الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

الموضوع في 'منتدى علم النفس' بواسطة ريتاج جزائر, بتاريخ ‏8 ابريل 2010.

  1. ريتاج جزائر

    ريتاج جزائر عضو مميز

    الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    تنحصر مظاهر وصور اختلال الصحة النفسية للإنسان في الأمراض التالية: (1ـ الأمراض النفسية(العصاب) 2ـ الأمراض العقلية(الذهان)3ـ الأمراض النفسجسمية( السيكوسوماتية)4ـ السلوك السكوباتي5ـ التخلف العقلي6ـ الانحرافات السلوكية).
    الأمراض النفسية( العصاب):
    يعرف العصاب بأنه اضطراب انفعالي يتميز عن غيره من الاضطرابات الانفعالية بقلق شديد ومبالغة المريض في استخدام الحيل الدفاعية للسيطرة على القلق الذي يعاني منه.والمضطرب نفسيا يدرك ما يعانية من اضطراب غير انه يعجز عن التخلص مما يعانيه حيث يعجز عن إدراك المكونات المختلفة للموقف الصراعي الذي يؤدي الى اضطرابه،والمضطرب نفسيا يتردد بين ما يرغبه وما لا يرغب فيه،فقد يقبل على شيء ما ويخاف من ذات الشيء في نفس الوقت،وقد يتصف نشاطه بالتناقض والمبالغة.
    وتتنوع هذه الاضطرابات ما بين القلق العصابي الى حالات الهيستريا والوساوس والأفعال القسرية الى الخواف(الفوبيا) والاكتئاب النفسي، الى حالات توهم المرض.وتشترك جميع هذه الأنواع فيما يعانيه المريض من قلق شديد، فالقلق هو محور المرض النفسي او هو أساسه.
    ويتفق معظم العاملين في مجال الصحة النفسية على ان مرض العصاب هو اضطراب ذو منشأ نفسي وذلك مما يعني استبعاد العوامل العضوية أو التكوينية وبالتالي استبعاد العوامل الوراثية لجهة الإصابة به.
    خصائص الأمراض النفسية
    *العصاب:على الرغم من ان الأمراض النفسية تتباين فيما بينها تباينا كبيرا حيث ان كل عصابي يكاد يكون نسيجا وحده،إلا ان هناك خصائص عامة يتصف بها معظم العصابيين واهم هذه الخصائص ما يلي:
    1-القلق:يعتبر القلق هو القاسم المشترك في كل الأمراض العصابية وهنا يجب ان نفرق بين القلق السوي،والقلق المرضي،فالقلق انفعال عادي ينتاب الإنسان،فالطالب(مثلا)يشعر عادة بالقلق عندما يقترب موعد الامتحانات،الأم تشعر بالقلق عندما يتأخر طفلها عن موعد عودته من المدرسة. وجميعنا نشعر بالقلق في مواقف التهديد الخارجية، فالمريض المصاب بالعصاب يشعر بهلع حاد لا يدري له سببا،فهو يتصور مصيبة على وشك الوقوع ولكنه لا يستطيع تحديدها ،والقلق هنا لا يندفع نتيجة تهديد خارجي بل هو نابع من تهديد داخلي،فالقلق عند العصابي ينفجر عادة لأن الدوافع الداخلية المكبوتة ذات طابع عدواني او جنسي،وتكون الميكانيزمات الدفاعية على وشك الانهيار،وهذه هي الكارثة الحقيقية التي لا يستطيع المريض ان يدركها..
    2-العجز عن العمل بكفاءة:لا يستطيع معظم العصابيين تحقيق إمكانياتهم الشخصية والعقلية واستثمارها بكفاءة،رغم ان المريض قد يكون ذكيا إلا أنه يعجز عن استغلال قدراته لانشغاله الزائد بذاته وعجزه عن إقامة علاقات اجتماعية مثمرة،لكن ليس معنى ذلك ان كل مريض بالعصاب عاجز عن العمل،ففي بعض الأحيان نجد عصابيا فاشلا في مجال حياته الاجتماعية فيبذل جهدا غير عادي ليتفوق في مجال عمل في صورة تعويضية.
    3-السلوك الجامد المتكرر:وتسمى هذه الخاصية(أحيانا)بالغباء العصابي ذلك ان المريض عادة يتبع أنماطا جامدة في كل المواقف وكأنه غير قادر على الاستفادة من التجربة،فعندما(مثلا)نجد عصابيا يفرض طابع القوة والعدوانية في معظم علاقاته الاجتماعية،ورغم ان هذا النمط قد يؤدي إلى نفور الناس منه أو قد يؤدي به إلى مشكلات كثيرة في مجال علاقاته بالناس إلا انه يظل على هذا الطابع الخلقي وهو عاجز عن تغييره،وتفسير هذا النمط الثابت المتكرر ان المريض يستجيب للحاجات اللاشعورية المعقدة داخل نفسه،تلك الحاجات التي يحملها معه في كل المواقف حياته اينما ذهب ويرفض الاستجابة لعوامل الواقع المتغير باستمرار.
    4-التمركز حول الذات:المعلوم ان المريض العصابي يبقى دائما مشغولا بنفسه أكثر من اللازم فهو يقارن نفسه بالآخرين،ذو حساسية شديدة لاي نقد يوجه إليه أو بأي إطراء له،كما ان أعراضه الجسمية تجعل اهتمامه دائما يدور حول ذاته.
    5-الأعراض الجسمية:يعاني مريض العصاب من أعراض جسمية كالصداع المزمن أو الم في أي جزء من أجزاء الجسم أو اضطرابات مستمرة في الجهاز الهضمي أو الإمساك المزمن أو طفح جلدي وغيرها من الأعراض،وربما كان هذا هو السبب الذي يجعل مريض العصاب يعتقد دائما أن مشكلته طبية أساسا وليست سيكولوجية.
    والواقع ان هذه الأعراض الجسمية رغم انها قائمة على أساس انفعالي إلا أنها ليست متخيلة، فالعوامل النفسية من القوة بحيث انها في بعض الاحيان قد تحدث تغييرات بنائية في أعضاء الجسم(مثل قرحة المعدة)وتتأثر الأعراض الجسمية التي يختارها المريض للتعبير عن صراعاته النفسية بالأمراض التي سبق ان أصيب بها،كذلك بالأمراض التي سبق ان عانى منها أحد أقاربه او أصدقائه،وكذلك بالمعنى الرمزي للعضو المصاب.
    6-التعاسة:يشعر معظم مرضى العصاب بالكآبة والتشاؤم وفقدان الأشياء الجميلة في الحياة فمشكلة العصابي العميقة هي إحساسه الشديد بالذنب وليس هناك شيء اشد إيلاما على نفس الإنسان من إحساسه بأنه آثم،فالسعادة الحقيقية لا تأتي إلا من الإحساس بالرضا عن الذات،وهذا الإحساس هو ما يفتقده مريض العصاب،ولكن لا يجب ان نتصور ان السعادة تعني دائما السواء أو الصحة النفسية،فالمريض بذهان الهوس والاكتئاب(مثلا)يشعر في نوبة الهوس بنشوة مفرطة وسعادة عظيمة ،فإذا كنا نعتبر ان كل سوي هو سعيد،فليس معنى ذلك ان كل سعيد هو سوي..!
    تصنيف العصاب:
    يصنف العصاب إلى القلق،الهستيريا،عصاب الوسوساس والقهر،توهم المرض،الخوف(الفوبيا) الاكتئاب التفاعلي،الضعف العصبي(النيوراتينيا)الهبوط أو الضعف النفي(سيكاثينيا)بالإضافة إلى أنواع أخرى من العصاب مثل:عصاب الحادث،وعصاب السجن وعصاب القدر والعصاب المختلط.
    *القلق(الحصار):
    هو حالة توتر شامل ومستمر نتيجة توقع تهديد خطر فعلي قد يحدث ويصحبها خوف غامض وأعراض نفسية جسمية،ورغم ان القلق غالبا ما يكون عرضا لبعض الاضطرابات النفسية إلا ان حالة القلق قد تغلب فتصبح هي نفسها اضطرابا نفسيا أساسيا وهذا هو ما يعرف باسم عصاب القلق او القلق العصابي او استجابة القلق وهو أكثر حالات العصاب انتشارا ومن.....الاضطرابات النفسية عموما فهو يمثل من30-40% من الاضطرابات العصابية وهو أكثر انتشارا لدى الإناث منه لدى الذكور ويظهر كثيرا في مرحلة الطفولة والمراهقة وسن التقاعد والشيخوخة.
    مستويات القلق:
    توجد ثلاث مستويات للقلق هي:
    1-المستوى المنخفض للقلق: يحدث التنبيه العام للفرد مع ارتفاع درجة الحساسية نحو الأحداث الخارجية،كما تزداد درجة استعداده وتأهبه لمواجهة مصادر الخطر في البيئة التي يعيش فيها ويشار إلى هذا المستوى من القلق بأنه علاقة إنذار لخطر وشيك الوقوع.
    2-المستوى المتوسط للقلق: يصبح الفرد اقل قدرة على السيطرة حيث يفقد السلوك مرونته ويستولي الجمود بوجه عام على استجابات الفرد في المواقف المختلفة ويحتاج إلى المزيد من بذل الجهد للمحافظة على السلوك المناسب في مواقف الحياة المتعددة.
    3-المستوى العالي للقلق: يتأثر التنظيم السلوكي للفرد بصورة سلبية او يقوم المريض بأساليب سلوكية غير ملائمة للمواقف المختلفة ولا يستطيع الفرد التمييز بين المثيرات الضارة وغير الضارة، ويرتبط ذلك بعدم القدرة على التركيز والانتباه وسرعة النهج والسلوك العشوائي.
    ما هي أسباب القلق؟
    تتعدد أسباب القلق ومن أهمها:
    أ-الاستعداد الوراثي:تختلط في بعض الحالات العوامل الوراثية بالعوامل البيئية.
    ب-الاستعداد النفسي:الضعف النفسي العام والشعور بالتهديد الداخلي أو الخارجي التي تفرضه بعض الظروف البيئية بالنسبة لمكانة الفرد وأهدافه، والتوتر النفسي الشديد والأزمات او المتاعب أو الخسائر المفاجئة والصدمات النفسية والشعور بالذنب و الخوف من العقاب وتوقعه والمخاوف الشديدة في الطفولة المبكرة وتعود الكبت بدلا من التقدير الواعي لظروف الحياة والصراع بين الدوافع والاتجاهات والاحباط والفشل اقتصاديا او زواجيا او مهنيا...الخ والحلول الخاطئة.
    ج-مواقف الحياة الضاغطة:مطالب ومطامح المدنية المتغيرة والبيئة القلقة المشبعة بعوامل الخوف والهم والحرمان وعدم الامان واضطراب الجو الأسري والوالدان العصابيان القلقان وعدوى القلق وخاصة من الوالدين.
    د-مشكلات الطفولة والمراهقة والشيخوخة والطرق الخاطئة في تنشئة الأطفال مثل القسوة والتسلط والحماية الزائدة وغيرها واضطرابات العلاقات الشخصية مع الآخرين.
    هـ-التعرض للحوادث والخبرات الحادة اقتصاديا أو عاطفيا او تربويا والخبرات الجنسية الصادمة خاصة في الطفولة والمراهقة والإرهاق الجسمي والمرض.
    و-الطرق الخاطئة لتجنب الحمل والحيطة الطويلة خاصة الجماع الناقص.
    ز-عدم التطابق بين الذات الواقعية والذات المثالية وعدم تحقيق الذات.
    أعـراض القلـق:
    أ-الاعراض الجسمية:وتشمل الضعف العام ونقص الطاقة الحيوية والنشاط والمثابرة وتوترات العضلات والنشاط الحركي الزائد والأزمات العصبية الحركية والصداع المستمر وتصبب العرق،وعرق الكفين وشحوب الوجه وسرعة النبض وآلام الصدر وارتفاع ضغط الدم واضطراب التنفس والشعور بضيق في الصدر والدوار والغثيان والقئ والإسهال وعسر الهضم وفقدان الشهية واضطراب النوم والأرق والأحلام المزعجة واضطراب الوظيفة الجنسية(العنة والقذف السريع عند الرجال،والبرود الجنسي واضطراب الدورة الشهرية عند النساء).
    ب-الأعراض النفسية:وتشمل القلق العام والقلق على الصحة والعمل والمستقبل والعصبية والتوتر العام وعدم الاستقرار والحساسية النفسية الزائدة وسهولة الاستثارة والهياج والشك والارتياب والتردد في اتخاذ القرارات والهم والاكتئاب العابر والتشاؤم والانشغال بأخطاء الماضي وتوهم المرض وضعف التركيز وشرود الذهن وضعف القدرة على العمل والإنتاج وسوء التوافق الاجتماعي وسوء التوافق المهني وقد يصل الحال إلى السلوك العشوائي غير المضبوط.

    عــلاج القلـــق:
    يعتبر القلق العصابي من أكثر الأمراض النفسية استجابة للعلاج ومن أهم الوسائل العلاجية مايلي:
    1-العلاج النفسي:ويهدف منه التطوير في شخصية المريض وزيادة بصيرته وإعادة الثقة في النفس وقطع دائرة المخاوف المرضية،ويساعد التحليل النفسي في إظهار الذكريات المطمورة،وتحديد أسباب القلق الدفينة في اللاشعور وتنفيس الكبت وحل الصراعات الأساسية ويستخدم العلاج السلوكي خاصة لفك الاشراط المرضي المتعلق بالقلق والقضاء على الأزمات العصبية الحركية وتفيد المناقشة والشرح والتفسير وكشف الأسباب ودينامياتها وشرح الجهاز العصبي والتغيرات الفسيولوجية المصاحبة للقلق.
    ب-الإرشاد العلاجي والإرشاد الزواجي وحل مشكلات المريض وتعليمه كيف يحلها ولا يتهرب منها.
    ج-العلاج البيئي:أي بمعنى تعديل العوامل البيئية ذات الأثر الملحوظ مثل تغير العمل وتخفيف أعباء المريض وتخفيف الضغوط البيئية ومثيرات التوتر والعلاج الاجتماعي والرياضي والصداقات والموسيقى والعلاج بالعمل.
    د-العلاج الطبي للأعراض الجسمية المصاحبة واستخدام المسكنات والمهدئات والعقاقير المضادة للقلق مثل(ليبريوم)وقد وجد ان العلاج النفسي والمختصر مع استخدام العقاقير النفسية الوهمية كان فعالا لذلك استخدام التنبه الكهربائي والعلاج المائي في بعض الأحيان.
     
  2. psychologue

    psychologue مشرف منتدى علم النفس

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    موضوع مليح من عضوة رائعة ...شكرا ريتاج
     
  3. ريتاج جزائر

    ريتاج جزائر عضو مميز

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    شكرا على ردك الراااااااااااااااااااااااااااااااااااائع
     
  4. علي سيف الدين

    علي سيف الدين عضو مميز

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    السلام شكرا يأختي على الموضوع المفيد
     
  5. ريتاج جزائر

    ريتاج جزائر عضو مميز

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    نورمال نحن في الخدمة ههههههههههههههههههه
     
  6. عبدو بن صالح

    عبدو بن صالح عضو مميز

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    شكرا الأخت ريتاج وبارك الله فيك
    موضوع جد قيم
     
  7. ريتاج جزائر

    ريتاج جزائر عضو مميز

    رد: الصحــة النفسيــة ومظـاهـر اخـتلالهـا ..

    لا شكر على واجب أخي