خمسة طلبة رهن الحبس

UEFC

عضو مشارك
جامعة التكوين المتواصل
خمسة طلبة رهن الحبس

استمع وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، أمس، لـ5 طلبة يدرسون بمركز جامعة التكوين المتواصل بالجامعة المركزية، إثـر اعتقالهم من طرف مصالح الأمن، صبيحة أول أمس، بطلب من مدير المركز بعد نشوب شجار عنيف معه ناجم عن منعهم من إجراء الامتحانات لكونهم متابعين قضائيا.
وقد سبق للطلبة المطرودين من الدراسة بمركز جامعة التكوين المتواصل، شرقي العاصمة، تقديم شكوى لدى وكيل الجمهورية بذات المحكمة قصد الفصل الاستعجالي في قضيتهم، حتى يتمكنوا من دخول الجامعة المركزية لإجراء الامتحانات الفصلية بداية هذا الأسبوع. وفي نفس الشأن أجلت قاضية الجنح بمحكمة سيدي أمحمد الفصل في تهمة السب والشتم التي أودعها مدير المركز ضدهم إلى تاريخ لا حق نظرا لغياب الشاكي عن المحاكمة. كما تقدم المعنيون من جهتهم بشكوى لدى القضاء الاستعجالي من أجل الفصل في قضيتهم بعد رفض مدير المركز مزاولتهم الدراسة، كما وجهوا شكاوي عديدة لمسؤولي القطاع، من بينهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس جامعة الجزائر والأمين العام لنقابة جامعة الجزائر، ومسؤول جامعة التكوين المتواصل، حيث ذهب فحوى تلك الشكاوي إلى أبعد الحدود، فتناولت أن مدير المركز يتحرش جنسيا بالطالبات مقابل مساومتهن في الرسوب أو الانتقال في السنوات الدراسية، حيث دعوا السلطات الوصية إلى اتخاذ موقف بوضع حد للتجاوزات المسجلة على المدير.


المصدر جريدة الخبر يوم 12/03/2008
http://www.elkhabar.com/quotidien/?ida=100906&idc=36
 
رد: خمسة طلبة رهن الحبس

يا اخوة يجب ان نكون اكثر تحضرا و كل شئ ينحل بالهداوة و الحوار و لا داعي للاتهامات التي ربم سنتحاسب عليها و الشرع يسمع من زوج
 
أعلى