الحيوانات!!!

الموضوع في 'منتدى الحوار العام' بواسطة thaziri, بتاريخ ‏6 ابريل 2010.

  1. thaziri

    thaziri عضو مميز

    من صارت المهارات الحسنة دينه..تحولت الى طبع يخالط دمه و عقله ..لا ينفك عنه ابدا
    فتجده دائما لينا هينا رفيقا متحملا عطوفا..مع كل احد ..حتى مع الحيوانات..و الجمادات..
    كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فراى بعض الصحابة حمرة معها فرخان ..فاخذ بعضهم فرخيها..
    فجاءت الحمرة ..فجعلت تحوم حولهم و ترفرف بجناحيها..فلما جاء النبي عليه الصلا و السلام و راها ..التفت الى اصحابه و قال : "lمن فجع هذه بولدها؟ ردوا ولدها اليها" ..
    و في يوم اخر..راى صلى الله عليه و سلم قرية نمل قد احرقت ..فقال : "من احرق هذه؟" قال بعض اصحابه : نا..
    فغضب و قال : "لا ينبغي ان يعذب بالنار الا رب النار"..
    و كان عليه الصلاة و السلام من رافته..انه اذا توضا و اقبلت اليه هرة ..اصغى لها الاناء..فتشرب..ثم يتوضا بفضلها..
    ز مر صلى الله عليه و سلم يوما على رجل ملقيا شاة على الارض..و قد وضع رجله على صفحة عنقها ممسكا لها ليذبحها..و هو يحد شفرنه..و هي تلحظ اليه ببصرها..
    فغضب عليه الصلاة و السلام لما راه..و قال : "اتريد ان تميتها موتتين؟ هلا حددت شفرتك قبل ان تضجعها؟"
    و مر يوما برجلين يتحدثان و قد ركب كل منهما على بعيره..فلما راهما رحم البعيرين..و نهى ان تتخذ الدواب كراسي..
    يعني لاتركب البعير الا وقت الحاجة فقط..فاذا انتهت حاجتك فانزل و دعه يرتاح..و نهى عليه الصلاة و السلام عن وسم الدابة في الوجه..و
    و من اطرف ما ذكر انه كان للنبي صلى الله عليه و سلم ناقة تسمى العضباء..ثم ان نفرا من المشركين اغاروا على ابل للمسلمين..كانت ترعى في اطراف المدينة..
    فذهبوا بها..و كانت العضباءفيها ..و اسروا امراة من المسلمين..و استاقوها معهم ..و هرب المشركون..بالمراة و الابل و كانوا اذانزلوا اثناء الطريق اطلقوا الابل ترعى حولهم فنزلوا منزلا فناموافقامت المراة بالليل لتهرب منهم..فاقبلت الى الابل لتركب احداها..
    فجعلت كلما اتت على بعير رغا باعلى صوته ..فتتركه خوفا من استيقاضهم ..و جعلت تمر على الابل واحدا واحدا..حتى اتت على العضباء..فحركتها فاذا هي ناقة ذلول مجرسة..فركبتها المراة ثم و جهتها نحو المدينة..
    فانطلقت العضباء مسرعة..
    فلما شعرت المراة بالنجاة اشتد فرحها فقالت : للهم ان لك علي نذرا ان انجيتني عليها ان انحرها..!!
    و صلت المراة الى المدينة فعرف الناس ناقة الرسول عليه الصلاة و السلام ..و نزلت المراة في بيتها و مضوا بالناقة الى النبي عليه الصلاة و السلام..فجاءت المراة تطلب الناقة لتنحرها
    فقال عليه الصلاة و السلام: "بئس ما جزيتها"..او بئس ما جزتها ..ان انجاها الله عليها لتنحرها
    ثم قال عليه الصلاة و السلام : "لا وفاء لنذر في معصية الله و لا فيما لا يملك ابن ادم"..
    فلماذا لا تحول مهاراتك في التعامل _كالرفق و البشر الكرم_الى سجية تلازمك على جميع احوالك ..مع كل شيء تتعامل معه ..حتى الجمادات و الاشجار..
    كان النبي صلى الله عليه و سلم يقوم يوم الجمعة ..فيسند ظهره الى جذع منصوب في المسجد فيخطب بالناس..
    فقالت امراة من الانصار: ا رسول الله ..الا اجعل لك شيئا تقعد عليه ..فان لي غلاما نجارا ..قال : "ان شئت" ..فعملت له المنبر ..فلما كان يوم الجمعة ..صعد النبي صلى الله عليه و سلم على المنبر الذي صنع له فلما قعد عليه الصلاة و السلام على ذلك المنبر ..خار الجذع كخوار الثور .. و صاحت النخلة..حتى كادت ان تنشق.. و ارتج المسجد...
    فنزل عليه الصلاة و السلام فضم الجذع اليه... فجعلت النخلة تئن انين الصبي الذي سكت حتى استقرت ..
    ثم قال عليه الصلاة و السلام: "اما و الذي نفس محمد بيده..لو لم التزمه لما زال هكذا الى يوم القيامة".[/FONT][/SIZE][/B][/B]​
    من كتاب "استمتع بحياتك" للدكتور العريفي
     
    آخر تعديل: ‏6 ابريل 2010
  2. elmoudjahid

    elmoudjahid عضو مميز

    رد: الحيوانات!!!

    الانسان الان لم يعد يرحم الانسان فكيف بالحيوان
    هناك من يدعي حب الحيوان و لكنه لا يحس به لانه أناني يحب عندما يغني له لا يحس شيئا عندما يراه محبوسا طوال النهار طوال الشهر طوال السنة حتى يموت في القفص
    بارك الله فيك على الموضوع