بين العاشق الكئيب والشاعر الحزين.............

إني أرى أن العاشقين ماتوا بالألم
ومات الشعراء بما كتب لهم القلم
لكن مما تركوا ولد شعوب وأمم
إذا ذكر حب العاشق فلا تقعد وقم
للعاشق مظهر جميل يغطيه سقم
يعلوه حزن ومحياه دوما فيه همّ
تراه متثاقلا يؤخر قدما عن قدم
مما صار فيه فهو صفحة للوم
والشاعر ولهان بما لسانه له قدّم
فقد سالت أشعاره نهرا من عدم
يتغنى بالحب والود وبعدهما العلم
قام الشاعر للعاشق ومعه قد تكلّم
أليس من حل لنا في دهر السأم
غير عذاب القلب ومظهر المغرم
فردّ العاشق بأنه نسى ما قد تعلم
فأنا في سبات عميق بعده توهّم
لست أخشى موتا في حبه المحتم
راح الشاعر يكتب عن نفسه بالدم
وعن العاشق الولهان جميل القيم
وقال في نهاية لومه انه هو الملام
ليت الدنيا كانت مجرد أماني وحلم
إذا أفقت منها رحت تكفكف يد الندم
إني أرى أن كل العباد لها باتوا خدم
لان هوى النفس عليهم قام وهجم
فما ترك منهم من احد ولا هو رحم

المصيبة لو اجتمع الشعر والعشق في قلب رجل واحد
متقراوش بزاف تعودو تمرضوا هههههههه

مع تحيات عادل الشاعر
 
رد: بين العاشق الكئيب والشاعر الحزين.............

هههههههههه
والله يا اخي الخواطر اللي تكتبها
كل غير على العشق و الحب ووووو
وعلاش يا خويا من لي نوضو حتى لي نرقدو
و حنا نعشقو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الله يستر من هذا الحب المرضي.........
نحب نعلق برك تقبل مروري....
 
أعلى