المخاطرة الاقتصادية والتجارية في الجزائر لا تزال عالية

الموضوع في 'منتدى علوم التسيير والتجارة' بواسطة جهينة, بتاريخ ‏30 ديسمبر 2007.

  1. جهينة

    جهينة مراسل

    هيئة التـأمين البلجيكي ''دوكروار''

    المخاطرة الاقتصادية والتجارية في الجزائر لا تزال عالية



    اعتبرت هيئة الضمان والتأمين على المخاطر والتجارة الخارجية البلجيكي ''دوكروار'' في آخر تقييم له حول الجزائر أن المخاطرة الاقتصادية والتجارية عالية، في وقت تبقى المخاطرة السياسية متواضعة.
    وقدّرت الهيئة البلجيكية التي تنتمي إلى هيئات التقييم المنظوية أيضا ضمن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والتي تجمع أكبر وأهم الدول الصناعية المخاطرة السياسية الجزائرية في الصنف ''''2 وهي تعادل تقدير المخاطرة المتواضعة.أما بالنسبة للمخاطر التجارية والاقتصادية، فإن الجزائر مصنّفة ضمن أسوأ خانة، حيث تعادل الصنف ''ج''. علما بأن خانة المخاطرة التجارية تتضمن ثلاثة أصناف ''أ'' أي مخاطرة ضعيفة و''ب'' مخاطرة متواضعة و''ج'' مخاطرة عالية. وعلى الرغم من هذا التصنيف، فإن المؤشرات الاقتصادية الكلية الإيجابية، وتمتع المؤسسات الجزائرية بقدرة على الدفع وعلى سيولة أكبر خلال السنوات الماضية، جعل الهيئة تؤكد على منح تغطيتها وضمانها في خانة ''الحساب المفتوح'' أي دون اشتراط تقديم ضمانات بنكية أو أية شروط أخرى خاصة. ويأتي تقييم المخاطرة الجزائرية للهيئة البلجيكية على نقيض نوعا ما من تقييم ''كوفاس'' الفرنسية و''هيرمس'' الألمانية اللتان سجلتا نوعا من التحسن، وإن كان تقييم المخاطرة عموما لم يطرأ عليه تغير جوهري خلال السنتين الماضيتين.
     
  2. faido

    faido مشرف منتدى علوم الإعلام والإتصال

    رد: المخاطرة الاقتصادية والتجارية في الجزائر لا تزال عالية

    اللهم وفقه لخدمة دينك وأعنه على فعل الخير وسدد بالحق طريقه وألهمه رشده إنك ولي ذلك والقادر عليه اللهم إن اعتز بك فلن يذل، وإن اهتدى بك فلن يضل، وإن استكثر بك فلن يقل،
    وإن استقوى بك فلن يضعف، وإن استغنى بك فلن يفتقر ، وإن استنصر بك فلن يخذل،
    وإن استعان بك فلن يغلب، وإن توكل عليك فلن يخيب، وإن جعلك ملاذه فلن يضيع،
    وإن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم، اللهم فكن له وليا ونصيرا،
    وكن له معينا ومجيرا وارزقه الإخلاص وتقبل منه يا أكرم الأكرمين
    لا إلــــه إلا الله محمد رسول الله