سيدات الأعمال العربيات

الموضوع في 'منتدى الطالبات' بواسطة م.بلقيس, بتاريخ ‏8 يونيو 2008.

  1. م.بلقيس

    م.بلقيس عضو مميز

    مجلس سيدات الأعمال العرب يؤسس لمشروعات اقتصادية جديدة في الخليج
    [​IMG]فاطمة الجواد

    حوار - عطاف الشمري


    قالت سيدة الأعمال البحرينية فاطمة الجود الأمين المالي في مجلس إدارة مجلس سيدات الأعمال العرب، ان المجلس بصدد الاعلان عن أكبر مشروع اقتصادي عربي مشترك بين سيدات الأعمال العضوات في المجلس، موضحة ان انطلاقة المشروع ستكون من احدى الدول الخليجية لتوفر الدعم اللازم له، الا انها لم ترغب الكشف عن مزيد من التفاصيل في هذا الخصوص. واكدت الجود في حوار مع «الرياض» ان سيدات أعمال خليجيات وافقن على تمويل هذا المشروع، الذي عدته خطوة اقتصادية متقدمة من شأنها ان تحقق عوائد ومنجزات اقتصادية شاملة على حد تعبيرها.
    وإلى نص الحوار:
    ٭ كيف جاءت فكرة مجلس سيدات الأعمال العرب؟
    - هو مجلس اقتصادي، جاء بعد تجمع عدد من سيدات الاعمال العربيات في القاهرة، حيث قررن ان يكن تحت مظلة لها عنوان ولها مقر واسم، وبرعاية جهة عربية، ومن هنا أعلن عن مجلس سيدات الاعمال العرب رسمياً في سبتمبر 1999م بعد اجتماعات شبه شهرية من بداية العام نفسه، ومقره القاهرة وتحت مظلة الجامعة العربية.
    ٭ كم عدد سيدات الاعمال العربيات العضوات في هذا المجلس؟
    - العدد في تزايد، وحالياً يقارب ال80 عضوا من مختلف الدول العربية، هناك ما يقارب 11 عضوا من البحرين، وما يقارب12 عضوا من االكويت، كذلك هناك 3 عضوات من السعودية، وتقريباً 4عضوات من الإمارات. .
    ٭ ما الهدف الذي تسعون لتحقيقه من خلال هذا المجلس؟
    - الهدف الأهم ان تغيير نظرة العالم لنا كسيدات عربيات قادرات على الإنجاز المتميز، ولهذا نحن حريصات على حضور المؤتمرات العالمية، ليس رغبة في الحضور والمشاركة فقط، وإنما بهدف الحوار نحو الآخر وتغيير فكرة بشرية كاملة عن المر اة العربية، وأن الرجل بالنسبة إليها ليس منافساً وإنما شريك ورفيق درب، يدعمها ويساندها في مسيرة النجاح.
    ٭ ما الشروط الواجب توافرها في السيدة للانتساب إلى المجلس؟
    - أن تكون سيدة أعمال عربية اقتصادية فاعلة، وأن تكون صاحبة قرار في مجال عملها.
    ٭ اين مكان السيدة الخليجية في هذا المجلس، وكيف تقومين أداءها؟
    - السيدة الخليجية من أكبر القوى أو الركائز التي يقوم عليها المجلس، فرئيسة المجلس الشيخة حصة سعد العبدالله الصباح هي سيدة كويتية، كما أنني سيدة بحرينية وأحتل منصب الأمين المالي للمجلس، كذلك الأمين العام للمجلس سيدة كويتية وهي السيدة خيرية الدشتي ، وهناك مجموعة أخرى من السيدات الخليجيات يرأسن لجان مختصة في المجلس .
    ٭ من خلال منصبك كأمين مالي في المجلس، كيف تقومين دور سيدة الاعمال السعودية في هذا المجلس؟
    - هناك سيدات أعمال سعوديات عضو ات في المجلس، ولكن للأسف لم تشارك إحداهن في مجلس الإدارة على الرغم من أن باب المشاركة كان مفتوحاً في مجلس الإدارة لهذا المجلس على أن لا يزيد عدد المشاركات من اي دولة عربية عن عضوتين، حسب اللآئحة الداخلية لهذا المجلس .
    ٭ هل يضم المجلس سيدات أعمال من جميع دول مجلس التعاون الخليجي؟
    - في البداية، نعم، ولكن بعد ذلك انسحبت سيدات الاعمال اليمنيات، لأسباب عدة منها عدم استطاعتهن المواظبة على حضور الاجتماعات الدورية للمجلس وهو مايشترط للانتساب إلى هذا المجلس .
    ٭ من أين تستمدون القوة والدعم اللازم للمحافظة على استمرار مجلسكم؟
    - نحن سيدات الاعمال العربيات، بجهودنا الذاتية، وباشتراكاتنا المجتمعة ومن خلال المؤتمرات التي نعقدها في الدول المختلفة .
    ٭ كيف تنظرين لمشاركة المراة السعودية في هذا المجلس كعضو أساسي؟
    - حقيقة ، المرأة السعودية قوية، قوية في حضورها وتفاعلها مع جلسات أي من المؤتمرات التي تحضرها، وتتمتع بشخصية متزنة.
    ٭ هل كان للفوارق الاجتماعية بين الدول العربية أي تأثير سلبي أو إيجابي على المجلس؟
    - أهم ميزة لمجلس سيدات الاعمال العرب انه لا يعنى بالشان السياسي أو الاجتماعي للبلدان العربية، فليس هذا ما يحكم اشتراك سيدة الاعمال في المجلس، وإنما رغبتها في الاشتراك والعطاء في هذا المجال الاقتصادي البحت .
    ٭ هل أثرت النظرة الاجتماعية السائدة في المجتمعات العربية والخليجية بشكل خاص للمراة على أدائها في المجلس، خاصة وأنه يتطلب السفر والتنقل المستمر لحضور المؤتمرات المختلفة؟
    - السيدة المشاركة في هذا المجلس عليها أن تكون فاعلة، أي لابد من أن تكون سيدة أعمال في بلدها وعلى دراية بما يتطلبه العمل الاقتصادي من السفر والمشاركة في المحافل الدولية والإقليمية وحتى المحلية .
    ٭ هل يوجد بينكم وبين مجلس سيدات الاعمال الخليجيات أي تنسيق أوتعاون؟
    -هناك تواصل مستمر بيننا لمعرفة أجندة حضور مؤتمرات معينة، ومعرفة خط سير سيدات الأعمال الخليجيات، على أساس التواجد المشترك والتعاون، ونقل صورة مشرقة لسيدة الأعمال العربية، فلا توجد أية حساسية بين المجلسين أو أية حواجز تمنع التعاون بيننا، فالجميع يخدم الهدف نفسه.
    ٭ متى ستكون الانتخابات القادمة لمجلسكم؟
    - كانت الانتخابات في المجلس كل سنتين حتى نعطي الفرصة لسيدات الاعمال لتحقيق إنجازاتهن في المجلس، بإشراف جامعة الدول العربية، ويكون هناك مشرف من القسم الاقتصادي في الجامعة للإشراف على عملية الانتخابات، ثم بعد ذلك عدلنا في بعض بنود اللائحة الداخلية، وأصبحت الانتخابات كل 4 سنوات، ولذلك ستكون الانتخابات القادمة في شهر رمضان المبارك القادم إنشاء الله في احد العواصم العربية التي سيتم التنسيق معها.
    ٭ هل تؤثر الأحداث السياسية الساخنة في المنطقة على مسيرتكم أو مشاريعكم الاقتصادية؟
    - حاولنا البعد قدر الإمكان عن السياسة، لأنه مجلس اقتصادي غير سياسي، وأي ضغوط سياسة كانت ستؤثر سلباً على المجلس ولذا لم نسمح لأي تدخلات سياسية في مجلسنا ولكي لا نسيس هذا العمل لصالح دولة معينة على حساب دولة أخرى .
    ٭ بما أنك تشيدين بدور المراة السعودية في مجلسكم الاقتصادي هذا، كيف تردين على من يقول أن دور المرأة السعودية مهمش وغير فاعل في الاسرة والمجتمع والاقتصاد؟
    - أنا لا أراها كذلك، قد تكون حقوق المرأة السعودية في السابق غير ظاهرة على السطح لأسباب اجتماعية ليس إلا.. بالرغم من وجودها، ولكن الوضع اليوم مختلف تماماً، فحضور المراة السعودية اصبح اليوم مباركاً من قبل ولاة الامر وأصحاب القرار لان وجودها ينفع ولا يضر، ويعطي توازن في ميزان القوى، فأي مجتمع هو ميزان ذو كفتين (رجل وإمرأة)، وأي بلد هو ميزان ذو كفتين (اقتصاد وسياسة)، وبالتالي إذا انتعشت أي من كفتي هذا الميزان انتعشت الاخرى والعكس صحيح وبالتالي نحن بحاجة لتوازن في دور المرأة والرجل في أي مجتمع حريص على نجاحه.
    ٭ ما المنجزات التي حققها مجلس سيدات الاعمال العرب حتى الآن؟
    - نحن نسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات البارزة ولكن أبرز ما حققناه حتى الآن عدد من الشراكات الاقتصادية بين سيدات الاعمال في المجلس، أثمرت على أرض الواقع، سواء تجارياً أو صناعياً أوفتح أسواق ، وهناك مفاجأة قريبة، وهي مشروع اقتصادي عربي شامل قيد التنفيذ، وقد تكون بدايته من الخليج لتوفر الدعم اللازم له، ومساعدتنا في تحقيق نجاحه .
    ٭ ما مدى دعم الحكومات لهذا المشروع، وهل تضعونه في الحسبان؟
    - من المفروض أن يكون هناك دعم من قبل الحكومات لهذا المشروع، لأنه إذا وجد هذا المشروع على أرض الواقع فإن الحكومات ستكون أسعد من أن تقف عقبة في طريق هذا المشروع، لأنها تطالب به، ومجلس سيدات الاعمال العرب سينفذه إن شاء الله.
    ٭ هل يعني هذا أنكم تعتمدون على الدعم المادي من الحكومات، في تمويل هذا المشروع الجديد؟
    - الدعم الذي نريده من الحكومات لا يعني التمويل، والتمويل سيكون من سيدات الأعمال أنفسهن ومن بعض الأطراف والمنظمات، ولااستطيع أن أتكلم أكثر من ذلك عن هذا المشروع ، لأنه مفاجأة.
    ٭ هل للجانب الانساني والخيري مكان في هذا المجلس؟
    - هو مجلس اقتتصادي بالدرجة الأولى، ولكن هذا لا يمنع أن نحسن لبعض الضعفاء عن طريق إعطاؤهم عمل يكون مصدر رزق دائم لهم، فهذا أفضل له من مساعدة مالية بسيطة..
    ٭ ماذا قدم هذا المجلس للسيدة العادية، هل تفكرون فيها أم لا مكان لها في خططكم؟
    - المجلس هو مجلس اقتصادي، ولكن المرأة التي تعمل أعمال بسيطة في بيتها وتعيل اسرتها من وراء هذا العمل، نتبناها ونساعدها، والمجلس فعلاً تبنى عدد من هؤلاء النسوة، وأعطاها الفرصة لتعرض تجربتها البسيطه على الملأ، ليستفيد منها الآخرين، وكم من سيدات الأعمال بدأن صغيرات، ثم قمنا نحن سيدات الاعمال في المجلس بدعمهن ومساعدتهن للوصول إلى ما يطمحن إليه، فهناك خطة عمل لدينا تتمثل في أن كل سيدة أعمال مشاركة في المجلس تقترح اسم سيدة أو مشروع لسيدة أعمال بسيطة وترفعه للجمعية العموميه ومن ثم لمجلس الإدارة في مجلس سيدات الأععمال العرب ليتم تبنيها ورعايتها من قبلنا، سواء كانت هذه السيدة من بلدها أم من أي بلد عربية أخرى.
     
  2. karikim

    karikim مشرفة سابقة

    رد: سيدات الأعمال العربيات

    for men or for woman impossible is nothing