خاطرة....أمي الحبيبة

أهدي هذه الكلمات لأمي الغالية ...لأنها كانت نعم الأم حقيقة...

أمي ... ::أمي ...
كم سهرتي من ليال لأجلنا
كم كنت دائما تمحي دموعنا
كم علمتنا أن ننسى اهاتنا
كلما نقص حناننا أعدتيه لنا
أدعوك يا ربي في سكون الليل أن تبقيها لنا ...
أن تدع البسمة عنوان أيامها
أن تدع الفرح مفتاح قلبها
ضحت لأجلنا ... و سنضحي لأجلها
نعم ... سأتعلم ... سأعمل ... سأتعب كي أرتقي ...
ربما أشعرها بالفرح ...
ربما أرد لها جزءا من أتعابها
سأبقى أحبك يا أمي ... مهما حدث في هذا الزمان
واليوم أهديك هذة الكلمات ... واسمحي أن أقدم لك شهادة الأمومة
نعم إنها شهادة تقدير إنها شهادة إمتياز ... شهادة شكر
نعم تستحقي كل الشهادات ...
شكرا يا أمي ... شكرا يا منبع الحنان ... شكرا على كل شيء...

" منقول"
 
رد: خاطرة....أمي الحبيبة

عفوا .......
لقد توفيت أم صديقي بعد مرض عانت منه أشهر....لم أر أصبر منها عليه...لقد بكاها كل الناس الصغير والكبير ...
الشيخ والعجوز .....الرجل والمرأة.....
كنت أحبها كثيرا لأنها كانت تجعلني كإبنها......تسأل عني وتستقبلني......وفوق كل هذا كانت إمرأة صالحة بمعنى الكلمة ......
كرمها وجودها لاتسأل عنه.......ولينها وتبسطها لا ينكره أحد......
تركت وراءها أبناء.....ربتهم تربية صالحة ......
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا لفراقك لمحزونون......
 
رد: خاطرة....أمي الحبيبة

نعم .......لقد علمتني الحياة......أنه لكل بداية نهاية........وأحبب من شئت فإنك مفارقه...........وعش ما بدا لك فإنك ميت......
لكن.... البكاء رحمة..... كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو من الرحمة التي جعلها الله عز وجل في قلوب العباد......
فقد بكى النبي صلى الله عليه وسلم عند فقده لإبنه إبراهيم .......وقال ’ إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون ’
 
رد: خاطرة....أمي الحبيبة

صدق من قال حينما سئل عن أحق الناس بالصحبة فقال : أمك...أمك...أمك.......الجنة تحت أقدام الامهات...وان كان ضعيفا يعضده الزم قدمها فثم الجنة......صلى الله على نبينا
أشكرك أخى على الكلمات فقد هزت مشاعرى وأسالت مدامعى.
 
أعلى