''المغاربة لا يعرفون ما يريدون والحدود مسألة سيادية'' أم بلخادم لا يعرف ما يقول

الموضوع في 'منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية' بواسطة New_Saimouka_DRS, بتاريخ ‏27 ابريل 2010.

  1. اليوم وفي جريدة الخبر وجدت خبر حول قضية المغرب والجزائر، والتي وصف فيها " عبد العزيز بلخادم " المغاربة بأنهم " لا يعرفون ما يريدون بالضبط"
    وهاهو المقال
    وصف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم، علاقات الجزائر بالمغرب كما يلي: لا هي متميزة ولا رديئة، إنها عادية. وقال إن المسؤولين المغاربة ''لا يعرفون ما يريدون بالضبط''، بخصوص تحميل الجزائر مسؤولية ''عرقلة مسار التسوية في الصحراء''، بالموازاة مع استمرار المفاوضات مع البوليزاريو.
    في ندوة صحفية عقدها بمقر الأفالان بالعاصمة، أمس، لعرض نتائج أول اجتماع للجنة المركزية بعد المؤتمر التاسع، سئل بلخادم عن العلاقات الجزائرية المغربية فقال: ''لا هي متميزة ولا هي رديئة.. إنها عادية، وإن كان المفروض أن تكون متميزة''. وربط الوضع الذي توجد عليه العلاقات بقضية الصحراء الغربية وموقف المغاربة منها. وأضاف: ''الإخوة في المغرب يتفاوضون مع البوليزاريو ممثل الصحراويين، وفي نفس الوقت يقولون الجزائر وراء عرقلة مسار التسوية. إنهم لا يعرفون ما يريدون بالتحديد، مع أن لوائح الأمم المتحدة واضحة، فهي تحدد طرفي الخصومة بوضوح، وهما المغرب وجبهة البوليزاريو، لكن كلما تكلم المغاربة في هذا الموضوع يشيرون إلى الجزائر''، يقصد أنهم يعتبرون الجزائر أصل المشكل الذي يوجد بينهم وبين الصحراويين.

    وانتهى كلامه بقوله أن الجزائر ليست لها علاقة بقضية الصحراء ، إلى هنا كلام عادي جداً.
    ولكن غير العادي هو حينما تطرق للمسألة الحدودية بيننا والمغرب ذكر مجموعة من الشروط أهمها،تمكين الصحراويين من تقرير مصيرهم عبر الاستفتاء" ، وهاهي تكملة الخبر:
    وبخصوص الحدود البرية المغلقة والتي يطالب المغرب بإلحاح بفتحها، قال الأمين العام للأفالان: ''هذه مسألة سيادية''. يعني أن قرار رفض فتح الحدود من جانب الجزائر نابع من ممارسة السيادة. ويعني هذا التصريح أيضا أن الجزائريين لازالوا على نفس الموقف وهو عدم العودة إلى الفترة التي سبقت أوت ,1994 إلا في حال تعاطي الرباط مع مجموعة من الشروط، يأتي على رأسها تمكين الصحراويين من تقرير مصيرهم عبر الاستفتاء.
    يا " بلخادم" أنت موقفك هو غير المفهوم والمتناقض من جهة تقول لا علاقة للجزائر بقضية الصحراء الغربية/ ومن جهة أخرى تضع موضوع الصحراء الغربية كشرط من شروط فتح الحدود بالرغم أن القضية الصحراوية لا علاقة لها بمشكل غلق الحدود سنة 1994
    والغموض الآخر هو في اعتباره قضية فتح الحدود سيادية وسؤالي هنا هو " هل قضية الصحراء الغربية مسألة سيادية لنا؟" وإن كان صحيح فيجب عليك تغيير مفاهيم السيادة من جميع قواميس المصطلحات السياسية.

    من فضلكم أريد أن تشاركوني وتعرضوا آرائكم في الموضوع
     
  2. عزازنة رياض

    عزازنة رياض مشرف منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية

    رد: ''المغاربة لا يعرفون ما يريدون والحدود مسألة سيادية'' أم بلخادم لا يعرف ما يقول

    شكرا اخي على الموضوع

    موضوع العلاقات التجزائرية المغربية يحتوي عدة أبعاد خفية

    و ما يقال في الخطابات و الصحف هي كما يسميها السياسيون:"سلعة مقدمة للإستهلاك"

    و غلق الحدود مع الجزائر ليس هدفه الصحراء الغربية فقط

    و إنما الأضرار التي قد تخلفها فتح الحدود خصوصا في المجال الإقتصادي


    شكرا لك
     
  3. kholiou16

    kholiou16 عضو

    رد: ''المغاربة لا يعرفون ما يريدون والحدود مسألة سيادية'' أم بلخادم لا يعرف ما يقول

    شكرا لك اخي على هدا الموضوع

    ان الحكام والرؤساء في حد داتهم متناقضين وكل واحد يبحث عن مصالحه الخاصة
    فكيف لنا ان نسمي الاتحاد المغاربي والحدود مغلقة والحرب قائمة فيما بينهم
    كيف لنا نحن العرب ان نسمو وكلا البلدين...الجزائر و المغرب .......يتربصان ببعصهم البعض
    زيادة على دلك لا يمكننا ان نحكم على ان الجزائر تنادى بالاستقلال للصحراء الغربية بدافع العروبة
    او بدافع الاسلام انها مصالح...................

    في الجزائر اي مسؤول اين كانت مكانته فهو يبحث عن مصالحه الخاصة
    شكرا ................سلام
     
  4. رد: ''المغاربة لا يعرفون ما يريدون والحدود مسألة سيادية'' أم بلخادم لا يعرف ما يقول

    شكراً على مروركم وأراءكم