سنرحل كلنا يوما ........

inconnu_007

مشرفة منتدى العلوم الإقتصادية
احبتي في الله تمر بنا السنين تلوالاخرى نعيش فيها اجمل الايام


بحلوها ومرها من طفولة بريئة جميلة الى فترة شباب ملئ


بالحيوية والهمة العالية والطموح ثم تأتي فترة الشيخوخة لتكون


مرحلة جني الثمار لكل مازرعناه في شبابنا . جني ثمار التربية


للأبناء , وثمار ماقدمناه للاخرين لتكون المفاجاة من البعض الا


من رحم الله الجحود والتذمر , يتذمر الابناء والاهل من كبير


السن سواء رجلا كان اوامراة ليفوز بلقب (المخرف , المخرفة )


وعذرا على هذه الكلمة . ان تدني القدرات العقلية والبدنية لمريض


الخرف تجعله في حاجة دائمة لمن يعتني بشؤونه ويقوم على


حاجاته اليومية حتى البسيطة منها وهذه الرعاية تحتاج إلى


معرفة وتدريب إلى حد ما للتعرف عن قرب على كيفية التعامل مع


المريض بطريقة صحية وفهم المرض وأعراضه والتغيرات التي


تظهر ربما بشكل يومي على تصرفات المريض وقدراته وتزيد


حاجة المريض إلى الرعاية والاعتماد على الآخرين كلما تقدم به


المرض مع الوقت. ولكن ماهو الخرف ؟ الخرف هو تدهور


مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات


الإدراكية مثل: الذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. لذلك


يفقد كثير من الذين يعانون من الخرف قدرتهم على الاهتمام


بأنفسهم، ويصبحون بحاجة لرعاية تمريضية كاملة. ومن


أكثرأسباب الخرف شيوعاً هو مرض الزهايمر.


\\ للاسف الشديد فان كثير من هؤلاء ضاق بهم ابنائهم وذويهم


فزجوا بهم الى دور رعاية المسنين او المستشفيات في حين ان


هناك من الاخيار والخيرات مازالوا يتفانون في خدمتهم


ورعايتهم والصبرعليهم وقد اصبح من الضروري ان تكون هناك


دورات تدريبية لكيفية التعامل مع كبار السن المصابين بمرض


الخرف او الزهايمر حيث انها من اصعب المراحل ولها


تأثيرات نفسية كثيرة فكبير السن يصبح شديد التاثر لاي كلمة او


فعل خاصة وان في داخله يشعر ان دوره قد انتهى وصلاحيته قد


انتهت وانه غير مرغوب ممن حوله وانه يشكل عبء عليهم


احاسيس كثيرة يشعر بها كبار السن وديننا الحنيف بشموليته لم


يهمل هؤلاء الكباروفي مقدمتهم الوالدين حيث قال جل وعلا في


حقهم (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا أياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن


عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما


وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب


ارحمهما كما ربياني صغيرا)( الآيتان 23 و 24 من سورة الإسراء ).


وتبين هذه الايات النهي عن التأفيف وهو أول مراحل التضجر


والأمر بالقول الكريم وخفض جناح الذل (وهو أروع تشبيه)


وطلب الرحمة من الله تعالى. والملاحظ أن الوالدين عندما يبلغان


مرحلة الكبر وتزداد أعباؤهما على الفرد تتوافر أرضية التضجر


والبرم أحياناً، وهنا ينبري القرآن الكريم للإنذار والنهي ليؤكد


عنصر الاحترام المتواصل والرحمة والذل أمام الوالدين المسنين،


وقدقال عليه الصلاة والسلام مبيننا حق كبار السن ( ما أكرم


شاب شيخاً لسنه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه)، وقوله


عليه الصلاة والسلام :


(البركة مع أكابركم)،


وروي عنه (صلى الله عليه وسلم) قوله : (ان الله تعالى جواد


يحب الجواد ومعالي الأمور ويكره سفسافها، وإن من عظم جلال


الله إكرام ثلاثة : ذي الشيبة في الإسلام، والإمام العادل، وحامل


القرآن غير الغالي فيه ولا الجافي عنه).


تعود الذاكرة الى الوراء حين كان كبار السن في ريعان قوتهم


وشبابهم وبالاخص الوالدين كيف كانوا يحتملون منا اشد


المتاعب والمشاكل , كيف كانوا يطعموننا ويبدلون ما اتسخ من


ثيابنا ويسهرون على راحتنا ويسعدون لسعدنا ويغتمون لهمنا ,


كيف كانوا يحتملون منا الفاظا وكلمات


كثيرا ماكانت غير لائقة ويوجهوننا ويعلمونا بكل رحابة صدر ثم


اليوم البعض منا يغضب ويثور ان سمع منهم كلمة لاتعجبه ,


يرون نظرات الملل والضجر ويتمزق قلبهم ولسان حالهم يقول


(سنرحل عنكم يوما فأحسنوا الينا ) ختاما احبتي لا تتركوني من صالح


دعائكم ودمتم اختكم inconnu_007منقول للامانة
 
رد: سنرحل كلنا يوما ........

السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك

عن طريق رسالتك اختي الكريمة أضيف شيئا هاما إلى كل من عاق والديه ورماهما في دور الرعاية
وإلى كل من يفضلون زوجاتهم على أمهاتهم
وإلى كل من يهتمون بأبنائهم على حساب والديهم

أيها الشهم البطل أتتذكر يوم كنت توسخ ملابسك ؟
من كان ينظفها لك ؟
من كان يجتهد في إلباسك أحسن الماركات ؟

طبعا لا تتذكر فحينها كنت صغيرا
ولكن سيأتي اليوم الذي ترى فيه الشيء العجاب من أبنائك
فعقوق الوالدين دين لابد من ذوق مرارته في الدنيا قبل الأخرة

أعيد وأكرر شكرا أختاه
 

عادل

عضو مميز
رد: سنرحل كلنا يوما ........

اصابتني الشيخوخة والخرف وانا نقرا فالموضوع من الطول تاعو هههه

موضوع في القمة وعبره عديدة وكثيرة هي مغازيه نتمنى الرحمة من القلوب

ومن قدّم خيرا سيجد ان شاء الله خيرا

شكرا ماروكو على الموضوع القيّم
 
رد: سنرحل كلنا يوما ........

بوركت على طيب ما نقلت أختي العزيزة

كم هو مؤسف ملاحظة مثل هذه التصرفات الشائعة عند الشباب في أيام قل فيها الوعي الديني و انحطت فيها الأخلاق و المبادئ
فما أبشعه من نكران للجميل و ما أدنأه من جحود لنعمة الوالدين
صار الأبناء اليوم يسخرون من تفكير والديهم و عقليتهم القديمة على حد قولهم
دون أن يعلموا أنهم ملاقون نفس المصير لا محالة
و دون أن يعلموا أن رضا الوالدين كنز علينا استغلاله لنجني ثماره في الدنيا قبل الآخرة

نسأل الله أن يصلح أبناء أمتنا

تحياتي
 

inconnu_007

مشرفة منتدى العلوم الإقتصادية
رد: سنرحل كلنا يوما ........

اللهم اهدنا وارحم واغفر لوالدينا كما ربيانا واجعل مقامهم من مسك

يا ارحم الراحمين

شكرا لكم على الاضافة الجميلة
 
أعلى