الطفولة المشردة

الموضوع في 'منتدى الحوار العام' بواسطة kelthoum, بتاريخ ‏3 يونيو 2008.

  1. kelthoum

    kelthoum عضو مميز

    :)تعاني الطفولة اليوم من العديد من المشاكل التي تجعل أطفالنا يعانون التشرد وما أمره .....إن التسرب المدرسي الناجم عن العنف داخل المدرسة والذي قد يمارسه المدرس جهلا منه في كيفية التعامل مع التلميذ ،أو ظنا منه أن هذا بإمكانه أن يسهم في ترسيخ المعلومة لدى الطفل ،ليفر الطفل من المدرسة ظنا منه أنه سيجد الجنة أمامه ،ليصطدم بالجحيم الذي ينتظره في البيت الذي إما في الزج بهم إلى سوق العمل وما أقساه وأصعب من رمت به الظروف في غياهبه ،أو أقسى من هذا كأن يجد العنف من الأبوين الذين في صراع دائم داخل البيت وغيرها من المشاكل التي يتعرض لها أبناؤنا اليوم في أجواء الإحتفال بعيد الطفولة وتعالي الهتافات المنادية برعاية الطفولة و حمايتها فأين نحن من ذلك كله ،فقد عدت ياعيد ولكن بأي حال عدت ياعيد .
     
  2. sihem salma

    sihem salma عضو جديد

    رد: الطفولة المشردة

    صدقتي يا كلثوم الطفولة المشردة اليوم هي اكثر مظاهر الفساد الاجتماعي بدول العالم الثالث بما فيها الجزائ. اننا نرى كل يوم بشوارع العاصمة اطفال في سن الزهور مترامون هنا و هناك يتعاطون المخدرات و تستهلك اجسامهم الغراء السام كبديل عن المخدرات .الواقع ان كل واحد منا كان يمكن ان يحدث له الشيء نفسه فمعظمهم اما ابناء مجهولي الهوية و هذا لا ذنب لهم فيه و اما هاربوم من جحيم الاسرة و جحيم الشارع افضع لو كانوا يعلمون انهم و هذا ما يتفق عليه الجميع ضحايا المجتمع و الاسرة و الظروف و المسؤؤلين في هذا البلد . الواقع ان المسؤلين ينامون قريري الاعين ليلا في احضان ازواجهم و ابنائهم بينما هذه الفئة المنسية تعاني في صمت و هي التي ستحاسبهم يوم القيامة فاموال جلب تامر حسني و نانسي عجرم كانت كافية لان تخلق لهم جميعهم ماوى دائم و عمل يسترزقون منه لكن الجزائر هي هكذا منذ زمن و لا تتغير نعرف بيت الداء لكننا نتعمد تجاهل مداواته فتظل الطفولة المشردة مشردة ابد الدهر لكننا على الاقل سنموت جميعنا يوما و يحاسب كل عن مسؤلياته ......................................................سهام
     
  3. elmoudjahid

    elmoudjahid عضو مميز

    رد: الطفولة المشردة

    ان الفقر و غلاء المعيشة ايضا من اهم الاسباب التي ادت الى هذا الحال فالاب المسكين الذي لا يفوق مرتبه عن 10000 دج ماذا عساه ان يفعل خاصة ان سعر الكتاب الواحد لا يقل عن 100دج الا ان يدفع اولاده الى العمل رغما عنه فاي والد لا يحب الخير لولده
    و الجزائر لا تتذكر اطفالها الا في عيدهم ينشؤون احياء ضخمة و لا يفكرون حتى في انشاء محيط صغير اين يلعب الاطفال
    ان شاء الله تتحسن الاحوال بالنسبة للطفل فحالهم ليس اسوء مما كنا نحن عليه دون ان ننسا حال الاطفال في فلسطين و العراق و باقي دول العالم خاصة الا فريقية
    ان الاطفال لا يستحقون كل هذا البؤس
    شكرا على الموضوع و السلام