الربــــــــــــيع

-في قريتي الصغيرة
-كل شيئ جميل وبسيط
-جلست على كرسي خشبي أتأمل
-شعاع الشمــــــــــس
-وهي تصنع تلك الخيوط الجميلة
-في احدى أيام الربيع
-حيث الفراشات تتلاعب على رؤوس الأزهار
-والنحل يمضي في كل الاتجاهات
-حيث الحشرات المتطايرة في كل مكان
-حيث الأطفال يركضون هنا وهناك
-حيث الفتيات يصنعن أطواق الزهور
-يشكلنها ويزينها بضحكاتهن
-...فيتبادلنها
-بعطور الحب يعطرنها
-الكل يبحث عن الحياة هنا
-وسط هذه الخضرة والماء
-وسط رائحة العشب الندي
-فالأزهار المتبسمة للربيع
-قد عانقت الوجود في أسمى درجاته
بقلمــي
 
رد: الربــــــــــــيع

أعذرينى لدقة تركيزى فقد فاتنى أن أقول :

ياوردا أطلقت من فيهها عبقا وعطرا وبسمات من نسماتها قطرا نديا يمشي سلسلا عذبا متسلسلا كالنغم الربيعي لا تدركه الأحزان أينما كان
الكل يبحث عن الحياة هنا وهنا بالذات بين كتاباتك الربيعية
 
رد: الربــــــــــــيع

أعذرينى لدقة تركيزى فقد فاتنى أن أقول :

ياوردا أطلقت من فيهها عبقا وعطرا وبسمات من نسماتها قطرا نديا يمشي سلسلا عذبا متسلسلا كالنغم الربيعي لا تدركه الأحزان أينما كان
الكل يبحث عن الحياة هنا وهنا بالذات بين كتاباتك الربيعية
ورودي جد سعيدة بمرورك وماخطه قلمك من نسمات ندية ..
تحياتـــــي
 
أعلى