سامحتك من قلبى...عبارة فى غاية الروعه فهل أنت مستعد لقولها ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المسامحة هي عملية تتشافى بها روحك .. هي عملية فيها خطوات، وربما مطبات فشل وتردد، وهي عملية تحدث في قلبك وروحك من الداخل . إن أول إحساس يصيبك هو الإحساس بالحرية وقبول القضاء والقدر .... قبول ضعفك وضعف الآخرين وتقبل أنك بشر وقبول أنك قادر على محاولة الإحساس الجديد وكأنه أعظم شيء وليس ضعفاً .......

المسامحة علامة جيدة .. لا لضعفك بل لقوة إرادتك في قرار شجاع، ناضج،مثالي ......

المسامحه هي قدرة على التخلص من مشاعر متوترة مرتبطة بأمر حصل في الماضي القريب والبعيد ........

المسامحة هي الوصول إلى نقطة تدرك أنك لست في حاجة إلى الغضب ولا للإحساس بأنك الضحية،وبذلك فإن حياتك بها سلامة وحرية أفضل من السابق .........

المسامحة هي إنطفاء لرغبة في رد الأذى لمن آذاك والعيش مع إحساس أخف وألذ على الروح والعقل .......

المسامحة هي الوصول إلى قناعة بأن أي أذية تسببها للآخر لن تشفي روحنا المجروحة.إن المسامحة هي حرية للعقل المحبوس بالغضب والألم ورغبة الانتقال إلى عالم فيه حياة أفضل .....

المسامحة هي مساعدة نفسك لأن تسير في الحياة خطوات إلى الأمام بدلاً من أن تكون واقفاً في ذات التجربة المؤلمة ......

النقطة الأهم أن تعرف أن المسامحة هدية منك إليك .. أنها شيء تعمله لنفسك حتى تنذها من وضع أنت تعرف أنه ليس جيداً ولن يتركك إلا في حال سيئه ........


نقلته لكم راجيا من الله أن يستفيد منه كل من مازال يحمل في قلبه مشاعر سلبية تجاه أحد ما ..

والله جل وعلا يقول: {واعفوا واصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم}
لا تنسو انه شهر المغفرة و الرحمة و التسامح
 

الملك الحزين

مشرف منتدى الحقوق
رد: سامحتك من قلبى...عبارة فى غاية الروعه فهل أنت مستعد لقولها ؟

بارك الله فيك
لكن احيانا نسامح لكن نتألم عندما نرى من سامحناه على ظلال و لا ينفعه النصح و الكلام
نرجوا من الله عز وجل المعافاة و لعباده الهداية
لا تنسونا بدعائكم عن ظهر الغيب فو الله نحن في حاجة
 
رد: سامحتك من قلبى...عبارة فى غاية الروعه فهل أنت مستعد لقولها ؟

العفو عند المقدرة من شيم الكرام
الله يجعلنا نسماح دايما و ربي يغفرلنا تاني
و ربي يهدي الجميع إلى الصواب
و بارك الله فيك بيشة اختي على االتذكرة
 

نضال

مشرف منتدى علم النفس
رد: سامحتك من قلبى...عبارة فى غاية الروعه فهل أنت مستعد لقولها ؟

يقول الله تعالى "و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس "
لقد دكر الله العافين المسامحين بانهم المؤمنون حقا و هده اسمى درجات الأنسانية و الرفعة البشرية فالعفو و الصفح دليل على قوة شخصية المسامح و رحابة صدره و تواضعه و طيبة قلبه
الهم اجعلنا من المسامحين العافين
شكرا بيشة على مواضيعك القيمة الأنسانية /القمة كالعادة
 
أعلى