجوليه احسن من انتشار الرجال بدون معنى للرجولية ولا شكل الرجولية ....تقبلي مروري وطمنيني عنك كيفيك؟؟؟؟ انا كمان توحشتك:D
 
أعلى