التعسفات الصهيونية تجاه الرياضة في فلسطين كما رصدتها لكم منتداكم الطلبة الجزائرية

الموضوع في 'نصرة قضايا الأمة الإسلامية' بواسطة fouad, بتاريخ ‏30 ديسمبر 2007.

  1. fouad

    fouad مشرف عام


    استاد فلسطين .. يخدم أكثر من 30 نادٍ فلسطيني .. بعد قصفه
    رصد منتديات الطلبة الجزائرية لفلسطين التعسفات الصهيونية الأخيرة بحق الرياضة الفلسطينية من تنكيل و قتل للرياضيين و تدمير البنى و المؤسسات الرياضية ,فعلى الرغم من كون الرياضة جزيرة السلام الوحيدة في العالم إلا أن الصهاينة مارسوا شتى الوسائل لإعاقة الرياضة الفلسطينية لكسر صمود الشباب الفلسطيني .
    و كانت أبرز تلك الإجراءات التعسفية من قبل الاحتلال الصهيوني كما يلي :
    أولاً : تدمير وتجريف وقصف الملاعب الفلسطينية بالصواريخ :

    31 / 3 / 2007: قصف ملعب فلسطين بصاروخ من طائرة F16 مما أدى لعمل حفرة قطرها حوالي خمسة أمتار ومحيطها 2.5 متر, وأدى الهجوم على ملعب فلسطين المعشب إلى تعليق الدوري التصنيفي لكرة القدم نظرا لكونه الملعب البيتي لكافة أندية مدينة غزة, وأشار جمال زقوت أمين سر الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن الخسائر التي تسبب بها قصف ملعب فلسطين لا تقتصر على الاقتصادية منها فحسب بل نتج عن ذلك خسائر كبيرة للاعبين الذين توقفوا عن مزاولة كرة القدم لفترة لا تقل عن ستة أشهر, وبلغت تكاليف إعادة ترميم ستاد فلسطين 27 ألف دولار.

    5 / 4 / 2007: قصف نادي الشمس الرياضي, بثلاث صواريخ , مما أدة إلى تدميره بالكامل وقدرت خسائر النادي الذي يصارع من أجل حجز مكان بين الأندية الفلسطينية بنحو ثمانمائة ألف دولار بعد أن سوت الصواريخ مقره المكون من طابقين بالأرض مما تسبب في إيقاف كافة الأنشطة الرياضية في النادي الذي تأسس منذ ما يقارب الثلاثة أعوام.
    29 / 6 / 2006: قصف ملعب الجامعة الإسلامية بمدينة غزة بصاروخ مما أدى إلى تدميره .

    30 / 5 / 2007 : قصف نادي أهلي بيت حانون , مما أدى إلى دماره بالكامل

    3 / 8 / 2006 : إقتحام ملعب الشوكة في محافظة رفح و تحويله الى ثكنة عسكرية تنطلق منها الدبابات لترتكب أبشع الجرائم بحق أبناء المحافظة ، و يعتبر ملعب الشوكة أحد المنشآت الرياضية التي يلجأ اليها أبناء محافظة رفح خاصة في الاجازة الصيفية للمدارس ، ما يدفع طلاب المدارس للجوء إلى هذا الملعب و ممارسة الرياضة خاصةً كرة القدم منها .

    الخسائر الرياضية في محافظة جنين خلال انتفاضة الاقصي في الفترة من 29/9/2000 – 31/8/2003م.
    وفيما يلي كشف بأسماء المؤسسات والمنشآت الرياضية التي تم إلحاق أضرار بها من قبل الجيش الإسرائيلي:
    1. ملعب كفر راعي الرياضي / تجريف.
    2. ملعب صانور الرياضي / تجريف.
    3. ملعب الطيبة الرياضي / تجريف.
    4. ملعب بلدية جنين / تجريف.
    5. مركز الشباب الاجتماعي (مخيم جنين) دمار شامل.
    6. نادي جنين الرياضي / اقتحام وتخريب.
    7. نادي قباطية الرياضي / اقتحام وتخريب.
    8. مديرية الشباب والرياضة / اقتحام وتخريب.
    9. صالة النشاط الرياضي في مركز الشهيد صلاح خلف الفرعة / اقتحام وتخريب.
    10. ملعب قرية طورة الغربية / تجريف وتدمير خلال بناء الجدار الأمني .


    ثانيا : إغلاق الأندية الفلسطينية لفترات طويلة للنيل من الشباب الرياضي :
    لعل أبرز الاندية تضرراً من هذه الإغلاقات نادي إسلامي قلقيلية حيث تم إغلاقة أكثر من مرة وله أكثر من عامين مغلق بأمر من جيش إسرائيل.

    ثالثا : إعتقلات رجالات الرياضة الفلسطينية وتشديد الخناق على تحرك المنتخبات والأندية :
    6 / 11 / 2007م : إعتقال عضو إتحاد كرة القدم الفلسطيني حاتم قفيشة وهو من أبرز رجال الرياضة في فلسطين للمرة الثالثة .

    * منع وتأخير المنتخبات الفلسطينية من المغادرة إلى الخارج , أو تعطيل دخولهم إلى الأراضي .

    11 / 4/ 2007 منع إستقدام خبراء رياضيين من حكام ومدربين للأراضي الفلسطينية .

    26 / 9 / 2007 : المنتخب الفلسطيني يعود للوطن بعد 56 يوم من الإبتعاد عنه لمنع الجيش الإسرائيلي المرور لهم.

    إعتقال العشرات من الشباب الرياضي, والهيئات الإدارية للأندية الفلسطينية .

    بداية عام 2006 : تعطيل الدوري العام بسبب الحواجز العسكرية التي تعيق تحرك الأندية الرياضة والمشاركة في النشاطات .

    رابعاً : قتل متعمد لشباب الحركة الرياضية الفلسطينية, حيث وصل عدد شهداء الحركة الرياضة أكثر من 400 رياضي .

    خامسا : جدار الفصل العنصري يدمر ملعب أبو ديس ويعدم أمل تطويره في المستقبل و ذلك لأن الجدار يمر بمحاذاة الملعب .

    يذكر أن هذه اللفتات هي جزء بسيط من الانتهاكات الصهيونية اليومية بحق الرياضة الفلسطينية .
     
    آخر تعديل: ‏30 ديسمبر 2007