(الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق


بمناسبة عيد (الحب) المقبل الذي أكثر من يحتفل به أو يُعجب به من وقع
في الحب قبل الزواج
هي تذكرة لنفسي ولغيري

(الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!

وعظني أقوام في الحبّ

وأكثروا من لومي في شـدِّ
وبقيت معهم في عراكٍ...!
تارة في جزر.. وتارة في مـدِّ...!

وقالوا :
البحث عن صفيّ

خير من البقاء وحدي...!

فبعد أن ضجّوا برفضي
رفعت صوتي في أعلى حدِّ

هل منكم من يقاسمني

آثامي في هزلي وجدّي...؟!

أو يحمل شيئا من سيّئاتِي
أو يضمن لي جنة الخلدِ...؟!

فاسمع...!
يا من تعظني في الحبّ
هل تقاسمني عند الموت لحدي...؟!

و مواقفَ يوم القيامة
رِجْلا برجلٍ
ويدًا بيـــدِ...؟!

ويوم أمسك كتابِي
كنتَ المدافعَ ...! وكنتَ الْمفدِي...!

وحين الصراط تنحّيني جانبا
وتقول :
فداك نفسي
...!

فداك مالي ...!

فداااااااااااااااااااااااااااااااااااك حشدِي...!

هذا هو مهرُ حبّي وودِي
وإن كنت ترجو أن أعطيك سعدا

ويكون لي حزنِي ووجدِي
ثم يأتي يوم ٌ
لا يغني فيه عبدٌ عن عبــدِ
...!

فهو إذًا (حبٌ) ..

ليس يجدي...!

لأني سأعيش الموتَ..

وحدي...!

وأدخل القبر ..

وحدي...!

وأرقد فيه ..

وحدي...!

وأحمل أوزاري وحدي
فالقضية منتهاها
أن أكون
...وحدي...


إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق





الوحدة في القبر وما بعده أشد

((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى
كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ))





 
التعديل الأخير:
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

بارك الله فيك أختي الغالية على التذكرة

الوحدة في القبر وما بعده أشد
كم غفلنا عن تذكر هذا الموقف
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

بارك الله فيك أختي الغالية على التذكرة

الوحدة في القبر وما بعده أشد
كم غفلنا عن تذكر هذا الموقف
وفيك بارك الله أختي

هي محاولة مني صغيرة لعلها تكفي في التقليل من الحد الجارف للإنسان في هذه الحياة مغفلا المكان الموحش والقاتل الأخير

منيتي في الحياة كلها

أني كما عشت في الحياة حزينة ألا أكون بعد الموت حزينة وحزن الآخرة أدهى وأمر ّ

شكرا لمرورك
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

شكرا لكي اخيتي بنت الرجل
بارك الله فيكي وجزاك كل خير

وفيك بارك الله أختي الكريمة
جزيل الشكر لمرورك وتعليقك ودعائك
....!
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

لأني سأعيش الموتَ..

وحدي...!

وأدخل القبر ..

وحدي...!

وأرقد فيه ..

وحدي...!


لمّا نعيش الوحدة في الحياة نقول "قتلتني الوحدة"!
فما بالك في تلك الحفرة!
لا و لن يجدي يا أختي
عفانا الله و إياكِ
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

لم يكن هذا إلا بعد هذا الغزو الثقافي الفضائي فبدأنا نسمع بهذا اليوم وغيره , وكالعادة مع كل عام جديد يحتفل الأناس ذوو القلوب الضعيفة والمريضة والتي طغى عليها التميع بهذا اليوم على قولة القائل : مع الخيل ياشقراء .
ملابس تسطع باللون الأحمر ومحلات تقلب ألوانها للون هذا اليوم !
ألهذه الدرجة وصل بنا الطموح والتقدم ! , ألم نجد في الغرب أجمل من هذه التقاليد

ما أجمله من تذكير أختي جزاك الله عنّا كل خير
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

لأني سأعيش الموتَ..

وحدي...!

وأدخل القبر ..

وحدي...!

وأرقد فيه ..

وحدي...!


لمّا نعيش الوحدة في الحياة نقول "قتلتني الوحدة"!
فما بالك في تلك الحفرة!
لا و لن يجدي يا أختي
عفانا الله و إياكِ
شكرا جزيلا لك سحابة ماطرة
ممتنة لمطرك الزلال ...
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

لم يكن هذا إلا بعد هذا الغزو الثقافي الفضائي فبدأنا نسمع بهذا اليوم وغيره , وكالعادة مع كل عام جديد يحتفل الأناس ذوو القلوب الضعيفة والمريضة والتي طغى عليها التميع بهذا اليوم على قولة القائل : مع الخيل ياشقراء .
ملابس تسطع باللون الأحمر ومحلات تقلب ألوانها للون هذا اليوم !
ألهذه الدرجة وصل بنا الطموح والتقدم ! , ألم نجد في الغرب أجمل من هذه التقاليد

ما أجمله من تذكير أختي جزاك الله عنّا كل خير
كما تفضلت :
لو كان سهما واحدا لاتقيته .. ولكنه سهم وثان وثالث

الغزو الثقافي الغربي
التقليد الأعمى
الضعف العقدي
هشاشة البنية الإيمانية
التدهور الأخلاقي

أشياء توحي بأنها زوبعة خاطفة تخطف من الإنسان أهم مراحل حياته وهي مرحلة :

ما بعد الموت ...!

لا ينفع حبيب ولا قريب ولا عشيق ولا شيء

في النهاية : أنت وعملك ....فقط ...

ممتنة كثيرا لمرورك وشاكرة أن نال التذكير موافقتك
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

بارك الله فيك اخية و نفع بك....
'........العاقل لا يطلب رزق الله بمعصيته .......و من ترك شيئا لله عوضه ..'
اللهم عافني و اخوتي ..
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

بارك الله فيك اخية و نفع بك....
'........العاقل لا يطلب رزق الله بمعصيته .......و من ترك شيئا لله عوضه ..'
اللهم عافني و اخوتي ..
وفيك بارك الله أختي جهاد
نوّرت المنتدى ووزينت مواضيعي البائسة

تقبل الله دعاءك
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

....أفضل تعبير هو عن رد الفتاة الحيية المؤمنة
اللهم ارزق اختنا خيراا كثيييرا
بارك الله فيك
آمين أختي ...
شكرا جزيلا على حسن ظنك

سررت لمشاركتك الطيبة يا طيّبة
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

تقبلي مني هذه الاضافة

يعتبر عيد الحب من أعياد الرومان الوثنيين، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرناً. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي.
ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم من النصارى، ومن أشهر هذه الأساطير: أن الرومان كانوا يعتقدون أن رومليوس مؤسس مدينة روما أرضعته ذات يوم ذئبة فأمدته بالقوة ورجاحة الفكر. فكان الرومان يحتفلون بهذه الحادثة في منتصف شهر فبراير من كل عام احتفالاً كبيراً، وكان من مراسيمه أن يذبح فيه كلب وعنزة، ويدهن شابان مفتولا العضلات جسميهما بدم الكلب والعنزة، ثم يغسلان الدم باللبن، وبعد ذلك يسير موكب عظيم يكون الشابان في مقدمته يطوف الطرقات. ومع الشابين قطعتان من الجلد يلطخان بهما كل من صادفهما، وكان النساء الروميات يتعرضن لتلك اللطمات مرحبات، لاعتقادهن بأنها تمنع العقم وتشفيه!!!
 
رد: (الحب) الذي لا يجدي ... حتى لا ننسى فقط ..!إهداء من بنت الرّحّل لأهل العشق

ههههه يا اخي هشام اضحكتني لما قلت الملابس حمراء هههه
ولو ان الامر حقيقة مع كل الاسف

والله يا اختي بنت الرّحّل كنت اشتهي الشكولاطة ولما تقع عيني عليها الا واقتنيها
وخاصة نوع محبب الي يسمى "مينا " لا انفك اكل منها حتى اثار ذلك استغراب اصدقائي

دخلت يوما لمحل احد اصدقائي كنت اشتري من عنده هذا النوع فقال لي لقد ارتفع ثمنها كثيرا هذه الايام
فاستغربت لاني لا اعرف هذا العيد بكل صراحة ولا اعرف حتى موعده الوهمي

سألته مطلبي فقال اوقفت بيعها لانها غالية صدقيني حزنت كثيرا لذلك ولم انتبه ان ذلك بسبب صعاليك هذا العيد
حتى رأيت موضوعك هذا فربطت الاحداث فوجدتها لها علاقة بالامر

في الاخير قولي هو الله يهدينا ويهدي حالنا للصلاح
مشكورة اخت بنت الرّحّل على الفكرة والنصيحة

في امان الله
 
أعلى