المقهى الأدبي..


أريد رائحة القهوة , أريد خمس دقائق .. اريد هدنة لمدة خمس دقائق من أجل القهوة !
لم يعد لي من مطلب شخصي غير إعداد فنجان القهوة
بهذا الهوس حددّت مهمتي وهدفي توثبت حواسي كلها في نداء واحد واشرأبت عطشي
نحو غاية واحدة : القهوة .
والقهوة لمن أدمنها مثلي هي مفتاحُ النهار
والقهوة لمن يعرفها مثلي هي أن تصنعها بيديك , لا أن تأتيك على طبق
لأن حامل الطبق هو حامل الكلام ,​





لأن القهوة،.... فنجان القهوة الأول،.... هي مرآة اليد. واليد التي تصنع القهوة تُشيع نوعية النفس التي تحركها.... وهكذا....، فالقهوة هي القراءة العلنية لكتاب النفس المفتوح.. والساحرة الكاشفة لما يحمله النهار من أسرار.



صبها بحنان وافتنان في فنجان أبيض، فالفناجين داكنة اللون تفسد حرية القهوة. راقب خطوط البخار وخيمة الرائحة المتصاعدة. أشعل سيجارتك الآن، السيجارة الأولى المصنوعة من أجل هذا الفنجان.​

درويش​



هي دعوة مني للجميع ..لنلتقي هنا بعيدا عن وجوه المارة....عن صخب الحياة ..لنلقي بأثقالنا .....لنتحدث...ونثرثر..إن أردنا

عن أحلامنا..
..عن خيباتنا..
.عن الذين ..غابوا وأخذوا كلا ما تبقى منا.
...عن المستقبل المجهول.
وعن أفراحنا...وأحزاننا.

دعوة لنحتسي فنجان قهوة..ونثرثر بأدب....في مقهى أدبي....


لكم....​

 
التعديل الأخير:
رد: المقهى الأدبي..

هههه عندما طلبت منك ان تنثري الحزن في عمق الوادي اردته انتي في القهوة يااااااه

سنكتب ادبا عن السعادة عن الامل عن التفاؤل عن الحب هي حياتنا هي امانينا

سنكتب قصة ورود تعطرت وتجملت وجاءت هاهنا لتكتب لنا بعطرها خطوط نسينا معها حياتنا

ستكون هناك مشاركات مني هاهنا لكن ان جاء ظلام حزنك ليغطي مشاركاتي يا عابرة فلن اسامحك
 
رد: المقهى الأدبي..

أضحكتني..

وأيضاً..

عن الشمس التي تغرب دائما لا لموعد غروبها .....بل لأنها أفرغت كل مافي جيبها من أمل ..وتفاؤل ..وحب ...لذا تغرب..وتعاهدنا عند كل غروبٍ ..بشمسِ غدٍ أفضل مليئة بكل هاؤلاء

وعن خيوطها وهي تتسلل عبر شباك النافذة لتلامس وجوهنا المتعبة..باعثة فينا أمل يوم بأكمله

وعن...وعن...وعن

ولكن إن رأيت هنا بعض الحزن فلا تبتئس فسيكون عبارة عن غيمة صيف عابرة....سرعان ماتندثر..


*أيها الشاعر
سعيدة لانك اول من يلج المقهى..
فأهلا بكَ..​
 
رد: المقهى الأدبي..

إذهب وحضرها بنفسك..أنسيت ماقاله درويش


والقهوة لمن يعرفها مثلي هي أن تصنعها بيديك , لا أن تأتيك على طبق
لأن حامل الطبق هو حامل الكلام ,



فهذا شرط المقهى.....
أيها المطر.
.​
 

مطر

عضو جديد
رد: المقهى الأدبي..

لطالما تغنيتُ بفنجاني

و عبثاً حاولتُ أنْ أقرأه

هيَ القهوة ُ أسطورة بلا مسميات ٍ يا صديقة

جائتـِ هيَ ,... وَ جاءَ الكلام !
 
رد: المقهى الأدبي..


/
/
/

هناك حيث بعض من ذكرياتي شوقي وآلامي


هناك حيث الالم يشكو...والحزن يعاني





رقرة ندى ...همسة حائر...وسكون شطآن وبعض من حبات مطر//


فتستفيق جروح ذاك الماضي..فاعذروني لو رأيتم جروحي فذاك الألم ماعاد يحتمل....!!!


عيون حائرة وأسئلة متناثرة...من هي ؟؟


كل تلك الكلمات معاني ../))للأنا..فهل أجبت ؟؟!!


فبين الغروب وأخر البحر...تلك دمعة روح أثقلتها خطى الزمان


تعب النداء ...تعب الرجاء...روح تأمل اللقاء


بين هذا وذاك صراع نحو الأمل البعيد


نرتقب بعض من شعاع الفرح....وبعض البسمة//قد تكون؟؟!!


مع بداية يوم جديد..تدفن الدموع نتناسى تلك المعاني


ونبدأ في عزف ذلك اللحن الذي نتقنه إلا نحن...//))الصمت











كنت هنا ...طيفي ..أفكاري وبعض من قهوتي...







شكري وتقديري

 
رد: المقهى الأدبي..

وانت تعد فطورك...فكر بغيرك

لاتنسى قوت الحمام.


منذ ان قراتها لأول مرة عاهدت نفسي ان لا أطعمها قبل الحمام.
.إلى يومنا هذا ...
أصبح عندي أكثر من حمامة .....
تراود شرفتي كل صباح...
للفطور.​
 
رد: المقهى الأدبي..

عندما تشرق الشمس بنورها
ونعانق نسمات الهواء البارده
نشتهي أن يكون هوائنا ممزوجا برائحة القهوة
وعبيرها الذي يسلب العقول
حتما لن أقاوم ذلك السحر
سأستلقي على أقرب كرسي
ويتمدد الفكر والعقل
بحجم الهواء الذي أستنشق منه رائحة القهوة
لن أنتظر كثيرا فمعشوقتي بين يدي
سأرتشفها بكل لذة ومع كل رشفه سيزداد شعوري جمالا
وسأسرح بخيالاتي

عصر القهوة
نحن نعيشه الآن بكل تفاصيله
فلكل شخص منا له مع القهوة حكايات ومغامرات
وربما طقوس معينه لاتحلو إلا بالقهوة
يصحابها قطعة حلوى وشعور رائع.. أو قرات مايطيب لهـ

ارتبطت قهوتنا العربيه بجمعة الأصحاب والأحباب
والمجادلات الخفيفه وتبادل الأحاديث الممتعة
وفي وقتنا الحالي انتشرت انواع كثيره
من القهوة فمن العربيه للتركية للفرنسيه
ومسميات أخرى لكل منها نكهة خاصه
ولطالما تغنى الشعراء بالقهوة
وقدم الكاتب بين يديه قهوة المقال التي لاغنى له عنها

القهوة مـــزاج


تأقلم عليه الكثير من البشر
من مغارب الأرض ومشارقها
وهو القاسم المشترك بين غالب الشعوب
وربما تعايشوا معه ولايستطعون الإستغناء عنه

{ وقفة لعشاق القهوه }

* كيف هي قهوتكم ؟؟
هل انت/ـي !
ممن يفضل تذوق جميع انواع القهوه
واي نوع هو الافضل لديك؟؟

*وماهي طقوسكم والوقت المفضل في شربها والإستمتاع بها ؟؟

*هل القهوه مشروب اساسي لابد من تناوله يوميا؟

*ماذا يعني لكم فنجان القهوة ؟؟
عبر عن عشقك للقهوه ببيت شعر او صوره

*هل انت/ـي من منهم مبدعون في تجهيزالقهوه ضع لنا وصفتك الخاصه؟؟

*ومتى تصبح القهوة رفيقا لساعاتكم ؟؟

*لا مآنع ان تصور لنآ قهوتك وجلستك ؟
* ان كان هناك شعور يضاف فكلنا شوق ..



 
رد: المقهى الأدبي..

{ وقفة لعشاق القهوه }

* كيف هي قهوتكم ؟؟

حلوة.."عكس الحياة"

هل انت/ـي !
ممن يفضل تذوق جميع انواع القهوه

نعم...اتمنى لو أستطيع تذوق كل أنواعها دون إستثناء

واي نوع هو الافضل لديك؟؟

*وماهي طقوسكم والوقت المفضل في شربها والإستمتاع بها ؟؟

يوم الجمعة ...بالتحديد الساعة 2 و30د ...


*هل القهوه مشروب اساسي لابد من تناوله يوميا؟

يوم الجمعة ضروري جدا

*ماذا يعني لكم فنجان القهوة ؟؟

صديقي الرائع...ووالدي

عبر عن عشقك للقهوه ببيت شعر او صوره



*هل انت/ـي من منهم مبدعون في تجهيزالقهوه ضع لنا وصفتك الخاصه؟؟

سر..

*ومتى تصبح القهوة رفيقا لساعاتكم ؟؟

أيام الجد...

*لا مآنع ان تصور لنآ قهوتك وجلستك ؟

هههه ربما ذات يوم سافعلها

* ان كان هناك شعور يضاف فكلنا شوق ..

لا إضافة فوق رائحتها..ومذاقها.


*أهلا بك ..وبصفاء نور اليقين ..
وكل رواد المقهى...
 
رد: المقهى الأدبي..

*هل انت/ـي من منهم مبدعون في تجهيزالقهوه ضع لنا وصفتك الخاصه؟؟

سر..
أهديك أنت وكل رواد ومتصفحي صفحتك هذه الطريقة التقليدية لتحضير القهوة. هي بحق متعبة و لكنك ستحصل في الأخير على السر كما دكرتي سابقا




أولاً

حمس القهوة بالمحماسة على جمر

بأن توضع القهوة داخل المحماسة وتحرك بيد المحماسة حتى تصل للون المطلوب .








ثانياً

تفرغ القهوة من المحماسة للمبرادة وهي أداة من الخشب توضع فيها القهوة لتبرد قبل أن توضع بالنجر .





ثالثاً

بعد أن تبرد القهوة تفرغ بالنجر لتدق حتى تصبح جاهزة لوضعها بالمطباخة .





رابعاً

المطباخة وهي دله كبيرة وحالياً استعاض عنها بعض الناس بالابريق يوضع فيه الماء ويجعل على الجمر حتى يغلي وبعد ذلك توضع فيه القهوة لتغلي على الجمر .




خامساً

المصفاية وهي دله أصغر من المطباخة كانت موجوده فيما مضى وقد إنقرض إستخدامها الآن وهي تصفى فيها القهوة من المطباخة إليها ومن ثم للمبهارة



سادساً

المبهارة ، وهي دلة صغيرة الحجم ليستطيع المعذب (المقهوي ) أن يحملها ليصب قهوة للضيوف دون أن يتعب من حملها وسميت المبهاره لأنه يوضع فيها الهيل والزعفران ومن ثم يصب من المصفاة أو من المطباخه إليها ومن ثم توضع على الجمر حتى يطبخ فيها الهيل مع القهوة .



ثم تصب القهوة وتشربونها بالهناء والعافية



ربما تكون هذه الطريقة جزء يسير من السر ؟
 
رد: المقهى الأدبي..

قد تختلف طرق تحضيرها..من بلد لبلد
من ذوق ...لذوق

لكنها ستبقى سلطانة على كل القلوب بدون منازع

لها كل عشقي..



*شكرا على هاته الطريقة..التي هي في الحاضر صعبة المنال إبتداءاً من الادوات...إلى النكهة

وكأن رائحتها.. تجتاحني لتغريني بتذوقها.​
 
رد: المقهى الأدبي..

إن كان الكثير منكم يفضل القهوة
فهذا لا يمنع أن أخالفكم وأشرب الشاي
ففوائده كثيرة وخفيف على البطن كخفة الحبيب على الحبيب
ويعطيك نشاطا ويكأنك خرجت من دوامة الحزن لتعيش الحياة من جديد
فهو يتفضل باللون على القهوة فسوادها يبعث على رؤية الماضي الاليم
وزد على ذلك أن من خصائص الشاي عدم الادمان عليه
فكيف انت ان غابت عنك القهوة ايام??...فهل تصبر على مفارقة الحبيب
فيا فاهم مقالتي اختر الشاي تكن قد حفظت قلبك ...وكذلك الجسم من كل هم وغم والم قديم

وكل هذا لا يمنع ان نرتشف القهوة والشاي في طاولة واحدة....ويحبدا يكون في المائدة الكثير من السكر


***
 
رد: المقهى الأدبي..

وزد على ذلك أن من خصائص الشاي عدم الادمان عليه
فكيف انت ان غابت عنك القهوة ايام??...فهل تصبر على مفارقة الحبيب

صدقت..
كل شيء يبدأ من هاته النقطة...
كثر هم من حذرونا من البدايات...فعليها تترتب كل الحماقات

"الإدمان"..
كل شيء يبدا من عنده

في بادئ الامر..يبهرنا الذوق.
.فرشفة أولى....فالثانية....فالثالثة...
.فالكأس بأكمله..

وغدا ..وبعد غد..
وأسبوع..ودون وعي منا تجدها تتسلل إلى اعماق اعماقنا

لتبني مستقر لها..... للأبد




* سيكون هناك الكثير من السُكر...​
 
أعلى