بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

الموضوع في 'منتدى علوم التسيير والتجارة' بواسطة من اجلك يا وطني, بتاريخ ‏20 ابريل 2008.

  1. السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    أرجوا من اخواني الطلبة مساعدتي باعداد مذكرة تخرج
    اطلب من كل واحد منكم ان كان يعرف موقعا بخصوص بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها
    ان يرشدني اليه
    جزاكم الله خيرا
    شكرا
     
  2. م.بلقيس

    م.بلقيس عضو مميز

    رد: طلب مساعدة

    عليك بزيارة موقع nadaa إضافة إلى www.cosob.com.dz
     
  3. رد: طلب مساعدة

    شكرا لك اختي رحمة
    والله نزلتي علي كي الرحوة
    بارك الله فيك
     
  4. خيمينة

    خيمينة عضو جديد

    رد: بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

    اهلا وسهلا بك اخي ، ابشرك اخي بانه لدي الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع فهو موضوع مذكرتي ايضا ، فقط امهلني بعض الوقت لموافاتك بمعلومات حوله، فانا ايضا بحاجة الى المزيد من المعلومات، اما في الوقت الحالي فيمكنك زيارة موقع:www.vipmiss.com لعله يفيدك حاليا ، "والله ولي التوفيق"
     
  5. ilam

    ilam عضو جديد

    رد: بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

    السلام عليكم أستطيع أن أفيد بجزء من مذكرتي والتي تتضمن فصلا عن البورصة، منها بورصة الجزائر و أرجوا أن يكون عونا لك.
    أما عن مخاطر الاستثمار فيها فهي نفس مخاطر الاستثمار في البورصات العربية غير الرائجة باعتبار أن بورصة الجزائرلا تعرف حركة في القيم المنقولة(التداول) ونستطيع أن نقول أن هذا العنصر أحد هذه المخاطر المتعددة.

    المطلب الرابع: بورصة الجزائر
    كانت فكرة إقامة سوق مالي في الجزائر ضرورة حتمية، نظرا للصعوبات الاقتصادية التي مرّت بها من جراء سياسات التخطيط المركزي، والذي دفعت بالسلطات العمومية الإسراع في تحضير مناخ مساعد لإرساء قواعد اقتصاد السوق لتحقيق التنمية، خاصة بعد انسحاب الخزينة العمومية من عملية تمويل الاستثمارات الإنتاجية، وكذا عدم قدرة البنوك التجارية على مواجهة الاحتياطات التمويلية. وفي هذا المطلب سوف نتطرق إلى مراحل نشأة بورصة الجزائر للقيم المنقولة وهياكلها التنظيمية، والى أهم المتدخلون فيها بالإضافة
    إلى واقعها وآفاقها.

    الفرع الأول: مراحل نشأة بورصة الجزائر للقيم المنقولة
    تزامنت فكرة إنشاء بورصة الجزائر مع برامج الإصلاح الاقتصادي المعلن عنه في سنة1987، والتي دخلت حيز التنفيذ منذ سنة1988. ونستطيع إجمال مراحلها (2) إلى مايلي:

    (1) حسام الدين محمد، الوظائف الاقتصادية للبورصة، العراق، منتدى العراق للأوراق المالية، [http://www.iraqism.com/vb/showthread.php?t=42]، (12/06/2006، KO26.5)
    (2) شمعون شمعون، مرجع سابق، ص- ص. 79-80
    - المرحلة الأولى (1990-1992) : في هذه المرحلة اتخذت الحكومة عدة إجراءات بعد أن حصلت معظم المؤسسات الحكومية على استقلاليتها وكذا إنشاء صناديق المساهمة،
    ومن جملة هذه الإجراءات أنشئت مؤسسة دعيت شركة القيم المنقولة SVM ومهمتها
    تشبه إلى حد بعيد مهمة البورصة في الدول العظمى. ولقد تأسست هذه الشركة بفضل
    صناديق المساهمة الثمانية، أما رأسمالها فقد قدر بمبلغ 000 320دج يدير الشركة مجلس إدارة متكون من ثمانية(8)أعضاء، كل عضو يمثل أحد صناديق المساهمة.
    - المرحلة الثانية من 1992الى يومنا هذا :لقد مرّت هذه الشركة بفترة حرجة ناجمة عن ضعف رأسمالها الاجتماعي والدور غير الواضح الذي يجب أن تلعبه، وفي فبراير عام 1992 رفع رأسمال الشركة إلى 000 932دج عما كان عليه سابقا، كما أن اسم الشركة تغير وأصبح " بورصة الأوراق المالية BVM ".

    الفرع الثاني: الهيكل التنظيمي لبورصة الجزائر
    حتى تقوم البورصة بالمهام الموكلة إليها يجب توفر الجو المناسب من الشفافية والرقابة في نفس الوقت وكيفية التنسيق بين الهيئات المشرفة عليها، وبعد إنشاء بورصة الجزائر كان لزاما إنشاء هيئات تشرف على المهام السابقة (التنظيم والتسيير).

    - لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة (C.O.S.O.B):
    Commission D'organisation et de Surveillance des Opération de Bourse
    تم تأسيس هذه اللجنة بمقتضى مرسوم تشريعي رقم 93-10 المؤرخ في 23 ماي1993،
    المتعلق ببورصة القيم المتداولة (1)، وتتكون هته اللجنة من رئيس يمارس مهامه بشكل دائم
    مدة أربع سنوات بموجب مرسوم تنفيذي منتخب في مجلس الحكومة باقتراح من وزير المالية، وستة أعضاء غير دائمين يعينون من طرف قاضي مقترح من طرف وزير العدل ممثل عن بنك الجزائر. وتوضع هذه اللجنة تحت ووزارة المالية، وهي تهتم في الأساس بتنظيم ومراقبة أسواق القيم المتداولة وهذا لحماية المستثمرين فيها وتحقيق الشفافية وحسن سير سوق القيم المنقولة. ولقد خولت لها عدّة سلطات تتمثل فيما يلي:



    (1) أنظر الملحق رقم (1) المادة 31-32
    1- السلطة التنظيمية: وهي من أبرز السلطات تختص بها هذه اللجنة، تتعلق بتحديد الأطر
    القانونية لتنظيم وتسيير سوق القيم المتداولة، وهذا بواسطة إصدار التنظيمات المتعلقة
    بشروط الاعتماد والقواعد المهنية الخاصة بالوسطاء في عمليات البورصة، بالإضافة إلى
    مهمة نشر المعلومات حول إصدار القيم المتداولة وشروط قبولها والتفاوض عليها في
    البورصة. كذلك العروض العمومية للبيع أو الشراء وتسيير محافظ الأوراق المالية (1).
    2- سلطة التحقيق: وهي تتولى التحقيق في مدى مصداقية كل المعلومات التي تقدمها
    المؤسسات والشركات المدرجة في البورصة، وهذا بتولي مهمة التأكد من احترام الإجراءات التنظيمية من قبل الوسطاء في عمليات البورصة، والعمل على امتثال الشركات التي لها حق الدعوة العمومية للادخار بواجبات الإعلام التي تخضع لها بالإضافة إلى السهر على تصحيح المخالفات التي تم ضبطها.
    3- سلطة التدخل: وتتدخل هذه السلطة في حالة التجاوزات، وتتكون من المؤسسات
    المصدرة، وكذا العمليات والصفقات التي تتم بصورة غير قانونية، فتتولى رفع التجاوز إن حدث إلى العدالة. وفي هذا نجد نوعان من التدخل (2):
    - التدخل القبلي (الوقاية): وهو عن طريق الوقاية وتكون من خلال الصرامة في إدراج الأوراق المالية بكل ضوابطها المالية.
    - التدخلات البعدية: وهي الرقابة بعد حدوث التجاوز وتكون من خلال رفع الدعوة القضائية.
    4- سلطة التحكيم والتأديب: وهما سلطتان في نفس الوقت سلطة التحكيم وسلطة التأديب، فأما عن هذه الأخيرة فهي تتدخل في حق الوسطاء المتجاوزين للقوانين والتشريعات في البورصة، ويمكن أن يصل تدخلها إلى حد سحب الاعتماد، ويمكن لهذه الهيئة أن تتأسس كطرف مدني في المحكمة وهذا في حالة تجاوز خطير. أما بالنسبة إلى سلطة التحكيم فتستخدم هذه الهيأةC.O.S.O.B) ) هذه السلطة في فصل المنازعات الموجودة بين الوسطاء وكذلك في شرح وفهم كل المواد القانونية والتشريعية.


    (1) أنظر الملحق رقم (1) المادة 31
    (2) Commission D'organisation et de Surveillance des Opération de Bourse, [http://www.cosob.org], (02/04/2007, 150 ko)
    - شركة إدارة بورصة القيم: (S.G.V.B)
    هي شركة ذات أسهم مكونة من وسطاء في عملية البورصة، تأسست في 25 ماي 1997 برأس مال يقدر ب 00,000 000 24دج، ولها سلطة التنفيذ تحت رقابة لجنة التنظيم ومراقبة عمليات البورصة(C.O.S.O.B).

    ومهمتها القانونية تتمثل (1)فيما يلي:
    - ترقية العمل بالأوراق المالية وهذا بالتنظيم العملي للدخول في بورصة القيم المتداولة.
    - التنظيم المادي لحصص التداول.
    - تسجيل التداول.
    - تنظيم عمليات المقاصة لصفقات القيم المنقولة.
    - إصدار النشرة الرسمية للتسعيرة.

    - المؤمن المركزي للسندات (2):
    هي عبارة عن شركة بالأسهم تأسست سنة 2003 برأس مال قدره 000000 65دج، ومن بين أهم المساهمين فيها نجد:
    البنك الخارجي الجزائري BEA، البنك الوطني الجزائري BNA، القرض الشعبي
    الجزائري CPA، صندوق التوفير والاحتياط CNEP، بنك الفلاحة والتنمية الريفية BADR، شركة تسيير فندق الأوراسي، رياض سطيف، شركة صايدال، بالإضافة إلى هيئتين لهما ضرورة سلطة التدخل وهما بنك الجزائر، والخزينة العمومية، ومن أهم أدوارهما:
    - ضمان نشر المعلومات الخاصة بالسندات.
    - الترقيم القانوني للسندات وحفظها.
    - عملية مراقبة انتقال الحسابات.


    (1) بداوي، أسواق مالية، كلية العلوم الاقتصادية والتسيير، قسم العلوم الاقتصادية، الجزائر،2006-2007
    (2) أنظر الملحق رقم (1) المادة 13

    - الوسطاء في عمليات البورصة:(I.O.B)
    Intermédiaire en Opérations de Bourse
    الوسيط هو سمسار خبير في التداول على مستوى البورصة، دوره يتمثل في تقديم النصح في كيفية توظيف وتنفيذ الأوامر المتعلقة بشراء وبيع أو تبديل القيم المنقولة في أحسن شروط السوق (1).
    وبالنظر إلى حداثة نشأة بورصة الجزائر، فقد اقتضى وجود وسطاء حديثي العهد يتلقون اعتمادهم من طرف لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة (C.O.S.O.B) بمجموعة من الشروط أهمها:
    - أخذ الضمانات المناسبة (ضمانات أخلاقية، المكانة في السوق).
    - ضرورة المشاركة في رأس مال شركة إدارة بورصة القيم المنقولة (S.G.V.B).
    - الالتزام بآداب المهنة وقواعد الحذر والانضباط.
    - وثائق إثبات الملكية أو إيجار المحلات المخصصة النشاط.
    ومن بين هؤلاء الوسطاء في بورصة الجزائر (2) نجد:
    أ- شركة الراشد المالي: وهي مكونة من المؤسسات التالية:
    القرض الشعبي الجزائري CPA، صندوق التوفير والاحتياط CNEP، الشركة الجزائرية للتأمين والنقل CAAT.
    ب- المؤسسة المالية للإرشاد والتوظيف: وهي مكونة من البنك الوطني الجزائري BNA،
    بنك التنمية المحلية BDL، الشركة الجزائرية للتأمين SAA.
    ج- شركة توظيف القيم المنقولة: ومكونة من بنك الفلاحة والتنمية الريفية BADR، الشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التأمين .CAAR
    د- يونين بنك: يعتبر هذا الوسيط الوحيد ذو رأس مال خاص.
     لقد تم انسحاب مختلف الوسطاء السابقين من بورصة الجزائر وبقي كل من شركة الراشد المالي وشركة توظيف القيم المنقولة.


    (1) نفس المرجع
    (2) بداوي، مرجع سابق
     
  6. elmoudjahid

    elmoudjahid عضو مميز

    رد: بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

    الم تتطرقوا في بحثكم عن واقع البورصة اجزاءرية?
     
  7. رد: بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

    اشكركم جزيل الشكر
    جزاكم الله خيرا
    اما عن واقع البورصة فلن نتطرق اليه و انا اقتصرنا البحث على المخاطر
     
  8. imed2404

    imed2404 عضو جديد

    رد: بورصة الجزائر و مخاطر الاستثمار فيها

    شكرا جزيلا لك
     
  9. sofiane 19

    sofiane 19 عضو جديد