حادثة شـــــــــــــــــــــرف

أمروها بالحب وهي لاتدري
أن فىالحب نوبات من الغدر
باتت من بهجة اللقاء تهـــذي
تحصى النجوم حتى الفجــر
مرت الأيام تترى كالغــــــيم
بين لثم أحر من الجمـــــــر
ترنو إلى زيف الأحـــــــــلام
تمشي كالنائم دونما يدرى
بين ذئب اللــــهو هائمـــــة
مسلوبة الضمير والفكـــــر
جس نبض القلب خــــــذره
جاس جسمها فى كل شبر
عاث الضليم بضعفـــــــــها
أذكى نار النزوة فى مكــــر
مناها انه سيأتى بعــــــدما
يقضي اموره أي أمــــــــــر؟
كالمسكينة مطرقة ترجـــوه
مخطوفة بين مد وجـــــــــزر
لم يأتى ولن يأتى ولمـا يأتى
إنها حبلى فى أول الشهــر
عيروها بعدما أمــــــــــروها
إيه لكم عصبة الشــــــــــــر
اسودت الدنيا في خـــــذرها
أهون منها ضلمة القبــــــــر
جارت الدنيا ياجـــــــــــــورها
ماعاد فى القلب أي صبـــــر
فرت من نفسها من ناســـها
من تعسها من قسوة الدهر
تاهت بجرمها ببـــــــــــــرإها
تعتريها كوابيس القهــــــــــر
 
رد: حادثة شـــــــــــــــــــــرف

كلما تراه مكتوبا هولى وهو من شعر التفعيلة ليس نثرا وأشكر اهتماك صديقى أتمنى أن تكون كتاباتى معبرة وهادفة
واهيك إياها برحابة صدر
 
رد: حادثة شـــــــــــــــــــــرف

عاث الضليم بضعفـــــــــها
أذكى نار النزوة فى مكــــر
مناها انه سيأتى بعــــــدما
يقضي اموره أي أمــــــــــر؟
كالمسكينة مطرقة ترجـــوه
مخطوفة بين مد وجـــــــــزر

ساقبل كل القصيدة الا هذه الابيات فلن اقبلها ربما لانها جميلة اكثر من غيرها ههه

شكرا خويا الجلفاوي على كلماتك الجميلة
 

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: حادثة شـــــــــــــــــــــرف

جميل والله
وما قصدت أنا بالنثر كما فسرت ..

قصدت بالنثر لغويا .. اي نثرك لهذه الروائع في صفحتك هذه..

شاكر لك إهدائك وأملي ان يكون شعرك دائما هكذا يهدف الى الوعي .. خصوصا أن ما اتت به هذه الكلمات عبرة هادفة..

أنت بليغ بالشعر وكفى ..
 
رد: حادثة شـــــــــــــــــــــرف

أعذرينى يا أسيل لم أرد على فكرتك لكن ليست بالقصيدة الخطيرة إنما هي فكرة من واقعنا المرير وذكرى لمن كان لها قلب تتبعه دونما عقل واعذريني مرة أخرى
 
رد: حادثة شـــــــــــــــــــــرف

مرحبا

ابراهيم كتاباتك دائما هادفة ومن ورائها مغزى قيم

أريد أن أعرف هل تختار المواضيع هكذا أم تعبر عن حادثة وقعت
منذ ردح غير بعيد لم أعد أكتب عن نفسي وسبب ذلك أنى وجدت أن الله أعطانى هذه الموهبة لغاية أخرى هي الكتابة عن المجتمع ومايلا قي المجتمع من فرح وقرح وأشكر إطلالتك المميزة اللتى لم أرها فى غيرك خاصة في هذه النقطة بالذات شكرا يالفحلة
 
أعلى